جديد الموقع

التحالف الوطني الكردي يدين الحرب التركية على منطقة عفرين

بيان
منذ منتصف ليل الخميس 18 فبراير 2016 تقصف القوات التركية منطقة كرداغ ومركزها مدينة عفرين وأغلب مدن وبلدات المنطقة بشكل عدواني وحشي غير مبرر، بحجج وذرائع مصطنعة، وراح ضحية القصف الشهداء جيلان نبو ومحمد سيدو عثمان وعدد من الجرحى حالاتهم حرجة، كما اجتازت القوات التركية الحدود ودخلت للطرف السوري وأقدمت على قطع المئات من أشجار الزيتون ومنع الأهالي من الاقتراب.
إن قرار القصف الغاشم على أهلنا الآمنين في منطقة عفرين المحاصرة منذ ثلاث سنوات جاء من رأس نظام أردوغان دون اعتبار لأبسط قواعد الانسانية، مرده الأساس حقده على الشعب الكردي ورهاناته الخاسرة في الأزمة السورية، والذي يتحمل هو ونظامه وحلفائه من الشبكات الارهابية مع نظام البعث الحاكم المستبد المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع المأساوية في بلدنا سوريا.
إننا في التحالف الوطني الكردي في سوريا ندين ونستنكر الحرب الهستيرية التي يشنها النظام التركي على منطقة عفرين وقتله المدنيين وقطع الاشجار، وفي الوقت نفسه نناشد مجلس الأمن وكل المنظمات الدولية للضغط على النظام التركي لوقف حملته العسكرية ضد الكرد وجميع السوريين.
وفي السياق نفسه نناشد جميع القوى الكردية السورية لإعادة حساباتها وبدون تأجيل ووضع الخلافات جانباً والدفاع معاً وبكل الإمكانات عن عفرين وريفها، حيث نمرّ في مفصل تاريخي يجب التأكيد فيه على مشروعنا الوطني الكردي في سوريا، وما استمرار البعض من الكرد في أروقة الائتلاف إلا دعماً وغطاءً لقوة صناع الموت المتمثلة بالأذرع العسكرية للنظام التركي من تنظيم داعش وجبهة النصرة وجيش الإسلام وأحرار الشام.
وكذلك نناشد الجالية الكردية في الدول الأوربية وأمريكا وفي كل مكان بالتجمع أمام مقرات المنظمات الدولية وسفارات الدول الكبرى لتنظيم احتجاجات منددة بالعدوان التركي حتى لا تتكرر كارثة كوباني، حاملين أغصان الزيتون داعين لحماية عفرين مدينة السلام والخير.
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الخزي والعار لأعداء شعبنا
التحالف الوطني الكردي في سوريا
قامشلي 19/2/2016