NEWROZ

نوروز


  (*-إعادة النظر في التقسيمات الإدارية في المناطق الكردية،وتطوير الإدارة المحلية فيها بما يتلاءم مع خصوصيتها القومية.)

 

عن (رؤية مشتركة للحل الديمقراطي للقضية الكردية في سوريا)

النضال من أجل:

*رفع الاضطهاد القومي عن كاهل الشعب الكردي في سوريا.

*الحريات الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان.

*الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي في إطار وحدة البلاد.

الجريدة المركزية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) - العدد 153- نيسان 2006م - 2618ك

 

العنـــاويـن

* الافتتاحية :

الجلاء بعد ستين عاماَ

* قضايا وطنية:

عام على المؤتمر الخامس لحزبنا

رؤية مشتركة للحل الديمقراطي للقضية الكردية في سوريا

* شؤون المناطق:

دورة نورالدين ظاظا للتأهيل التربوي والحزبي

ندوتان سياسيتان لحزبنا والبارتي في جامعة حلب

منظمة طلبة جامعة حلب لحزبنا تقيم رحلة ترفيهية

رحلة ترفيهية في محافظة حلب

إلى من يهمهم الأمر....؟!

رسالة اللاذقية

بوابة كوباني وتركيا

مركز تربية أم جباية

رحيل الشخصية الوطنية الكردية حجي حسو

من نشاطات منظمة حزبنا في القامشلي

مشفى القامشلي الوطني الجديد القديم

من يدفع الثمن غالياً

نتائج متقدمة لنادي عامودا الرياضي " بالتايكواندو"

ريبورتاج عن يوم الصحافة الكردية - خناف محمد

أخبارالأمسيات الكردية في دمشق

الحكم التعسفي على ناشطين سوريين

اطفال الكرد يحاكمون بتهمة الارهاب امام محكمة امن الدولة بدمشق

محاكمات بالجملة

من أنشطة فرقة نوهلات للفلوكلور الكردي

قوى إعلان دمشق تزور ضريح البطل يوسف العظمة

إجراءات شوفينية –بدون تعليق

* الرأي الآخر:

البعدين القومي والوطني للقضية الكردية في سوريا - هيئة تحرير الرأي الآخر

التنوع القومي حالة طبيعية - رضوان رمو

الإدارة الذاتية - شيار ديواني

الكرد وطنيون بامتياز - نيروز بدرخان

أهمية البعد الوطني - رودي أحمد

نشوء الحركة الكردية ضرورة - بافي كاميران

تعاكس البعدين القومي والوطني - شاهين سنجقي

الحركة الكردية... حركة وطنية لقضية عادلة - دلزار بيه كس

البعد الوطني والقومي للقضية الكردية في سوريا - أفين حسين

البعد الوطني والقومي للحركة الكردية في سوريا - ريزان مصطفى

ترابط القومي الكردستاني والوطني السوري - ر. روني

إشكاليات الفكر السياسي الكردي - سلمان بارودو

الكرد بين البعدين الوطني والقومي - ابن الجزيرة

الموضوع الحالي لا يزال إشكالياً - زردشت محمد

الشعب السوري... الصبور مليون % - بقلم: ميتان هوري

إصدارات جديدة

* قضايا كردستانية:

نشاطات ممثل حزبنا في إقليم كردستان

* رسالة أوربا:

في ذكرى الدكتور نورالدين ظاظا

منظمة حزبنا في شرقي ألمانيا تحتفــل بعيـــــد النوروز

فرع انكلترا لحزبنا يعقد كونفرانسه الاعتيادي

* الصفحة الأخيرة:

تصـريـح - الهيئة العامة للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا والجبهة الديمقراطية الكردية في سوريا

تهنئـــة - المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردسـتاني الشقيق - اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

 


 

الجلاء بعد ستين عاماَ

بحلول الذكرى السنوية للجلاء في 17 نيسان، يكون قد مضى ستون عاماً على استقلال سوريا التي كانت اتفاقية سايكس-بيكو قد رسمت حدودها الحالية قبل ذلك وانتدبت بموجبها من قبل فرنسا، وتحررت بعد نضال شاق وطويل بفضل تضحيات أبنائها، لتصبح دولة الأمر الواقع لمواطنيها جميعاً، عرباً وكرداً وكلدوآثور وأقليات قومية، ويكون على الجميع التعايش مع هذا القدر الذي جمعهم ليجعل منهم شركاء في وطن تسابقوا في الدفاع عنه وقدموا الشهداء في سبيل تحريره، وتعاهدوا معاً على حماية استقلاله وبناء مستقبل مشرق لأجيالهم القادمة. لكن شوفينية القومية السائدة غدرت ببقية الشركاء في محاولة لتحويل سوريا من بلد يزهو بألوانه العديدة ولوحته الوطنية الجميلة، ويفتخر بالتعدد القومي والسياسي إلى بلد اللون الواحد والقومية الواحدة، ثم إلى بلد الحزب الواحد. ومن بلد كان واحداً من 24 بلداً ديمقراطياً في العالم بعد الاستقلال إلى بلد أدرج اسمه بين دول قليلة لا تُحترم فيه حقوق الإنسان. وبذلك، فقد احتلت سوريا مرة أخرى على يد الشوفينية التي ترجمت هيمنتها في تزوير الحقائق التاريخية، لتقدم على تعريب كل ما يتعلق بسوريا اسماً وعلماً ونشيداً وطنياً، لتمتد أيادي التعريب إلى الأرض والإنسان في المناطق الكردية إمعاناً منها في التنكر للشراكة الوطنية وللتاريخ النضالي المشترك الذي كتب بدماء شهداء سوريا بمختلف انتماءاتهم القومية والدينية والاجتماعية وتعزلها بذلك عن ماضيها الحضاري والثقافي، وتحيط مستقبلها بظلال من الغموض الذي يثير المزيد من مشاعر القلق لدى مواطنيها جميعاً باختلاف مشاربهم وانتماءاتهم.

أمام هذا الظلم والإجحاف الذي امتد إلى حدود الشطب على الآخرين، كان لزاماً مواصلة النضال من أجل استكمال عملية التحرير ومتابعة مسيرة الاستقلال حتى ينحر الاضطهاد بجميع أشكاله، وينعم الجميع بخيرات هذا الوطن. على هذا الطريق تصدى شعبنا الكردي بقيادة حركته الوطنية السياسية لسياسة القمع والإقصاء وإنكار الوجود والتنكر للحقوق، ورغم محاولات التشكيك بوطنيته وتشويه حقيقة أهدافه، وربط أي شكل من أشكال مقاومته للظلم ومطالبته بالمساواة والإنصاف، واتهام أية دعوة لحل قضيته كشعب يعيش على أرضه التاريخية بالانفصالية والاستقواء بالخارج أو الارتباط بمخطط أجنبي... ورغم كل ذلك، أكد شعبنا على الدوام وفي كل مناسبة أصالة انتمائه الوطني، وأصرّت حركته الوطنية على الحل الديمقراطي العادل لقضيته القومية في إطار وحدة البلاد، وجاءت الأحداث والتطورات لتؤكد مصداقية هذه الحركة، خاصة بعد مشاركة كل من التحالف والجبهة الكردية في إعلان دمشق، الذي عبرت وثيقته ألأساسية عن إبرام عقد وطني يقوم على الاحتكام للديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، والإقرار بمبدأ تداول السلطة وإنهاء نظام الاستبداد واللجوء لصناديق الاستفتاء(الاقتراع) في بناء المؤسسات التشريعية والدستورية وإدارة الحكم في إنجاز عملية التغيير الديمقراطي السلمي، وإيجاد حل عادل للقضية الكردية في سوريا، لاستعادة وتعبئة الطاقات الوطنية الكردية. وجاء الإعلان ليؤكّد عدم المراهنة على وعود النظام وقراءاته الخاطئة لتطورات المحيط الإقليمي، والتي تسببت في عزل سوريا وفتح الثغرات في أسوارها، لتتسرب منها الضغوطات الخارجية التي عجز النظام عن مواجهتها بسبب عقلية وسياسة الحزب الواحد الاقصائية التي ينتهجها حزب البعث، والمراهنة على المساومات والتوازنات بدلاً تحصين الجبهة الداخلية، وتشديد القبضة الأمنية على مختلف أشكال الحراك الثقافي الديمقراطي، والإبقاء على حالة الطوارئ السائدة منذ الثامن من آذار 1963، حيث مهدت تلك الحالة، وما رافقها من غياب الحريات الأساسية وانتهاكات حقوق الإنسان، لتأسيس دولة الاستبداد بدلاً من دولة القانون، وأورثت حرماناً عميقاً من الحقوق الوطنية، وأنتجت وضعاً خطيراً من التمييز القومي والسياسي بين المواطنين، وخلقت تفاوتاً واسعاً في توزيع الثروة والدخل الوطني، وأوجدت جواً موبوءاَ بالفساد في مؤسسات الدولة وأوساط المجتمع وعجزت عن تلبية احتياجات الناس وتوفير حياة لائقة للمواطنين.

   إن الوفاء لذكرى الجلاء ولذكرى شهدائه الأبرار، يتطلب، في هذه المناسبة الغالية على قلوب كل السوريين الذين يستلهمون منها المثابرة والعزيمة ، الإصرار على مواصلة النضال في سبيل حرية المواطن وكرامة الوطن وتوحيد الصفوف لإنجاز عملية التغيير الديمقراطي وإلغاء الأحكام العرفية والمحاكم والقوانين الاستثنائية وإغلاق ملف الاعتقال السياسي وإنصاف الشعب الكردي وتمكينه من التمتع بحقوقه القومية، والعمل على تطوير المناطق الكردية التي ظلت تعاني من الإهمال المتعمد لعقود من الزمن، وإقامة نظام ديمقراطي تعددي وبناء وطن سعيد، لا مكان فيه للظلم والاضطهــاد.

 للأعلى

عام على المؤتمر الخامس لحزبنا

في شهر نيسان الجاري، يكون قد مضى على انعقاد المؤتمر الخامس لحزبنا عام كامل، كان حافلاً بالنشاط على مستوى الحركة الكردية، وعلى المستوى الوطني السوري العام. فعلى المستوى الكردي، كانت إحدى مقررات المؤتمر بذل المزيد من الجهود لتوحيد الصف الوطني الكردي، وإيلاء اهتمام خاص لإطاري التحالف الكردي والجبهة الكردية باعتبارهما إطارين نضاليين يمهدان الطريق نحو تأطير النضال الكردي العام، فكان التوصل إلى تشكيل هيئة عامة، تنسق العمل المشترك والمواقف السياسية بين الإطارين، خطوة جيدة كان لها دور هام في بلورة الموقف المشترك من إعلان دمشق والمشاركة في تأسيسه، وتمكنت بذلك من إدراج القضية الكردية في مقدمة القضايا الوطنية التي تحتاج إلى حل عادل لتصبح قضية كل السوريين المؤمنين بالإعلان.كما تمكنت من إزالة العراقيل أمام انخراطها كطرف كردي فعّال في النضال الوطني الديمقراطي العام، لتترجم بذلك الشراكة الوطنية السورية،وتتسع مساحة الاهتمام الكردي لتعم كل الوطن وقضاياه، بما في ذلك التغيير الديمقراطي السلمي الذي من شأنه الإقرار بالتعددية السياسية والقومية وإيجاد حل عادل للقضية الكردية.

وكان من بين التوجهات التي خرج بها المؤتمر، تطوير الحياة الديمقراطية داخل الحزب وتعميق دور المحافل والمؤسسات، والتأكيد على مبدأ توزيع الأعمال على أساس التخصص لزيادة طاقات الأفراد والهيئات الحزبية، واعتماد العمل الجماعي كمرجعية لإنضاج كل القرارات وتصويبها، وبذلك لا يعرف حزبنا دوراً فردياً لأحد من أعضائه خارج إطار تلك الهيئات والمؤسسات، ولا يملك أي عضو صلاحيات خاصة باستثناء ما يحددها النظام الداخلي للحزب.

وفي موضوع آخر يتعلق بالجهود التي يبذلها حزبنا في مجال وحدة الموقف الوطني الكردي، فإن تلك الجهود تنبع من إرادة رفاقنا وإيمانهم بأن القضية الكردية تهم الجميع أحزاباً وأفراداً، وأن الوفاء لهذه القضية وتوفير مقومات النجاح لها يقتضي توحيد جهود أصحابها، وتوسيع دائرة الأصدقاء والداعمين لها. ومن هنا، ولكي يتمكن حزبنا من متابعة هذا الدور، فإنه يسعى دائماً لتحجيم الشعور التحزبي الضيق لدى الرفاق، وتوعيتهم بأفضلية المصلحة العامة لشعبنا على المصالح الحزبية الضيقة، وتجنّب النشاطات الحزبية المنفردة عندما يكون بالإمكان القيام بأعمال مشتركــــة.

 للأعلى

رؤية مشتركة للحل الديمقراطي للقضية الكردية في سوريا

لما كانت سوريا من الدول التي تتميز في المنطقة بالتعددية القومية والسياسية والدينية، ولها دورها التاريخي في التفاعل والتمازج الحضاري على مستوى المنطقة، لذلك ينبغي لها أن تستعيد هـذا الدور وترتقي به إلى مستوى متطلبات العصر وضرورات المرحلة ، لتجعل من هذه التعددية عامل قوة ومنعة بإعطائها بعدها الحضاري وشحنة التفاعل الحر سياسيا واجتماعيا وثقافيا، كمساهمة جادة في بلورة وتعزيز المفاهيم العصرية على مستوى المنطقة والعالم، وخصوصا ما يتعلق منها بالحريات الديمقراطية وقضايا حقوق الإنسان وحق الشعوب والأمم في تقرير مصيرها بنفسها..

من هنا، ومن منطلق المسؤولية الوطنية، وضرورة وحدة الموقف الكردي ، لما لها  من أهمية خاصة، للانتقال إلى وحدة الموقف الوطني من أجل التغيير الديمقراطي الملح في البلاد، ولأن القضية الكردية لم تطرح يوما بمعزل عن الحالة الوطنية السائدة ، كما لم يطرح حلها في منأى عن الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية في البلاد، بل ظلت هذه القضية مرتبطة ارتباطا وثيقا بمجمل القضايا الوطنية الأخرى  لدرجة أصبحت من القضايا الوطنية بامتياز، لذلك كان طرح رؤية مشتركة لحل القضية الكردية في سوريا ضرورة وطنية، بقدر ما هي ضرورة قومية كردية ،وعلى هذا الأساس تم الاتفاق على إبراز أهم الجوانب التي تحقق التوافق الكردي السياسي والثقافي والاجتماعي وفقاً  للآتي:

في الجانب الوطني:

§                     العمل على التأسيس لنظام سياسي ديمقراطي يستند إلى الشعب بقواه الوطنية المؤمنة بالتغيير .

§         العمل على إقامة دولة القانون المبنية على المؤسسات وعلى النظام الديمقراطي ومبادئ الحرية وسيادة الشعب، مع ضمان التداول السلمي للسلطة .

§                     ضمان فصل السلطات الثلاث (التشريعية والتنفيذية والقضائية)، واحترام سلطة القضاء واستقلاليته.

§         إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية والمحاكم الاستثنائية ، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وإغلاق ملف الاعتقال السياسي، وإفساح المجال لعودة كل المنفيين والملاحقين سياسيا وإنهاء الاضطهاد القومي..

§         إطلاق الحريات العامة، ولاسيما حرية التنظيم السياسي والنقابي وحرية الرأي والكلمة وحرية الصحافة والنشر، وحرية التظاهر والاعتصام والاحتجاج  والإضراب .. وإصدار قانون عصري للأحزاب والجمعيات ينظم الحياة السياسية في البلاد ،ويعبر بشكل صحيح عن التعددية السياسية والقومية والفكرية والاجتماعية، وقانون جديد للإعلام والمطبوعات..

في الجانب الكردي:

أولاً: في مجال الاجراءات الاستثنائية :

§         إلغاء السياسة الشوفينية وسياسة التعريب والقوانين الاستثنائية والمشاريع العنصرية المطبقة بحق الشعب الكردي في سوريا وإزالة آثارها ، وفي المقدمة منها قانون الإحصاء الاستثنائي الخاص بمحافظة الحسكة عام 1962 ، والحزام العربي ، والتعويض على المتضررين وإعارة المناطق الكردية اهتماماً خاصاً في فترة انتقالية تكفي لإزالة آثار الإهمال المتعمد لها .

§                     إعادة الجنسية للمجردين منها، وفتح باب التسجيل للمكتومين وانصافهم إسوة بغيرهم من المواطنين.

§                     إعادة الأسماء الكردية إلى القرى والمناطق والمحال التجارية ..الخ

ثانياً: في المجال الثقافي والاجتماعي :

§         تأسيس هيئات خاصة بالشأن الثقافي والتربوي والتعليمي الكردي في الوزارات المعنية للإشراف والعمل على تطوير اللغة والثقافة الكرديتين، وإحياء التراث القومي الكردي والاهتمام بأدبه وفولكلوره .

§                     السماح بإصدار صحف ومجلات باللغة الكردية (سياسية، ثقافية، أدبية ..الخ).

§                     السماح بتأسيس جمعيات وأندية ثقافية، وفرق فنية وفولكلورية..

§                     إجازة البث الإذاعي والتلفزيوني باللغة الكردية ، وتخصيص أوقات للبث بهذه اللغة في المحطات الرسمية.

§                     تدريس اللغة الكردية في المدارس والجامعات واعتبارها اللغة الثانية بعد العربية في البلاد.

§                     الترخيص بافتتاح مدارس خاصة للكرد تحت إشراف الوزارات المعنية .

§                     فتح باب العمل والتوظيف أمام الكرد ، وفق الشروط المطبقة مع سائر المواطنين .

§         إجراء بحث اجتماعي دقيق في محافظة الحسكة وإعادة توزيع الأراضي على الفلاحين ، كل في منطقته على قدم المساواة وفق معايير اجتماعية معاشية عادلة .

§                     ثالثاً: في المجال السياسي :

§         الإقرار الدستوري بالوجود القومي الكردي كثاني قومية في البلاد،وتأمين ما يترتب على ذلك من حقوق (سياسية وثقافية واجتماعية)،وحل القضية الكردية حلاً ديمقراطياً عادلاً على قاعدة وحدة الوطن.

§                     إشراك الكرد وتمثيلهم في المؤسسات الدستورية المركزية والمحلية تبعاً لواقعهم السكاني.

§                     إعادة النظر في التقسيمات الإدارية في المناطق الكردية،وتطوير الإدارة المحلية فيها بما يتلاءم مع خصوصيتها القومية.

§                     إحداث وزارة خاصة لها مديرياتها في المحافظات المعنية تهتم بشؤون القوميات والأقليات القومية.

      في 20/4/2006

الهيئة العامة

للجبهة الديمقراطية الكردية في سوريا

والتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

 للأعلى

دورة نورالدين ظاظا للتأهيل التربوي والحزبي

أقامت المنظمة الطلابية في  جامعة حلب الدورة الأولى للتأهيل التربوي والحزبي للرفاق المنخرطين في صفوف حزبنا مؤخراً ، وقد سُميِّت هذه الدورة بدورة نورالدين ظاظا ، وتضمنت العديد من المحاضرات الفكرية والتنظيمية والسياسية أُلقيت على مدار اسبوعين وحسب الترتيب الآتي:

شخصية المناضل الكردي ـ نورالدين ظاظا وأوسمان صبري نموذجا ًـ ( بافي كاوا ) ـ  نبذة تاريخية عن نضال الطلبة الكرد في الجامعات السورية ـ جامعة حلب نموذجاً ـ (  م. ع  ) ـ دور وأهمية التنظيم في حياة الشعوب ( بافي هوزان) ـ نبذة تاريخية عن الحركة الكردية في سوريا ( ب .باران ) ـ النظام الداخلي بين الفهم والممارسة (نشتمان ماساكي) - روح اللغة الكردية (زامدار زندي) ـ فكر وعقيدة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورياـ يكيتي ـ ( محي الدين شيخ آلي ) .

وقد اختتمت الدورة بعقد جلسة تقييم تضمَّنت العديد من الملاحظات والانتقادات والمقترحات إضافة إلى النقاط الإيجابية لهذه التجربة وخاصةً أنها الأولى في تاريخ الحزب، حيث ساد هذه النقاشات جو ودي بين المحاضرين والمشاركين...

 للأعلى

ندوتان سياسيتان لحزبنا والبارتي في جامعة حلب

ضمن اللقاءت والأنشطة التي يقوم بها حزبنا مع الحزب الحليف الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) ، أقامت اللجنة المشتركة للمنظمة الطلابية في جامعة حلب ندوتين سياسيتين منفصلتين حاضر فيهما كل من بافي شفين (البارتي) و بافي هوزان ( الوحدة ) ، حيث تناولا المتغيرات السياسية الجارية في المنطقة بوجه عام وما تجري منها في سوريا بوجه خاص ، فتم عرض وجهة نظر وموقف الحركة الكردية من هذه المتغيرات ، كما تعرضا إلى بنود وثيقة إعلان دمشق وما تتضمنها من إيجابيات وملاحظات...

هذا وقد أغنت الندوتين أسئلة واستفسارات المشاركين ، الذين شكروا المنظمتين على مثل هذا النشاط متمنين لهم التوفيق والاستمرارية....

 للأعلى

منظمة طلبة جامعة حلب لحزبنا تقيم رحلة ترفيهية

أقامت منظمة حزبنا في جامعة حلب بتاريخ 14/4/2006 رحلة ترفيهية إلى موقع زرافكي شارك فيها نحو ( 2000 ) من الطلبة الكرد في جامعة حلب، حيث استمتعوا بالأجواء الشبابية والمناخية السائدة فغنوا ورقصوا على أنغام الموسيقى الكردية في أجواء ربيعية ضمن أحضان الطبيعة الخلابة حيث الجبل والسهل والمناخ الرائع ، وقد شارك في إحياء الفقرات الفنية كلاً من المطرب الكبير لاوكي جزيرة- محمود عزيز شاكر ونجما منطقة كرداغ الفنانين زكريا دلجان و أوسمان جان و فرقة زانين للرقص والفلكلور الكردي ،إضافة إلى مشاركة نخبة من الطلاب الذين كانوا كباراً بما قدَّموه، كما قدًّمت مجموعة من الطلبة مسرحية كوميدية أمتعت الحضور ...

وقد غلب على هذا الحضور العنصر الشبابي فقد كان أكثر من 95% من المشاركين هم من الجيل الشاب الذي تُعقد عليه الآمال  .....

الجدير ذكره فقد لبى مشكوراً كلاً من  الأستاذ محي الدين شيخ آلي سكرتير حزبنا برفقة أحد أعضاء اللجنة السياسية دعوة المنظمة الطلابية بحضور هذه الاحتفالية ...

 للأعلى

رحلة ترفيهية في محافظة حلب

بناءً على دعوة لجنة الأنشطة في منظمات مدينة حلب لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية (يكيتي), لبت الجماهير الكردية وفرقها الشعبية للفلكلور الكردي في مدينة حلب, دعوة اللجنة للقيام برحلة إلى أحضان الطبيعة الخلابة والجو اللطيف لمنطقة عفرين الساحرة، في موقع قازقلي الجبلي تحت ظلال أشجار الصنوبر البري، والتي صادفت احتفالات جماهيرنا بيوم الصحافة الكردية, المصادف في  الثاني والعشرين من شهر نيسان, ذكرى صدور أول صحيفة كردية باسم "كردستان" الذي  أصدره الأمير الراحل مقداد مدحت بدرخان في 22/نيسان/1898 في القاهرة.

 شاركت في إحياء هذا الحفل كل من الفرق التالية:

كرداغ، يكبون، خورمال، زوزان، برور،  و نوهلات القادمة من دمشق، إضافة إلى الفنانين (سمو، منان، نوروز، محمد...) .

 بدأ الحفل  الفني بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد, ثم عزف النشيد القومي الكردي "أي رقيب" ورحب عريف الحفل بالجماهير المحتشدة التي تجاوزت ثلاثة آلاف شخص من الأسر الكردية القاطنة في مدينة حلب.

بعدها ألقى الأستاذ أبو مسعود عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية (يكيتي) كلمةً أشاد فيها بالعائلة البدرخانية التي وضعت الحجر الأساس للغة والثقافة الكرديتين وتحدث بشكل مختصر عن واقع الحراك السياسي الكردي وأهمية تأطيره والتركيز على أهمية دور الحركة الكردية في إعلان دمشق وإبراز الدور الوطني للحركة السياسية الكردية في سورية ولخَّص سياسة الحزب على المستويين القومي الكردي والوطني السوري, وركز في حديثه على أننا شركاء في الوطن على مستوى الحقوق والواجبات, لذلك نطالب بحقوقنا الوطنية كاملة كسوريين وعلينا أداء كامل الواجبات, أما في الجانب القومي فإننا شعب نمتلك جميع الخصائص القومية من أرض ، شعب ، ثقافة ولغة حية وهذا يُخولنا بالمطالبة بحقوقنا القومية على مستوى دستور وطني عصري نتفاهم على صياغته مع شركائنا من أبناء الوطن السوري الحبيب, وذكَّر الحضور بأنًّ تضحيات الشعب الكردي في سوريا عبر التاريخ النضالي الطويل لحركته السياسية تجسدت بتقديم العديد من الشهداء بدءاً من شهيد نوروز 1986م سليمان آدي إلى شهداء نوروز 2004م, مرورا بآلاف المعتقلين السياسيين الكرد من الحزبيين أو ممن يفتخرون بانتمائهم القومي اللذين تراوحت مدد اعتقالهم من ثلاثة أشهر و حتى أكثر من عشر سنوات. واستمر الحفل وفق برنامج فني منظم: قدمت فرقة كرداغ عروضها بدبكات رقص ( شباب _ أطفال)  ونالت الفرقة إعجاب وتشجيع الجمهور وخاصة فرقة الأطفال التي صفقت لها الجماهير بحرارة، ثم قدمت مسرحية اجتماعية ، وعدة فقرات غنائية شيقة.

أما فرقة يكبون فشاركت بفقرات غنائية و دبكات فلكلورية جميلة حرَّكت مشاعر الحنين والذكرى للأيام الغابرة لدى الحضور.

فرقة خورمال قدمت عدة  فقرات غنائية وقدمت عرضاً مسرحياً جيداً ودبكات فلكلورية نالت  إعجاب الحضور.

أما فرقة زوزان فقد قدَّمت لوحة فنية رائعة من خلال رقصاتها الفلكلورية المميَّزة التي اشتهرت بها على الصعيد الكردي والعربي في سوريا، خاصة بعد مشاركتها في مهرجان الرقة للفنون الشعبية.

وشاركت فرقة برور بفقرة غنائية وموسيقية جيدة، أمتعت الحضور. 

أما فرقة نوهلات فتميزت بمشاركة الفتيات بشكل مكثف رقصاً وغناءً، وقدَّمت فقرات غنائية ودبكات شعبية للشباب كما قدمت باقة من أزهار الفرقة (الأطفال)  مجموعة أغاني تخص الأطفال وأهدوا أغنية خاصة بعيد الطفل الكردي في سورية الذي يصادف العاشر من نيسان كل عام نالت استحسان الجمهور الذي عبر عنه من خلال التصفيق الحار والطويل .

تميزت هذه الرحلة بالتنظيم والانضباط في المواعيد من جانب المدعوين والتزام الجميع ببرنامج الرحلة حيث عاد المحتفلون إلى بيوتهم بسلام ......

 للأعلى

إلى من يهمهم الأمر....؟!

يعاني أهالي حي الشيخ مقصود الغربي ذات الغالبية الكردية المطلقة من رداءة الشارع الرئيسي لمدخل هذا الحي الذي يتوافد عبره جموع المواطنين والسيارات ناهيك على أنَّه طريق خط السرفيس الغربي ، إلاَّ أنَّ هذا الطريق يتميز بوعورته وازدحامه وخاصة في وقت انصراف الموظفين من دوائرهم ، ونظراً لأهميته بالنسبة لأهالي الحي  فإنه يحتاج إلى الصيانة والتوسيع بشكل جيد وخاصة أنَّ مواطنين من أهالي هذا الحي وبالتعاون مع بعض سائقي السرافيس قاموا بعملية الإصلاح له عدة مرات وعلى نفقتهم الخاصة ولكن دون جدوى فالمواطن نظراً لازدحامه واستغلاله في معظم أوقات اليوم ، يُعاني كثيراً للوصول إلى منزله أو عمله، علاوة على إمتناع معظم سائقي سيارات الأجرة (التكسي ) عن الذهاب إلى الأحياء والشوارع الداخلية لهذا الحي بحجة الحالة السيئة للطريق ، وخاصة انهم يعانون من كثرة تصليح مركباتهم جرّاء ذلك ،زد على ذلك ازدحامه بالسيارات الواقفة على جانبيه للإصلاح حيث تتوزع على جانبي الطريق ورشات تصليح المركبات المختلفة ( ميكانيك ،تصويج ،حدادة ، كومجي ، مغاسل سيارات....الخ ) حيث يصعب حينها تجاوز سيارتين عبر هذا الشارع لذلك تكثر فيه المشاكل والانزعاجات جرَّاء ردود الأفعال بين السائقين وأصحاب محلات التصليح السيارات والمارة والتي تتحول في نهايتها إلى إشتباكات يكثر فيها الشتم والضرب .....

في النهاية لا يدفع أحد ضريبة هكذا حال سوى المواطن المسكين المغلوب على أمره.فهل ستعمل الجهات المعنية على معالجة هذا الأمر أم سيبقى المواطنون يدفعون فاتورة هذا الإهمال والسكوت من قِبل الجهات المختصة ...؟!.

 للأعلى

رسالة اللاذقية

1ـ بمشاركة فرقة PERWER  الفلكلورية لحزبنا وبمشاركة الفنانة الشابة NEWROZ  والفنان ŞÊRKAN  من عفرين , والفنان Hisên ibrahîm  من ديريك، أحييت منظمة حزبنا مع الطلبة الكرد والحركة الكردية في اللاذقية عيدها القومي ( عيد النوروز).

وبحضور ٍلافتٍ ومميز للعائلات الكردية المقيمة في اللاذقية حيث تجاوز عدد الحضور ( 700 ) شخص, تم الاحتفال بعيد النوروز، وكالمعتاد في أحضان الطبيعة الخلابة.

حيث بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء كوردستان وشهداء (12 آذار ) وشهيد النوروز(سليمان آدي),ثم تلاه النشيد القومي وكلمة النوروز .

هذا وقد أغنى الطلبة الكرد بمشاركاتهم هذا الحدث المميز.

وبفرح ٍوسعادة ٍبالغين عاد الحضور إلى منازلهم متمنين من الله أن يعيده علينا بالخير والسلم.

2ـ في إطار برنامجها الثقافي واستكمالاً لما بدأه المنتدى الثقافي, أقامت اللجنة الثقافية لمنظمة حزبنا في اللاذقية في نهاية هذا الشهر محاضرة بعنوان (الكورد في القرن التاسع عشر )

حيث تناول فيها المحاضر جميع الأحداث التاريخية الهامة في الفترة المذكورة، وتحدَّث في محاضرته عن الثورات الكردية في تلك المرحلة .

هذا وقد كان للحضور دور كبير في إغناء المحاضرة بمداخلاتهم القيمة والذين اثنوا على المحاضر للجهد الذي بذله في محاضرته هذه , آملين أن يستمر دور الطلبة في إغناء هذا المنتدى بمشاركاتهم المميزة .

3ـ في إطار برنامجها الثقافي أقامت اللجنة الثقافية لمنظمة حزبنا في منتداها الدوري في بداية شهر آذار محاضرة بعنوان "إمبراطورية ميديا "

حيث تناول فيها المحاضر تاريخ إمبراطورية ميديا (نشوئها – حضارتها – تأثيرها على الحضارات ) .

وكان للمحاضر الدور الفعّال الذي أغنى المنتدى بمحاضرته القيمة بالإضافة إلى الدور المميز والفاعل للحضور في إغناء المحاضرة بمداخلاتهم المميزة.

 للأعلى

بوابة كوباني وتركيا

كما تعلمون أنَّ منطقة كوباني ( عين العرب ) تقع على حدود تركيا وعدد سكانها يتجاوز (60) ألف نسمة ولهم علاقات تجارية واقتصادية واجتماعية مع الجانب الآخر من الحدود السورية ـ التركية ، إلا أنَّه لا يوجد حتى اليوم أي معبر حدودي لأهالي المنطقة علماً أنَّ جميع المناطق الحدودية لديها معابر، ومنذ أكثر من (5) سنوات تردد بين أبناء منطقة كوباني أنَّ المعبر سيُفتتح قريباً(غداً أوبعد غد)على زعم المسؤوليين والإداريين في المنطقة ، ولكن ما نتلمسه على أرض الواقع عدم وجود أية بوادر لفتح أي معبر في هذه المنطقة ، بالرغم من أنَّ الجميع يعلم مدى أهمية وجود مثل هكذا معبر بالنسبة لأبناء كوباني حيث سيوفر عليهم عناء السفر عند الذهاب والإياب ...

وهنا نسأل الجهات المعنية هل سننتظر طويلاً لفتح المعبر,؟

 للأعلى

مركز تربية أم جباية

الجميع يدري بأن الفساد أصبح مستشرياً في جميع مؤسسات ودوائر الدولة إلى حدٍ أصبح فيه الفساد سمة من سمات موظفي دولة في سوريا ، ولكن أن تنتقل هذه الظاهرة إلى دُور العلم (المدارس ) فهي المصيبة والبلاء الأعظم ، فقد بات معروفاً لدى أبناء منطقة كوباني(عين العرب) أنَّ المعلم في المدرسة أصبح جابياً لدى رابطة شبيبة البعث ، حيث يقوم بجمع الاشتراكات من الطلاب قسراً، علماً أنَّ أغلبية هؤلاء الطلاب ليسوا منتسبين إلى منظمات البعث ( سوى أنَّهم كلهم شبيبيون بحكم أمر الواقع، حتى لو لم يُقدٍّم الطالب أيًّة طلب انتساب إليهم أبداً)، والطالب الذي لا يدفع يكون مصيره الفصل أو تحويله إلى جهات أمنية ..

وهنا نسأل مديرية التربية في كوباني هل باتت مدارسنا مراكز جباية...؟!.

 للأعلى

رحيل الشخصية الوطنية الكردية حجي حسو

ببالغ الأسى تلقينا نبأ رحيل الشخصية الكردية حجي حسو الذي ناضل ضمن صفوف الحركة الكردية في سوريا منذ أوائل الستينيات ، حيث لعب دوراً بارزاً ومميزاً بين أهالي منطقة ( كوباني) فعُرف عنه الأخلاق والخصال الحميدة ، وظلَّ مدافعاً عن قضية شعبه حتى وافته المنية بتاريخ 14/4/2006 .

الجدير ذكره أنَّ المغفور له من مواليد عام/ 1941 / قرية الجلبية التابعة لمنطقة كوباني.

وقد شاركت وفود كثيرة في مراسم العزاء مثَّلت مختلف أطياف ووجهاء المنطقة والحركة الكردية في سوريا ومنها وفود منظمات حزبنا في الحسكة ـ الرقة ـ كوباني ـ تل أبيض ـ حلب ـ عفرين .

نتقدم إلى ذوي الفقيد ومحبيه وأهالي قريته بخالص العزاء سائلين الله عزَّ وجل أن يُسكنه فسيح جناته وأن يُلهم ذويه الصبر والسلوان .. .....إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون

 للأعلى

من نشاطات منظمة حزبنا في القامشلي

بمناسبة الذكرى الثامنة بعد المئة لصدور أول جريدة كردية (كردستان ) في القاهرة عام(1898 )على ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍيد الأمير مقداد مدحت بدرخان قامت اللجنة الثقافية التابعة لمنظمة حزبنا في القامشلي بنشاط مكثف خلال شهر نيسان فنظمت عدة محاضرات ثقافية منها: 

* - محاضرة للدكتور "فاروق عباس" عن تاريخ الشعوب في المنطقة تحت العناوين التالية: ( مصادر كتابة التاريخ القديم , التاريخ السياسي والتاريخ الحضاري ., مسميات ومصطلحات ., عصر فجر السلالات , تبلور المفهوم الجغرافي– سوبرتو- شعوب الجبال – اللوبيون – الكويتيون, الحور يون ومملكة اوركيش , الميتانيون , الكاشيون, الميديون).

تبين خلال محاضرته الأكاديمية والقيمة بامتياز إن الدكتور أولى اهتماما كبيراً وذلك بالاعتماد على المصادر التاريخية والوثائق المدونة من قبل أخصائيين ومكتشفات أثرية ومخطوطات علمية.

إذ قال الدكتور فاروق:( حصلت تطورات تاريخية وسياسية مهمة في جنوب بلاد الرافدين ووسطها تجسد في قيام المملكة الاكدية على أنقاض الدويلات السومرية . وفي سوريا كانت مملكة ماري تسيطر على مناطق الفرات ومملكة ايبلا تمتد في المناطق الشمالية , وبدأ الحديث عن الحواريين في بلاد سوبرتو في عهد نرام سن حفيد سرجون 2254-2218 ق. م في المدونات الاكدية . حيث ظهرت مملكة الحواريين في تل موزان القريبة من عامودٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍا منذ نشأتها وخاصة في الفترة الأخيرة، وتفيد وثائق سلالة اور الثالثة 2112-2004 ق.م بأن مناطق إقليم كردستان كانت آنذاك مأهولة بالسكان ويتحدثون الحورية، ومن أقدم قبائل كردستان العراق هم قبائل لولو ....

وان أقدم نوته موسيقية اكتشفت في اوغاريت عبارة عن نشيد هو ابتهال مكتوب باللغة المسمارية . وبلغة حورية هو ابتهال لامرأة لأنها لا تنجب .

* - ومحاضرة للأستاذ المهندس "آزاد علي" ( كاتب وباحث).بعنوان (الأكراد والإسلام  السياسي )بدأها بلمحة عن مجموعة الظروف التي أنتجت خصوصية الحالة الكردية الراهنة وماهية الظروف التي أنتجت الحالة الكردية الاستثنائية في المنطقة ثم حاول الكشف عن العلاقة بين الإسلام والواقع السياسي للكرد عبر التاريخ، ثم أنهى محاضرته بدراسة النزعات الاستقلالية الكردية عن السلطتين العثمانية والصفوية وحركات الإسلام السياسي المعاصرة .

* - ومحاضرة مشتركة بين الأستاذين "إبراهيم اليوسف" (شاعر, صحفي) و"حواس محمود" ( كاتب , باحث ) , بدأ الأستاذ حواس محمود محاضرته المعنونة (الصحافة الكردية في سوريا ,الدور , الواقع , المقترحات , ) بين فيها إن دور الصحافة يتلخص في التنوير والتثقيف والتوعية وتبيان الفلكلور والتراث، وسلط الضوء على الصعوبات التي تعترض الصحافة الكردية من حيث الشكل والنواحي الإدارية، وختم محاضرته بجملة من المقترحات التي من شأنها أن تؤدي إلى تطوير الصحافة الكردية .

ومحاضرة الأستاذ إبراهيم اليوسف كانت بعنوان( الإعلام السوري ... أسئلة أكثر إلحاحا ) بدأها بقول نابليون ( لقد جعلت له مونيتور قلب حكومتي , وقوتها وكذلك وسيعطي لدى الرأي العام في الداخل والخارج معا وكانت الصحيفة كلمة الأم لأنصار الحكومة ) استعرض فيها وضع الإعلام السوري والعوامل والظروف التي تتحكم بها ووصفها بمناطق الألغام والمناطق المحرومة التي ينبغي عدم الاقتراب منها وقسم سياسة الإعلام السوري الى داخلية وخارجية والصعوبات التي تعترض هذا الإعلام من خلال تجربته منذ ثلاثين عاما وتحدث عن قانون المطبوعات ووصفه بأنه أسوأ قانون في العالم ٍ وطالب بإلغائه ووضع قانون بديل يتماشى مع كرامة المواطن, وأضاف إن السماح للرأي الآخر عبر وسائل الإعلام سيساهم في إرساء دعائم مرحلة جديدة في ظل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون وإلغاء الأحكام العرفية في ظل إصدار قانون للأحزاب والإقرار بتعددية سياسية سيساهم في تعزيز أفضل أشكال الوحدة الوطنية المنشودة .

* - ومحاضرة للأستاذ "كوني ره ش" ( شاعر , كاتب )العائد من كردستان العراق بدعوة من الاستاد نجيرفان برزاني رئيس حكومة إقليم كردستان .

كانت المحاضرة حول البدرخانيين وبالتحديد مير جلادت مؤسس أول أبجدية كردية بعنوان الأيام الأخيرة لمير جلادت وخاصة الفترة التي أعقبت انهيار ثورة ارارات ونزوحه مع باقي أعضاء الثورة وجمعية خويبون إلى مناطق الأكراد في سوريا وتم نقلهم إلى الشام من قبل الفرنسيين لإبعادهم عن الحدود التركية .

ثم استعرض المحاضر حياة مير جلادت ليصل إلى عام 1947 حيث تم انتخابه عضوا في البرلمان السوري . وصولا إلى عام 1951وعمله في زراعة القطن في قرية هيجانة القريبة من الشام ( وبيرا قدري ) أي بئر القدر، التي يعتقد أنها كانت سببا في وفاته.

* - ومحاضرة للأستاذ "ميتان هوري" بعنوان ( المجتمع المدني وأهميته ) حيث تطرق المحاضر الى أهمية المجتمع المدني بصفته تجسيداً للأمة، ويقوم على مبدأ المنفعة أو المصلحة مفهومة فهماً صحيحاً، وتطرق أيضاً لحرية الفرد وحقوق الإنسان، بوصفهما مقدمتين ضرورتين للمجتمع المدني، ولعل السمة المميزة للمجتمع المدني هي وحدته التناقضية، الديالكتيكية.  

وحضر جميع هذه المحاضرات جمهور من النخبة الثقافية والمهتمين بالشأن الوطني العام.

 للأعلى

مشفى القامشلي الوطني الجديد القديم

منذ فترة طويلة أهالي وسكان القامشلي والمناطق والنواحي التابعة لها يعقدون آمالهم على تدشين المشفى الوطني الجديد الكائن في الفيلات /المطار/ وذلك لتخفيف أعباء التكاليف المالية وعناء السفر إلى العاصمة /دمشق/ وهم على أمل بان يكون المشفى حسب ما ينظر إليه من الخارج نموذجياً ومثالياً، ولكن سرعان ما تبددت الآمال وأصبحت المعاناة نفسها التي عانوها في المشفى القديم، وبالإمكان الوقوف على بعض النقاط المهمة وهي:

* أغلبية دور المياه معطلة والروائح تفوح لحظة الدخول إلى الأجنحة.

* الممرات مليئة بالأوساخ ( عقب السجائر – بقايا أدوات الطبية من شاشات وغيرها... بقايا الأطعمة ) ومن المفروض في مثل هذه المشافي التعاقد مع شركات التنظيف أسوة بالمشافي العامة في العاصمة وغيرها من المحافظات.

* الخدمة الطبية ( الكادر الطبي ) ليس في المستوى المطلوب ودون محاسبة تذكر من قبل الإدارة.

* عدم توفر الأدوية ومنحها لفئة معينة وحسب الواسطة.

* أما بالنسبة لوسائط النقل فهي مشكلة كبيرة يعاني منها المواطن وذلك نظراً لغلاء أجور التكاسي من وإلى المشفى(تكسي الطلب ) لعدم وجود خط سرفيس ثابت  (نقل داخلي ) ذات أجرة ( 5 ل.س).

والسؤال الذي يطرح نفسه هل من المعقول أن يهمل مثل هذا المشفى خلال سنة واحدة من عمره..؟!!.

 للأعلى

من يدفع الثمن غالياً

قرية حلوة الشيخ التي تبعد عن القامشلي حوالي / 20 كم / الواقعة على طريق العام قامشلي – ديريك، أصبحت قضية بلديتها على مرأى ومسمع كافة الجهات المسؤولة في المحافظة والتي تطالب سكان القرية بدفع قيمة الدور التي يسكنوها استناداً إلى قانون الاستملاك  والاستيلاء، بالرغم من أن أهل القرية قد طالبوا كافة الجهات المسؤولة ذات العلاقة بإيجاد حل لهذه المشكلة ولكن دون جدوى.

وقد تم طرح هذا الموضوع في أحد اجتماعات مجلس المحافظة من قبل أحد الأعضاء وهو على اطلاع تام بما يجري من وراء الكواليس بحق أبناء هذه القرية، ولكن يبدو أن الموضوع قد مس الجانب المصلحي لأعضاء / مكتب الخدمات الفنية ومكتب البلديات / فسرعان ما قام السيد رئيس مكتب البلديات ( عزالدين إبراهيم ) بالزيارة الميدانية برفقة رئيس البلدية إلى القرية حيث قاما بتهديد الأهالي وذلك برمي أغراضهم إلى الشارع والحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة غداً وبالقوة رغماً عنهم.

فكانت هذه الصدمة قوية على المواطن(عثمان عمر ) والذي يبلغ من العمر حوالي خمسون عاماً أباً لسبعة أطفال صغار وكان المبلغ المترتب عليه هو ( 90ألفاً ) وهو موظف من ذوي الدخل المحدود، الذي وافته المنية ( نوبة قلبية ) نتيجة تفكيره بهذا الأمر وعدم مقدرته على تأمين ما ترتب عليه.

 للأعلى

نتائج متقدمة لنادي عامودا الرياضي " بالتايكواندو"

حقق نادي عامودا الرياضي بلعبة التايكواندو في بطولة الجمهورية والتي أقيمت بحلب في صالة الحمدانية في الفترة الواقعة من 8 – 9 نيسان الجاري، مركزاً متقدماً عن طريق لاعبه الواعد (هوزان فرحان حسين) من فئة الناشئين لوزن 82كغ، والذي ينتظره مستقبل جيد في هذا المنحى نظراً لصغر سنه وخبرته في اللعبة وهذا يعود لعدم وجود مدربين مختصين يقومون على تدريبه وتفرغه في هذه اللعبة التي يهواها، كما وصرح مدرب الفريق (فواز سيد علو) بأن نتائج فريقه كانت ايجابية ويعود الفضل الأكبر لللاعب هوزان فرحان حسين.

 للأعلى

ريبورتاج عن يوم الصحافة الكردية

خناف محمد

في جو ربيعي باهر لبت الجماهير الغفيرة دعوة فرقة ميديا للفلكلور الكردي , الخروج إلى أحضان الطبيعة في قرية "علي بدران " الجميلة يوم الجمعة في 21 نيسان 2006م , وذلك للاحتفال بعيد الصحافة الكردية الذي يصادف 22 نيسان من كل عام , مخلدين بذلك ذكرى صدور أول جريدة كردية باسم "كردستان " تحت إشراف الأب الروحي للصحافة الكردية " مقداد مدحت بدرخان " صاحب الدور الأهم والأبرز في نهضة الثقافة الكردية وانطلاقة إبداع القلم الكردي  .

وقد قامت الفرقة " ميديا " بتوزيع الكروت الخاصة بالمناسبة نفسها حيث كانت تحمل صورة للأمير مقداد بدرخان إلى جانب صورة لجريدة " كردستان " , وقد شاركت الفرق التالية أيضاً :  ( ميتان _ حلبجة _ روناهي آليان _ عامودا _ يكيتي _ روناهي درباسية _ هيفي ) .

بدأ برنامج الرحلة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكرد وشهداء الحرية في سوريا والعالم وقد خص بالذكر الشهيدة الكردية شاها رمو من أهالي قرية علي بدران , وقد تم إهداء هذه الرحلة إلى روحها , وأرواح شهداء أحداث 12 آذار. وتخلل دقيقة الصمت النشيد القومي " أي رقيب " . ثم بدأت الفرق المشاركة بالحضور إلى خشبة المسرح , وكانت المقدمة مع فرقة " روناهي " التابعة لمنطقة آليان, حيث أمتعت الحضور بعروضها الجميلة .

وبعدها قدمت فرقة " روناهي " درباسية مسرحية عن أحداث قامشلو تعاطفت الجماهير مع أداء ممثليها , تلتها فرقة " حلبجة" من الحسكة والتي تميزت بدبكتها الممتعة ومسرحيتها الملفتة عن أوضاع المهندسين . ثم دخلت فرقة " ميتان " من رأس العين وبدأت برامجها بدبكة رائعة وأغان أطربت الجمهور . تلتها فرقة " عامودا " التي قدمت أغانيها ودبكاتها التي شاركهم فيها الجمهور كلً في مكانه , ليأتي بعدها دور فرقة " ميديا " لتكمل فرحة الجمهور وابتهاجهم , حيث قدمت في البداية بعض من أغانيها تلتها دبكة الكبار والتي أستمتع بها الحضور الذين بالفعل كانوا أكثر من رائعين , وهكذا أنهت فرقة ميديا عرضها الصباحي باسكيتش غنائي للأطفال باسم "عسكر عسكر توتي " .

وفي العرض المسائي بدأت فرقة " يكيتي " من ديريك برنامجها بدبكة ممتعة زاد من جمالها رشاقة أعضائها وإتقانهم أداء حركاتها , وكان من بين العروض المميزة التي قدمتها فرقة " يكيتي " مسرحية غنائية مؤثرة حول استشهاد الشيخ الشهيد " محمد معشوق الخزنوي " .

أما فرقة " ميديا " فقد بدأت عرضها المسائي باغنية لقسم الأطفال بثلاث لغات " الانكليزية والكردية والعربية " باسم " كردستان " و الذين كانوا مميزين بالفعل رغم صغر سن معظمهم , قدم بعدها قسم دبكة الكبار دبكاتهم الفلكلورية المميزة , ثم سكيتش غنائي مكون من ثلاث أغاني للراحل الكبير " محمد شيخو " حيث كان الحضور يشاركون أعضاء الفرقة في ترديدها .

أما الفقرة الأخيرة فقد كانت المسابقة التي اعتادت الفرقة إجرائها منذ عدة سنوات , تم بعدها توزيع الهدايا على الفائزين وتخللتها عدة أغاني جميلة لبعض فناني ميديا , ولضيق الوقت لم تتمكن الفرقة من تقديم مسرحيتها التي كانت حضرتها لهذه المناسبة وكانت بعنوان " أنت لست غارا " للكاتب عزيز نيسين, ومن إعداد وإخراج دلوفان برو , وقد تلقت الفرقة العديد من البرقيات المهنئة بهذه المناسبة نذكر منها : _ برقية من عضو اللجنة السياسية, ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) في إقليم كردستان العراق.

_ برقية من منظمة سويسرا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) .

_ برقية من تنظيم ديرك للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) " جناح التحالف "

_ برقية من مؤسسة " سما " للثقافة والفنون الكردية .

_ برقية من لجنة حقوق الإنسان الكردي في سوريا (ماف)

_ برقية من إتحاد مثقفي الكرد غربي كردستان في الخارج

_ برقية من كروب ديركا حمكو الثقافي .

_ برقية من الاستاذ شيركو عباس رئيس مؤتمر الأكراد السوريين في أمريكا .

_ برقية من منظمة المحافظة على البيئة " كسكايي "

_ عدة برقيات من بعض المثقفين والكتاب الكرد والعرب  " المحامي الأستاذ ممتاز الحسن , الأستاذ نضال درويش, الأستاذ عبد الحكيم ملا عمر , الكاتب راج آل , الكاتب مسعود عكو , الشاعر محمد خلف " ريوي " الأستاذ عدنان عباس , الكاتب إبراهيم اليوسف ....الخ .

هذا وقد شارك احتفالات شعبنا الكردي بمناسبة يوم الصحافة الكردية هذه السنة العديد من الأخوة العرب  القادمين من عدة محافظات سورية أخرى .

 للأعلى

أخبارالأمسيات الكردية في دمشق

*- في مساء يوم الجمعة الواقع في 24 شباط 2006 ، أحيا الأستاذ ( وحيد كلش ـ Wehid Kele\ ) الأمسية الثانية والأربعين من الأمسيات الكردية التي تعقد في دمشق شهرياً ، بعدد من قصصه القصيرة والمكتوبة باللغة الكردية ، في بداية الأمسية قدم المحاضر إلى الحضور من قبل السيد عبدي جاجو ، بعدها قام المحاضر بقراءة مجموعة من القصص ، ومن ثم فتح باب المناقشة والحوار على موضوع كتابة القصة القصيرة باللغة الكردية ، فأكد أغلب المداخلين على ضرورة العمل في هذا المجال ، وخاصة أن المكتبة الكردية فقيرة بهذا النوع من القصة ، كما أغنى المشاركين الأمسية  بمداخلاتهم وأفكارهم ، و نالت الأمسية إعجاب الحضور الذين جلهم من المهتمين بالأدب والثقافة الكردية.

*- بتاريخ 31 آذار 2006 ، أحيا الأستاذ محمود غازي ـ Mahmod Xazi ) الأمسية الثالثة والأربعين بقراءة نص مسرحي  ( sano ) من تأليفه بعنوان ( حياة جديدة ـ Jiyanek Nu) ، في البداية قام مقدم الأمسية السيد هوشنك أوسي بتعريف المحاضر وأهم مساهماته في مجال الكتابة المسرحية . بعدها قام المحاضر بقراءة مسرحيته المكتوبة باللغة الكردية ، وكانت مجرياتها في إحدى مقابر الموتى ، حيث كان بطل المسرحية يستنهض همم الموتى لكي يقوموا ويحيوا حياة جديدة ، واستعرض من خلال المسرحية مآسي والويلات التي عانى منها الشعب الكردي وكيفية التغلب عليها في الحياة الجديدة المفترضة . ومن ثم فتح باب المناقشة والحوار مع المحاضر ، حيث أغنى بعض المشاركين الأمسية  بمداخلاتهم وأسئلتهم ، كما نالت الأمسية إعجاب الحضور الذين بلغ عددهم حوالي 25 شخصاً ، وكان الموضوع جاذب لانتباه الحضور لأن الكتابة المسرحية قليلة جداً في المكتبة الكردية .

 للأعلى

الحكم التعسفي على ناشطين سوريين

بتاريخ 3 نيسان 2006  حكمت محكمة أمن الدولة على الناشط, والباحث الإسلامي رياض درار بالسجن خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة, وإيقاظ النعرات العنصرية, والانتساب إلى تنظيم سري, كما و حكمت على عبد الستار قطان بالإعدام بتهمة الانتساب إلى جماعة الإخوان المسلمين, وخفف الحكم حتى 12 عاماً.

هذا ولم يكن درار إلا ناشطاً في لجان إحياء المجتمع المدني, ولم يمارس إلا حقه في التعبير عن رأيه, ولم ينتسب إلى أية جمعية سرية, وإن كلمته في حفل تشييع جثمان الشيخ محمد معشوق الخزنوي كان لها دوي قوي جداً في الشارع السوري. 

كما أن قطان الذي هو سجين سياسي سابق قد أمضى 16 سنة إضافة إلى 3 سنوات في حكم سابق, ولم يكن قطان إلا موزع مساعدات على عائلات الإخوان المسلمين دون ممارسة أي نشاط, وترى هيئة تحرير يكيتي في هذه الأحكام انتهاكاً واضحاً, وصارخاً لأبسط حقوق الإنسان, وتطالب كافة الهيئات الدولية, والحقوقية ضرورة متابعة ملفات انتهاك حقوق الإنسان الممنهج والمستمر في سوريا.

 للأعلى

اطفال الكرد يحاكمون بتهمة الارهاب امام محكمة امن الدولة بدمشق

بتاريخ 9 نيسان 2006 تمت محاكمة 12 كرديا، بينهم ستة اطفال قاصرين امام محكمة امن الدولة العليا بدمشق بتهمة "الانتماء الى تنظيم محظور والارهاب" وفقا للمادة 305 وعقوبتها في حال ثبوت التهمة السجن من 15 الى 20 سنة وتهمة "التستر على الاعمال الارهابية" وفقا للمادة 267 وعقوبتها السجن من 5 الى 10 سنوات سجن ، وقد تأجلت المحاكمة الى 28 أيار 2006  للدفاع .

وتمت أيضاً محاكمة المواطن الكردي سمير مامد مستو المعتقل بتهمة الانتماء الى تنظيم سري pkk واقتطاع جزء من الاراضي السورية وضمها لاراضي دولة اجنبية" . ومحاكمة الناشط السوري نزار الرستناوي بتهمة "نشر اخبار كاذبة من شانها ان توهن نفسية الامة" و تهمة "تشكيل جمعية سرية "، وتم تاجيل المحكمة الى 21 أيار 2006 .

وتمت ايضا محاكمة عدد من الاسلاميين وقد تجمع امام محكمة امن الدولة العشرات من الاكراد والعرب وعدد من نشطاء المجتمع المدني السوري للاحتجاج على هذه المحاكمات اللاشرعية .

 للأعلى

محاكمات بالجملة

في دمشق وفي أوائل شهر نيسان 2006 تأجلت محاكمة المحامي هيثم المالح الرئيس السابق لجمعية حقوق الانسان في سورية حتى 25 أيار 2006 في القضاء العسكري ويحاكم المالح على خلفية اتهامه بسب وتحقير الدولة اثر مذكرة ارسلها الى الرئيس بشار الاسد وعدد من الوزراء السوريين تتضمن شرح قضية احد موكليه ، وقال المالح انه قدم مذكرة دفاع من اربع صفحات تحدث فيها عن عدم صلاحية المحكمة وعن عدم اختصاصها بالقضية. وكان المالح قد طلب شهادة وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس لان تصريحات وزير الدفاع السابق الى مجلة دير شبيغل الالمانية لاتتناقض مع ماكتبه المالح في مذكرته حيث ذكر طلاس انه كان يصدر قرارا باعدام اكثر من 150 من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين اسبوعيا خلال فترة الثمانينات الا ان طلب المالح قوبل بالرفض كما رفضت المحكمة استدعاء رئيس محكمة في فترة الثمانينات بناء على طلب المالح .

اما في حمص فقد جرت محاكمة المهندس حسن زينو في المحكمة العسكرية وتاجلت محاكمته حتى 4 ايار القادم وكان زينو قد سجن لشهرين في تموز العام الماضي ، ثم قررت المحكمة محاكمته طليقا على خلفية القاء القبض عليه في كراج حمص وهو يحمل 125 عددا من جريدة الموقف الديمقراطي التي يصدرها التجمع الوطني الديمقراطي المكون من خمس احزاب معارضة محظورة في سوريا. وطلب المحامي خليل معتوق عضو المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية وهو محامي زينو شهادة المحامي حسن عبد العظيم الناطق الرسمي باسم التجمع وشهادة عبد الحفيظ حافظ عضو قيادة التجمع ليوضحا بان زينو هو مجرد ناقل بينهما لهذه الصحف. وكانت المحكمة العسكرية في دمشق حولت قضية زينو الى طرطوس لعدم الاختصاص الا ان محكمة طرطوس حولتها الى حمص ، وزينو يعمل في مؤسسة بريد حمص متزوج ولديه اطفال الا انه فصل من عمله بعد اعتقاله. واكد معتوق لايلاف ان جريدة التجمع "الموقف الديمقراطي" تصدر منذ عشرين عاما وتصل الى كل المسؤولين في الدولة رغم عدم وجود ترخيص لها ، معتبرا ان محاكمة زينو هدفها ترهيب الناشطين رغم عدم مسؤوليته عما هو منسوب اليه وهو نشر مطبوعات غير مرخصة ، ورأى ان المحكمة غير مختصة .

اما في محافظة طرطوس فقد طعن محامي حبيب صالح المعتقل منذ عام بقرار الاتهام الصادر عن القاضي العسكري ويحاكم صالح بعد كتابته مقالة على الانترنت بتهمة نشر اخبار كاذبة في زمن الحرب من شانها ان توهن نفسية الامة . وكان صالح قد انكر كتابته لهذه المقالة على الانترنت فطلبت المحكمة قرار مؤسسة الاتصالات التي افادت انه من الصعب التيقن من ان المقالة صدرت من بريد صالح

 للأعلى

من أنشطة فرقة نوهلات للفلوكلور الكردي

*- في مساء يوم الإثنين الواقع في 10 نيسان 2006 ، أحيت فرقة نوهلات الكردية حفلاً فنياً ساهراً في حي زور آفا بدمشق ، وذلك بمناسبة عيد الطفل الكردي ، حيث قدمت الفرقة باقة من فقراتها الفنية الممتعة والتي شملت مجموعة من الدبكات والأغاني المستوحاة من الفلوكلور والتراث الكردي ، ثم تم توزيع الهدايا على مجموعة من الأطفال الكرد ، هذا وقد حضر الحفل جمهور غفير تجاوز عدده الـ 200 شخص .

*- في مساء يوم الثلاثاء في 11 نيسان 2006 ، شاركت فرقة نوهلات في الحفل الذي أقامته مجموعة موسى عنتر وبرعاية الوفاق الديمقراطي الكردي السوري بمناسبة عيد الطفل الكردي،وذلك في صالة للأفراح بحي الأكراد بدمشق .

* - في صبيحة يوم الجمعة الواقع في 21 نيسان 2006، شاركت فرقة نوهلات في رحلة مركزية إلى منطقة عفرين، هذه الرحلة التي نظمها الطلبة الأكراد في جامعة حلب ، بمناسبة يوم الصحافة الكردية .

 للأعلى

قوى إعلان دمشق تزور ضريح البطل يوسف العظمة

في يوم الإثنين الواقع في 17 نيسان 2006 وبمناسبة ذكرى عيد الجلاء ، وتلبية لدعوة اللجنة المؤقتة لإعلان دمشق ، تجمهرت فئات من الشعب السوري وفعالياته السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني عند ضريح البطل الكردي السوري يوسف العظمة على ذرى ميسلون في مشارف دمشق . وبعد تلاوة الفاتحة على روح الوطني المغوار ، تم وضع أكاليل الورد على ضريحه ، ثم قام الأستاذ حسن عبد العظيم بإلقاء كلمة ارتجالية تحدث فيها عن مناقب فقيد الوطن ، وضرورة تحرير الشعب من سطوة الأنظمة الشمولية ، ليستطيع السير في خطى يوسف العظمة وأن يقوم بواجبه الوطني على أكمل وجه في الدفاع عن حماية الوطن ضد أي خطر خارجي .

 للأعلى

إجراءات شوفينية – بدون تعليق

التاريخ 30/1/2006 الرقم 326/س/2

السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة

نشير إلى كتابكم ذي الرقم53/ي/ذا/2 والتاريخ19/1/2006 المنتهية بموجبه إلينا شكوى العامل لوند علي حسين ورفقاه حول نقلهم خارج مكان عملهم المرسل إليكم طي كتاب السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب رقم495/ص وتاريخ3/1/2006 ونعلمكم:

لقد تم نقل المشتكي لوند علي حسين ورفقاه/خالد جميل محمد-أنور علي ناسو-محمد خير اوسو-ابراهيم عبد الوهاب اليوسف-عبد الرحمن محمد-وعدنان بشير رسول/بناءً على اقتراح فرع الأمن السياسي بالحسكة بكتابه رقم319/8.س وتاريخ24/7/2005 وكتابه رقم 8996/س تاريخ10/10/2005 ولمقتضيات المصلحة العامة.

كما تم نقل المدرس خالد جميل محمد بناءً على اقتراح فرع المخابرات العامة بالحسكة بكتابه رقم2360/55/1 وتاريخ 13/4/2004 وموافقة وزير التربية بالكتاب رقم 765/43س(4/10)وتاريخ 29/4/2004 ولمقتضيات المصلحة العامة.   يرجى الاطلاع

محافظ الحسكة اللواء محمد نمور النمور

 للأعلى

البعدين القومي والوطني للقضية الكردية في سوريا

تحت هذا العنوان وبدعوة من هيئتنا، في أواسط نيسان 2006 بمدينة القامشلي، قُدمت مداخلات، وجرت مناقشات هامة حول بعض جوانب القضية الكردية في سوريا بين لفيف من المثقفين المهتمين، نابعة من إدراك الواقع والإحساس بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم.

الأسئلة التي تطرح نفسها كثيرة....هل يمكننا أن نبتعد عن العواطف ونقرأ الواقع كما هو لا كما نحلم؟...أين وكيف يمكن أن نمارس حقوقنا القومية لكي نساهم في بناء الوطن الحقيقي؟...كيف يمكن أن نقنع الأخوة العرب بأننا أصحاب قضية قومية وطنية بامتياز، وهل سنصل إلى ذلك المستوى يوماً ؟...ألا تكفينا التضحيات والمتاعب في السنين الطويلة الماضية بدعم أجزاء كردستان الأخرى، ألا يمكن أن تصبح المعادلة معكوسة، فالأخ الصغير قد تعب كثيراً وأصبح بحاجة لوفاء الأخ الكبير دون استفزاز أو تحرش؟.

بهذا اللقاء يتجدد الحوار والتواصل وتتسع مساحة الرأي الآخر باتجاه فتح نوافذ جديدة لحرية الرأي والتعبير التي تُقمع من كل حدبٍ وصوب في واقع طغيان الاستبداد والكبت، عسى أن نساهم في حل جزءٍ من إشكاليات عصرنا،...في ذاك الاتجاه نقدم لقرائنا الأعزاء أجزاءٌ من تلك المداخلات.......

= هيئة تحريـر الـرأي الآخـر

 للأعلى

التنوع القومي حالة طبيعية

ü        رضوان رمو

تكاد لا تخلو دولة في العالم من تعدد قومي. ولم يشكل هذا التنوع لدى الدول الديمقراطية أية إشكالية، فالكل مواطنون يحكمهم قانون واحد ولا توجد أغلبية وأقلية بالمفهوم القومي أو الطائفي بل هناك أغلبية وأقلية سياسية، وكل الأحزاب السياسية تتنافس من أجل خدمة الوطن والمواطن. ولكن الأمر مختلف تماماً في الدولة المتخلفة, حيث سيادة السلوك الشوفيني والاستعلائي القومي للقومية التي تشكل الأغلبية ,ومن هنا يكمن فهم واقع القضية الكردية في سوريا . فالشعب الكردي جزء من الأمة الكردية المقسمة بين أربع دول وفق أهواء ومصالح الدول الاستعمارية , وفي غفلة من الزمن والتاريخ ارتبط مصير ذلك الجزء بمصير العرب السوريين وشكلوا القومية الثانية في البلاد، ولكن العقلية الشوفينية السائدة أبت أن تراهم مواطنين أصليين على أرضهم التاريخية، فمارست بحقهم سياسات الاضطهاد والتمييز والقمع لتطلعاتهم، بالرغم من أن الكرد منذ نشوء الدولة السورية ناضلوا في سبيل حماية الوطن الجديد من الأخطار الخارجية، فكان لهم دور مميز في هذا السياق , وفي مرحلة ما بعد الاستقلال _ البدايات _ حيث كان هناك هامش من الديمقراطية فانخرط أبناء الشعب الكردي في مؤسسات الدولة الناشئة حتى تسلموا أعلى المناصب فيها (رئاسة الجمهورية_ رئاسة الوزراء_ رئاسة أركان الجيش_ وزارة الدفاع .......الخ) ولكن لم يرق ذلك المشهد الحضاري لأصحاب الذهنية الشوفينية وخاصة بعد تسلمهم رسمياً مقاليد الحكم (1963) فعملوا على إقصاء العنصر الكردي من جمع هياكل الدولة وبموازاة ذلك نفذت مشاريع عنصرية وسياسات شوفينية تمييزية بحقهم مما أدى إلى تعميق الشعور القومي لدى الكرد .

 للأعلى

الإدارة الذاتية

ü        شيار ديواني

إن الحل المناسب للقضية الكردية في سوريا هو الاعتراف الدستوري بالوجود الكردي في البلاد ,وهذا لا يتعارض مع حقوق الأقليات الأخرى . كان من الممكن الاستفادة من التجربة العراقية كالفيدرالية نموذجاً ولكن عدم وجود إقليم موحد جغرافياً للأكراد في سوريا يجعلنا نبحث عن صيغ وحلول أخرى أكثر ملائمة لخصوصيتنا، ولذلك أرى الإدارة الذاتية للمناطق الكردية في سوريا حلاً مناسباً على المدى المنظور ويجب طرح هذا المشروع على الشارع السوري بشكل علني والتمسك به حتى نشعر بأننا مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات ونشعر بأننا شركاء حقيقيين في عملية بناء هذا الوطن، وهذا يتحقق في ظل الدولة الديمقراطية التي تعترف بالتعددية السياسية والقومية وتحترم الإنسان وترفض الاستعلاء القومي، وعليه إن التزام المواطن الكردي بالواجب الوطني والقومي أمر طبيعي.

 للأعلى

الكرد وطنيون بامتياز

ü        نيروز بدرخان

الكرد وطنيون بامتياز عبر التاريخ , إلا أن الحكومات المتعاقبة على سدة الحكم في سوريا نظرت دوماً بعين الريبة والشك إليهم من خلال اتهام الكرد بالولاء للخارج والسعي لاقتطاع جزء من الدولة السورية، بعيداً عن الحقيقة التاريخية التي تثبت ولاءهم للوطن السوري , وهذا ما جعل الإنسان الكردي يبحث عن كرامته الوطنية في الساحة السورية , وفي الجانب الآخر يتوق لمشاهدة علمه القومي يرفرف في سماء كردستان كسائر أعلام الأمم الأخرى ,وهذا بدوره يولد لديه صراعات نفسية ووجدانية، وربما الضياع يشكل العنوان الأبرز في لوحة الصراع تلك . لكن في تصوري إن الدولة الوطنية المبنية على حكم القانون وسيادة الديمقراطية كفيلة بحل هذه الإشكالية وخلق نوع من التوازن بين الولاء القومي والوطني .

 للأعلى

أهمية البعد الوطني

ü        رودي أحمد

نتيجة الاتفاقات الاستعمارية بعد الحرب العالمية الأولى قسمت كردستان أرضاً وشعباً إلى أربع أجزاء، فارتبط مصير الجزء الذي يقع غرب كردستان مع مصير جزء من الشعب العربي ضمن خريطة سياسية جديدة عرفت بالدولة السورية وبعد الاستقلال تفردت الأغلبية العربية بتقرير مصير الدولة الناشئة وتهميش دور الكرد واضطهادهم من خلال مشاريع شوفينية وعنصرية رغم مشاركتهم المشهودة تاريخياً في معارك الاستقلال الوطني، فتأجج الشعور القومي لدى أبناء الشعب الكردي في سوريا، وأخذ البعد القومي يحتل المركز الأول في ساحة الاهتمام الكردي في سوريا , إلا أن الحركة الوطنية الكردية أدركت أهمية البعد الوطني عبر نسج سياسات ومواقف وطنية موزونة وموضوعية بالاعتماد على الإيمان بالحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية في ظل الدولة الوطنية السورية .

 للأعلى

نشوء الحركة الكردية ضرورة

ü        بافي كاميران

نشوء الحركة الكردية في سوريا كانت ضرورة ملحة لتقوم بدورها النضالي على الصعيدين الوطني والقومي للدفاع عن حقوق الشعب الكردي المضطهد وقضيته العادلة , وبالعودة إلى التاريخ نجد أن اتفاقيات ( سايكس-بيكو) قسمت كردستان بواقعها الحالي وحرمت الكرد من إنشاء دولتهم القومية الخاصة بهم بل حرموا من حقوقهم القومية المشروعة ,وهذا لم يؤثر سلباً على النهج الوطني للحركة الكردية بل على العكس حافظت على خطها الوطني وفي المقابل اعتبرت الأجزاء الأخرى من كردستان أعماق استراتيجية لبعضها البعض فكان التلازم بين البعدين القومي والوطني للقضية الكردية من السمات الأساسية لسياسات الحركة .

 للأعلى

تعاكس البعدين القومي والوطني

ü        شاهين سنجقي

لقد بات واضحاً تجاهل الحكومات المتعاقبة على سدة الحكم في دمشق للوجود الكردي في سوريا ناهيك عن ممارسة أبشع أنواع القهر والاضطهاد القومي وحتى الإنساني بعيداً عن مفاهيم الديمقراطية واحترام الآخر , فكانت ولادة أول حزب قومي كردي في سوريا كرد فعل على تلك السياسات العنصرية المطبقة بحق الكرد . ومع ذلك ناضلت الحركة الوطنية الكردية من أجل الحقوق القومية للشعب الكردي ورفع الظلم عن كاهله، محافظةًً على التوازن بين ما هو وطني وما هو قومي من خلال فهم موضوعي لمعالجة القضايا الوطنية والقومية بحيث كانت دائماً تدافع عن الوطنية وتتخذها صفة ملازمة لنضالها القومي , إلا أن البعد القومي الكردستاني أخذ حيزاً أكبر من البعد الوطني السوري لدى البعض في فترة زمنية محدودة مما أصبح مجالاً مفتوحاً لتستفيد منه بعض الأحزاب الكردستانية . فبدت وكأن الوطنية والقومية الصفتان المتلازمتان للحركة الكردية تسيران وفق تناسب عكسي، وبالتالي لم توفق الحركة في عملية خلق نوع من التوازن بين البعدين القومي الكردستاني والوطني السوري .

 للأعلى

الحركة الكردية... حركة وطنية لقضية عادلة

ü        دلزار بيه كس

كان النظام يسعى دائماً إلى إيهام الشارع العربي بأن الحركة الكردية في سوريا، حركة انعزالية تستقوي بالخارج , وسقف مطالبها وطموحاتها يتعدى جغرافية الوطن السوري , ومن جهة أخرى حاول البعض إيهام الشعب الكردي بأن جميع العرب شوفينيون وعنصريون ولا يعترفون بوجود شعب أو قومية أخرى في سوريا سوى العرب.... لزيادة المؤيدين لعدالة قضيتنا ووطنية حركتنا لا بد من الإشارة إلى النقاط التالية :

أولاً: التأكيد على وطنية الحركة الكردية وديمقراطية القضية الكردية في سوريا وضرورة إدراجها ضمن القضايا والمشاكل الوطنية التي تحتاج إلى حوار وتفاهم ثم حل وطني شامل لها.

ثانياً : العمل على زيادة وتشجيع الأعمال والنشاطات المشتركة والخاصة بالقضية الكردية ضمن إطار إعلان دمشق وخارجه بغية كسب المزيد من المؤيدين والأصدقاء من شركائنا الآخرين في هذا الوطن .

ثالثاً: زيادة التواصل واللقاءات بين قيادات الحركة الكردية وجماهيرها الكردية وخاصةً الجيل الجديد الذي يحاول البعض إثارة عواطفه القومية وبالتالي استغلاله من أجل الشهرة .

أخيراً : يبقى اتفاق الحركة الكردية بكل فصائلها على مشروع سياسي موحد لحل القضية الكردية في سوريا من أهم المهام الملقاة على عاتقها في هذه الفترة.

 للأعلى

البعد الوطني والقومي للقضية الكردية في سوريا

ü        أفين حسين

لقد بدأ الوعي السياسي والقومي لدى الأكراد في سوريا بالظهور والتبلور ثم تطور إلى صيغة حركة كردية _ إن جاز التعبير _ كنتيجة حتمية لانتشار الأفكار القومية وتغلغل شعاراتها في أوساط المثقفين الأكراد، وبتأثير من الحركات القومية للشعوب المجاورة. وكان لهذا الشعور والظروف الموضوعية لسوريا حينها، الدور الأول والأهم في نشوء التنظيمات السياسية الكردية في سوريا .ويمكن القول بأن الحركة الكردية في سوريا لم تجد نفسها في يوم من الأيام بمعزل عن هموم وأحاسيس الشعب السوري بمختلف مكوناته رغم العقبات والعراقيل التي واجهتها، بل كانت وما تزال تخوض مع الشعب العربي في سوريا غمار المعركة السياسية والاجتماعية ضد سيطرة الرجعية على مقاليد الحكم إلى جانب نضالها ضد سيطرة القوى الخارجية على مقدرات البلد . وبالعودة إلى برامج الأحزاب الكردية في سوريا وما يصدر عنها من منشورات سياسية نجدها جميعاً دون استثناء تؤكد على وحدة الوطن أرضاً وشعباً من خلال طرحها لشعار ( الحقوق القومية المشروعة في إطار وحدة البلاد) , أي أن قضية الأكراد في سوريا هي قضية أرض وشعب يجب أن تعالج ضمن حدوده الجغرافية , وما مشاركة الأحزاب الكردية في تأسيس وثيقة إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي الوطني إلا برهان ساطع على بعدها الوطني والقومي .

 للأعلى

البعد الوطني والقومي للحركة الكردية في سوريا

ü        ريزان مصطفى

دون مقدمات، تعتبر الحركة الكردية في سوريا حركة وطنية بامتياز, منذ التأسيس انشغلت بالقضايا الوطنية لا بل العربية أيضاً، كقضية فلسطين، حتى أصبحت تردد مواقف السلطة الحاكمة دون التفكير بأن لها خصوصيتها , وفي السبعينيات والثمانينيات من القرن المنصرم تخطت حدود الوطنية بل اعتبرت نفسها حركة أممية وتسابقت تنظيماتها اليسارية في رفع شعارات الماركسية  كالالتزام والاهتداء والاسترشاد ......الخ .من ناحية أخرى بذلت الحركة والشعب الكردي في سوريا جهودها ونضالاتها اليومية في دعم وتأييد ومشاركة الثورات والحركات التحررية في أجزاء كردستان الأخرى, وعلى ما يبدو أن الفترة الزمنية حتى عام 1990 لا تتخطى اللون البني بالنسبة للنضال القومي الكردي في سوريا . إن إنزياح مؤشر بوصلة الحركة وطنياً أو قومياً كما في السابق سوف يكون على حساب  مصالح الحركة والشعب الكردي، لذلك يجب وضع خطين أحمرين على طرفي المؤشر لكي لا يتخطاهما،  لأن زيادة مسافة المناورة ليس من مصلحتنا في كل الأحوال .

 للأعلى

ترابط القومي الكردستاني والوطني السوري

ü        ر. روني

وجود جزء من كردستان في سوريا حقيقة تاريخية وهذا الوجود لا ينفي الجانب الوطني السوري وعلى الحركة الكردية أن توازن بين البعدين القومي الكردستاني والوطني السوري إذ أن الجماهير الكردية مرتبطة عاطفياً بانتمائها القومي كما أن هذا البعد يشكل عمقاً ودعماً للقضية الكردية في سوريا في حين أن البعد الوطني يشكل الحقيقة الواقعية للقضية الكردية في سوريا، وهذان الجانبان يحددان الخطاب السياسي للحركة الكردية في سوريا .

 للأعلى

إشكاليات الفكر السياسي الكردي

ü        سلمان بارودو

لا زال نمط تفكير وممارسات الكثير من قادة الكرد داخل الحركة الكردية وخارجها_ وبشكل عام _ كردستاني أكثر مما هو وطني سوري، وبالتالي يلاحظ من خلال الخطاب السياسي للحركة الكردية في سوريا وأسلوبها المتبع بهذا الشكل أو ذاك، أنها تعمل على توجيه أنظار جماهيرها إلى الأجزاء الأخرى من كردستان، وهذا بالتأكيد إلهاء للجماهير الكردية عن نضالاتها الوطنية وحقوقها السياسية القومية المشروعة. ولا ننسى الدور السلبي الذي لعبه النظام في تدمير مكونات الشعب السوري بشكل عام وما أحدثه من تشويه في الفكر والسياسة والثقافة ...الخ وفي المجتمع الكردي بشكل خاص، إلى درجة أصبحت فيه المعارضة صورة مأخوذة ومصغرة للنظام في الكثير من المواقف. إن ما سبق لا يعني بأن تجربة الحركة السياسية الكردية لا تحتوي على نقاط مضيئة ومحطات ايجابية .

 للأعلى

الكرد بين البعدين الوطني والقومي

ü        ابن الجزيرة

المطلوب إذاً أن نأخذ بعين الاعتبار هذه الحقائق عندما نتصدى لأية دراسة _ ومنها هذه الدراسة أيضاً _ وما دامت قد تحددت فنحن أمام :

1- تاريخ (ماضي)... 2- حاضر (واقع)... 3-مستقبل(تطلع)... 4- ممكن... 5- غير ممكن (إن لم نقل مستحيل)، والاستحالة ليست بالضرورة عدم إمكانية التحقيق أو التطلع أو التخيل غير القابل للتحقيق, بل قد تكون العوامل المعيقة تجعلها في إطار المستحيل . فبالنسبة للحالة التاريخية : تشير المعلومات المتوفرة والموثوقة - بدرجة كبيرة - إلى أن الكرد شعب كغيره من شعوب المنطقة قديم وله خصائصه المتميزة والمتمثلة في اللغة والمعتقدات والحياة الاجتماعية والمشاعر والتطلعات ... ويسكن أرضه التي عاش فيها منذ القدم ولا يزال، سواء في سوريا أو تركيا أو إيران أو العراق . وبالنسبة للحالة الراهنة (الحياة الحاضرة الواقعية) : الكرد يعيشون ضمن حدود عرفت  بمسميات لم يكن لهم خيار فيها في الأجزاء الأربعة وإنما تقرر مصيرها بقرارات دولية وفق مصالح القائمين بها ( سايكس_بيكو)، وبغض النظر عن صحة هذا الواقع أو خطئه فهو واقع أو(أمر واقع) ولا بد أن يراعى وكذلك تراعى إمكانيات التعامل لدى الكرد أنفسهم من حيث الوعي والقدرة ....!. وبالنسبة للمستقبل (التطلع نحو الأفضل دوماً) فهو طموح يعيشه الإنسان (فرد أو جماعة) وهو تطلع مشروع تقرره شرعة(هيئة الأمم المتحدة) و(الديانات السماوية) و(القيم الاجتماعية) والمتمثلة في مفهوم (حق تقرير المصير) ,لكن ما هو الممكن ؟ , من جهة(العلاقة مع مفهوم الوطنية) هو(واقع)، وعلى الكردي أن يرى نفسه مواطناً ضمن وطنه الذي يعيش فيه , وبغض النظر عن أي اعتبار آخر سواء مما تكون الأنظمة مصدراً لها، كالموقف السلبي من حقوق الكرد ... ومن جهة أخرى , فإن الكردي هو منتم إلى شعب (أمة) مقسم قسراً وهذا يبقيه مرتبطاً بإخوته في الأجزاء الأخرى نفسياً وشعورياً ويؤيد تطلعاته المشروعة بحسب الظروف المتاحة سياسياً - وطنياً أو إقليمياً أو دولياً - أي يعيش وفق (تفكير واقعي) و(ممكن التحقيق) ويتعامل مع المبادئ ب(واقعية منتجة) بدل الانجرار إلى (إيديولوجيات ) قد تكلفه الكثير ولا تبلغه مسعاه .

 للأعلى

الموضوع الحالي لا يزال إشكالياً *

* من مداخلة الأستاذ زردشت محمد - عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

هنالك إشكاليات في فهم المصطلحات، فمثلاً مفهوما الوطنية والقومية،...إذ أن الدولة تتشكل من الإقليم والشعب والسيادة، والوطنية تحتضن القومية، والصفة الوطنية للحركة الكردية في سوريا لا تنفي الصفة القومية، وتوصيف الشعب الكردي في سوريا هو طرح موازي للطرح القومي العربي وهو طرح إيديولوجي. والحركة الكردية اتخذت قراراً صائباً في الآونة الأخيرة في الربط بين القومية باعتبارها أحزاب قومية كردية وبين الحل الديمقراطي السوري . القضية الكردية في سوريا تتأثر بمجموعة من العوامل والإيديولوجيات، كالقومية الكردستانية والإسلام والماركسية .......الخ، لذلك لا يمكن اختزال الممارسة السياسية في إيديولوجية واحدة بعينها، ولا يمكن اختزال الحركة السياسية بطرح إيديولوجي. وبالمحصلة فإن الموضوع الحالي لا يزال إشكالياً وهو يحرض العقل على الفكر والبحث.

 للأعلى

الشعب السوري... الصبور مليون %

ü        بقلم: ميتان هوري

عجبا لهذا الشعب العظيم في صبره، فمن ظلم وقمع للحريات العامة وكم الأفواه إلى قانون الطوارئ السيئ الصيت، بينما الحاكم يبقى في حياة جميلة، يبقى المواطن أسير كابوس زوار الليل وملوك القمع وأباطرة الرعب وصولا إلى الحالة الاقتصادية المزرية، حيث لا يتمتع بخيرات الوطن سوى قلة من الناس أما الملايين المتبقية من الشعب فترزح تحت درجة التجمد من الجوع والمستوى المعاشي والبطالة، في حين ترى البذخ في بلاط السلطات والقريبين منها، فحتى إن البعض منهم يشترون كلابهم من الاسكيمو بمبلغ لا يقل عن النصف مليون ليرة سورية، في حين ترى العائلات السورية إذا عملت بكامل أفرادها فلن تحصل على هذا المبلغ في سنين، والشيء البشع أيضا في هذا الوطن الجريح هو الفساد الذي طال معظم مجالات الحياة، فهذه أمثلة قليلة عن وطن غني بشعبه وثرواته وفقير بوضعه المعيشي , فعجبا لهذا الشعب الصبور... ولكن هل هذا صبرٌ أم خنوع ؟!

 للأعلى

إصدارت جديدة

صدر عن دار الزمان للطباعة والنشر في دمشق الإصدارت التالية:

1-شرفنامة 1/2 تأليف شرفخان البدليسي-ترجمة محمد علي عوني.

2-قواعد اللغة الكردية –رشيد كرد.

3-تعلم اللغة الكردية-عباس اسماعيل.

4-مع روائع جكرخوين-عبدالوهاب الكرمي

--------------------------

وصدر أيضاً الديوان رقم (4) للشاعر الكردي المعروف يوسف برازي بعنوان:Serxwebun.

 للأعلى

نشاطات ممثل حزبنا في إقليم كردستان

عقد لقاء مشترك بين ممثل حزبنا في اقليم كردستان العراق والحزب الاشتراكي الكردستاني –باكور –وذلك في مقر الحزب الحليف حيث استقبل ممثل الحزب من قبل السادة: مسعود تك سكرتير الحزب - نورالدين اكري ممثل الحزب في إقليم كردستان العراق ،وبعد الترحيب به سلط ممثل حزبنا الأضواء على واقع شعبنا الكردي وما يتعرض له من سياسات شوفينية بغيضة , وعلى المتغيرات الدولية العاصفة في المنطقة, والخطوات التي خطتها الحركة الكردية على طريق ترتيب البيت الكردي , وظروف المعارضة الوطنية السورية , وموقفها من النظام وضرورة التغيير الديمقراطي السلمي , ودور إعلان دمشق والمحاولات الجادة من اجل تفعيل دورها والانتقال بها من المرحلة النظرية الى حيز الفعل السياسي والتقدم بخطوات نحو الداخل والتواصل مع الخارج من المعارضة الوطنية,لتهيئة الظروف لإجراء التغيير المطلوب , وتطرق الى الانجاز الهام والمنسجم مع هذه المرحلة , من خلال طرح رؤية مشتركة للهيئة العامة للتحالف الديمقراطي الكردي والجبهة الديمقراطية الكردية,وفي هذا المجال تمنى المجتمعون على بقية الأحزاب الكردية العاملة خارج الإطارين ضرورة تغليب التناقض الأساسي على التناقض الثانوي الحزبي الضيق, والمساهمة الفعالة في اغناء الرؤية المشتركة وصولا الى الموقف الكردي الموحد, كما تطرق المجتمعون للأحداث الأخيرة في كردستان الشمالية وبالأخص أحداث آمد والمدن الأخرى , وكذلك التحشدات التركية على الحدود مع كردستان وإيران , ومخاطرها على امن ومستقبل إقليم كردستان, وفي نهاية اللقاء أكد الطرفان الاستمرار في تطوير العلاقات الثنائية بين حزبينا خدمة لقضية شعبنا الكردي .

*- بناء على الدعوة الرسمية من المكتب المركزي للعلاقات الوطنية والكردستانية للحزب الديمقراطي الكردستاني –العراق الشقيق،شارك ممثل حزبنا في الإقليم في مراسيم ذكرى مرور عام على رحيل المناضل عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني عمر بوطاني , والتي أقيمت على صالة المنظمات الجماهيرية في هولير, حيث بدء الحفل بالوقوف دقيقة صمت حدادا ووفاء لأرواح شهداء الكرد وكردستان وفي المقدمة منهم البارزاني الخالد , وبعدها رحب الأستاذ كوران رئيس مكتب العلاقات الوطنية والكردستانية بالحضور وذكر عدداً من مناقب الفقيد وبين دور الشهادة والشهداء ونضال الرواد الأوائل في تحقيق الحرية والديمقراطية لأبناء شعبنا الكردي في كردستان العراق,وتلتها كلمة رئيس اقليم كردستان الأخ الرئيس كاك مسعود البارزاني والتي ألقاها بالنيابة عن سيادته الأستاذ فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي , وسلط الأضواء على الصفحات المضيئة من تاريخ الراحل عمر بوطاني ومراحل نضاله ثم تليت كلمة الأحزاب الكرد ستانية من قبل سكرتير الاتحاد القومي الديمقراطي الكردستاني الأخ غفور مخموري  وتلا ذلك كلمة آل الفقيد والتي ألقيت من قبل نجله  الذي شكر الحضور والبارتي على الحضور وأكد أن إحياء هذه الذكرى خفف عن العائلة آلام الفراق.

*-  شارك ممثل حزبنا في المهرجان الثقافي بمناسبة مرور مائة وثمانية أعوام على صدور اول صحيفة كردية باسم كردستان على يد رائد الصحافة الكردية مقداد مدحت بدرخان, والتي أقيمت من قبل نقابة صحفيي كردستان ومؤسسة بدرخان للطباعة والنشر على قاعة المركز الثقافي والاجتماعي لجامعة صلاح الدين والتي جاءت تحت رعاية رئيس حكومة إقليم كردستان الأستاذ نيجيرفان البارزاني حيث حضر المهرجان عدد كبير من الباحثين والكتاب والصحفيين الكردستانيين واللافت في هذا المهرجان مشاركة حفيدة البدرخانيين الأميرة سينم جلادت بدرخان في أعمال هذا المهرجان .

*- بدء المهرجان بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الكلمة الصادقة والفكر الحر تلاها نشيد بدرخان وبعدها ألقى الدكتور كمال فؤاد المشرف العام على المهرجان كلمته , وتليت رسائل رئيس جمهورية العراق الفيدرالي ورئيس إقليم كردستان ورئيس البرلمان الكردستاني ألقيت عنهم بالنيابة , ثم ألقى الأستاذ نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان كلمة قيمة مناسبة لهذا المهرجان,ومن الجدير ذكره ورود العديد من برقيات التهنئة للمهرجان مرسلة من قبل العديد من الجهات

السياسية والصحفية والثقافية , وقيام العديد من المعارض بهذه المناسبة، واختتم المهرجان بكلمة العائلة البدرخانية والتي ألقيت من قبل الأميرة سينم جلادت بدرخان.

*- شارك ممثل الحزب في حفل افتتاح مهرجان الربيع وأسبوع المدى الثقافي الرابع والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من الأخ الرئيس كاك مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان , على صالة ميديا التابعة لوزارة الثقافة .

*- بدء الحفل بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء العراق وكوردستان مع عزف النشيد القومي (اي ره قيب) وألقى السيد فخري كريم كلمة في مستهل الافتتاح عبر فيها عن اهمية مثل هذه الملتقيات الثقافية وأسبوع المدى الثقافي واعتباره الثقافة مجرى لتوحيد الطاقة الإنسانية , ثم ألقى محافظ هولير نوزاد هادي كلمة رحب بالضيوف منوها ان هولير كانت وستبقى ملتقى الأصدقاء والأحبة ,وألقى رئيس كردستان كاك مسعود كلمته التي رحب فيها بالضيوف والمشاركين باللغة الكردية ثم باللغة العربية وقال انه من اعتزازنا وفخرنا دائما ان تكون السليمانية وهولير وبقية المدن الكردستانية محطة لاستقبال الفعاليات الثقافية والسياسية ونحن نستقبلكم عراقيين وعرب أخوة وأشقاء لنا , ونتمنى لكم طيب الإقامة في ربوع كردستان وبعدها أعلن البدء بالفعاليات التي ستدوم أسبوعاً.

*- التقى ممثل حزبنا في هولير بعدد من الكرد في البلدان الأوربية ومنهم المهندس جوان سمو المقيم في باريس والدكتور علي محمد بوظان المقيم في رومانيا والفنان شفكر المقيم في السويد, وتطرق في هذا اللقاء الى الظروف الدولية والمتغيرات العاصفة وضرورة ترتيب البيت الكردي , استعداداً لما هو آت وأشار الى إعلان دمشق وإدراج القضية الكردية فيها كقضية قومية وانجاز الإعلان لهيكلية الإعلان , كما أشار الى وصول الهيئة المشتركة للجبهة والتحالف الكرديتين الى رؤية سياسية مشتركة  وتمنى عليهم ان يكونوا سفراء لأبناء شعبهم يمثلون الطرح الموضوعي للقضية الكردية بعيدا عن ردود الأفعال وأحلام البعض , والذين يرغبون طرح القضية الكردية في سوريا كشعار براق دون الحساب لإمكانية التطبيق , وقد لاقى ذلك الاستحسان لدى الحضور ، حيث أكدوا بدورهم بأنهم يجب ان يكونوا عاملين مساعدين مع الحركة في الداخل ومن الخطأ طرح بدائل عن الحركة, وفي نهاية اللقاء تمنى ممثل الحزب عليهم نقل وجهة النظر هذه لأغلب الأخوة في المهجـــــر.

 للأعلى

في ذكرى الدكتور نورالدين ظاظا

وفاء لذكرى المناضل الكبير الدكتور  نورالدين ظاظا وتقديراً لدوره الريادي في تأسيس وإنطلاقة أول تنظيم سياسي كردي في سوريا، دعت لجنة العمل المشترك لمنظمات ألمانيا للأحزاب الكردية في سوريا وبمشاركة عامودة كوم، دعت أرملة الدكتور نورالدين ظاظا السيدة : كيلبرتي ظاظا ـ فافري (Gilberte Zaza Favre) إلى السيمينار الذي أقامته على مدارج جامعة مدينة بوخوم الألمانية في الأول من شهر نيسان، تخليداً لذكرى الراحل الكبير حضره لفيف من أبناء الجالية الكردية المقيمين في ألمانيا .

افتتحت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على روح الراحل الكبير وأرواح شهداء الحركة التحررية الكردية، تحدثت في مستهلها أرملة المناضل الكبير عن حياته الخاصة كزوج وأب مثالي وعصري، وكيفية مساعدتها في تحمل أعباء المنزل وتربية طفلهما لكونها كانت امرأة عاملة وأنه كان يحمل معه مأساة ومعاناة شعبه ولم تكن تفارقه وكانت تأخذ جل اهتمامه وتفكيره وتكاد لاتبرحهما لحظة واحدة. ومن سخرية القدر أنه استقر في المدينة السويسرية التي شهدت معاهدة لوزان المشؤومة التي قضت على اَمال الشعب الكردي في نيل حقوقه القومية وتحقيق طموحاته في حياة حرة كريمة وتنصلت بموجبها دول الحلفاء من إلتزاماتها التي قطعتها في معاهدة سيفر، حيث قالت: أنه كان يبصق على المبنى الذي وقعت فيها المعاهدة كلما مررنا بها .

بعدها، ألقى عضو لجنة أوربا للحزب كلمة لجنة العمل المشترك لمنظمات الأحزاب الكردية في ألمانيا، تناول فيها  نبذة عن حياة الراحل الكبير ودوره الريادي والمتميز في تأسيس الحزب ووضعه لبرنامجه السياسي باللغة الكردية والأثر الكبير لشخصه في التفاف الجماهير حول الحزب واحتضانها للوليد الجديد لما كان يتمتع بها الراحل من سمعة طيبة بين الجماهير الكردية وتحصيله العلمي الرفيع وتاريخه وتاريخ عائلته النضالي المشرف. كما ألقى الضوء على مراحل نضاله ورئاسته للحزب وتعرضه نتيجة ذلك للاعتقال والملاحقة والنفي، وما كان يتمتع بها من ثقافة واسعة وإحاطته بالعلوم السياسية والثقافية والإجتماعية وفهمه العميق لواقع شعبه وتاريخه والظروف الدولية والإقليمية المحيطة به، والتي بدت جلية من خلال المذكرة التي قدمها الراحل للمحكمة أثناء إعتقاله ومحاكمته أمام المحكمة العسكرية لأمن الدولة .

قدم بعدها الأستاذ أحمد علي دراسة قيمة حول كتاب الدكتور نورالدين ظاظا والتي تحمل عنوان (حياتي)، حيث تناول فصولآ مهمة منها بالعرض و التحليل أغنت الندوة، وساهمت في تعريف الحضور بجوانب أساسية ومهمة من حياة الراحل الكبير لم تكن معروفة لدى الكثير منهم .

أجابت بعدها أرملة الفقيد على أسئلة السادة الحضور والتي تركزت في مجملها على حياته الشخصية وسلوكه وكيفية قضاء أوقات فراغه وما إلى ذلك من أسئلة ... تخللت الندوة مشاهدة عرض شريط مصور للقاء كانت قد أجرتها معه إحدى المحطات التلفزيونية السويسرية والإستماع إلى شريط كاسيت بصوت الراحل الكبير باللغة الكردية. كما قدم العازف الفنان زورو سعيد يوسف فقرات موسيقية شيقة على البزق في فترات الإستراحة.

أدار الندوة الأستاذ سيروان حاج بركو وقام مشكوراً بأعمال الترجمة المطلوبة .

 للأعلى

منظمة حزبنا في شرقي ألمانيا تحتفــل بعيـــــد النوروز

ضمن إطار احتفالات منظمة اوربا لحزبنا بعيد النوروز، أقامت منظمة الحزب في شرقي ألمانيا بهذه المناسبة يوم 19/3/2006 في مدينة هالى زالى حفلة فنية شارك فيها الفنانون: روني جان، روبار حسو، سربست زاخولي، وفرحان شرو، وفرقة اطفال آزادي للفلكلور الكردي.

هذا وقد حضر الحفلة أكثر من ثلاثمائة شخص من أبناء الجالية الكردية المقيمين في المدينة والمناطق القريبة منها.

 للأعلى

فرع انكلترا لحزبنا يعقد كونفرانسه الاعتيادي

عقد فرع انكلترا لمنظمة حزبنا في أوربا  كونفرانسه الاعتيادي بحضور الرفاق أعضاء الهيئة الفرعية والفرق مسؤول الفرع، وبإشراف احد الرفاق من أعضاء الهيئة الأوربية للحزب. بدا الكونفرانس أعماله بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، والنشيد الوطني الكردي (اي رقيب)، وقد سمي الكونفرانس باسم بدرخان كونه عقد في 22/4/2006 يوم الصحافة الكردية.

وقد بدأ الكونفرانس أعماله بمناقشة الوضع التنظيمي لفرع انكلترا والصعوبات التي يواجهها الرفاق هناك، وقد تم الوقوف على السلبيات والايجابيات في عمل المنظمة منذ الكونفرانس السابق، حيث تم نقد الأخطاء والنواقص، وضرورة تجاوزها والارتقاء بالعمل التنظيمي، كما تم التأكيد على الايجابيات التي يجب تعميقها.

بعد الانتهاء من مناقشة الوضع التنظيمي انتقل الكونفرانس الى مناقشة الوضع السياسي حيث تم فيه مناقشة الوضع السياسي في المنطقة وتأثيراتها على البلاد.كماتم وبشكل معمق مناقشة الوضع الكردي ووضع الحركة الوطنية الكردية التي تعاني من التفكك والانقسام وضرورة تجاوز ذلك وتوحّد الحركة ودور حزبنا ومواقفه في هذا الإطار. كما انتقد الرفاق بعض المواقف والتصريحات التي يدلي بها بعض الرفاق المسؤولين في الحزب.

بعد انتهاء مناقشة الوضعين التنظيمي والسياسي تم انتخاب لجنة فرعية جديدة وانتخاب مسؤول جديد لفرع الحزب في انكلترا.

 للأعلى

تصـريـح

تشهد العديد من مدن وقصبات كردستان تركيا أبرزها مدينتي ديار بكر ووان وكذلك مدن تركية من بينها إستنبول وميرسين تظاهرات كردية سلمية تقمعها السلطات بسبل وأدوات عنفية من بينها تسيير آليات عسكرية مجنزرة وعصابات مسلحة تتبع دوائر المؤسسة العسكرية، لم تتوان في إطلاق الرصاص الحي على جموع المدنيين العزل، مما أدى إلى سقوط ضحايا قتلى وجرحى، فضلاً عن اعتقال العديد من النشطاء الأكراد وزجهم في المعتقلات، بحيث بات الوضع القائم يتجه نحو مزيد من الاحتقان والتشنج لتتراجع مساحة الحوار وتضيق سبل تناول ومعالجة القضية الكردية بطرق سلمية ووفق منطق حضاري ينبذ لغة الحديد والنار وإراقة الدماء،...وذلك في وقت لم تمض فيه أيام كثيرة على انعقاد مؤتمر إستنبول الذي كان قد خصص لفتح الطريق أمام إيجاد حل سلمي للقضية الكردية، وحظيت مقرراته وتوصياته وكذلك حضوره الكثيف والمنوع باحترام وتضامن العديد من القوى والأوساط المدنية والحقوقية والأكاديمية في تركيا وخارجها.

إلا أن أوساطاً خفية لدى مؤسسة العسكر ذات الشأن الأقوى في حياة الدولة التركية لم تستسغ ظهور هكذا بوادر وخطوات جديدة في المناخ السياسي، فأقدمت ومنذ البداية على تخطيط وتنفيذ (عمليات خاصة) في منطقتي شمدينان وهكاري الكرديتين...سرعان أن افتضح أمرها، وتجرأ القضاء التركي في اتخاذ قرار غير مسبوق يقضي بإحالة أبرز الجنرالات–قائد القوى البرية اللواء يشار أنيت– إلى المحاكمة، لا تزال تبعات هذا القرار في حالة تفاعل وغموض مريبين، خصوصاً وأنه يمس حساسية التوازن في علاقة قيادة الجيش مع الحكومة ومدى استقلالية سلطة القضاء في تركيا التي تسعى أكثرية نخبها الثقافية – السياسية والاقتصادية لإنجاح مفاوضات نيل العضوية في الإتحاد الأوروبي الذي له شروطه ومعاييره.

إننا في الوقت الذي نبدي فيه قلقنا العميق حيال تجدد أعمال العنف في كردستان تركيا التي تبدو واضحةًً أنها تندرج في إطار المساعي المحمومة لإعادة حالة الطوارئ والأحكام العرفية بهدف تعزيز نفوذ العسكر في كردستان وإجهاض التطورات الإيجابية، وندين سياسة الإنكار والقمع والإرهاب التي تنتهجها سلطات أنقرة بحق شعب كردستان وقضيته القومية العادلة،.نناشد جميع قوى الديمقراطية ومحبي السلم وحقوق الإنسان برفع أصواتها للعب دور بَناء في قطع الطريق أمام المصطادين في الماء العكر،ولتتضافر كل الجهود نحو إيجاد حل سلمي لقضية شعب كردستان بعيداً عن لغة العنف والاستعلاء القومي.

4/4/2006

الهيئة العامة

للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

والجبهة الديمقراطية الكردية في سوري

 للأعلى

تهنئـــة

المكتب السياسي

للإتحاد الوطني الكردسـتاني الشقيق

تحية أخوية ،وبعد:

بمناسبة تولي سيادة الرئيس جلال الطالباني للمرة الثانية رئاسة جمهورية العراق، يسرنا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا-يكيتي- أن ننقل إليكم أجمل وأصدق التهاني من رفاقنا وأنصارنا وجماهير شعبنا الكردي في سوريا ، متمنين للرئيس الطالباني دوام التوفيق في تعزيز وحدة العراق الفيدرالي، وأن تتكلل جهوده بالنجاح لبناء عراق ديمقراطي، وصيانة استقلاله الوطني وتوفير الأمن والاستقرار في ربوعه ودحر الإرهاب ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

مرة أخرى، لكم تهانينا وتحياتنا الحارة، ودمتم للنضال.

سوريا في25/4/2006

اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

للأعلى

الحرية للمعتقلين السياسيين في سجون البلاد

كل الجـهود مـن أجل عقد مؤتمــــر وطـــــــني كـــــردي في ســـــــوريا

الصفحة الرئيسية | أخبار | جريدة الوحـدة | جريدة الوحـدة pdf | التقارير السياسية

بيانات وتصريحاتمختارات | إصدارات | وثائق | شؤون المرأة | أدب وفن | الأرشيف | من نحن

Rûpela despêkê - Nûçe - Rojnama Newroz pdf - Daxuyan - Gotar - Wêje û Huner - Kovara pirs pdf -Agirî - Dûse - Em kîne

Despêk 6-ê Gulana 2004-an

copyright© 2004-2005 yek-dem.com [Newroz]