NEWROZ

نوروز


(..إن تواصل القصف الإيراني والتركي لمناطق كردستان العراق يؤدي حاليا الى نزوح الآلاف من السكان ، ويعد تعبيراً عن رفض البلدين لوجود إقليم كردستان ضمن نظام فيدرالي,,)

محمود عثمان

النضال من أجل:

*رفع الاضطهاد القومي عن كاهل الشعب الكردي في سوريا.

*الحريات الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان.

*الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي في إطار وحدة البلاد.

الجريدة المركزية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) - العدد 169- آب 2007م - 2619ك

 

العنـاويـن

* الافتتاحية :

القضية الكردية بين الاستحقاق القومي والوطني السوري

* قضايا وطنية:

رفع الدعم عن المحروقات يعني رفع سقف الأسعار واتساع دائرة الفقر

بيان حول منع الأستاذ رياض سيف من السفر للعلاج - إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي - مكتـب الأمـانة

بيان حول التنكيل بالناشطين في سوريا  - لجان إحياء المجتمع المدني في سوريا.

تصريح - اللجنة العليا للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

* شؤون المناطق:

صدور العدد الجديد من مجلة الحوار

جماهير عفرين ورفاق وأهل الفقيد ودَّعت الراحل الشخصية الوطنية أديب إبراهيم

كلمة التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا والجبهة الديمقراطي الكردية في سوريا

كلمة حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

كلمة جريدة نوروز

برقيات تعزية

نبات " لسان الحماية "...يثير استغراب الناس

حفل تكريم للطلاب الناجحين في كوباني

تكريم الطلاب الناجحين في محافظة الرقة

تقديم هدايا إلى الطلاب الناجحين في حلب وكرداغ

بطاقة تعزية بوفاة الرفيق خليل محمد طيار خلو

ملحوظة : قليلاً من النظافة خدمةً للسمعة والسياحة

وفد من المجردين يقدمون مذكرة لرئيس الجمهورية

أخبار الأمسيات الكردية

أمسية إحتفالية بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للأمسيات الكردية في دمشق - بقلم : راماني كورد

تخريج دورة جديدة للغة الكردية

الرفيق مصطفى عبد القادر في ذمة الله

* المرأة الكردية:

المجتمع الكردي وظاهرة العنوسة..!! - بقلم : حسين أحمد

* الرأي الآخر:

ندوة حوارية في عين العرب (كوباني)...أهمية التنظيم السياسي في المجتمع الكردي - هيئـة تحـريـر الـرأي الآخـر

الموضوع ثقافي معرفي متعلق بالسياسة - جزء من المداخلة الشفهية للأستاذ محي الدين شيخ آلي.

* قضايا كردستانية:

نشاطات ممثلية الحزب في إقليم كردستان- العراق

الأحزاب الكردية والكردستانية تستنكر وتدين الهجمات الارهابية على قرى سنجار

تهنـــئة الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق - اللجنة السياسية لحزب الوحـــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

تعزيــــة الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق - اللجنة السياسية لحزب الوحـــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

* رسالة أوربا:

رحيل الرفيق أديب إبراهيم - الهيئة القيادية لمنظمة أوربا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا يكيتي

منظمة أوربا تشارك في ذكرى تأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني

منظمة أوربا تهنئ الحزب الديمقراطي الكردستاني في ذكرى تأسيسه

* الصفحة الأخيرة:

تصريح - اللجنة العليا للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

أهالي شيخان يدعون إلى التعجيل في تطبيق المادة 140 لحمايتهم من أي هجمات إرهابية

القصف الإيراني التركي للكرد رفض لإقليمهم وفيدراليتهم

 


 

القضية الكردية بين الاستحقاق القومي والوطني السوري

تحرك القضية الكردية على خطين يكمّل احدهما الآخر، يتجه الأول نحو بناء مرجعية قومية ازدادت الحاجة لها بعد أن وصلت عملية التشتت الى حدود غير مقبولة، وأصبح البحث عن مركز للقرار يعبر عن إرادة شعبنا ويتواصل باسمه مع الرأي العام,ويسعى الى صيانة دوره وحماية مستقبله من الفتن،ضرورة وطنية، في حين يتحرك الثاني باتجاه بقية القوى الوطنية السورية خاصة داخل إعلان دمشق بهدف إبراز خصوصيتها وإدراجها ضمن غيرها من القضايا الوطنية التي تتطلب حلاً عادلاً وديمقراطياً في إطار وحدة البلاد، والذي يتطلب  بالمقابل تنشيط الاهتمام الكردي بتلك القضايا وانخراط الحركة الكردية في سوريا بالنضال الديمقراطي العام لانجاز مهمة التغيير الديمقراطي السلمي، الذي يعني وضع دستور عصري للبلاد لا يعرف الاحتكار والشطب على الآخر المختلف،  وإجراء انتخابات ديمقراطية نزيهة وتشكيل حكومة منتخبة .

ورغم المصاعب التي نعاني منها أحياناً على هذا الخط أو ذاك، فان قدرنا ان نواصل الجهود وصولاً الى بناء مرجعية كردية من خلال مؤتمر وطني كردي، لأننا على يقين بأن تلك المصاعب لا تشكل عوائق جدية أمام إرادة شعبنا وحركتنا الكردية لتوحيد الصفوف، فالأطراف التي تمكنت من التوافق على رؤية سياسية مشتركة، لن يكون من مصلحتها ومن حرصها على مصداقيتها، الاختلاف على مواضيع شكلية، من قبيل نشر تلك الرؤية او عدم نشرها، كما أن الآليات التي يفترض بها تنظيم عمل المؤتمر الوطني المنشود يجب أن لا تكون موضع خلاف إذا توفرت النوايا الصادقة فعلاً .

وعلى الخط الآخر فان التوصل الى رؤية سياسية مشتركة للحل الديمقراطي للقضية الكردية في سوريا لا يترك مجالاً للتردد، حسب رأينا، أمام الأطراف الكردية المعنية بتلك الرؤية لأخذ مواقعها في إعلان دمشق، الذي يسعى الآن لعقد مجلسه الوطني الذي ستكون من مهامه المباشرة بصياغة برنامج سياسي يتناول مختلف القضايا الوطنية بما فيها طبيعة ومستلزمات حل القضية الكردية، التي اقر الإعلان في وثيقته الأساسية بضرورة حلها ديمقراطياً في إطار وحدة البلاد، لكن وبسبب التباينات والتنوع العرقي والسياسي والمذهبي، فان هذا الإعلان يلقى أحيانا إشكالات لا يمكن إنكارها، لكن هذا لا يعني الاختباء وراءها أو الاستسلام أمامها،  بل تتطلب المزيد من الحوار والتفاهم حول قضايا أساسية تأتي في مقدمتها هوية سوريا، التي يجمعنا الانتماء الوطني لها ويوحدنا النضال المشترك لصيانة استقلالها وتطورها الحضاري، فهي، كما يريدها الإعلان، يجب أن لا تكون قيادتها محتكرة من قبل حزب واحد، كما يجب أن لا تكون أيضاً بلد اللون الواحد والقومية الواحدة، فهي يجب ان تكون للجميع ..يتساوى فيها كل الناس أمام القانون وينال فيها كل ذي حق حقه، ولا يعني ذلك أن تصبح معزولة عن محيطها المجاور أو عن القضايا الإقليمية التي يجب أن تتأثر بها وتؤثر فيها، لكن يجب أن يبقى الولاء لسوريا هذه والانحياز  لمن فيها من مكونات ومصالح في مقدمة الأولويات الوطنيــة . 

 للأعلى

رفع الدعم عن المحروقات يعني رفع سقف الأسعار واتساع دائرة الفقر

رغم أن القرار لم ينفذ حتى الآن، فان موضوع رفع أسعار المحروقات أصبح خياراً حتمياً على ما يبدو، ولم يترك للمواطنين سوى الاستعداد لمواجهة تبعاته القاسية لأنهم، وبحكم التجربة التي ورثتها الحكومات المتعاقبة التي اعتادت رفع الأسعار دون التشاور مع الناس المعنيين، لا يحق لهم تحت ضغط الاستبداد، الرفض أو القبول مثلما تقتضيه التقاليد الديمقراطية التي حرم منها المواطنون في بلادنا.

ولأن القرار أصبح بحكم النافذ بانتظار الإعلان الرسمي، فان ما يثار في الشارع يدور الآن فقط حول الحوافز المادية البديلة لرفع الدعم ,والتي أرفقت بالقرار، في محاولة من جانب السلطة لتسويغه وتسويقه، حيث ادعت (بأن الدعم لن يلغى,وإنما سيذهب الى مستحقيه الفعليين) ,وهي أي الحكومة لا تزال مترددة حتى الآن بين شكلين من طرق التعويض عن ذلك الدعم ,هما :إما دفع مبلغ ألف ليرة سورية شهرياً لكل أسرة، او زيادة الرواتب بمعدل يتراوح بين 15-20%.

وفي الحالتين يجمع المراقبون على أن هناك بوناً واسعاً بين النظرية والتطبيق , فاللجوء الى دفع مبلغ الألف ليرة شهرياً لا يراعي مثلاً الفرق بين حجم واحتياجات الأسرة الصغيرة والكبيرة، ويحتاج من جهة أخرى ,الى مراكز توزيع تزيد عن 1000مركز لتقديم هذه المنحة لـ3,4مليون أسرة سورية، إضافة الى أن هذا المبلغ ,رغم أهميته،  لا يعوض كل ما تخسره العائلة الواحدة من جراء ما يطرأ على أسعار المازوت والغاز من ارتفاع، أو ما يترتب على ذلك من ارتفاع أسعار بقية السلع والخدمات، ومنها الكهرباء على سبيل المثال والذي ظل فيه سعر الكليوواط محافظاً على 60قرش عندما لا يتجاوز الاستهلاك 400واط و والذي ارتفع سقفه حالياً الى 600كيلو واط، إلا أن هذا السعر أصبح سبع ليرات سورية للكيلو واط الواحد في القطاعات الإنتاجية التي تستهلك أكثر من 1000كيلو واط، مما ينعكس حتماً على أسعار منتجاتها والتي تدفع من جيوب المواطنين.

أما زيادة الرواتب فهي قد تعوض بعض ما يخسره أصحاب الدخل المحدود من الموظفين والعاملين في القطاع العام، لكنها تترك العاملين في القطاع الخاص تحت رحمة القدر .

ويبقى المواطنون الأكراد المجردون من الجنسية والذين يقارب عددهم نصف مليون أكثر الضحايا الذين سيعانون مرارة الغلاء، حيث لن يكون لهم في كل الأحوال نصيب في الدعم المطروح بشكليه السابقين سوى الاكتواء بالغلاء الفاحش , مما يضيف لمعاناتهم التاريخية المزيد من الحرمان والظلم والاغتراب .

ومما يزيد من عمق تلك المعاناة من الغلاء الذي لا يردعه شيء هو أن الحكومة وأجهزتها الرقابية أثبتت على الدوام عجزها عن إمكانية السيطرة على الأسواق وضبط الأسعار في مثل هكذا حالات .

ولهذا فان القرار الذي قد يوفر حوالي 60مليار ليرة لخزينة الدولة، ولكن هذا المبلغ يجبى من المواطنين، وسوف تنعكس آثار القرار على مستوى المعيشة وستزيد من اتساع دائرة الفقر التي سوف تشمل حوالي خمس السكان ,فالمبلغ المذكور في حال توزيعه على الأسر السورية تكون حصة كل منها حوالي 18000ليرة سورية بدلاً من 12000 في العام .

فإذا أضفنا لما تقدم، بأن القرار المذكور سوف تكون له انعكاسات كبيرة على ارتفاع نسبة التضخم وبالتالي إضعاف القيمة الشرائية لليرة السورية فان عدد المواطنين السوريين الذين سوف يعيشون دون خط الفقر سيزداد من مليونين إلى أربعة ملايين مواطن.

وبالعودة الى المسوّغات التي تدرجها الحكومة لتبرير هذا القرار فإنها إذا كانت تريد فعلاً معالجة الهدر الكبير في المشتقات النفطية والتصدي لظاهرة التهريب الناجمة عن فرق الأسعار مع دول الجوار,فإن المشكلة الأساسية تكمن في الأزمة الاقتصادية العامة الناجمة عن تفشي الفساد الذي يتسبب في حرمان الميزانية من أموال طائلة نتيجة التهرب الضريبي وهدر المال العام وعمليات النهب في القطاع العام .

ومن هنا، فإن القرار الذي يأتي في وقت ينتظر فيه المواطنون تحسين أوضاعهم المعاشية من خلال توفير فرص العمل ومكافحة البطالة والعمل على خلق آلية متطورة توافق بين الأجور والأسعار، وتضع حدا للغلاء الفاحش، يتعارض مع متطلبات الأمن الاجتماعي والاقتصادي، ويسئ للوحدة الوطنية التي تعني قبل كل شيء تعزيز الثقة بين المجتمع والدولة ,تلك الثقة التي اهتزت على مر التجارب العديدة التي كانت الأجور فيها ترتفع بمثل واحد، لتقابلها زيادة الأسعار بمثلين أو أكثر، فكيف يمكن للحكومة ضبط هذه الأسعار في الوقت الذي يرتفع فيه سعر المازوت بنسبة 40%وترتفع نسبة التضخم الى حوالي 14%........... ؟؟؟؟.

 للأعلى

بيان حول منع الأستاذ رياض سيف من السفر للعلاج

تلقى مكتب الأمانة في إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي نبأ منع رئيسه الأستاذ رياض سيف من السفر للعلاج من حالة سرطان بروستات متقدمة وتوقف أمام المدى الذي يمكن أن يذهب إليه القمع الذي تمارسه السلطة على المعارضة الوطنية الديمقراطية والبطش بها والتنكيل بالناشطين في صفوفها وبأساليب وحشية تتعارض مع أبسط حقوق الإنسان وحقوق المواطنة.

فقد رفض طلب الأستاذ رياض للسفر بالرغم من تقديمه شهادات واستشارات طبية فرنسية وألمانية تؤكد إن الحالة دقيقة وتحتاج لأجهزة وخبرات غير متوفرة في سورية ما يقتضي السفر إلى الخارج للعلاج،وهو ما يعرض حياته للخطر .

لقد كشف رفض الطلب مدى الاستهتار بالحياة وبالصحة العامة للمواطنين ليس في عدم توفير العلاج والخدمات الصحية اللازمة للمواطنين وحسب بل وبمنعهم من السفر لتلقي العلاج في الخارج وعلى نفقتهم الخاصة.

إن مكتب الأمانة في إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي إذ يدين وبشدة هذا السلوك غير المبرر وغير المسؤول يحمّل السلطة السورية المسؤولية الجزائية والمدنية ويدعوها للعودة عن قرار المنع الذي يتناقض مع أبسط القيم الإنسانية ويتعارض مع المواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعتها سورية ويطالبها بالسماح للأستاذ رياض سيف،وكل المواطنين المحتاجين للعلاج،بالسفر لتلقي العلاج المناسب ويضع السلطة أمام مسؤوليتها القانونية وسيعمل  كل ما بوسعه لإيصال هذه القضية إلى أعلى المراجع العربية والدولية.

عاشت سوريا حرة وطنا ومواطنين.

دمشق في:25/8/2007

إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي - مكتـب الأمـانة

 للأعلى

بيان حول التنكيل بالناشطين في سوريا

ما تزال السلطة السورية سادرة في غيها بتجاهلها لمستدعيات حياة وطنية مستقرة وآمنة عبر إصلاح النظام السياسي والانتقال إلى نظام ديمقراطي يؤمّن العدل والمساواة للمواطنين،وبقمعها لكل التعبيرات السياسية والحقوقية المستقلة.فهي لم تكتف بمنع النشاطات الثقافية والسياسية والحقوقية واعتقال الناشطين وسجنهم بعد محاكمات صورية،مرتبة وموجهة،بل وتمادت في التنكيل بهم والتفنن في قتلهم بوضعهم على طريق الخروج ليس من المعادلة السياسية والوطنية فقط بل ومن الحياة ذاتها بالمنع من السفر لتلقي العلاج المناسب في الدول المتقدمة بالنسبة للناشطين وبحجب العلاج المناسب عن المعتقلين في السجون.لقد منعت الأستاذ رياض سيف رئيس مكتب الأمانة في إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي من السفر لتلقي العلاج من حالة متقدمة من سرطان البروستات،بعد أن ماطلته أشهرا، وتركته عرضة لمخاطر تفاقم حالته الصحية والتي تهدد حياته بالخطر.وما زالت تعتقل الدكتور عارف دليلة،الذي مضى على وجوده في منفردة أكثر من ستة سنوات،رغم تدهور حالته الصحية حيث دخل في حالة غيبوبة مؤخرا.وتضع الأستاذين ميشيل كيلو وأنور البني في ظروف حياتية قاسية انعكست سلبا على حالتهما الصحية حيث ظهرت عليهما عوارض نقص التغذية والروماتيزم.

إن لجان إحياء المجتمع المدني إذ تدين هذه الممارسات القمعية وهذه الخروقات لحقوق الإنسان تحمّل السلطة السورية المسؤولية الأخلاقية والجنائية التي يمكن أن تترتب على هذه الممارسات.

الحرية لمعتقلي الرأي والضمير.

العدل والمساواة للمواطنين.

دمشق في:22/8/2007 

لجان إحياء المجتمع المدني في سوريا.

 للأعلى

تصـــريح

منذ ما يزيد عن شهرين ،تبيّن من خلال التحاليل الطبية، أن الأستاذ رياض سيف مصاب بحالة من سرطان البروستات، ومنذ ذلك الحين يحاول الحصول على تأشيرة خروج، ليتمكن من تلقي العلاج في الخارج، بعد أن أكّد الأطباء عدم إمكانية معالجة حالته في سوريا، وحاجته لعلاج شعاعي لا يتوفر إلا في بعض الدول المتقدمة، لكن الجهات الأمنية ظلت تماطل حتى الآن في إشارة لمنعه من السفر.

إن هذا الإجراء، الذي يحرم المواطن من حق السفر، خاصة إذا كان ذلك بقصد المعالجة، يعتبر استهتاراً فاضحاً بحقوق الإنسان، ومخالفاً لكل القيم والقوانين، بما فيها القانون السوري.

  ولذلك، فإننا في التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا، نناشد الجهات المعنية، السماح بسفر الأستاذ رياض سيف، والكف عن حالة منع السفر التي تستخدمها السلطات الأمنية كورقة للضغط والابتزاز بحق أصحاب الرأي الآخر، وعدم التمييز بين المواطنين على أساس الموقف السياسي.

في 15/8/2007 

اللجنة العليا للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

 للأعلى

صدور العدد الجديد من مجلة الحوار

صدر العددان 54-55 من مجلة الحوار التي تهتم بالشأن الكردي وتهدف إلى تنشيط الحوار الكردي العربي،وكانت جوانب من الفولكلور الكردي هو ملف العدد الذي ساهم فيه كل من:فراس محمد-شعبان مزيري-عبد الناصر حسو-علي الجزيري-عبد الرواق أوسي-عبد المجيد قاسم-صالح بوزان-تيمور عبدكي. إضافةإلى دراسة عن الموسيقار غني ميرزو، كما كتب علي عبدالله عن الأكرد المفترى عليهم، وترجم صالح عثمان وثيقة نداء الأكراد الوطنيين ألى المؤتمر الأفرو آسيوي،وكتب سكرتير التحرير مداخلة عن تجربة الحوار،وعمر كوجر كتب عن الأمسيات الكردية في دمشق،كما قدم ريبر سليفي قراءة في كتاب حكم وأمثال لمؤلفه حاجي جندي، في حين ناقش فاروق حجي مصطفى كتاب المثقف ضد السلطة للدكتور رضوان زيادة، وأجرى بدرخان علي حواراً غنياً مع الكاتب والصحفي حازم صاغية،وأعدت هيئة التحرير دراسة عن الموسيقار زياد الرحباني، وحاور سليمان شرو الفنان شيدا، كما حاورت عليا نبواني الفنان سالار قاسم. أما الفنان مانو خليل فقد حاوره محمد الأنصاري..إضافة إلى كتاب آخرين ومواضيع وقصائد شيقة....

 للأعلى

جماهير عفرين ورفاق وأهل الفقيد ودَّعت الراحل الشخصية الوطنية أديب إبراهيم

وصل جثمان الراحل الأستاذ أديب إبراهيم الذي وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض يوم السبت 18/8/2007 في مدينة آخن الألمانية، إلى مطار حلب الدولي مساء يوم السبت الواقع في 25/8/2007، كان في استقباله جموع من الأهل والأصدقاء ورفاق حزبه حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، في مقدمتهم سكرتير الحزب الأستاذ محي الدين شيخ آلي وأعضاء اللجنة السياسية ووفود من الأحزاب الشقيقة، وتم استلامه في منتصف الليل بعد إجراءات وعراقيل فجة من قبل السلطات الأمنية في المطار دامت ثلاث ساعات، فتوجه موكب الجنازة مباشرةً إلى مسقط رأسه قرية ماراتيه قرب مدينة عفرين محافظة حلب، التي غاب عنها المرحوم اثنا عشر عاماً في بلاد المهجر التي سافر إليها نتيجة الظروف الصعبة التي أحاطت به.

صباح يوم الأحد، توافد إلى القرية المئات من أهالي قرى عفرين ومن قواعد وقيادات حزب الوحدة من مختلف المنظمات (كرداغ حلب منظمة المحامين - كوباني الجزيرة دمشق) ووفود الأحزاب الكردية الأخرى ومن المغتربين الكرد في أوربا والعديد من الشخصيات الوطنية والسياسية، الذين عرفوا الفقيد بنبل أخلاقه ورفعة شأنه وبدوره المميز في خدمة القضية الكردية في سوريا، وقد حمل عناصر الفرق الفنية الفلكلورية بزيهم الفني وعلى صدورهم صور الفقيد، الجثمان على أكتافهم وسط زغاريد النساء التي أعلنت النصر على الحزن والمأساة كما كان يريده الراحل دائماً، متوجهين إلى مقبرة القرية تتقدمهم باقات الزهور باسم حزب الوحدة ومنظماته وباسم عائلة المرحوم وخلفهم جموع الناس الحزينة .

بعد أداء صلاة الجنازة والانتهاء من مراسم الدفن تجمع أكثر من خمسة آلاف شخص، ألقيت كلمة باسم التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا والجبهة الديمقراطية الكردية في سوريا ،...وكلمة باسم حركة الوفاق الديمقراطي الكردي في سوريا،...وكلمة باللغة الكردية باسم حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا،،...وكلمة باسم جريدة نوروز الناطقة باللغة الكردية ،...وكلمة أخرى بالكردية باسم منظمة كوباني لحزب الوحدة ،...وكلمة للكاتب صلاح برواري،...كما ألقى أخ الفقيد الأستاذ إبراهيم كلمة بالكردية مقدماً الشكر للحضور والتعازي للجميع ومؤكداً على دور عائلتهم الوطني المستمر منذ سنين، وتليت برقية تعزية باسم حزب البارتي الديمقراطي الكردي في سوريا، وفيما بعد برقية تعزية باسم الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا "البارتي"

في النهاية ودع الجميع روح وجسد المناضل المرحوم أديب بافي بيشرو بقلوب ملؤها الحزن والحسرة على فراق رجل مقدام، ليرقد في ثنايا تراب قريته الجميلة.

نبذة عن حياته:

تولد عام1952 ماراتيه تزوج من الآنسة ليلى وله ولدان (بشرو وزردشت)، درس الابتدائية في مدرسة القرية، والإعدادية والثانوية في مدينة عفرين، فنال الشهادة الثانوية الفرع الأدبي عام 1973، وحصل على الإجازة في التاريخ من الجامعة العربية ببيروت، درَّس في بعض قرى عفرين معلماً مؤقتأ ولم يستطع الحصول على وظيفة حكومية دائمة بسبب محاربته من قبل الأجهزة الأمنية، فضاقت به الظروف المعيشية والصحية وسافر إلى ألمانيا عام 1996، انتسب إلى صفوف الحركة الكردية عام 1972 وتبوء المراكز القيادية في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا إلى يوم وفاته.

وفيمايلي بعض الكلمات والبرقيات التي ألقيت في عزاء الرفيق أديب:

 للأعلى

كلمة التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا والجبهة الديمقراطي الكردية في سوريا

أيها الإخوة والأخوات....

نلتقي اليوم في ربوع عفرين الغالية في قرية معراته المناضلة لنقف معاً بخشوع وإجلال أمام رحيل شمعة من شموع عفرين الخالدة لنودع رجلاً عرفه أبناء جبل الكرد نموذجاً وأمثولةً للوطنية الحقة ورمزاً من رموز النضال الوطني الكردي في سوريا، إنه المناضل المرحوم الأستاذ أديب إبراهيم.

لقد كان فقيدنا الغالي مربياً للأجيال ومتمتعاً برفاعة خلقه ونزاهته وحبه لشعبه وإخلاصه لوطنه سوريا، لقد انتسب المرحوم منذ بداية شبابه إلى صفوف الحركة الوطنية الكردية لإيمانه بعدالة قضية شعبه الكردي في سوريا، وكان عضواً بارزاً في قيادة الحركة الكردية ونموذجاً للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن قضية شعبه، وقد تحمل المرحوم كل أشكال الضغط النفسي والمعنوي خلال فترة نضاله داخل الوطن إلى أن وصل به الأمر أن يغادر وطنه وشعبه مجبراً ليعيش في منفاه القسري في ألمانيا لاجئاً سياسياً ومدافعاً عن قضية شعبه في المنابر الدولية حتى لحظة مماته.

وباسم الجبهة الديمقراطية الكردية في سوريا والتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا نعزي أنفسنا وأبناء شعبنا الكردي وأهل الفقيد وأصدقائه ورفاق حزبه (حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا) بالصبر والسلوان وندعو الله عز وجل أن يسكنه فسيح جنانه.....وشكراً

26/8/2007

 للأعلى

كلمة حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

ترجمة النص الكردي

الأخوات والأخوة الأعزاء...

كل الاحترام والتقدير لكم، ولحضوركم الغالي، ولقرية ماراتيه، والعزاء لكم جميعاً.

الأستاذ أديب إبراهيم، الذي عُرِف بين رفاقه بـ(أديب ماراتيه)، كان حريصاً على ماراتيه ومنطقة عفرين وعلى شعبه الكردي ووطنه سوريا، وطنياً وديمقراطياً ومحباً للإنسانية. بسبب مرضه توجه إلى الغربة مضطراً، لكن عقله وقلبه كان عندكم ومع تراب وطنه وأهله. كانت أمنيته أن يدفن في مقبرة قريته.

المرحوم الأخ العزيز أديب سكن القلوب، وأحبه المئات والآلاف من كرداغ وكوباني والجزيرة وفي أوربا، لأن المرحوم كان رفيقاً مخلصاً وصادقاً وحازماً، واضعاً نصب عينيه الدفاع بلاتردد عن اللغة الأم، واستمر على مدى أكثر من /35/ عاماً في العمل والنضال، مهتماً بشعبه وحزبه، يقف ضد الانتهازية والفوضى، لذا بقي لدى رفاقه وتنظيمه محل احترام ومحبة.

قبل أن يغادر إلى ألمانيا، درَّس في الكثير من قرى كرداغ، كان يجهد وبكل السبل أراد أن يهتم الطلاب بدراستهم ويتعلموا ويتقدموا ولا يفشلوا. العزيز أديب إبراهيم كان رفيقاً مكافحاً ومتواضعاً، ودائماً يرى نفسه مَديناً لشعبه، يدافع بإخلاص عن سياسة حزبه، وكانت الأخوة الكردية العربية وحماية وتقدم سوريا وتوافق القوى الوطنية والديمقراطية قضيةً وهدفاً له، كان واعياً ومثقفاً، رفيقاً أميناً.

رحيل الأخ أديب، ليس فقط خسارة لعائلته وقريته بل خسارة للكرد والعرب، وخسارة لسوريا وللحركة الديمقراطية.

       العزاء لأخوات وأخوة وأقرباء الأخ أديب، ولأصدقاء ورفاق ومؤيدي حزبه والحركة الكردية، ولولديه (بيشرو وزردشت) ووالدتهما.

       سيبقى الرفيق أديب في ذاكرتنا.

       عشتم لأجل الأخوة والسلم والحرية والمساواة.

وشكراً لإصغائكم 

محي الدين شيخ آلي - سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) 26/8/2007

 للأعلى

كلمة جريدة نوروز

ترجمة النص الكردي

الأخوات والأخوة الأعزاء الأحباء...

في 18 آب الحالي بألمانيا البعيدة، غادرنا سياسي ومحب لشعبه الكردي ولغته الأم، ورحل إلى رحمته، واليوم في 26 آب يدفن في مقبرة قرية ماراتيه وتحت الشجرة السوداء.

الكرد يقولون: الثور يموت...الجلد يبقى، الإنسان يموت...الاسم يبقى.

الصينيون يقولون: هناك موت بوزن ريشة، وهناك موت بوزن جبل.

ظاهر في وجوهكم جميعاً كم رحيل الأخ أديب ثقيلٌ علينا، لأنه كان لكم ولقرية ماراتيه ولشعبه ووطنه سوريا.

أتذكر جيداً في عام 1972 كان الأخ أديب يجمع أعداد مجلة (كلستان) للشاعر الراحل جكرخوين ويقرأها لرفاقه، ويعلم بـ (ألف باء) آبو أوصمان صبري اللغة الأم لطلابه.

في عام 1995 عقد اجتماع في مدينة حلب، كان الأخ أديب أحد الحاضرين، ومن نتاجات ذلك الاجتماع ، كانت إصدار أول جريدة باللغة الأم (نوروز)، زين الأخ أديب بقلمه صفحاتها.

وشكراً لإصغائكم

26/8/2007

 للأعلى

" برقيات تعزية "

الأخوة الأعزاء في حزب الوحدة (يكيتي)...

ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ رحيل القيادي في حزبكم الشقيق أديب إبراهيم إثر مرض عضال في الغربة، ندعو من الله أن يتغمد الفقيد برحمته، ونتمنى لرفاقه في الحزب الصبر والسلوان، وكذلك نتوجه لعائلته بالعزاء، والغفران لروح الفقيد الطاهرة.

26/8/207

المكتب السياسي للبارتي الديمقراطي الكردي سوريا

 

الأخوة الأعزاء في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

بحزن وألم بالغين تلقينا نبأ وفاة المناضل أديب إبراهيم إثر مرض عضال ألم به وهو في بلاد الغربة، الذي شكل فقدانه خسارة كبيرة لنا جميعاً.

نتقدم إليكم وإلى عائلته بالتعازي الحارة، راجين من المولى الكريم أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.

26/8/2007

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا "البارتي" جناح التحالف

 للأعلى

نبات " لسان الحماية "...يثير استغراب الناس

ظهر في أوائل شهر حزيران الماضي نمواً طولياً مفاجئاً ما يقارب ثمانية أمتار لنبات لسان الحماية "أغافيا باللاتيني" في مقبرة مدينة دوما قرب دمشق، وأيضاً بحوالي ستة أمتار في حديقة منظمة "sos" قرى الأطفال في الهامة قرب دمشق، وفي أواسط شهر تموز الجاري ظهر بحوالي خمسة أمتار في مقبرة ومقام زيارة حنان بعد مفرق كفرجنة (منطقة عفرين حلب)، مما أثار استغراب الناس وزيارته من قبل المئات لعدة أيام، على خلفية اعتقادات دينية أو فضولية، للتبارك بالنبتة أو رؤيتها .

لكن كما جاء في الصحف المحلية، إن هذه النبتة هي من فصيلة الصباريات تعطي شمراخاً زهرياً كل (10-20) سنة بهذا الطول وهي ظاهرة طبيعية تسمى بالفورة الزهرية عندما تتوفر لها ظروف بيئية ملائمة، حيث يقول المهندس عمر الشالط رئيس غرفة زراعة دمشق: إن ‏ الأغاف أو لسان الحماية هو من أصل أميركي جنوبي وشمال المكسيك وهي نبتات مزهرة وتعطي أزهارها بعد 20 عاماً أو أكثر وقد يصل طول بعض الأزهار إلى ثمانية أمتار في مدة لا تزيد على ثلاثة إلى أربعة أيام، وعندما يعطي هذا النبات الشمراخ الزهري يعني ذلك أنه قد أكمل دورة حياته ويموت بعدها ويعطي مخلفات كثيرة حول النبتة ويعيش الشمراخ أو الزهرة بين 20 ـ 30 يوماً ويستعمل في تزيين الحدائق العامة والخاصة لأنه يتحمل العطش والظروف الجوية المتقلبة، وإن ظهور الشمراخ الزهري وطوله وسرعة نموه ظاهرة طبيعية جداً وهي من خصائص هذا النبات ولا يوجد أي غريب...، وذكر المهندس يحيى محمد علي رئيس مصلحة زراعة عفرين ان نبتة لسان الحماية هي من النباتات المعمرة وأن ظهورها بهذا الشكل آت بالأساس من الظروف الجوية والمناخية التي سادت المنطقة من أيام من حيث ارتفاع درجة الحرارة نهاراً وانخفاضها ليلاً وتوفر الرطوبة الكافية ساهمت بدورها الى نمو البرعم الزهري وبالتالي اعطائها شمراخاً زهرياً بطول خمسة أمتار للنبتة في مقبرة حنان بعفرين، يذكر أن دائرة زراعة عفرين قامت بقطعها حاسماً للتأويلات والخرافات....المصادر (جريدة تشرين 10 و 14 حزيران جريدة الجماهير 24 تموز).

 للأعلى

حفل تكريم للطلاب الناجحين في كوباني

قامت منظمة حزب الوحدة في مدينة كوباني بتنظيم حفلة مسائية أوائل آب الجاري، وبحضور بعض الأهل والمعلمين تم تكريم /150/ طالباً ناجحاً في شهادة التعليم الأساسي والشهادة الثانوية، و/20/ مدرساً ثناءً على جهودهم المبذولة في نشر العلم والمعرفة، وألقيت كلمة باسم الحزب باللغة الكردية أكدت على دور العلم في تطور الشعوب وأثنت على جهود الطلاب والمدرسين في طريق نيل الدرجات العالية من العلم، وعلى أنغام الموسيقا والغناء الكردي انتهى الحفل بروح مفعمة بالأمل والتفاؤل.

 للأعلى

تكريم الطلاب الناجحين في محافظة الرقة

قامت كومله جوانين كورد في سوريا بتنظيم حفلة غنائية في مدينة الرقة وبحضور أكثر من /300/ شخص تم تكريم /91/ طالباً ناجحاً في الشهادتين (التعليم الأساسي والثانوية)، وألقيت كلمة باسم التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا وكلمة باسم إئتلاف إعلان دمشق الرقة، أكدتا على دور العلم والمعرفة والوعي في تطور المجتمع ودور الشباب في حماية مصالحه.

وفي مدينة تل ابيض الرقة قامت منظمة حزب الوحدة بتكريم /25/ طالباً ناجحاً في الشهادتين، وأيضاً في قرية تل أخضر الرقة تم تكريم /20/ طالباً ناجحاً،...في جلسات مسائية، تقديراً لجهودهم في تحصيل العلم، ولدورهم الهام في رفع شأن الشعب الكردي في سوريا.

 للأعلى

تقديم هدايا إلى الطلاب الناجحين في حلب وكرداغ

كتقليد سنوي وتشجيعاً لنيل العلم والمعرفة ورفع مستوى الوعي والثقافة في المجتمع الكردي قامت منظمات حزبنا في حلب ومنطقة كرداغ (عفرين)، بزيارة أُسَر ما يقارب /1100/ ألف ومائة طالب وطالبة من الناجحين في الشهادتين (التعليم الأساسي والثانوية)، وقدمت لهم هدايا رمزية تقديراً لجهودهم في الدراسة ولتوطيد جو الألفة والمحبة بين الأهل وترسيخ وشائج التلاقي والحرص على مصلحة الجميع في مستقبل زاهر. يذكر أنه  تم أيضاً تكريم عدداً من الأخوة الطلبة العرب في مدينة عفرين .

 للأعلى

بطاقة تعزية

إثر مرض عضال انتقل إلى رحمته تعالى الرفيق خليل محمد طيار خلو (أبو يوسف) توالد 1948 قرية كوفي، والذي أمضى أكثر من عشرين عاماً في صفوف الحزب مخلصاً في عمله ومدافعاً عن سياسة حزبه دون تردد، متمسكاً بمبادئ السلم والتآخي وتشجيع العلم والمعرفة بين أوساط المجتمع في الرقة وعين العرب.

تتقدم أسرة تحرير الوحدة بأحر التعازي إلى جميع أصدقاء ورفاق وذوي الفقيد.

 للأعلى

ملحوظة : قليلاً من النظافة خدمةً للسمعة والسياحة

 تشتهر منطقة عفرين بطبيعةٍ جميلةٍ خلابة وغطاء نباتي واسع، مناخها معتدل، تكثر فيها الأماكن السياحية من مواقع أثرية (قلعة سمعان النبي هوري...) ومصايف ومنتزهات (كفرجبة باسوطة حمام برج عبدالو قازقلي سد ميدانكي نبع باطمان....)، يقصدها الكثير من الزوار والسياح في مختلف فصول السنة وخاصة في الربيع والصيف بقصد الراحة وقضاء بعض الوقت بعيداً عن هموم ومشاغل الحياة.

  لكن الملفت هو عدم الاهتمام بنظافة تلك المصايف والمنتزهات والمحافظة عليها، إذ أن الزائر لا يرتاح لتلك المناظر غير الحضارية والمزعجة عندما يرى البقايا والفضلات مرميةً في تلك الأماكن.

لذا نناشد كل زائر وسائح إلى أي مكان أو منتزه أن يقوم من جانبه بالمساهمة في بقائه نظيفاً وذلك من خلال وضع البقايا في أكياس مناسبة وفي أماكنها المخصصة، بدل رميها أينما كان.

مع كل الاحترام ياسادة ياكرام

 للأعلى

وفد من المجردين يقدمون مذكرة لرئيس الجمهورية

بتاريخ 8 / 7 / 2007 قدم وفد من الأكراد المجردين من الجنسية ( الأجانب ) مذكرة إلى رئيس الجمهورية الدكتور بشارالأسد ، يشرحون فيه معاناتهم ، ويطالبون بإجراء حل نهائي لمأساتهم ، وفيما يلي نص المذكرة:

سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد

نتقدم إليكم باسم مئات الآلاف من سكان الجزيرة الكرد المحرومين من الجنسية السورية بموجب الإحصاء الاستثنائي بناء على المرسوم رقم /93/ لعام 1962 و الذي حرم بموجبه نحو /300/ ألف مواطن من الجنسية السورية التي كانوا يحملونها أبا عن جد ويعيشون على أرضهم التاريخية حيث تؤكد وثائقهم ذلك قبل نشوء الدولة السورية،وهناك ما يقارب /75 / ألف مكتوم من أبناء هؤلاء نتيجة التزاوج بين المحرومين والمواطنين ولا يحملون أي وثيقة رسمية.

سيادة الرئيس لا يخفى عليكم ما يعانيه هؤلاء المواطنين طيلة أربعة عقود ونصف من الحرمان من الحقوق المدنية والإنسانية.

إن هؤلاء يتعرضون لأقصى تمييز في بلدهم في ظل مأساة إنسانية فريدة من نوعها في العالم،وكل ذلك يتعارض مع روح العصر و المرحلة التي تقودونها و التغييرات التي تجري في المنطقة والعالم و حجم التحديات التي تمر بها بلدنا سوريا.

سيادة الرئيس لقد أدركتم حجم هذه المعاناة في زيارتكم الكريمة لمحافظة الحسكة في 18/8/ 2002 ومن خلال مقابلاتكم الصحفية والمرئية ووعدكم بحلها وهم يستحقونها، كان ذلك بريق أمل لإنصافنا نحن المحرومين ، حتى الآن نترقب حلا من خلال خطاب القسم في دورتكم الرئاسية الثانية و الإيعاز للجهات المسئولة بتنفيذ توجيهاتكم الكريمة طالما إن الترتيبات جاهزة حسب تصريحات الجميع و ستكون خطوة إيجابية بالاتجاه الصحيح لإنصاف هؤلاء المحرومين و رفع الغبن عنهم ومساواتهم مع جميع المواطنين السوريين.كل الشكر لسيادتكم

المجردون من الجنسية السورية عنهم

محمد صديق شرنخي

لقمان أوسو

محمد قاسم

علي شيخموس

دمشق في 8/7/2007

 للأعلى

أخبار الأمسيات الكردية

*-بتاريخ 27 نيسان 2007 ، أحيا الكاتب الكردي عدنان بشير ( بافي كاميران ) الأمسية السابعة والخمسون بمحاضرة تحت عنوان : ( يوم الصحافة الكردية ) ، حيث صادفت هذه الأمسية مناسبة الاحتفالات بيوم الصحافة الكردية ، في البداية قام مقدم الأمسية الصحفي الكردي صلاح برواري بتعريف المحاضر. ثم قام المحاضر بإلقاء محاضرته باللغة الكردية، والتي تضمنت شرحاً وافياً عن بدايات الصحافة الكردية ومراحل تطورها إلى التاريخ المعاصر. ومن ثم فتح باب المناقشة ، وقد أغنى بعض المشاركين الأمسية  بمداخلاتهم وأسئلتهم ، فنالت الأمسية إعجاب الحضور.

*-بتاريخ 25 أيار 2007 ، أحيا الكاتب الكردي ملاي كرد الأمسية الثامنة والخمسون بمحاضرة تحت عنوان : (المقارنة ما بين ملاي جزيري وابن الفارض الحصري ) ، في البداية قام مقدم الأمسية الفنان الكردي دورست بتعريف المحاضر. ثم قام المحاضر بإلقاء محاضرته باللغة الكردية، والتي تضمنت شرحاً وافياً عن بعض المقارنات ما الشاعر الكردي المعروف ملاي جزيري والكاتب العربي ابن الفارض ، وبين أن شاعرنا الجليل لا يقل أهمية من أي كاتب مرموق في أفكاره ومساهماته. ومن ثم فتح باب المناقشة ، وقد أغنى بعض المشاركين الأمسية  بمداخلاتهم وأسئلتهم ، فكانت أجواء الأمسية ممتعة وشيقة.

*-بتاريخ 29 حزيران  2007 ، أحيا الدكتور ممو الأمسية التاسعة والخمسون بمحاضرة تحت عنوان : (المثقف الكردي ودوره في استنهاض الأمة ) ، في البداية قام مقدم الأمسية الشاعر الكردي وحيد كلش بتعريف المحاضر. ثم قام المحاضر بإلقاء محاضرته باللغة الكردية، والتي تضمنت شرحاً وافياً عن المثقف الكردي والدور الذي يلعبه في توعية واستنهاض أفراد الأمة. ومن ثم فتح باب المناقشة ، وقد أغنى بعض المشاركين الأمسية  بمداخلاتهم وأسئلتهم ، فنالت الأمسية إعجاب الحضور.

 للأعلى

أمسية إحتفالية بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للأمسيات الكردية في دمشق

بقلم : راماني كورد

في جو من الفرح والغناء أقيمت الأمسية الستون بتاريخ 27 تموز 2007  ، وقد خصصت للاحتفال بمناسبة مرور 5 سنوات على انعقاد الأمسيات الكردية في دمشق ، وفي بداية الحفل قام السيد عباس أوصمان مقدم الحفل بالترحيب بالحضور ، ثم سلط الضوء على مسيرة هذه الأمسيات من حيث نخبة المثقفين الذين ساهموا بمحاضراتهم ، وكذلك بين الظروف الصعبة التي مروا بها خلال خمس سنوات خلت ، وأكد بإسمه واسم اللجنة المنظمة بأنهم مستمرون بمسيرة انعقاد الأمسيات تحت أي ظرف كان ، بعد ذلك قام السيد محمد قاسم بعرض برنامج الحفل ، ومن ثم بدأ الحفل يتقاسيم منفردة على الطنبور والعود من قبل الفنانين أحمد حسين وشكري سوباري وعلى ضوء الشموع ، وعلى الرغم من انقطاع الكهرباء والجو الصيفي الحار جداً استطاع الفنانون جذب اهتمام الحضور ، وبعد حوالي ساعة كاملة أنيرت الكهرباء و تليت العديد من الكلمات والبرقيات والرسائل التي وردت إلى الأمسية، نذكرها على التسلسل :

1.       كلمة لجنة نوبهار للثقافة الكردية قدمها الشاعر عبدي جاجو .

2.       كلمة الكاتب عمر كوجري .

3.       كلمة منتدى نورالدين الأتاسي قدمها الفنان التشكيلي منير شيخي .

4.       كلمة تجمع الشباب الكردي قدمها الأستاذ فواز عباس .

5.       كلمة الصحفي الكردي صلاح برواري .

6.       كلمة الصحفية الكردية لمعان ابراهيم( أم آلان)

7.       كلمة هيئة تحرير مجلة الحوار قدمها الكاتب راماني كورد .

8.       كلمة هيئة تحرير صحيفة نوروز الكردية قدمها الكاتب راماني كورد .

9.       كلمة مجلة برس الكردية قدمها الكاتب شيخ برمجة .

10.     كلمة هيئة تعليم اللغة الكردية قدمها الكاتب شيخ برمجة .

11.     كلمة دار جارجرا للطباعة والنشر قدمها الأستاذ نازار

12.     كلمة فنان الكاريكاتير الأستاذ دورست .

13.     برقية من المثقف أبو أوصمان .

14.     رسالة من الكاتب محمود صبري .

15.     برقية من مجلة زين عن طريق السيد أبو آزاد

16.     رسالة من الكاتب الدكتور ممو عبدي .

17.     برقية من الكاتب دحام عبد الفتاح .

18.     برقية من الفنان التشكيلي سيروان علي .

19.     رسالة من الكاتب محمود بادلي .

20.     برقية من لجنة كروبا ديركي للثقافة الكردية عن طريق السيد محمد أمين .

21.     برقية من إدارة موقع نوروز الإلكتروني  www.yek-dem.com 

ثم قام بعض المغنين الأكراد بتقديم باقة الأغاني الفلوكلورية والملاحم الشعبية ، وقد شارك كل من الفنانين : أحمد حسين وديلبر ( فرقة سولاف - دمشق)  ـ تيار وسليمان ( حلب ) ـ صلاح أوسي ( قامشلي) ورمزي ( منطقة عفرين مقيم في دمشق ) كاردوخ (منطقة كوباني ) ، مما أدى إلى إغناء الأمسية التي نالت رضا الحضور . 

 للأعلى

تخريج دورة جديدة للغة الكردية

برعاية مؤسسة تعليم وحماية اللغة الكردية في سوريا, وبتاريخ 23 / 8 / 2007 تم تخريج دورة جديدة لتعلم اللغة الكردية في القامشلي, حيث تم توزيع الشهادات على عدد من الطلبة المتخرجين( من الجنسين ), ثم تليت كلمة باسم  اللجنة، وأخرى باسم حزبنا ألقاها أحد أعضاء الهيئة القيادية للحزب, دارت كلاهما حول أهمية اللغة الكردية وضرورة الاهتمام والمحافظة عليها وتطويرها, وشكر أستاذ وطلاب الدورة على جهودهم, وفي نهاية الأمسية الاحتفالية التقطت بعض الصور التذكارية وتم توزيع الحلوى على الحضور .

عرض موجز لبعض نشاطات اللجنة الثقافية الكردية لحزبنا خلال النصف الأول من عام 2007

1- أمسية حول ( pena kurdi ) مع الأستاذ رزو أوسي، تم التوقف على نشاطاتها وشروط القبول فيها وهيكلها التنظيمي, حضرها نخبة من الوجوه الشابة, أغنوا الأمسية بمداخلاتهم واستفساراتهم القيمة.

2- محاضرة حول (الشباب والانترنت ) الأستاذ كرم اليوسف وجها لوجه مع مجموعة من الشباب والشابات، تم خلالها شرح جوانبها الايجابية والسلبية وخاصة في هذه الظروف التي نمر بها من جميع النواحي الحياتية.

3-حفل التأبين الثامن عشر للفنان الكبير المرحوم محمد شيخو بالتعاون مع اتحاد الفنانين الكرد, حضرها أغلب الشعراء و الفنانين, تم خلالها إلقاء كلمة اللجنة المنظمة, وقصيدة  للشاعر دل دار ميدي وكلمة رجل الدين الفاضل ملا محمد المعبرة والمؤثرة حيث قال:(قد يستغرب البعض من حضور رجل دين حفل تأبين عازف طنبور, أقول كيف خدم هذا العازف شعبه يجب أن يخدم الملا أيضا قضيته)، بعدها قدمت مجموعة من الفنانين باقة من الأغاني.

4- إقامة ندوة حوارية بمناسبة الذكرى التاسعة بعد المئة للصحافة الكردية مع الأساتذة أبو انس وأبو هوزان من الجانب السياسي، وأبو كوفان وأبو كاميران من الجانب الثقافي, تم طرح أسئلة عليهم حول واقع الصحافة الكردية في سوريا وسبل تطويرها بحضور مجموعة كبيرة من مثقفي الكرد في القامشلي.

5-تنظيم رحلة ترفيهية بمناسبة عيد الصحافة الكردية في قرية علي بدران في منطقة آليان التابعة لمنطقة ديريك وبالتعاون مع بعض الفرق الفلكلورية الكردية, ثم ألقى مسؤول اللجنة ( bave helbest ) كلمة في هذه المناسبة رحب من خلالها بالضيوف وشكرهم على تلبية هذه الدعوة (مناسبة عيد الصحافة الكردية ) هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً.

6-تنظيم أمسية شعرية لأربع شاعرات كرديات (نسرين تيلو, نارين عمر, هيام عبد الرحمن, اوركيش إبراهيم) استمع الحضور إلى أشعارهن بالكردية والعربية, وقدمت فيها مداخلات واستفسارات تخدم المسيرة الشعرية.

6- محاضرة عن ( الأكراد, الأرض, الميثولوجيا والتاريخ ) الأستاذ خالص مسور بحضور جمهور كبير، وقف خلالها ارتجاليا - مستعينا بالسبورة وخارطة العالم -على مهد الحضارة والموقع الجغرافي لجنة آدم وعلاقة الأكراد بالسومريين والمسيحيين.

 للأعلى

الرفيق مصطفى في ذمة الله

على أثر مرض عضال ألم به، توفي الرفيق مصطفى عبد القادر القادر ( الهيم ) في صباح يوم الأحد الواقع في 29 / 7 / 2007 عن عمر بلغ الخامسة والثلاثين عاماً، ولد الرفيق مصطفى عام 1972 في قرية كوركند( تل البلبل ) من أسرة فلاحية معروفة بوطنيتها، حيث أختار طريق النضال المشرف في سبيل قضية شعبه الكردي المضطهد، فانضم إلى صفوف الحزب في عام 1990 ونشط في نضاله، منمياً في وعيه النضالي بين أبناء شعبه.

وكان وفياً في سلوكه النضالي، وعمل من أجل ارتقاء النضال لحزبه، مؤمناً بعدالة القضية الكردية.

كما اتصف الفقيد بالهدوء والاتزان، وظل يحمل شرف العضوية إلى أن وافته المنية، ووسط حشد كبير من الجماهير، وري الثرى في مقبرة مدينة الدرباسية.

وبهذه المناسبة تتقدم منظمة الحزب في درباسية بأحر التعازي لأسرة الفقيد وأهله ورفاقه.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

 للأعلى

المجتمع الكردي وظاهرة العنوسة..!!

بقلم : حسين أحمد

في الحقيقة أن مناولة قضية العنوسة كظاهرة اجتماعية سلبية تحتاج منا إلى دراسات وأبحاث في غاية الأهمية لتشمل كافة الجوانب التي تحيط بهذه الظاهرة لنتمكن من معرفة مكامن الخلل والإشكالية والتداعيات البارزة لها والتي باتت تؤرق المجتمعات الشرقية بكافة طبقاتها الارستقراطية والفقيرة أيضا. يقول رسول الأمة (صلى الله عليه وسلم) في حديثه الشريف عن الزواج ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) . ففي ظاهرة العنوسة, وخاصة في المجتمع الكردي الذي بدأ كغيره من المجتمعات الشرقية يتعرض إلى هذه المشكلة العويصة التي بدأت تظهر تأثيراتها السلبية المفزعة في وسط الشباب والبنات ، ربما تكون من أحد الأسباب القوية في تأخر المجتمع الكردي عن التطور الحضاري وإبقائه مرتبكاً و كهلاً ومتخلفاً في تفاعلاته الاجتماعية والأسرية وحتى المعرفية والتنموية, من الضروري السعي بصورة مكثفة لإظهار الأسباب والتبعات  الخاصة لهذه المشكلة والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لها وتحديداً من قبل الباحثين والدارسين والمهتمين بهذه القضايا الجديرة بالتركيز والاهتمام على صعيد المجتمعات ومعالجتها والتصدي لها قدر المستطاع كي نتمكن من اللحاق بمجتمعات المتحضرة. في اعتقادي أن العوامل الحقيقية المؤدية إلى ظاهرة العنوسة أو التأخر الزواجي هي كثيرة ومتعددة ومتداخلة في جوانبها الكثيرة.من هنا بإمكاننا أن نحدد مسبباتها الرئيسية ونستجمعها في زواياه الأربعة :(الاقتصادية والسياسية والعائلية والدينية ). أما الأسباب الجزئية الداعمة لظاهرة العنوسة فهي كثيرة ومتشابكة, كالفقر المدقع الذي يعاني منه الشباب بسبب البطالة الزائدة وعدم حصولهم على فرص العمل والهجرة المتساهلة إلى خارج البلد بدافع البحث عن لقمة العيش.والتفاوت الطبقي بين أفراد البلد الواحد من الناحية الاقتصادية والثقافية والعائلية والعشائرية وكثير من الشباب يجد صعوبة جمة في الحصول على زوجة تناسبه هذا بسبب الفروقات الاجتماعية والمالية والثقافية التي تقف عائقاً أمام بعض محدودي الدخل، والحالة ذاتها ربما تواجه الفتيات أيضا. ثمة جانب أخر مهم ألا وهي البنات المقبلات على الزواج في سن مبكرة بسبب العيش في كنف أسرتها وهي غير معنية بالجانب الاقتصادي, أما الشباب فيحتاجون عقودا من الزمن ليتمكنوا من تجهيز أنفسهم اقتصادياً ومن ثم التفكير بالزواج, هذا الأمر الذي يجعل عدد الفتيات الجاهزات للزواج في ازدياد وتضخم, في الجهة الثانية نرى بأن الشباب المستعدين للزواج في تناقص وتباطؤ فتزداد العنوسة في المجتمع الذي نتكلم عنه بشكل مضطرد.وثمة جانب آخر في غاية الأهمية في هذه القضية وهو تطلع الفتيات إلى رجل مثالي غير موجود أساساً كما تطلق عليه ( فارس الأحلام ) وقد تكون الفتاة نفسها سببا لعنوستها هذا بسبب رفضها لكثير ممن يطلبون يدها لغرض في نفسها من مال أو جاه أو مكانة اجتماعية, ناسية أو متناسية قوله تعالى :( ولا تمشي في الأرض مرحاً انك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا ً). وكذلك إصرار الآباء والأمهات أو الأسرة مجتمعة على المهور المرتفعة لبناتهن لغرض الفخر والمباهاة مما قد تسبب إعاقة لإتمام الارتباط الزوجي لعدم استطاعة الشاب الحصول على المهر المطلوب وبالتالي تتم فسخ العلاقة من البداية وكلا يمضي في طريقه-  فيبدو واضحاً أن سطوة المادة ستغير كل عاداتنا وتقاليدنا الجميلة والأصيلة نحو الدرك الأسفل. يقول رسول الأمة ( صلى الله عليه وسلم) فيما معناه (أعظم الزواج بركة أيسره مهراً ). أما الترويج أو الدعايات المغرضة بحق الفتيات العفيفات بطريقة كاذبة ومشوهة من قبل أنفار من أبناء جلدتها أو لربما من جهات لها غايات أو مأرب تخدم هذه الدعايات, والتي قد تطيح بمستقبل الفتاة  إذ أن مجتمعنا الكردي مازال يؤمن بهذه الأقاويل وهذه الدعايات ويأخذ على محمل الجد دون التأكد أو السعي لمعرفة الحقيقة. وهنا ينبهنا رب العالميين بقوله: ( يا أيها الذين امنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوم بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).وثمة طائفة من الفتيات اللواتي يتبرجن أعلى من مجتمعهن الذي تعشن فيه وتخرجن إلى الأماكن العامة بتردد ربما بقصد لفت أنظار الشباب إليهن ولكن هناك شريحة من الشباب يفضلن الفتاة المحافظة بل الملتزمة مما قد تربك المشهد بطريقة معكوسة لما أردن تلك الفتيات.أما ( المحيرات ) من قبل بعض الشباب المتخلفين وهي قضية بحد ذاتها غالباً تحدث بين الأقارب أو في وسط الأسرة الواحدة مما قد تؤزم الارتباط الزوجي وتكون السبب في تعكير صفوة العائلة بكاملها. و من أسباب العنوسة أيضا عدم اختلاط بعض الأسر مع المجتمع فهي تعيش في عزلة تامة حفاظاً على قيم ومبادئ تتبناها هذه الأسر...

إن الطريقة المجدية لمعالجة قضية العنوسة نعتقد إنها تتطلب دراسات وترتيبات وقرارات وحلول فعالة وجادة من قبل الدولة وأصحاب الشأن-من المفكرين والاقتصاديين وأطباء نفسانيين, أهمها إيجاد سياسات اقتصادية مثمرة يستفيد منه المجتمع بكافة شرائحه وطبقاته المتدرجة. وفتح باب الجامعات والكليات والمعاهد في كافة محافظات القطر دون استثناء ليسنح للطلبة متابعة دراساتهم العلمية والأدبية, وإيقاف هجرة العمال وحاملي الشهادات الجامعية وخاصة أصحاب الاختصاصات إلى خارج البلد بتامين الوظائف والأعمال لهم بما يتلاءم مع كفاءتهم وشهاداتهم وخبراتهم. ووضع مناهج تربوية اجتماعية تدرّس في المراحل الابتدائية وتتعلق بسلوكيات الفرد داخل الأسرة وتفاعلاتها بالمجتمع. ثم القضاء نهائيا على مظاهر الأمية المتفشية في مجتمعنا. والقيام بنشر الثقافة بشكل عام منها الثقافة الدينية التنويرية الصحيحة من خلال المنابر الإعلامية الموجهة. والعمل من خلال إعطاء قروض الزواج مع التسهيلات الممكنة من قبل بنوك الدولة. لفإذا تحققت كل هذه الطلبات والرغبات والآمال أنفة الذكر عندئذ نستطيع أن نتخلص بكل سهولة من ظاهرة (العنوسة ) ونعيش عالماً جميلاً ومزدهراً وحضارياً بعيداً عن الكهولة القسرية ...؟!   

 للأعلى

ندوة حوارية في عين العرب (كوباني)

أهمية التنظيم السياسي في المجتمع الكردي

استمراراً لجهود هيئة تحرير الرأي الآخـر في تفعيل الحوار والنقاش والتواصل بين أعضاء حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، ومع قرائها الأعزاء والأخوة الكتاب الذين يساهمون في إغنائها، طرحنا ورقة للمناقشة بعنوان (أهمية التنظيم السياسي في المجتمع الكردي)، في ندوة حوارية بمدينة كوباني حضرها لفيف من الرفاق المهتمين وسكرتير الحزب الأستاذ محي الدين شيخ آلي،...هذا نصها:

للتنظيم أهمية حيوية في مسعى جمع شمل الأفراد وتوجيه طاقاتهم صوب تحقيق فكرة معينة أو أهداف ومطالب متفق عليها. تبرز أهمية التنظيم السياسي بشكل أكبر في إحداث التغيرات في حياة المجتمع وتبؤ إدارة باقي المجالات التنظيمية الاجتماعية أو الإدارية وغيرها، ويفترض به أن يلبي حاجات المجتمع وحاجات أفراده وعنوانه الأساسي هو الانتماء الطوعي والالتزام الأخلاقي.

إن الشعب الكردي بوجه عام يبقى أحوج ما يكون إلى الانتظام ضمن أطر وآليات عمل من شأنها رفع الغبن اللاحق به وتحقيق أهدافه الإنسانية المشروعة.

ولوجود برنامج وخطاب سياسي واضح وصريح ومفهوم وواقعي يعبر عن مصالح المجتمع وبعيد عن الشعارات البراقة والمزاودات الكلامية، أهمية كبرى في تطور وتقدم واستقرار التنظيم السياسي وحماية المجتمع من الانزلاق إلى متاهات وفتن قد تجلب له أضرار جسيمة.

ولابد من أسس ومبادئ آلية العمل اليومي بين الجماهير, وبلورة سبل تمكين وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب, من أجل تمثيل المصالح والطموحات المشروعة للمنضوين تحت راية التنظيم والمناصرين له.

ولابد من تعزيز دور الفرد في التنظيم من خلال حماية وتشجيع الكفاءات وتطوير العطاءات, ونبذ أمراض الكسل والانتهازية وحالات التسيب، حيث أنه كلما تنامى مستوى الوعي والمعرفة وارتفعت درجات الثقافة, كلما تقلصت حالات الفوضى والترهل وأمراض الأنانية.

إن ممارسة السياسة وجمع شمل الأفراد ضمن أطر تنظيمية ينعكس بشكل إيجابي على تكوين وتقوية شخصية الإنسان والمجتمع عامةً باتجاه الدفاع عن مصالحه الحقيقية، هذا إذا كان التنظيم يستند إلى أسس ومبادئ السلم والحرية والمساواة والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان بعيداً عن العنصرية أو الإقصاء أو التهميش أو الشمولية أو التطرف، وقد أثبت التاريخ أن التنظيمات التي لم تكن كذلك أودت بشعوبها نحو الهلاك وأضرت بحياة وتاريخ البشرية عامةً.

فالتنظيم السياسي الكردي الذي يحترم إرادة أعضائه ويقودهم بالاتجاه الصحيح ويستند إلى برنامج وخطاب سياسي سليم وفق مبادئ إنسانية سامية ويمتلك أسس ومبادئ العمل بين الجماهير ويطور كفاءات أفراده، يستطيع تمثيل خصوصية القضية الكردية في سوريا ويستطيع حماية المجتمع والدفاع عن مصالحه.

في هذه الندوة الحوارية نتمنى من الحضور الكريم تركيز النقاش حول النقاط الأساسية لموضوعنا والتي نلمسها في حياتنا اليومية عسى أن نساهم في تطوير عمل حزبنا والحركة السياسية الكردية في سوريا.

وشكراً لكم

أواسط آب 2007

هيئـة تحـريـر الـرأي الآخـر

وقد اقتبسنا جزءاً من مداخلات الحضور الشفهية فيما يلي:

= ب.مسلم: الرأي الآخر شيء جيد والسلطة مسؤولة عن الحالة المعيشية الصعبة، يجب أن يكون التنظيم في مقدمة الجماهير وعلينا التواصل معه، والتعاون في المجالات الاجتماعية، وتوزيع الجرائد والإعلام بشكل أوسع.

= ب.معصوم: سياسة التجويع في سوريا أثرت على المواطنين، فلا يتوفر وقت للتفكير في السياسة، لذا هناك قصور في العمل التنظيمي، فعلينا واجبات كثيرة ويجب شرح أهدف التنظيم للجماهير.

= ع.شاهين: يجب أن تكون صفحات الرأي الآخر حرّة لرأي الأقلية في الحزب، ويجب الاهتمام بالبرنامج السياسي وشرح فقراته في الجريدة، والتأكيد على الانضباط في التنظيم فالفوضى تؤدي إلى إنهياره، وأن تمنح حرية اختيار التنظيم للفرد.

= ب.مسعود: الوضع المعيشي الصعب هو العائق الأساسي أمام التحرك التنظيمي حيث يحيد الإنسان عن الاهتمام به،...الانضباط والمحاسبة ونبذ الترهل في التنظيم يقلل من المعضلات ويطور التنظيم، حالياً هناك إهمال وفوضى في الجسد التنظيمي.

= مسلم حسن: كل مجالات المجتمع بحاجة للتنظيم، وكلما كان متقدماً يؤدي إلى تطور ذلك المجال، والتنظيم السياسي أداة بين الكرد للنضال في سبيل نيل الحقوق ورفع الظلم، وله ركائز وبحاجة للكثير، نهج التنظيم وسياسته يرتبط بالوضع المحلي والإقليمي والدولي، كلما كان حال الحركة الكردية سليماً ومتقدماً تستطيع تأطير أوسع قطاعات الجماهير وتوجيهها،... التنظيم بحاجة لإدارة سليمة وهذا علم بحد ذاته، ولوضع الإنسان المناسب في المكان المناسب، حالياً لا توجد كادرات تستطيع شرح مفهوم التنظيم بشكل واسع وتقوده،...توسيع النشاطات وتنوعها يعزز التفاف الجماهير حول تنظيماتها،...إننا بحاجة للتنظيم السياسي الذي يبنى على أساس القضية الكردية في سوريا والواعي لخصوصيتها والداعي لحلها في العاصمة دمشق والساعي لتأطير الحركة وتشكيل المرجعية الكردية.

= زاناف: حالياً هناك بعض حالات التخريب والفساد في التنظيمات وترك صفوفها، ولا توجد مستويات متقدمة تحرك الجماهير، والوعي الثقافي ضعيف بالتالي لا يمكن إفهام الناس برنامج وأهداف التنظيم وما يأتينا من جديد.

= ب.عدنان: القول بان الوضع المعيشي الصعب عائق أمام التنظيم السياسي حجة غير مبررة، على كل رفيق الانطلاق من الذات وتفعيل دوره والتضحية من أجل القضية، الحالة العشائرية في كوباني تعيق عمل الأحزاب التي يجب أن تقوم بدورها كمجموع في حل المشاكل الاجتماعية بدلاً عن رؤساء العشائر الذين لا يريدون لها دوراً ووجوداً، فعلى الحركة فرض نفسها بكل السبل في المجتمع الكردي، وحل مشاكلها الداخلية بطرق سليمة.

= موسى: النضال الكلاسيكي (بيانات، جرائد، اجتماعات سرية) هو سبب الترهل في التنظيم، اسأل المواطن ماذا فعل حزب الوحدة يقول لك لاشيء، لذا نحن بحاجة لعمل إعلامي ضخم وفاعل مثل (إطلاق قناة تلفزيونية) ولابد الخروج من الروتين، فوجود قضية غير كافي لبناء التنظيم بينما لابد له من تأمين ولو جزء من حاجات الأعضاء (مادية معنوية- ثقافية....) حتى يتم ربطهم به بشكل متين، الوضع المعيشي الصعب يضعف التزام الرفاق بالحزب، وهناك تدني في المستوى الثقافي والعمل الروتيني لا يشجعهم للتوجه إلى الاجتماعات، كما أن الوضع الإقليمي بسلبياته وإيجابياته يؤثر على أوضاعنا التنظيمية،...نحن بحاجة لمدرسة حزبية لتخريج كوادر واعية مثقفة تستطيع توعية الجماهير والعمل بينها،...سلوكيات الرفاق الجيدة عامل أساسي في الحفاظ على التنظيم بين الجماهير، والكثير من الآباء يريدون أن يكون أبنائهم ضمن حزبنا.

= محمد علي: مسألة المعيشة الصعبة مخططٌ لها يجب مقاومتها، وعلى الحزب أن يكون مرجعية للناس وقادراً على حل المسائل متمتعاً بالمصداقية، وأن يكون له إعلام متطور، وطاقات مادية واقتصادية كافية لممارسة عمله، وعلى الحزبي المشاركة في بناء الأسرة. 

= عباس: لا توجد تنظيمات سياسية حقيقية في كوباني، بل كأنها سراب ولا تمارس الديمقراطية في حياتها، ترهل وفوضى، ولا تستطيع استيعاب الناس وتعرِّف نفسها في المجتمع، يجب إعادة بنائها من الأعلى إلى الأسفل، كما أن قوة التنظيم مرتبطة بسياسة الحزب.

= ب.ديار: الحركة الكردية ضعيفة منذ بداياتها، ماذا سيفعل حزب الوحدة...؟، يجب أن نعمل لأجل هدف محدد ونحققه ونستثمره لا أن نحدد أهداف كثيرة ولا نحقق منها شيئاً، الحركة الكردية لا تمثل أكثر من 25% من الكرد في سوريا.

= عنتر: في كوباني هناك قصور في فهم التنظيم ولا توجد مستويات في إدارتها، يجب عقد الندوات الحوارية وشرح هذا المفهوم، هناك سبب في ضعف الأداء التنظيمي، مثل الأنانية، فترى الأمي يصل إلى المناصب القيادية، أزمة الحركة هي السبب وقيادات الأحزاب هي العقبة أمام التطور.

= بوزان: إذا كانت حقوقنا مكتسبة فلا حاجة للتنظيم السياسي، النظام السوري يعمل على بقائنا في وضع صعب لكي نبقى ضعفاء، الوضع المعيشي يؤثر بشكل سلبي على العمل التنظيمي، على الحركة الكردية أن تفكر في تأسيس وإدارة مشاريع اقتصادية في المناطق الكردية لأجل خلق الاستقرار والمساهمة في تطور المجتمع، يجب التشدد حيال المحاسبة داخل الأحزاب والاهتمام بمسألة التثقيف الفردي والجماعي، وإنهاء حالة الصراعات بين التنظيمات.

= ب.خبات: التنظيم ليس قميصاً للتستر، له أهمية كبيرة، عليه الاتصال بالمحيط وشرح نهجه وسياسته، بحاجة للانضباط ووضع الرجل المناسب في المكان المنسب، وبحاجة للكوادر المتفرغة، لأجل لم شمل الطاقات درءاً للأخطار، ولمجابهة الوضع المعيشي الصعب والاضطهاد القومي الذي يجب أن يشكل حافزاً على النضال لا عائقاً،...الكثير لا يعرفون مفهوم التنظيم وتعريف الحزب.

= ب. شادي: للتنظيم جوانب عديدة، وعندما لا تكون هناك اختصاصات تظهر الإشكالات، هل بإمكان أحزابنا أن تلبي احتياجات المجتمع...؟، عليها تشخيص الوضع الكردي بشكل دقيق وبتفكير متقارب، وتحديد مشاكل كل منطقة وخلق وسائل مناسبة لحلها، يجب فتح المجال أمام الإمكانات للتطور والتقدم، فالاختلافات ضمن الحزب الواحد وبين الأحزاب تشكل خللاً في المجتمع، وبالتالي بدلاً من أن تكون التنظيمات وسيلةَ لمّ شمل وتطور للمجتمع تصبح وسيلة تشتت، فالحركة الكردية مجتمعة تستطيع أن تفعل الكثير (قناة فضائية مثلاً)،...هناك قطيعة بين القيادة والقواعد، فلولا الخجل الكثير لا يأتون إلى اجتماعاتهم، نحن بحاجة لمدرسة كوادر حزبية، وتفاعل وحوار وصراحة بين القيادة والقواعد، ليصبح الحزب مرجعية (للمعلومة للثقافة للسياسة...) فتقلل مشاكلنا الداخلية، والحزبي السلبي يعطي صورة سيئة عن التنظيم.

= درويش: يجب توزيع كراس عن علم التنظيم بين الرفاق لتقريب وجهات النظر وتخريج الكوادر وتسيير العمل التنظيمي بالشكل الأفضل، كما ان تحويل العمل الحزبي من السري إلى العلني له أهمية في تطور التنظيم، يجب تطوير الإعلام ووسائل إيصال المعلومة إلى الجماهير في الوقت المناسب، فتأخرها يفقد أهميتها.

= ب. آزاد: الجماهير تبتعد عن التنظيمات بسبب الانشقاقات وكثرتها، فالتوحد والاقتراب هو الذي يشجعهم، يجب الاستماع إلى رأي الآخرين خارج التنظيم.

= إبراهيم: نحن بحاجة للتثقيف السياسي والتنظيمي ومدرسة لتخريج الكوادر.

= ب. فخرو: التنظيم في المجتمع الكردي بذاته براق، فعليه أن يكون طليعياً وحيوياً وباقتصاد قوي، ويكون مع الحدث ويقوم بنشاطات عملية وينقل المعلومة للناس بسرعة دون تأخير، تقوده كوادر متفرغة في كل منطقة.

= ب. عادل: التنظيم يأتي من الحاجة، ابتداءً من الأسرة والعائلة، فهو ضرورة قصوى للشعب ، يأتي للتصدي للواقع المرّ ولأجل التغيير، فالكرد بحاجة لتنظيم متطور قوي في وجه مشاريع السلطة الظالمة المفروضة عليه،... حالياً في كوباني ارتباط الرفيق بعشيرته أقوى من ارتباطه بالتنظيم، أليس التنظيم السياسي متقدم على التنظيم العشائري...؟، يجب أن نقتنع بأن التنظيم هو لتغيير الواقع وأن النضال بحاجة للتضحية، يجب خلق هذه القناعة بين الرفاق والحزب، فهو يجعل الفرد يقدم كل ما يملك لأجل تحقيق أهدافه، إذا لم نصل إلى هذه القناعة لا يمكن إنجاز العمل التنظيمي، يجب أن يتطور التنظيم ووضعه المادي سوياً، فمثلما يفكر الفرد بتحسين وضعه الاقتصادي، على الحزب أيضاً أن يفكر بذلك، والذي بحاجة لكوادر سياسية وتنظيمية وأهداف محددة ومعينة، يجب الانطلاق من الذات فالعمل يسبق القول.

= الأستاذ محمد: هناك تشتت في العمل التنظيمي وترهل وضعف في النشاطات، واتصال القيادة بالقاعدة ضعيف، لانفعل شيئاً ولا نستطيع نقل شيء إلى الآخرين، موقفنا ضعيف أمام الآخرين بسبب ضعف مستوانا الثقافي والسياسي، حتى أحياناً لا نستطيع فهم مضمون التقرير السياسي الشهري، لا نعرف أسباب مشاكلنا، ولا نستطيع متابعة أعمالنا، وبالتالي لا دور حقيقي للتنظيم، صحيح أن الوضع المعيشي صعب لكنه غير مبرر لضعف النضال،...السلطة سلبية جداً تجاه نضالنا فلا نستطيع تحقيق أي من أهدافنا،...من يرشح نفسه مضطراً لتبؤ المسؤوليات لا يمكن أن يفعل شيئاً أو يطور غيره، فالعمل يجب أن يكون واقعي وفعلي وحقيقي وأن لا يكون هناك مزاودات.

 للأعلى

الموضوع ثقافي معرفي متعلق بالسياسة

*جزء من المداخلة الشفهية للأستاذ محي الدين شيخ آلي.

الاحترام والتقدير لكل المداخلات والآراء، مداخلات الرفاق انحصرت في مجال الاقتراحات والمطالب وبالاتجاه السلبي والأسود من اللوحة،...طرح الموضوع المخصص ليس من فراغ، الجذر هو هل وجود التنظيم السياسي الكردي في سوريا مشروع أم لا؟...لأن سياسة الدولة ومواقف الكثير من القوى السياسية في سوريا هي لاضرورة لوجود ذلك التنظيم...كوباني تتطور أم تتقدم؟(اقتصادياً عمرانياً مستوى العلم والمعرفة مجالات الحياة الأخرى...)، فالسياسة والتنظيم جزء من الحياة، ومع تطور الاقتصاد يتطور التنظيم،...كُرد كوباني يتطورون وبخبرتهم يتوزعون في أغلب دول العالم، الأمراض العشائرية ومستويات الجريمة تتراجع،...القضية الأساس والمرض الأكبر هو عدم وجود قانون ينظم عمل الأحزاب والمسؤول عنه سياسة البعث والدولة، سبب السلبيات والأمراض هو سياسة الدولة وسياسة الحزب الواحد العاجزة عن تنظيم قوانين ديمقراطية عصرية وحضارية للجمعيات والنقابات والانتخابات وعمل الأحزاب،...العسف وعدم وجود قانون يبقي دور الأحزاب هامشياً، فالحياة السياسية في سوريا مشطوبة ومهمشة،...رغم الواقع المرّ منذ الخمسينات ومنذ استلام البعث للحكم في 8 آذار 1963، لازالت الحركة الكردية تدافع عن وجودها وعن الشعب الكردي في سوريا وتدوم في النضال من أجل أهدافها، المئات من مناضلي الحركة اعتقلوا ومن كوباني بالذات، المئات فصلوا من الوظائف بسبب دفاعهم عن الكردايتي،...قامت الحركة بالدفاع والعمل لأجل الثقافة واللغة الكردية وحمايتها وتعليمها وتنظيم الدورات لنشرها، وكانت الأحزاب الكردية دائماً السند والدعم للعلم والمعرفة والسلم الأهلي والألفة والالتئام،...حزبنا جزء هام من الحركة الكردية التي استطاعت أن تُقنع فعاليات عربية وشخصيات وأحزاب سياسية وطنية، داخل إعلان دمشق وخارجه، بأن للكرد في سوريا حقوق وأن وجود حركته مشروع ولها قضية عادلة، يجب أن لا نقول أن حركتنا فاشلة ونخلق اليأس بين الجماهير.

الموضوع المطروح (أهمية التنظيم السياسي في المجتمع الكردي) ثقافي معرفي متعلق بالسياسة، يعني كل الأحزاب الكردية، ويعطي الأهمية والشرعية لوجود تنظيم سياسي كردي لدى الأوساط العربية والوطنية. الشعب الكردي محروم من حقوقه ويطبق عليه سياسة تميزية وشوفينية، فهو مجبر على تشكيل تنظيمه السياسي، ولابد من سياسة جديدة للدولة باتجاه الديمقراطية، لا يمكن حل القضية الكردية في ظل الاستبداد وسياسة الحزب الواحد، نحتاج للتغيير الديمقراطي السلمي اللاعنفي والإدارة الذاتية للمناطق وانتخابات حرّة نزيهة، لسنا عشاق الموت بل نحب الحياة ونحبذ الحوار، لنا مطالب محقة تتعلق بالسلم الأهلي والعدالة، نحن بعيدين عن التطرف، والشعارات البراقة باسم القومية أو الدين أثبتت أنها ليست موضوعية ولا عقلانية، كُرد سوريا كشعب وحركة، يأخذون الدروس من الغير ويستفيدون من التجارب.

حزبنا ديمقراطي علماني، نقبل بالرأي والرأي الآخر والتعددية، ونطالب بصحافة حرّة وقانون عادل للجميع، بدأنا بتجربة صفحات الرأي الآخر في جريدة الوحدة منذ سنوات وتنتقد فيها سياسة الحزب، وهي تجربة متقدمة.

لأي تنظيم نظام داخلي يجب العمل وفقه وتطبيق مبدأ (الرجل المناسب في المكان المناسب) الذي يجعل بناء الأحزاب ومؤسسات الدولة تنمو وتقوى أو تهدم، الاهتمام بالثقافة والمعرفة واحترام النظام الداخلي يضيق المجال أمام الفتنة والترهل والكسل، علينا تشجيع الشهادات والكفاءات للعمل وتبؤ المسؤوليات، في التنظيم السليم كافة الهيئات واللجان تنتخب في الكونفراسات والمؤتمرات،...إدارة التنظيم مسألة هامة وكبيرة تستوجب التأني والدقة والتفاني،...الاحترام المتبادل في الاجتماعات والمساعدة وجو الثقة هو الطريق الصحيح لحل المشاكل التنظيمية،...يجب أن نساهم في بناء الأسرة أساس هيكيلية وبنية المجتمع، أكثرية كتلة المجتمع تعاني أزمة معيشية تؤثر سلباً على التنظيم والاهتمام بالثقافة ورفع مستوى الوعي. لابد من تفعيل موضوع التنظيم السياسي بين الجماهير ومع الأحزاب السياسية الأخرى.

" نتمنى من الأخوة الكتّاب المساهمة في إغناء موضوع (أهمية التنظيم السياسي في المجتمع الكردي) بمقالات هامة، وإرسالها إلينا، لأجل تنشيط الحوار وتعزيز مكانة الرأي الآخر في الساحة السياسية الكردية والوطنية."

 للأعلى

نشاطات ممثلية الحزب في إقليم كردستان- العراق

في إطار تطوير العلاقات الثنائية , زار وفد من الحزب الشيوعي الكردستاني برئاسة الأخ احمد شيرواني عضو اللجنة المركزية مسؤول العلاقات المركزية للحزب الشقيق وعضوية الأخ ابو دلشاد عضو مكتب العلاقات الرفيق محمود محمد( ابو صابر) عضو اللجنة السياسية لحزبنا , وبعد الترحيب بالوفد , استعرض الرفيق ابو صابر الأوضاع والمستجدات الحاصلة في المنطقة والعالم وكردستان , وتطرق الى وضع شعبنا الكردي في سوريا.

وبعد ذلك استعرض الأخ احمد شيرواني المستجدات على الساحة العراقية وبين القوى الظلامية التي تعادي الديمقراطية للعراق , وحقوق شعبنا الكردي , تلك القوى المدعومة من دول الجوار تلك الدول التي تدعي حرصها على وحدة العراق , تلك الوحدة التي تؤكد عليها كافة مكونات الشعب العراقي, والحقيقة هي معاداتها لنشر الديمقراطية واحترام حقوق الانسان , وتحويل العراقي الديمقراطي التعددي الفيدرالي الى انموذج يحتذى به في كل الدول ذات التعددية القومية وبالأخص منها دول الشرق الأوسط, وكما تم مناقشة معوقات تطبيق المادة 140 من دستور العراقي الدائم والتي صوتت عليه الغالبية من ابناء الشعوب العراقية , وبعد ذلك غادر الوفد الشقيق , بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

*- بإشراف كل من الأخ عبد القادر بازركان رئيس حركة اصلاح تركمان , والرفيق محمود محمد(ابو صابر) عضو المكتب السياسي ممثل الحزب  عقد لقاء ودي بين وفد من  مكتب الاتحاد النسائي التركماني  ضم في عضويته :

السيدة ميسون اسماعيل رئيسة مكتب الاتحاد النسائي التركماني  والسيدة ديمه سليم  نائبة رئيسة مكتب الاتحاد النسائي التركماني والسيدة برويز ستار عضوة المكتب والسيدة ثناء خليل عضوة المكتب

ووفد من منظمة نساء حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي ) ضم كل من:

السيدة أم سيروان  والسيدة أم راستي 

   وبعد الترحيب بوفد حزبنا من قبل رئيس  الحزب الحليف تم التأكيد على تطوير العلاقات الثنائية بين حزبينا خدمة للقضية العادلة لشعبينا واكد الطرفان بأن مصير الشعب التركماني مرتبط مع شقيقه الشعب الكردي , والآن وبفضل الديمقراطية في كردستان يشارك التركمان أخوتهم الكرد في ادارة الدولة حيث لهم وزراء وبرلمانيون , ومشاركون حقيقيون في جميع مناحي الحياة ويمارسون كافة حقوقهم المنصوصة عنها في دستور الأقليم, وما ادعاءات البعض بمصادرة حقوق التركمان الا ذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية لبعض دول الجوار وبالأخص منها تركيا , التي تحلم باعادة حلمها في الامبراطورية العثمانية , وفي نهاية اللقاء تم التأكيد على تنظيم اللقاءات بين المنظمتين , وغادر وفد حزبنا المقر المركزي لحركة اصلاح التركمان.

*- زار الرفيق محمود محمد( ابو صابر) عضو اللجنة السياسية لحزبنا , مقر المركز الثالث للاتحاد الوطني الكردستاني , واستقبل من قبل الأخ بكر مصطفى مسؤل المركز , وبعد الترحيب بممثل حزبنا استعرض وضع شعبنا الكردي , والخطوات التي خطتها الحركة الكردية . ومن جهته اكد الأخ بكر مصطفى على صوابية مواقف حزبنا تاريخيا , حيث بقي الحزب على الحياد في كافة الاختلافات الكردية الكردية في الأجزاء الأخرى وكان على الدوام يناشد ويحرم الاقتتال الأخوي ويطالب بحل كافة الخلافات على طاولة المفاوضات وبالطرق السلمية والديمقراطية , ونحن كاتحاد وطني فخورون بنسج علاقات اخوية مع هكذا حزب وهكذا سياسة  وفي الختام  اكد الطرفان على تطوير العلاقات الثنائية.

*- زار الرفيق محمود محمد(ابوصابر) عضو المكتب السياسي لحزبنا مقر المكتب المركزي للعلاقات الوطنية والكردستانية , للحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق حيث استقبل من قبل الأخ عيسى البارزاني مسؤل العلاقات الكردية في سوريا والأخ نزار عمر بوطاني  واستعرض الجانبين الأوضاع العامة وما يخص منها بالوضع الكردي والكردستاني, واستعرض ممثل حزبنا آخر المستجدات السياسية على الساحة السورية .

 للأعلى

الأحزاب الكردية والكردستانية تستنكر وتدين الهجمات الارهابية على قرى سنجار

على اثر العمليات الارهابية الجبانة بحق اشقائنا الكرد الايزيديين, اصدر 12 حزبا كرديا وكردستانيا البيان التالي:    

في ( 14/8/2007 ) ، شن عدد من الإرهابيين الانتحاريين المتوحشين هجمات إرهابية بأربعة شاحنات محملة بالمتفجرات على القرى الكردية (كرعزير و سيبا شيخ خدري) في منطقة سنجار ، ومع الأسف الشديد فقد دكت تلك الهجمات تلك القرى

نهائيا ، وحصدت اكثر من ( 500 ) شهيدا و(350) جريحا من الإخوة الكرد الإيزيديين ..

تشن تلك الهجمات الإرهابية على هذه المنطقة الكردية في وقت يعيش فيه الشعب الكردي الحرية في كردستان العراق ، وتطالب فيه حكومة اقليم كردستان وبرلمانه بتطبيق المادة ( 140 ) من الدستور العراقي ، هذه المادة التي تطالب بضم المناطق الكردية التي مازالت خارج الاقليم كـ(كركوك ، سنجار .. ) إلي حدود كردستان ، حيث يطالب كافة أهالي وسكان هذه المناطق من الكرد الإيزيديين والمسلمين والمسيحيين .. وبصوت واحد لضمهم إلى إقليم كردستان ويقفون بقوة الى جانب العملية السياسية الديمقراطية الجارية في العراق ، ويواجهون بشدة العمليات الإرهابية ، ولهذا فإنهم أصبحوا هدفا للعمليات الإرهابية الجبانة غير الإنسانية والبعيدة كل البعد عن الحضارة ..

إننا ممثلي الأحزاب الكردية والكردستانية المتواجدة في إقليم كردستان ، اذ ندين بشدة ونستنكر هذا العمل الإرهابي الأسود والجبان ، فإننا نشارك أهلنا من الكرد الإيزيديين الذين تركتهم هذه الكارثة قرابين للحرية والديمقراطية ، وكذلك نناشد الرأي العام و الأمم المتحدة ، والاتحاد الاوروبي ، وكافة محبي الحرية والديمقراطية كي يقفوا إلى جانب شعبنا وتقديم المساعدة لعوائل الشهداء والجرحى ، وإعلاء أصواتهم ضد الإرهاب الذي أصبح آفة عالمية عابرة للحدود ، ونناشد هذه الجهات كي تطالب الحكومة العراقية الفيدرالية للإسراع في تطبيق المادة ( 140) كي يحمي الشعب الكردي نفسه بنفسه ..

للشهداء جنات الخلد ، وللإرهابيين وللقتلة الموت الزؤام

----------------

- الحزب الديمقراطي الكردستاني في ايران

- الحزب الاستراكي الكردستاني في تركيا

- الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا البارتي

- حزب آزادي الكردستاني ايران

- الحزب الوطني الديمقراطي الكردستاني في تركيا

- الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

- حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

- حزب يكيتي الكردي في سوريا

- الوفاق الديمقراطي الكردي السوري

- حزب سازوماني خبات

- حزب آزادي الكردي في سوريا

- الحزب الديمقراطي الكردستاني - باكور

 

تهنـــئة الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق

بمناسبة حلول الذكرى الحادية والستين لميلاد الحزب الديمقراطي الكردستاني، يسرنا في حزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي) أن نتقدم إليكم بأحرّ التهاني الأخوية، مع تمنياتنا الصادقة لنضالكم العادل بالتوفيق لما فيه مصلحة شعب كردستان العراق.

وبهذه المناسبة التاريخية، فإن أبناء شعبنا الكردي في مختلف أرجاء كردستان يقفون بخشوع أمام ذكرى البارزاني الخالد الذي قاد نضال الحزب الشقيق، وسجّل به صفحات ناصعة من التاريخ النضالي الكردي، وخاض من أجل ذلك العديد من الثورات، التي عبّرت عن إرادة هذا الشعب ومقاومته للظلم والاستبداد. ولا يزال حزبكم الذي يحمل إرثاً تاريخياً زاخراً بالنضال والعطاء يقوم بدور رائد بقيادة الأخ الرئيس مسعود البارزاني لإرساء التجربة الفيدرالية في كردستان ودعم الاستقرار والديمقراطية في العراق وتحريره من بقايا الدكتاتورية والإرهاب.

مرة أخرى لكم تهانينا الحارة، مع أصدق التمنيات لنضال حزبكم بدوام التقدم والنجاح، وللعلاقات الأخوية بين حزبينا التطور والبناء. ودمتم للنضال.

في 14/08/2007م 

اللجنة السياسية لحزب الوحـــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

 للأعلى

تعزيــــة الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق

بحزن عميق وتأثّر شديد، تلقينا نبأ رحيل الأخ المناضل جبار فرمان-عضو المكتب السياسي لحزبكم الشقيق، والذي قام بدور هام في قيادته، وتميّز في حياته النضالية بالتفاني والتضحية في سبيل تحقيق أهداف شعبه المضطهد. ومن هنا، فإن رحيله المبكر يعدّ خسارة لشعبنا الكردي في كردستان العراق الذي يجد عزاءه بخسارة الأخ جبار فرمان في تصعيد النضال لتحقيق الأهداف التي ناضل من أجلها، ومواصلة الجهود لصيانة وتطوير الموقف الكردي الموحد في مواجهة التحديات التي يشهدها العراق، والمحافظة على التجربة الفيدرالية الديمقراطية في إقليم كردستان.

مرة أخرى لكم تعازينا الحارة، مع أصدق التمنيات لنضالكم بالتقدم ودوام التوفيق.

في 14/08/2007م

 اللجنة السياسية لحزب الوحـــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

 للأعلى

رحيل الرفيق أديب إبراهيم

أقامت منظمة أوربا لحزبنا مجلس عزاء في مدينة هيرني الألمانية لرفيقنا الراحل الأستاذ أديب إبراهيم. وقد حضر المجلس مسؤول منظمة أوربا للحزب د. كاميران بيكس وبعض أعضاء الهيئة القيادية للمنظمة، وتلقوا التعازي الى جانب نجل الفقيد بيشراو. وقد حضر الى المجلس خلال يومي السبت والأحد (25/26. 2007.08) العشرات من أبناء الجالية الكردية ورفاق وأصدقاء حزبنا لتقديم التعازي، كما حضر ممثلو بعض منظمات الأحزاب الكردية في ألمانية. هذا وكان قد توافد العشرات من رفاق الحزب ومؤيديه وأبناء الجالية الكردية الى منزل الفقيد يوم وفاته 18/8/2007 لإلقاء نظرة الوداع على جثمانه وتقديم التعازي لعائلته.

وقد أصدرت منظمة أوربا لحزبنا بياناً حول وفاة الرفيق أديب إبراهيم، وفيما يلي نص البيان:

ورحل عنا المناضل أديب إبراهيم

لم يقتصر الحزن على رفاق الأستاذ أديب إبراهيم، وإنما كل من عرفه حزن لنبأ وفاته. فقد كان الراحل ومنذ أيام شبابه ملتزماً بقضية شعبه الكردي، وظل مخلصاً لحزبه والحركة الكردية والكردايتي حتى رحيله.

لم يكن الراحل فقط رفيقاً لحزبنا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا- يكيتي، وإنما كان بمواقفه ونضاله وإخلاصه رفيقاً لكل أحزاب الحركة الوطنية الكردية. فمصلحة الشعب الكردي والإخلاص لقضيته العادلة كان لديه فوق أي اعتبار آخر. ورغم الوهن والمرض لم تلن عزيمته وظل متابعاً ومشغولاً بهموم وقضية شعبه حتى آخر لحظة في حياته.

وحين ألم به المرض ولم يعد قادراً على القيام بمهامه التنظيمية، قرر رفاقه في المؤتمر الخامس لمنظمة أوربا عام 2004 إبقاءه عضواً في الهيئة القيادية لمنظمة أوربا، ونظراً لالتزامه ببرنامج الحزب ونظامه الداخلي وإخلاصه للقضية الكردية قرر الاجتماع الموسع لمنظمة أوربا الذي عقد عام 2006 تكريم الراحل أديب إبراهيم،  وبناء على ذلك القرار قامت الهيئة القيادية لمنظمة أوربا بتقليده الشعار الذهبي للحزب.

  وكل المناضلين المخلصين لقضيتهم الوطنية، الذين يرون الحزب وسيلة والكردايتي غايتهم سيبقون خالدين في ذاكرة شعبهم. والوفاء لهؤلاء المناضلين يكون بتجاوز الأنانية الحزببة وبإعلاء راية الكردايتي والإخلاص لأهداف الشعب الكردي وقضيته العادلة. ونحن رفاق الراحل أديب إبراهيم سنبقى مخلصين لقضية شعبنا والكردايتي.

إننا في منظمة أوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا يكيتي نتقدم بأحر التعازي الى أسرة الفقيد ورفاقه والحركة الكردية والشعب الكردي متمنين لهم العزاء والسلوان وللفقيد الرحمة والجنة.

عاشت الديمقراطية والحرية والمساواة

20/8/2007

الهيئة القيادية لمنظمة أوربا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا يكيتي

كما تلقت منظمة أوربا لحزبنا برقية تعزية من منظمة ألمانيا للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا البارتي، جاء فيها: (ببالغ الأسى والأسف تلقينا نبأ وفاة المناضل عضو قيادة منظمة أوربا لحزبكم الشقيق المغفور له الأستاذ أديب إبراهيم..... إن رحيله خسارة لشعبنا الكردي بشكل عام ولرفاقه بشكل خاص ولمنطقة عفرين التي عرفته من خلال نضاله وتدريسه في مدارس كثيرة بالمنطقة .......إننا رفاق منظمة ألمانيا للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) نعزي أنفسنا ونعزي رفاق وأعضاء وكوادر وقيادة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)  بفقيدهم أحد كوادر الحزب المتقدمة الذي ناضل حوالي 35 سنة من عمره في صفوف الحركة الكردية)

 للأعلى

منظمة أوربا تشارك في ذكرى تأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني

أقام تحالف الأحزاب الكردستانية هفكاري في مدينة غوتنبورغ السويدية حفلاً مركزياً بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني العراق، شارك في الحفلة بعض الفنانين الذين قدموا بعضاً من أغانيهم وموسيقاهم. وقد ألقى احد أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني كلمة باسم هفكاري، أشار فيها الى أهمية التعاون بين الأحزاب الكردستانية وأهمية تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي لحل مشكلة كركوك التي تعتبر مهمة جداً لمستقبل كردستان العراق، كما تطرق في كلمته الى العملية الإرهابية التي وقعت في منطقة شنكال والتي أدت إلى جرح ومقتل المئات من أبناء المنطقة الأكراد الايزديين.

  كما حضر الحفلة رفيق من الهيئة القيادية لمنظمة أوربا لحزبنا وقدم باقة ورد باسم الهيئة، كذلك حضر الاحتفال ممثل كومة إقليم كردستان في شمال أوربا، وممثلو بعض الأحزاب السويدية. 

 للأعلى

منظمة أوربا تهنئ الحزب الديمقراطي الكردستاني في ذكرى تأسيسه

* أرسلت منظمة أوربا لحزبنا برقية تهنئة الى الحزب الديمقراطي الكردستاني العراق بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لتأسيسه عبرت فيها عن أحر التهاني بهذه الذكرى للحزب الشقيق وعلى أهمية الاحتفال وإحياء ذكرى تأسيس البارتي، وتم في البرقية الإشارة الى الظروف الصعبة والقاسية التي كان يمر بها الشعب الكردي عند تأسيس البارتي قبل واحد وستين عاماً، والنضال الذي خاضه البارتي بقيادة البارزاني على مدى عقود حتى ايامنا هذه حيث ينعم شعبنا بالحرية في إقليم كردستان العراق الفيدرالي، وان هذا يعتبر مكسباً لكل الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة. وعبرت البرقية عن السعادة بالوحدة الكردية في الإقليم ولاسيما الاتفاق الأخير الذي تم بين البارتي والاتحاد الوطني ومدى أهمية ذلك وانعكاسه بشكل ايجابي على مستقبل كردستان. وختمت البرقية بتقديم أحر التهاني باسم منظمة أوربا لحزبنا الى قيادة وكوادر وأعضاء وأصدقاء البارتي في الذكرى الواحدة والستين لتأسيسه.

*-كذلك هنأت منظمة أوربا لحزبنا قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني إيران بمناسبة الذكرى الثانية والستين لتأسيسه أشارت فيها الى أهمية إحياء ذكرى تأسيس الحزب حزب قاضي محمد، وهذا الحدث الذي يعد محطة هامة ونقطة مضيئة في التاريخ الكردي وهي مدعاة لفخر واعتزاز الشعب الكردي. وأشارت البرقية الى الظروف الصعبة والقاسية التي تم فيها تأسيس الحزب الشقيق ونضاله طوال هذه العقود من أجل حرية الشعب الكردي. وجاء في البرقية ان الحركة الكردية ومن ضمنها حزبنا تناضل من اجل تأمين الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي وحل قضيته العادلة بشكل سلمي وديمقراطي.

واختتمت البرقية بتقديم التهاني لقيادة وكوادر وأصدقاء الحزب الديمقراطي الكردستاني إيران في الذكرى الثانية والستين لتأسيسه.

 للأعلى

تصــريح

في صباح يوم 14آب، وصلت أيادي الغدر التكفيرية إلى ناحية البعّاج غربي الموصل التي يعيش فيها الإيزيديون حيث فجّر المجرمون أربع صهاريج وقود تحمل كميات كبيرة من المتفجرات في قريتين، لتودي بحياة المئات من أبناء الطائفة الإيزيدية، غالبيتهم من النساء والأطفال، وجرح وطمر مئات آخرين تحت الأنقاض، حيث هدّمت وأحرقت عشرات المباني والسيارات.

إن هذه الجريمة المروعة تعبّر عن مدى وحشية هؤلاء المجرمين الذين يعيثون فساداً وخراباً في مختلف أرجاء العراق بهدف إعادته إلى عهود الدكتاتورية والتخلف، وإيقاف تطوره الديمقراطي، وإن استهداف الطائفة الإيزيدية الكردية يرمي الى إفراغ منطقة سنجار من سكانها الأكراد واغتيال إرادتهم في الانضمام إلى إقليم كردستان .

إننا في التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا، في الوقت الذي ندين فيه بشدة هذا العمل الإجرامي، فإننا نطالب جميع القوى الخيّرة في المنطقة والعالم بالتضامن مع الشعب العراقي في مقاومته للإرهاب ونضاله من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، ووضع حد للتدخلات الخارجية التي تدعم جرائم القتل والتدمير.

في16/8/2007

اللجنة العليا للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

 للأعلى

أهالي شيخان يدعون إلى التعجيل في تطبيق المادة 140

لحمايتهم من أي هجمات إرهابية

دعا أهالي قضاء شيخان في تجمع مدني عفوي بين أبناء القضاء لجمع التبرعات لضحايا كارثة تفجيرات سنجار, دعوا إلى التعجيل في تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي وضم مناطقهم إلى إقليم كردستان لتوفر لهم الحماية اللازمة من الهجمات الإرهابية التي بدأت تستهدفهم بسبب انتمائهم الديني.

هاشمي : المالكي أحيا معاهدة النظام السابق العسكرية مع أنقرة

أكد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أن زيارته إلى تركيا جاءت بناء على دعوة سابقة لم تلب في موعدها، لانشغاله في اجتماعات المجلس السياسي للأمن الوطني في بغداد .

وكشف الهاشمي في تصريح لـ"راديو سوا" من العاصمة التركية أنقرة عن عدد من بنود مذكرة التفاهم بين الجانبين العراقي والتركي التي وقعها رئيس الوزراء نوري المالكي الشهر الجاري مع المسئولين الأتراك، ومنها إعطاء الضوء الأخضر للقوات التركية للتوغل في الأراضي العراقية، لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني التركي.

وأضاف الهاشمي أن نص المذكرة لم يحدد العمق الذي يمكن أن تصل اليه القوات التركية داخل الأراضي العراقية، مشيرا إلى أن المذكرة تضع محددات تتمثل بوجود حاجة طارئة في ظرف محدد، على حد تعبيره.

 للأعلى

القصف الإيراني التركي للكرد

رفض لإقليمهم وفيدراليتهم

أكد الدكتور محمود عثمان النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني خطورة تواصل القصف الإيراني والتركي لمناطق كردستان العراق الذي يؤدي حاليا الى نزوح الآلاف من السكان وقال انه تعبير عن رفض البلدين لوجود إقليم كردي ضمن نظام فيدرالي.

.........................

موقع  النداء الناطق باسم "إعلان دمشق"

يفتح زاوية باللغـــة الكــردية

موقع النداء :www.damdec.org

لمراسلة القسم الكردي:

guhartin@gmail.com

للأعلى

الحرية للمعتقلين السياسيين في سجون البلاد

كل الجـهود مـن أجل عقد مؤتمــــر وطـــــــني كـــــردي في ســـــــوريا

الصفحة الرئيسية | أخبار | جريدة الوحـدة | جريدة الوحـدة pdf | التقارير السياسية

بيانات وتصريحاتمختارات | إصدارات | وثائق | شؤون المرأة | أدب وفن | الأرشيف | من نحن

Rpela despk - Ne - Rojnama Newroz pdf - Daxuyan - Gotar - Wje Huner - Kovara pirs pdf -Agir - Dse - Em kne

Despk 6- Gulana 2004-an

copyright 2004-2005 yek-dem.com [Newroz]