جديد الموقع

التحالف الوطني الكردي يطالب بإيقاف الحملة العدوانية على المناطق الكردية

بيان
تصاعدت في الآونة الأخيرة الهجمات الوحشية على حي الشيخ مقصود في مدينة حلب الذي تقطنه عشرات الآلاف من العوائل الكردية والعربية والمسيحية .
منذ بدء الهدنة في سوريا ولا زال القصف المدفعي والصاروخي مستمرا من قبل المجموعات المتطرفة المتمثلة في جبهة النصرة وأحرار الشام ولواء نور الدين الزنكي ومحمد الفاتح وفيلق الشام وغيرها.
استشهد خلال الأيام الثلاثة الماضية العشرات من الأبرياء الكرد جلهم من النساء والأطفال ودمرت المباني فوق رؤوس ساكنيها ويجري هذا العدوان الوحشي تحت غطاء الجيش الحر وبدعم مباشر من بعض الدول الإقليمية وعلى مرأى ومسمع المجتمع الدولي حيث تستفرد هذه القوى الإسلاموية بوحشية هذا الحي الصامد في الوقت الذي تستبسل فيه وحدات حماية الشعب والمرآة للدفاع عن أبناء حي الشيخ مقصود . وكأن الهدنة لا تشمل الأحياء الكردية , علما إن هذه الانتهاكات تترافق مع القصف التركي المستمر على منطقة ( كرداغ ) وباقي المناطق الكردية المحاذية للحدود التركية وما يدعو إلى الاستغراب هو إن الائتلاف المعارض والقوى الكردية المنضوية فيه تتجاهل تماما ما ترتكب من مجازر في حي الشيخ مقصود بل تسعى بكافة السبل الى تبريرها عبر تصاريح وبيانات ويعلن أقطاب هذا الائتلاف عن رفضهم المطلق للفيدرالية دون إظهار اي موقف معلن من الكتلة الكردية المنضوية تحت رايته , مما يفسر بان الائتلاف يخدم أجندات إقليمية معادية لمصالح الشعب السوري عامة والكردي على وجه الخصوص لذا ندعو الطرف الكردي بإعادة النظر في علاقاته ضمن الائتلاف وفي السياق نفسه نناشد المجتمع الدولي وخاصة الدول الراعية للهدنة بالتدخل السريع إلى إيقاف الحملة العدوانية على المناطق الكردية .
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى
الخزي والعار للقتلة المجرمين
التحالف الوطني الكردي في سوريا
HEVNENDI
8/3/2016