جديد الموقع

محي الدين شيخ آلي يناشد الجهات المعنية، بالتدخل لفضح وإيقاف قصف حي الشيخ مقصود

نـداء

إلى من يهمهم الأمر ….

منذ أيام وتحت راية ( الثورة و الجهاد ) تواصل جبهة النصرة وحلفاؤها من ألوية وكتائب ( أحرار الشام، ثوار الشام، سلطان مراد، سلطان فاتح، فاستقم كما أُمرت، شهداء بدر … وغيرها من الجماعات التكفيرية المسلحة ) قصفها العشوائي على حي الشيخ مقصود ذي الكثافة الكردية بحلب، مما تسبب حتى الآن بسقوط ضحايا مدنيين تفوق أعدادهم عشرات القتلى وأضعافها من الجرحى، جُلهم نساء وأطفال وشيوخ، لاتزال جثامين الكثير منهم تحت أنقاض دور السكن والأبنية التي طالتها قذائف مبتكرة من إسطوانات غاز معبأة بمواد شديدة الانفجار، ثبتت فعاليتها في تدمير طوابق أبنية على رؤوس ساكنيها، وتتسبب بحصول أهوال وفظائع تتعارض مع ألف باء جميع القيم والشرائع الأرضية والسماوية.

إننا في الوقت الذي نناشد فيه جميع الجهات والقوى المعنية بالملف السوري وجانبه الإنساني، بالتدخل الفوري لفضح وإيقاف هذا القصف العشوائي الظالم على حي الشيخ مقصود، حمايةً لأرواح المدنيين وتقديم العون العاجل لهم دون تمييز، ندين ونستنكر المساعي والحملات الإعلامية الرامية لتشويه صورة الكُـرد عبر الاساءة إلى دور ومكانة وحـدات حماية الشعب والمرأة التي لطالما أثبتت جدارتها في حماية السلم الأهلي وإيقاف تمدّد المجاميع الإرهابية ودحرّها في معظم مناطق الشمال السوري، وأبدت التزامها بهدنة وقف إطلاق النار بغية إيجاد حلٍّ سياسي سلمي للأزمة السورية التي من الواضح أن كلاً من جبهة النصرة وداعش وأعوانهما تجهدان في بذل كل المساعي لإفساد العملية السياسية السلمية ومن بينها مواصلة القصف على سكان حي الشيخ مقصود المنكوبة بحلب.

عفرين – 8/3/2016

محي الدين شيخ آلي

سكرتير حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)