NEWROZ

نوروز


(..كما دعا التحالف في كلمته الى عقد مؤتمر وطني سوري شامل،تحضره كافة الأطراف ، بما فيها حزب البعث ، يؤسس لبناء دولة دستورية تعددية ديمقراطية ، تنتفي فيها كل أشكال التمييز القومي والديني..)

          عن البلاغ الصادر عن اجتماع الهيئة العامة للتحالف

النضال من أجل:

*رفع الاضطهاد القومي عن كاهل الشعب الكردي في سوريا.

*الحريات الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان.

*الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي في إطار وحدة البلاد.

الجريدة المركزية لحزب الوحـدة الديموقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) - العدد 142- أيار 2005م - 2617ك

 

العنـاويـن

* الافتتاحية :

ملف سلمي...تحرّشات استفزازية...!؟.

* قضايا وطنية:

إجتماع الهيئة العامة للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

 

* شؤون المناطق:

تفاصيل الإفراج عن المناضل أبو صابر في قامشلو - آزاد بارافي

تصــريح - مصدر مسؤول في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي

من نشاطات منظمتنا في دمشق

 الأمسيات الكردية في دمشق

مشاركة رفيقاتنا في أمسية حوارية لرابطة المرأة السورية بدمشق

منطقة أثرية.....طريق أثري

بلدية حلب والإهمال المتعمّد...

نعي فاضل - انتقل إلـى رحمته تعالـى الشخصية الوطنية الكوردية رشيد شيخو بن عزت غباري

كـوبانيات:

ـ رحلة ترفيهية في كوباني

ـ ذكرى استشهاد الصيدلاني عبدي نعسان

ـ وداعاً للرفيق الشاب طاير

تضحية من أجل الصالح العام

 

* الرأي الآخر:

الأكراد السوريون وطنيون... يدعون إلى الديمقراطية - بقلم إحسان طالب

قراءة في البيان الختامي للمؤتمر الخامس لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا - بقلم ب. رونيز

 قراءة أولية في البيان الختامي للمؤتمرالخامس لحزب الوحدة الد يمقراطي الكردي في سوريا((يكيتي)) - بقلم م. شيركو

 

* رسالة أوروبا:

الرفيق مسؤول منظمة أوربة يقوم بزيارة إلى اليونان

منظمة اوربة لحزبنا تدين اعتقال الشيخ الخزنوي

 

* رسائل وبرقيات:

من المكتب السياسي لحزب الإتحاد القومي الديمقراطي الديمقراطي الكردستاني

من المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني –العراق

من المكتب السياسي للإتحاد الإسلامي الكردستاني

من المكتب السياسي لحزب كادحي كردستان

من المكتب السياسي لحزب رزكاري كردستان

من لجنة اربيل للحزب الشيوعي العمالي

من المكتب السياسي لحزب العمل الديمقراطي الكردستاني-العراق

من حزب العمل لاستقلال كردستان

من المكتب السياسي لحركة ديمقراطيي كوردستان

من المكتب السياسي لعصبة القوميين الكورد

من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني –إيران

من المكتب السياسي لحركة الفلاحين ومضطهدي كردستان

من المكتب السياسي للحركة الديمقراطية لشعب كردستان

من مكتب العلاقات لحزب اتحاد ثوار كردستان إيران

تصريح - اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي ـ

 الرفاق الأعزاء في حزب الشعب الديمقراطي السوري - اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي ـ

الأخ المناضل مسعود البارزاني - اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي ـ

الأخوة الأعزاء في اللجنة المركزية لحزب آزادي الكردي في سوريا - اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي ـ

برقيـــــــــة تهنئــــــة

 

* الصفحة الأخيرة:

دعـوة إلى الشعب السوري للاعتصام من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين - لجنة التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الأساسية واحترام حقوق الإنسان

بيان - لجنة التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الأساسية واحترام حقوق الإنسان

 


 

ملف سلمي...تحرّشات استفزازية...!؟.

لا ندري كيف يمكن للجانب السياسي الكردي ،أن يقنع الجهات الشوفينية المعروفة بأفكارها الهادفة إلى طمس حقيقة الوجود الكوردي في سوريا...!؟،حتى يستطيع الإفلات من شدّة طوق التفكير الإقصائي الذي لا يقبل أبداً بالمكوّن الكردي كشريك حقيقي...،له ما له من حقوق وعليه ما عليه من واجبات في هذا البلد الذي هو أحوج ما يكون إلى التفاهم والاعتراف المتبادل ما بين مختلف مكوناته المجتمعية والقومية...؟!.

وهل بوسع الكورد السوريين أن يُخْرجوا أنفسهم من دائرة تهمة (( الارتباط مع الأجنبي )) وتهمة (( تشكيل دولة كوردية في الشمال )) وأيضاً تهمة (( محاولة حض الأمة السورية على الشقاق ومعاداة أهداف الثورة)) و...و...الخ ؟! ،ومَنْ يا ترى له مصلحة حقيقية في الإصرار على تأليب الأكثرية العربية ضد القومية الكوردية التي هي جزء أساسي من النسيج الوطني والتاريخ السوري...؟!.

قد يحلم الكثيرين من أصحاب هكذا توجهات تمييزية أو رهانات خاسرة أن تجري الأمور كما تشتهيه غاياتهم الرامية إلى صهر الشعب الكوردي في بوتقة العروبوية التي يدّعونها متسترين وراء شعارات الإخلاص للوطن والمحافظة على وحدة وسلامة البلد ،لكنه بات من المسلّم به بأنّ مثل هذه الأحلام المقيتة سوف لن تتحقق على أرض الواقع...، وذلك بفضل عقلانية الكورد وخاصة حركتهم السياسية التي لم تخطئ منذ نشأتها في صياغة خطابها السياسي الواقعي الذي أكد ويؤكد على أن الكورد هم جزء من الكل السوري وأن حل  قضيتهم القومية المشروعة لا يمكن التوصل إليه إلا عبر الحل الديمقراطي العام في البلد.

وإنّ العقلانية السياسية التي تلتزم بها الحركة الوطنية الكردية في سوريا ،قد فوّتت وستفوّت مختلف الفرص أمام الشوفينيين لتحقيق مثل هذه المآرب التي ليس من شأنها سوى أن تفشل في المستقبل القريب ليس على المستوى السياسي فحسب وإنما على الصعيد الشعبي أيضاً، فالشعوب المتجاورة التي تمتلك تاريخاً من الكفاح الدؤوب ضد الطغاة والغزاة، لا يمكنها أبداً أن تصبح متعادية لبعضها البعض مهما حاول الغلاة والغوغائيين...!؟، والمستقبل القادم سيثبت لا محال زيف مآربهم من جهة وصحة وأحقية ما نسعى إليه من جهة أخ لكنّ خطورة توتير الأجواء ما بين الشعبين تبقى قائمة ما دامت تلك الأوساط موجودة وتفعل ما بوسعها من فعل فتنوي على خلفية التذرّع بمدى خطورة التغييرات الإقليمية الجارية في العراق ولبنان وغيرهما...، والشيء المقلق في الأمر هو أن تتجه تلك الجهات المغرضة نحو أسلوب إثارة وزرع الفتن في الداخل السوري، عبر التحرّش المقصود بالملف الكردي الذي كان يُعتَبَر من الملفات الأليفة جداً إلى حين حدوث الفتنة التي تعرّض لها الشارع الكردي على أثر أحداث القامشلي المؤسفة التي شملت كافة المناطق الكوردية الأخرى والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى والمتضررين والمعتقلين الذين أمضوا حوالي عام كامل في السجون لمجرّد اتهامهم بجرائم لم يرتكبوها كونهم ليسوا الجناة وإنما هم ضحايا لهجمات اقترفتها ونفذتها ووقفت وراءها أوساط وأياد شوفينية أرادت أن تجعل من الجسد الكوردي المحتقن وسيلة أو أداة لتصفية حساباتها مع النظام أو غيره لا ندري...؟! من هنا تبدو المسألة التي نحن بصددها ذات بعدٍ أبعد بكثير مما يجري التسويق له تحت يافطة :أنّ الكرد في أحداث آذار إنما كانوا مدفوعين من الخارج لزعزعة أمن البلد واستقراره...!؟، ومن هنا أيضاً يبدو مدى أهمية حرص ودور الحركة السياسية الكردية التي كانت يقظة لما يجري التخطيط له، فاتخذت الموقف الوطني الديمقراطي السليم والسلمي في الوقت المناسب، رغم أن عنصر المفاجئة قد باغتتها، إذ أنها لم تكن تتوقع أن تسمح القيادة السياسية في البلاد لأمثال أولئك المدسوسين بافتعال هكذا تحرّش مقصود بهكذا ملف أليف...!؟، ورغم ذلك فقد التزمت حركتنا باتخاذ موقف التهدئة حتى تمرَّ تلك الفتنة التي عصفت آنذاك، ليس بالكرد فحسب بل، بالبلد كله لتجرفه بسيلها الهادر صوب المجهول...؟!،لكن الرياح جرت بما لم تشتهيه سفنهم وانقلب السحر على الساحر وذلك حينما استطاع الكورد إنقاذ شارعهم من حملة الإجهاز تلك...!؟، بأقل الخسائر الممكنة ، وبعكس ما كان مخططاً له وذلك بتوحّدهم جسداً واحداً في وجه تلك الهجمة الشرسة .

والآن وبعد مرور أكثر من عام على تلك الأحداث الدامية ، فإن السلطات لا تزال تتمسّك بالتعامل الأمني مع الملف الكردي، وهذا من شأنه تسهيل الأمر أمام نفس تلك الجهات الحقودة لتقوم بنفس تلك المحاولات الفتنوية أو بغيرها من المكائد...، لذلك فإنه حري بالسلطة أن تراجع نفسها، وأن تلتفت بشكل ايجابي إلى الجانب الكردي الذي طالبها ويطالبها بالحوار السياسي الذي لا بديل عنه لدى البحث عن الحلول الديموقراطية المنصفة، التي من شأنها أن تصب في مصلحة جميع فئات الشعب السوري سواءً أكانوا كرداً  أو عرباً أم غيرهم،وذلك لكي يتم سد الطريق أمام كل تلك المحاولات الهادفة إلى دق الأسافين والدسيسة بين هذه الجهة السورية أو تلك، فالكرد هم جزء من مجمل النسيج المجتمعي في سوريا التي تلاحقها مختلف الضغوط الخارجية التي تهدف إلى دفعها باتجاه الخوض في المأزق والأزمات التي تتبعها عاد ة هزائم لم تكن لا على البال ولا على الخاطر...؟!.

أما الخشية الكردية فتكمن في أن تكون تلك الجهات التي تحمل فيروس الشوفينية متنَفِذة وقادرة على السلطنة على الرأي العام السوري وعلى تجييره خدمة لمصالحها المنفعية الضيقة،وهنا تكمن المصيبة، لأنه بذلك يتحقق للشوفينية المناخ الملائم لإضعاف مساعي الحراك الديمقراطي الجاري في البلد والذي يبحث عن القواسم المشتركة تأسيساً لسلم مجتمعي أهلي سوري دونما أي تمييز.

  إنها ستحصل انتكاسة سياسية مؤلمة، فيما إذا سمحنا لأصحاب العقليات الشوفينية أن تنجح في عرقلة مسيرة الحراك الوطني الديمقراطي، وتعكير صفوة التآلف الأهلي في سوريا، لأنه بذلك نكون قد كافأنا تلك الجهات بدلاً من الوقوف في وجهها صفاً واحداً لتخليص البلد من شرورها الدفينة والظاهرة، فيما أبناء شعبينا يطالبوننا بالعقلانية وبالاحتكام إلى الصواب الوطني الديمقراطي السوري الذي لا بد من الاحتكام إليه اليوم قبل غدٍ.

ثم أليس في الانفتاح المجتمعي على بعضنا يكمن سر خروجنا من مختلف أزماتنا الخانقة...، أم أنّه ينبغي أن نبقى كمكونات مجتمعية سورية أسيرة لأخلاقيات الاختلاف التي زرعتها فينا مثل تلك الجهات الشوفينية السلطوية التي لا يمكنها العيش دون الإستثار بكل شيء ...؟!

إنها لدعوة صريحة من الجانب السياسي الكردي أن نبدأ بركوب سفينة الالتقاء الكردي العربي والإبحار في خضم بحر الحوار الديمقراطي الهادئ الذي من شأنه إيصالنا إلى بر الأمان الديمقراطي ، وإنّ أي مركوب آخر غير الخيار الديمقراطي اللاعنفي سيقود ببلدنا إلى الخراب، لا بل الدمار، وهذا ليس من مصلحة أية جهة وطنية سورية سواءً أكانت عربية أم كردية أم غيرهما.

 للأعلى

إجتماع الهيئة العامة للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

  في أواسط أيار 2005، عقدت الهيئة العامة للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا ،إجتماعها السنوي بحضور أعضاء اللجنة العليا للتحالف والأعضاء المستقلين في مجلس التحالف وأعضاء المجالس المحلية المستقلين في مناطق الجزيرة –حلب –دمشق . كما حضر الجلسة الإفتتاحية ،وبدعوة من اللجنة العليا، ممثلو  الفعاليات المجتمعية والسياسية التالية: الحزب الشيوعي السوري (قيادة - بكداش)- الحزب الشيوعي السوري (قيادة- يوسف فيصل) – اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين- المنظمة الديمقراطية الآثورية – الحزب القومي الإجتماعي السوري-حزب العمل الشيوعي – لجان الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان – لجان إحياء المجتمع المدني.

بدأ الإجتماع بالوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء الحركة الكردية وشهداء سوريا وشهداء الحرية في كل مكان ، ثم كلمة ترحيب بالضيوف والأعضاء المشاركين ، بعدها ألقيت كلمة اللجنة العليا للتحالف ، تلتها كلمات السادة الضيوف ومداخلات بعض الأعضاء.

للأعلى

تفاصيل الإفراج عن المناضل أبو صابر في قامشلو

آزاد بارافي

في دوار الحزام بمدخل مدينة قامشلو حيث كان جمع غفير بالآلاف من الكورد في انتظار المعتقل السياسي (أبو صابر) ، و إثر وصوله المكان المذكور استقبلته الجماهير والفرق الفولكلورية الكردية حاملة اللافتات وشعار حزب الوحدة ثمَ توجهوا بموكب كبير من السيارات إلى حي جرنك شمال شرق قامشلو. ولدى وصله الحي المذكور حمل على الأكتاف من قبل الجماهير في ساحة قريبة من منزل المعتقل (أبو صابر ) مرددين الهتافات (تحيى وحدة الحركة الكوردية – تحيى وحدة الشعب الكوردي – يحيى أبو صابر – وهناك أدخل المعتقل السياسي (أبو صابر ) خيمة الاستقبال التي نصبت قرب داره في جرنك، ثمَ ألقى السيد فيصل يوسف كلمة باسم التحالف الديمقراطي الكوردي في سوريا طالب في كلمته بأن تكون سوريا حرَة لكل السوريين ؛ كما أعقبها تهنئة قصيرة من لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا طالب من خلالها السلطات بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، و ألقى السيد صديق شرنخي كلمة حزب يكيتي الكوردي عقبَ فيها على حرية السجناء من خلال تضامن الشعب الكوردي وأضاف أن ما نشهده من إطلاق سراح السجناء إنما هو نتيجة حراك الشعب الكوردي و طالب باستمرار هذا الحراك. وكذلك ألقى السيد إسماعيل عمر رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا( يكيتي ) كلمة قدم فيها التهنئة للمعتقل المفرج عنه أبو صابر، وجاء فيها أن أبو صابر أحد قيادي هذا الحزب لكنه سجين هذا الشعب ، فهؤلاء السجناء السياسيين هم سجناء هذا الشعب ، وكما قال: في العام الماضي كان الألم و الحزن في كل بيت كردي ، ولكن السلطة لم تحقق مآربها ، كما أكد على أن هذا الشعب توحد حول هؤلاء السجناء وهم رموز لتوحد الشعب الكوردي  وإرادته ، كما انه لا يحق لأحد أن ينكر وجود الشعب الكوردي لأن أرضه رويت بدماء أبنائه ورسمت خارطة الوجود الكوردي بها ، وأضاف أنه بالنسبة لنا لا نرى أن الاستقرار سيعم الدول المجاورة دون حل القضية الكوردية ، ومهما كانت هناك من شعارات تنادي بالإصلاح في سوريا وغير ذلك، فإنها لن تتحقق دون إيجاد حل للقضية الكوردية و أضاف أننا نرى أن حزب البعث هو المسؤول عما آل إليه الوضع .وقال رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي ) :وهنا أتوجه إلى الأخوة العرب في سوريا لتبني القضية الكوردية ، وذكر أيضاً أمثلة عن الانفتاح الذي تشهده بعض الدول العربية كالجزائر وقضية الأمازيغ والعراق وتولي جلال الطالباني الكوردي لرئاسة العراق ودارفور في السودان وغيرها والذي ساعدعلى حل قضايا الأقليات في هذه الدول وتمتين وحدتها، و أكد على أن حل القضية الكوردية في سوريا هو عامل استقرار في البلاد بأكملها، ودعا من خلال كلمته لعقد مؤتمر وطني شامل،  وقال : الى هذا الحين لدينا شيخ كردي فاضل مفقود ومطلوب منا أن نطالب بتحديد مصير هذا الشيخ الكريم والسلطة هي المسؤولة عن اختفائه. وبعد ذلك دعي المناضل أبو صابر لإلقاء كلمة حيث قال فيها: بدايةً أتوجه بالتحية إلى أسر الشهداء وأنحني أمام دماءهم الزكية وتوجه بكلمة إلى السلطة قال فيها بأننا لسنا عشَاق للسجون ولكن السجون لن تثنينا عن المطالبة بحل القضية الكوردية، وأضاف أطالب الشعب الكوردي بالضغط على الحركة الكوردية للعمل والاتفاق على الأقل في الحد الأدنى من العمل السياسي.

وكما ألقى أحد أعضاء فرقة روناهي للفلكلور الكوردي وهنأ فيها بالإفراج عن المناضل أبو صابر وأتبعها بقصيدة شعرية باللغة الكوردية ،وكما ألقت فرقة قامشلو كلمة هنأت فيها الشعب الكوردي بالإفراج عن المناضل أبو صابر وفي تلك الأثناء حضر أبناء الشيخ معشوق الخزنوي وألقى نجله الشيخ مراد الخزنوي كلمة بدأها بقول لوالده ( عذراً لإلقائي الكلمة بالغة العربية ولكنني أقطع عهداً على نفسي بأن أكون أول التلاميذ الدارسين في أول مدرسة كوردية تفتح أن شاء الله ، وإذا كان الإسلام يقف أمام حقوق شعبي فأنالست من هذا الإسلام لكن الإسلام دين تسامح ولم يأتي لقومية واحدة ، وأنهى كلمته بأن هناك أصحاب عمامات بيضاء –في إشارة منه إلى رجال الدين الكورد –يرددون بالروح بالدم نفديك يا كوردستان كما ألقى الأستاذ المحامي محمود عمر كلمة المحامين الكورد–وبعدها ألقت فرقة عامودا كلمة تهنئة بهذه المناسبة ، وزينها طفل صغير من عامودا بقصيدة عن عامودا، وأنهت فرقة ميديا للفلكلور الكوردي الحفل بكلمة هنأ فيها المناضل أبو صابر وشكرت الحضور .

والجدير بالذكر بأنه شارك في هذا الأستقبال الفرق التالية ( فرقة ميتان للفلكلور الكوردي –وفرقة حلبجة –وفرقة خلات ) ووفود من جميع مدن محافظة الحسكة بدءاً برأس العين وانتهاء بديريك.

 للأعلى

تصــريح

بتاريخ 10/5/2005 وفي ظروف غامضة ،اختفى الشيخ محمد معشوق الخزنوي أثناء وجوده في دمشق ، ولم يعلم أحد من ذويه وأصدقائه شيئاً عن مكان وجوده حتى الآن ، ويرجح البعض بأنه قد يكون تعرض للإعتقال .

اننا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا –يكيتي – في الوقت الذي ندين فيه هذه العملية، فإننا نطالب السلطات المسؤولة ، بتحديد مصيره ،واطلاق سراحه،وإعادة الطمأنينة الى أهله وذويه وأنصاره .

      في 12/5/2005

مصدر مسؤول في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي

 للأعلى

من نشاطات منظمتنا في دمشق

•         إثر النداء الذي دعا فيه حزبنا جماهير شعبنا الكردي وأنصار الديمقراطية وحقوق الإنسان ، لتجمع سلمي أمام محكمة أمن الدولة العليا بدمشق ، تجمع في صباح يوم الأحد الواقع في 15 أيار 2005  أكثر من 500 مواطن أمام المحكمة المذكورة ، تضامناً مع عضو اللجنة السياسية لحزبنا الرفيق محمود علي محمد ( أبو صابر ) ، والطالب الجامعي المعتقل شفان عبدو ، حيث رفع المجتمعون صور المعتقلين وكذلك شعار الحزب ، وشعارات مطالبة بالديمقراطية والحرية للمعتقلين السياسيين وإلغاء الأحكام العرفية ، ودام التجمع السلمي أكثر من ساعتين دون أن تتخلله تدخلات أو استفزازات أمنية كانت تجري في تجمعات سابقة . وفي نهاية المحاكمة تقدم المحامون بطلب إخلاء سبيل الرفيق أبو صابر بكفالة ، وتمت الموافقة عليه .

•         في مساء يوم الثلاثاء الواقع في 17 أيار 2005 قامت منظمتنا بتنظيم ندوة جماهيرية في حي زورآفا ( وادي المشاريع ) بدمشق ، وذلك بمناسبة انعقاد مؤتمر حزبنا الخامس ، وحاضر في الندوة رئيس حزبنا الأستاذ إسماعيل عمر ، وشارك في الندوة عدد كبير من الجماهير الكردية وممثلي  الأحزاب الكردية في دمشق .

•         وفي هذا السياق قامت قيادة منظمتنا بعقد عدة ندوات تنظيمية للرفاق شرحت فيها جملة القرارات والمداولات التي تناولها انعقاد مؤتمرنا الخامس على الصعيد الكردي والوطني والإقليمي والدولي .

•         في مساء يوم الثلاثاء الواقع في 17 أيار 2005 شارك عدد من رفاقنا في الأمسية الحوارية التي نظمها مجموعة من المثقفين الديمقراطيين الليبراليين العرب ، حيث تم مناقشة العديد من المواضيع التي تهم الشأن الوطني السوري بشكل عام وشأن المرحلة التي نعيشها بشكل خاص .

--وفي مساء يوم السبت الواقع في 21 أيار 2005 أقامت منظمتنا حفل استقبال للمعتقل السياسي المفرج عنه السيد محمود علي محمد عضو اللجنة السياسية لحزبنا و الذي كان معتقلا منذ العام الماضي على خلفية أحداث آذار الدامية و ذلك عند عودته من كردستان العراق... وقد حضر الاحتفال رئيس الحزب وكافة أعضاء قيادة دمشق لحزبنا ، هذا وقد شارك في الاحتفال أكثر من 75 شخصاً من الجماهير الكردية في دمشق . وفي صباح اليوم التالي رافقت قيادة المنظمة الرفيق أبو صابر إلى مدينة القامشلي التي استقبلته بحفاوة منقطعة النظير .

 --أقامت منظمتنا بتاريخ 8 آذار 2005 ، ندوة بمناسبة عيد المرأة العالمي ، حضرها أكثر من أربعين شخصاً من النساء والرجال ، وتخللت الندوة عدداً من المواضيع التي تهم المرأة ، كما تم النقاش حول دور المرأة الكردية السياسي والاجتماعي . وفي نهاية الندوة تم إجراء عدد من المسابقات الثقافية .

•         شاركت منظمة حزبنا في دمشق في احتفالات عيد نوروز في يوم 21 آذار 2005 ، بفعالية قوية هذا العام، وكان لها الدور الأبرز في اتفاق أغلبية الأحزاب الكردية على احتفال مركزي في البساتين القريبة من حي تشرين بدمشق .

•         شاركت منظمتنا في الحشد الجماهيري الكبير أمام سجن عدرا بدمشق فور سماعهم بقرار العفو عن المعتقلين الكرد على خلفية أحداث القامشلي ، وفي اليوم التالي قامت قيادة منظمتنا بالاشتراك مع قيادات الأحزاب الكردية المتواجدة في دمشق بزيارة عوائل المعتقلين الكرد المفرجين عنهم في حي زور آفا .

•         قامت مجموعة من النساء باسم منظمة حزبنا في دمشق بزيارة المعتقلين الكرد في حي زور آفا الذين أفرج عنهم مؤخراً .

•         وبتوجيه من رفاقنا قام مجموعة من الطلبة الكرد في الجامعات والمعاهد السورية بزيارة المعتقلين المفرجين عنهم في حي زور آفا ، وقدموا لهم باقة ورد باسم الطلبة الكرد .

•         كما قام وفد من تجمع الشباب الديمقراطي الكردي (الكوملة ) بزيارة المعتقلين وقدموا لهم التهاني والتبريكات .

•         وأخيراً أقامت منظمة حزبنا في دمشق وليمة غداء على شرف المعتقلين الكرد الـ 16 من أبناء حي زور آفا في دمشق ، تقديراً لصمودهم وتحملهم أعباء السجن قرابة عام كامل .

•         بتاريخ 19 نيسان 2005 قام وفد من منظمة حزبنا في دمشق بتقديم التعازي إلى مسؤولي مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق ومن خلالهم إلى أهل وذوي الفقيد عمر بوطاني عضو المكتب السياسي ومسؤول مكتب دمشق سابقاً ، وقاموا بوضع باقة من الورد على جثمانه الذي حمل على سيارة وسط جمهور غفير من رفاقه ومحبيه ونقل إلى مسقط رأسه ليدفن هناك.

 للأعلى

الأمسيات الكردية في دمشق

 بدعوة من اللجنة المنظمة للأمسيات الكردية بدمشق والتي تقام مرة كل شهر ، أحيا الكاتب عدنان بشير (أبو كاميران ) بتاريخ 25 شباط 2005 الأمسية الواحدة والثلاثين ، بمحاضرة تحت عنوان ( أشكال الزواج في المجتمع الكردي قديماً وحديثاً ) ، حيث استعرض المحاضر بعض النماذج من المجتمعات القديمة اليونانية والبابلية ، ثم تطرق إلى المجتمع الكردي وذلك بأسلوب سلس وشيق . كما قدم للأمسية السيد كومان أحد أعضاء اللجنة المنظمة ، وحضرها لفيف من النخب الثقافية والسياسية والاجتماعية ونالت استحسان الحضور ورضاهم .

وبتاريخ 25 آذار 2005 ، أحيا الكاتب الكردي ( بير رستم ) ، الأمسية الثانية والثلاثين ، بمحاضرة تحت عنوان ( ثقافة الخوف وإمبراطورية الدم ) ، تحدث فيها الثقافة والذهنية التي تقضي بإقصاء الآخر المختلف عنها، لا بل تحلل قتله ، وكانت محاضرته بحثاً معمقاً عن الإسلام وثقافتها المبنية على الخوف وذهنيتها الإقصائية، ونظراً لحساسية الموضوع فقد احتد النقاش بين المشاركين في الأمسية وتعددت المداخلات ووجهات النظر المختلفة والمتضاربة ، هذا وقد قدم للأمسية السيد كومان أحد أعضاء اللجنة المنظمة ، وحضرها مجموعة من المثقفين والمهتمين الذين أغنوا الأمسية بمداخلاتهم واستفساراتهم .

 -- بدعوة من اللجنة المنظمة للأمسيات الكردية بدمشق والتي تقام مرة كل شهر ، أحيا القاص رشاد شرف بتاريخ 29 نيسان 2005 الأمسية الثالثة والثلاثين ، بقراءة عدد من قصصه المكتوبة باللغة الكردية والمستوحاة من واقع الشعب الكردي، حيث قدم بأسلوب أدبي سلس وشيق نماذج من مؤلفاته القصصية ، ثم فتح باب المناقشة ، فكان هناك العديد من المداخلات القيمة ، وتخللت الأمسية بعض الانتقادات على قصص المحاضر. كما قدم للأمسية السيد عبدي جاجو ، وحضرها لفيف من النخب الثقافية والسياسية والاجتماعية من المهتمين بشأن الأدب الكردي ، ونالت استحسان الحضور ورضاهم .

 للأعلى

مشاركة رفيقاتنا في أمسية حوارية لرابطة المرأة السورية بدمشق

بتاريخ 18 أيار 2005 شاركت البعض من رفيقاتنا في الأمسية الحوارية التي نظمتها رابطة المرأة السورية في دمشق ، التي كانت تحت عنوان ( هموم ومعاناة المرأة السورية عامة والمرأة الكردية خاصة ) ، لكن من المؤسف كان هناك تشنج من قبل إدارة الأمسية عند التطرق إلى موضوع معاناة المرأة الكردية من قبل رفيقاتنا .

 للأعلى

منطقة أثرية.....طريق أثري

الطريق الذي يربط بين طريق عام حلب ـ عفرين وقرية الباسوطة السياحية عبر قرى ساغوناك وكيمار وبرادة المشهورة بجمال طبيعتها وبأثارها التاريخية المشهورة والتي من بين أبرز مشاهدها قبر مار مارون الذي يرتاده الرواد و السياح بكثرة كل يوم أحد لا بل كل أيام الأسبوع.

ذلك الطريق الهام ليس إلا عبارة عن ممر ضيق أكل الدهر من شكله ومضمونه حتى تحول إلى مجرّد درب أثري متآكل الأطراف ومعدوم المواصفات السياحية والمرورية ، ولما كان الازدحام يزداد عليه فقد بات لا يخدم رواده ولا يليق بتلك المناطق الأثرية ،نظراً لوعورته الشديدة وكثرة المطبات والحفر فيه ،وبما أن الحاجة ملحة فإنه ينبغي أن يتم اصلاحه من خلال توسيعه والغاء بعض المنعطفات والمنحدرات الخطرة فيه... ، ويبقى الأمر عاجل ولا يحتمل أي تأجيل... خاصة وأن المسافرين بشكل عام وزوار القديس مار مارون  بشكل خاص لا يستطيعون الوصول إلى قراهم والمزار إلا بشق الأنفس وطلوع الروع .

للأعلى

بلدية حلب والإهمال المتعمّد...

الشارع الفاصل ما بين حارتي الأشرفية والشيخ مقصود والممتد من صالة ميديا وحتى نهاية خط سرفيس الأشرفية ،هو شارع يمكن أن يقال عنه (( زفت )) وليس مزفّت ،فمنذ أكثر من سنة بات لا يحتمل السير عليه ،حيث بين الحفرة والحفرة حفرة أخرى...!؟، والمصيبة أنها  مليئة بالمياه الملوثة الأوساخ المتراكمة بشكل دائم ،فالسيارات المارة والركاب وأهل الحي كلهم يعانون الكثير جرّاء ذلك رغم أنه شارع في ( فسط حلب) وليس في قرية نائية...!؟.

للأعلى

نعي فاضل

بتاريخ 18/5/2005 انتقل إلـى رحمته تعالـى الشخصية الوطنية الكوردية رشيد شيخو بن عزت غباري تـولد 5/12/1941 قريـة كفربطرة منطقة عفرين،وذلك إثر نوبة دماغية مفاجئة أودت بحياته.

كان المغفور له مهتماً بالشأن العام ومحباً لقوميته ومؤيداً لسياسة حزبناومحبوباً لدى من عرفه خلال حياته.

الصبر والسلوان والعزاء لأسرة وآل الفقيد رشيد (أبو محمد ).

 

 

للأعلى

كـوبانيات

ـ رحلة ترفيهية في كوباني :

أقامت منظمة حزبنا في كوباني رحلة ترفيهية جماهيرية أوائل شهر أيار ،على ضفاف نهر الفرات،حضرها أكثر من  3000  شخص ،أحيا الحفل نخبة من فناني الطرب في المنطقة ( دحام برور ، شاد، آزاد ، أبو ولات ) ،وعلى أنغام الموسيقى والأغاني الفلكلورية الكوردية دبك الحضور دبكاتهم الشعبية،جدير ذكره أن الرحلة نالت إعجاب الحضور.

ـ ذكرى استشهاد الصيدلاني عبدي نعسان :

عشرون عاماً مرّت ويبقى المناضل عبدي نعسان رمزاً للنضال ضد مختلف مظاهر الظلم القومي والتخلف الإجتماعي، عشرون عاماً وسيبقى الفقيد حاضراً في ذاكرة كل  كردي مخلص .

في أواسط شهر أيار تم إحياء هذه الذكرى الأليمة على ضريح المغفور له في قرية عل بللور ( كوباني )، حضرها أكثر من 200 شخص وممثلي بعض الأحزاب الكردية وألقيت العديد من الكلمات، وقد تطرقت كلمة منظمة حزبنا إلى ضرورة مواكبة التغيير الجاري في العالم والمنطقة من خلال السعي لتغيير عقليتنا وأسلوب تفكيرنا لمواكبة معطيات هذا العصر ومفرزاته ، ودعت إلى الإسراع بجدية لعقد مؤتمر وطني كردي في سوريا ومن ثم مؤتمر وطني سوري شامل .

ـ وداعاً للرفيق الشاب طاير :

بموكب مهيب ودّعت جماهير ورفاق حزبنا في كوباني الرفيق طاير مصطفى سيدي مواليد علي شار 1975 ،إثر غرقه المفاجئ في إحدى قنوات الري في مدينة كركوك (كردستان العراق ) ،حيث كان المغفور له مضطراً للهجرة والعمل هناك تحت ضغط الحاجة المعيشية، و قد وارى الثرى في مسقط رأسه يوم السبت 14 أيار بحضور جمع غفير من رفاقه ومحبيه.

وفي الختام ألقيت كلمة منظمة حزبنا التي تناولت خصال وسجايا المغفور له ،الجدير ذكره بأن  الراحل انتسب إلى صفوف حزبنا منذ عام 1999 .

(( إن لله وإن إليه راجعون ))

 للأعلى

تضحية من أجل الصالح العام

تعاقدت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب بتاريخ 10/3/2005 مع المدعو مجيد جديع الخلف , ليقوم بعملية تحميل و تنزيل الحبوب من الحقول وإلى مراكز الشراء (مراكز عامودا , حطين , الدرباسية , تل بيدر و ظهر العرب ) , بموجب العقد رقم 154/ ق/2005 . حيث يقوم المتعاقد بجميع عمليات التحميل والتنزيل بدون مقابل باستثناء الحالات التالية :

1-      تحميل الحبوب المشولة إلى ظهر واسطة النقل مع التستيف بأجرة قدرها 23 ل.س/ طن, سابقاً كان 40 ل.س/ طن

2-      تحميل الحبوب المشولة من ظهر واسطة النقل و فتح الأكياس و تفريغها في جورة الصومعة أو الصويمعة و رزم الأكياس إلى رزمة 25 كيس ووضعها في المكان المجاور ضمن مسافة 30 م بأجره قدرها 13 ل.س/ طن سابقاً كان 20.5/ طن

مثلما ورد آنفاً , يبدو أن المتعاقد سيتقاضى الأجر عن الحبوب المشولة فقط , علماً إن نسبة 70% من الحبوب في المنطقة تقريباً , تسوق (دوكما) ..على أية حال يتبادر إلى الأذهان سؤال: لماذا تعاقد المدعو مجيد جديع الخلف بهذا الشكل و لصالح من ؟ وعلى حساب من؟ , وما منفعته من ذالك ؟. وجواباً على ما سبق , تناهى إلى أسماع أبناء مهنته من العتالة بأنه سيعوض ما خسره من العقد مع المؤسسة من العتالة , باقتطاع ليرتان أو ثلاثاً من كل طن , ومن المزارع 10 ليرات عن كل طن دوكما . وإذا رفض العتالة , في حالة الدوكما , القيام  بذلك سوف يستعيض عنهم بعتالة مياومين . بهذه الطريقة , بالفعل , سيعوض الفهلوي ما خسره مع المؤسسة من المزارع و العتالة.

 للأعلى

الأكراد السوريون وطنيون... يدعون إلى الديمقراطية

*        بقلم: إحسان طالب

استطاع التيار السياسي الكردي في سورية أن يجعل القضية الكردية هما وطنيا تتبناه أطياف سياسية مختلفة على أساس أن الحقوق المسلوبة للأكراد، حقوق وطنية عادلة مما أعطى المسألة عمقا فكريا نظريا وانتشارا إعلاميا واسعا، ومع نضوج التجربة الديمقراطية في العراق ووصول جلال طالباني إلى رأس السلطة هناك والتركيز من قبل الأكراد على همومهم الداخلية واندماجهم في العملية السياسية الديمقراطية ، وخشيتهم من إثارة خلافات حادة مع الجوار ـ سورية وتركيا وإيران ـ و هم بأمس الحاجة لتعاون تلك الدول ومساندتها وخاصة في المسائل الأمنية كل ذلك همش اهتمام أكراد العراق بالدولة القومية ، خصوصا وأن الإنجازات التي حققوها تعد فريدة ومميزة زادت من ارتباطهم بدولتهم الوطنية ودورهم الفعال فيها.

هذه التطورات الإقليمية إلى جانب التقارب السوري التركي بعد زيارة الدعم والمساندة التي قام بها مؤخرا الرئيس التركي إلى دمشق. والضغوط الأوربية على حكومة أنقرة من أجل إعطاء المزيد من الحريات والخصوصية للأقليات. كل ذلك دفع الأكراد السوريين إلى الالتفاف أكثر نحو وطنهم والاشتغال بالهم الداخلي بصورة رئيسة.

وبالرغم من أن الأحزاب الكردية في سورية ما زالت لم تحسم أمرها تجاه العديد من العناوين الرئيسة لنضالاتها التاريخية خاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع الدول المجاورة والطموحات القومية القديمة. فإن التوجهات الوطنية والانخراط مع بقية الأحزاب السورية المعارضة في المطالبة بالتغيير الديمقراطي أصبحت واقعا ملموسا في الخطاب الكردي السوري.

وفي قراءتنا لمشروع البرنامج السياسي لحزب الوحدة الديمقراطي سنتوقف عند ثلاث محاور :

• ملاحظات أولية

• ما خلا منه البرنامج

• مقترحات

ملاحظات أولية:

مشروع هادئ غير انفعالي وطني يظهر رؤية عصرية متطورة تأخذ بعين الاعتبار مفاهيم العولمة وآثارها على مجمل القضايا المحلية والدولية ومنها قضية الشعب الكردي آخذة بعين الاعتبار المتغيرات الإقليمية والأممية.

احتوى المشروع على مجمل المطالب الوطنية السورية وبذلك يلتقي الحزب مع أطياف المعارضة المنادية بالتغيير الديمقراطي. كما يؤكد المطالب الشعبية الكردية كاملة تقريبا.

يظهر البيان رغبة حقيقية وملحة لدى الحزب في التعاون والتعامل مع التجمعات المدنية السورية والأحزاب غير الكردية من أجل التضامن والعمل سوية لتحقيق سورية المستقبل كما يرغب أبناؤها. كما أبدى المشروع نظرة قومية إنسانية تثق بالذات وتعترف بالآخر متجاوزا ما عرف سابقا لدى الأحزاب القومية عموما من تشنج وعدائية للآخر ، لذلك أظهر البيان انفتاحا ايجابيا قائما على الحوار وتبادل الخبرات مع الأحزاب الكردية الأخرى وغيرها تاركا الباب مفتوحا للرأي الآخر بما يتيح بلورة ونضوج فكر سياسي وتحرك استراتيجي مشترك يوصل إلى الغاية المطلوبة . وبذلك يعد المشروع خطوة متقدمة نحو حوار وطني يستقطب كافة الأطراف الراغبة في المساهمة باللعبة السياسية السورية.

ما خلا منه البرنامج :

لم يتطرق المشروع إلى المسار الاقتصادي ومسألة التنمية .

ترتبط الديمقراطية بشكل مباشر بالتنمية ويولي كثير من المفكرين مسألة التنمية الشاملة اهتماما خاصا للحفاظ على الديمقراطية وتهيئة الظروف المناسبة لها. فالشعب الذي يمارس الديمقراطية سيساهم بشكل فعال في التنمية لوجود الرقابة والتخصص. وبالتالي عندما تتوفر التنمية تتاح فرصة أكبر لنجاح التجربة الديمقراطية. والناس عندما يطالبون بالديمقراطية يرغبون في حياة أفضل. والتنمية الشاملة للموارد الاقتصادية والبشرية تفرز مستويات معيشة تتقارب بالتدريج مع الشعوب المتقدمة التي ترتبط فيها الديمقراطية مباشرة بالنمو الاقتصادي .

خلا البيان من موقف محدد تجاه مسألة حق تقرير المصير الذي تطرحه الأحزاب الكردية الأخرى : هل هوـ إدارة محلية كباقي المناطق السورية وهو الحل الأمثل في نظرنا ـ حكم ذاتي أو أي موقف آخر قد تكون له عواقب غير مدروسة ـ الربط أو الانفكاك في حق تقرير المصير مع الأكراد غير السوريين والذي نراه اعتبار الشعب الكردي في سورية جزءا لا يتجزأ من اللحمة الوطنية لبلدنا الذي يشمل العديد من الاختلافات الثقافية التي أثرت الحضارة السورية على مر العصور .

خلا المشروع من الإشارة إلى برامج عملية داعمة للبرنامج السياسي ولم يتعرض إلى آليات التغيير المطلوب ومقترحات لطرائق التغيير . ومن المفيد البدء بإعداد مسودات مشاريع دستورية وقانونية واقتصادية وطرحها ومناقشتها مع الآخرين وهذه النقطة في الحقيقة تعتبر مسؤولية مشتركة ينبغي النهوض بها وتقع على عاتق مجمل التيارات السورية العاملة في المجال السياسي.

 مقترحات :وهي على محورين :

1 ـ صياغية.

2 - متعلقة بالقضية الكردية بشكل عام.

مقترحات صياغية :

أ ـ تعاد صياغة المقدمة تحت عنوان المرتكزات الفكرية للحزب

ب ـأن تكون محاورالبرنامج على الشكل التالي:

أولا : محور الشعب الكردي السوري يتم التصريح فيه بالعلمانية واعتماد الليبرالية، والتأكيد على احترام كافة الأديان والمعتقدات المختلفة التي ينطوي تحتها مجمل النسيج السوري البشري الفريد. بالإضافة إلى ما ذكره المشروع في هذا البند.

ثانيا : العلاقات الإقليمية الكردية : يتناول هذه العلاقات بشكل عام ويتضمن موقفا محددا من المطالبة بالدولة الكردستانية . بالإضافة إلى ما ذكره المشروع في هذا البند.

ثالثا :المحور الوطني السوري : وفيه يتم التقاطع مع طروحات ومطالب أحزاب المعارضة السورية . والعمل على إقامة ندوات حوارية يتم من خلالها تبني مشاريع مشتركة. بالإضافة إلى ما جاء في البند الثالث من البرنامج.

 رابعا : المحور العالمي الإنساني : ويكون الحديث فيه حضاري إنساني أوضح بالإضافة لكل ما جاء في هذا البند .

المقترحات العامة :

يشكل العمل على القضايا المؤثرة التي لا يلغيها قرار سياسي ، وإثراء مفاهيم الثقافة الشعبية ومكوناتها العنصر الأهم في الحفاظ على الخصوصية. و ذلك يتم بتشكيل لجنة ثقافية تعمل على التنقيب في التراث الفلكلوري الثقافي الكردي وجمعه وتوثيقه وإشاعته بين عامة الناس ويشمل هذا التراث عادة : القص الشعبي. الأمثال. الأغاني. الرقصات. الأزياء والموسيقا، والعمل على تنظيم مهرجانات ثقافية كردية والتعريف بالكتّاب العالميين الأكراد، وهنا لا بد من الإشارة إلى نقطة هامـة :

= الرغبة في الانطواء تحت الراية الوطنية السورية لا يعني قطع جذور الماضي وإغفال التاريخ الحضاري الإنساني للأكراد في العالم.

إن أكراد سورية مواطنون أصيلين وارتباطهم بأكراد العالم ارتباط حضاري ثقافي إنساني ينمو بالتواصل اللغوي المكتوب.

إن التعريف بالحضارة الكردية الإنسانية قديما وحديثا لا يعني خرق مفهوم المواطنة بل على العكس يعتبر وجود رواد عالميين يكتبون بالكردية روائع أدبية عالمية مساهمة في تحقيق الثقة بالنفس وتعزيز التعايش مع الشعوب الأخرى خاصة عندما يتم البعد عن مفاهيم القومية الفوقية التي تعتبر ذاتها خير الأمم وتزدري الأمم الأخرى ولو بشكل غير مباشر.

= التركيز على مساهمة أبناء الشعب الكردي في مقاومة الاحتلال الفرنسي وإزالة الالتباس المتوارث في هذا الشأن وبيان مساهمات الكرد في تاريخ سورية الحديث السياسي والثقافي لما لهذه الأمور من أثر بالغ في المكانة والتآخي بين القوميات.

= تجنب الفخ الذي تقع فيه الأحزاب السياسية بإغفالها الجانب المدني والتركيز على العنصر الرجالي فقط. فالمشاركة النسائية السياسية والمدنية تعطي الأحزاب في كل دول العالم طابعا وطنيا إنسانيا يجعلها قادرة على توصيل ما لديها إلى الناس.

من الضروري التأكيد على تعلم العربية وإتقانها إلى جانب الكردية وذلك يعطي الأكراد قوة في التأثير لدى المجتمع السوري وفي البلدان العربية الأخرى كذلك السعي لنشر اللغة الكردية بين بقية السوريين عن طريق المعاهد والمراكز الثقافية.

التركيز على موضوع التثقيف والتنمية للأكراد في القرى البعيدة ومناطق الجزيرة وإلحاق هذه المسألة بالتركيز على مفهوم التنمية الشاملة وإدخال الثقافة والسياسة إلى المجتمعات السورية عموما.

أخيرا ينبغي إيلاء موضوع الإصلاح الزراعي المضلل اهتماما مركزا والإعداد لدراسات قانونية ومخططات واقعية تكون جاهزة ( بعد مناقشتها والاتفاق عليها ) لعرضها في سبيل إعادة الحقوق لأصحابها والتعويض عن الضرر الذي ما زال مستمرا أكثر من ثلاثة عقود.

إن هذه المقترحات و الملاحظات و الآراء التي عرضناها تندرج في باب التحاور و التشاور و ليست مختصة بفئة بذاتها أو حزب بعينه. و ربما كان من المفيد مناقشتها و التفاهم حولها مع العديد من أطياف التيار السوري السياسي المتواجد حالياً. وهي دعوة للالتقاء والتحاور بين الجميع.

•         نقلاً عن موقع المواطن 6/5/2005

 للأعلى

قراءة في البيان الختامي للمؤتمر الخامس لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

*        ب. رونـيـــز   

أنهى حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا –يكيتي- مؤتمره الخامس ، وأصدر بيانه الختامي الذي استوقفته مجمل الأوضاع والقضايا الهامة في البلاد.

يأتي انعقاد المؤتمر في ظروف بغاية الحساسية حيث تشهد المنطقة تحولات كبيرة نتيجة لحرب أمريكية على الإرهاب وضغطها المتواصل على أنظمة  المنطقة كي تتجاوب مع مطالبها في هذا الشأن ، وتشكل قضية إحلال الديمقراطية وحقوق الإنسان من المهام الإستراتجية للإدارة الأمريكية في هذه المنطقة  كي تحافظ على مصالحها الحيوية وهي بهذه الأجندة تلتقي مع أمال شعوب المنطقة ، وبالمقابل لا يزال الشعب السوري يراهن على الحل الديمقراطي الداخلي من خلال مؤتمر شامل تقيها التدخلات الخارجية وتحافظ على البلاد.

أما النظام السوري الذي  فقد بعده الدولي وأوراقه الإقليمية لا يزال يناور لكسب اكبر قدر من الوقت لترتيب أوضاعه و إنتاج صياغة جديدة لنظامه حتى لا يفقد كل امتيازاته التي حصل عليها في العقود الماضية ، وهو يواجه مشروع المعارضة حول الحوار الوطني بقمع رموزها تارةً وفتح المجال أمامها للحديث على الفضائيات والإفراج عن بعض المعتقلين تارةً أخرى وبهذا الشكل يعمل على امتصاص غضب وفورة الشارع ويناور النخبة السياسية بشأن القضايا الهامة في البلاد وإعطاء الوعود بغية تحجيم قوتها.

أما بشان القضية الكردية فهناك تطور وتفاهم للقضية الكردية على جميع المستويات ومع كل هذه الاعتبارات جاء البيان متزناً خالياً من لغة هجومية أو انفعالية أو عاطفية وهذا واضح في النقاط التالية : 

1- الشعارات التي رفعها الحزب في مؤتمره الخامس يعبر بشكل جدي على عمل ورؤية الحزب في الشأن القومي والوطني في إطار وحدة البلاد وما طرحه بخصوص عقد مؤتمر كردي ومؤتمر وطني سوري شامل ليس إلا تعبيراً واضحاً في تطور رؤية الحزب وبداية اعتماده على آلية يمكن التوصل من خلالها إلى بلورة الرؤية في سبيل لم شمل الأحزاب الكردية ضمن رؤية واضحة لمستقبل سوريا،كما تصر على فتح المجال للحوار بين جميع أطياف المجتمع السوري من اجل الاتفاق على صيغة تحافظ على حقوق جميع السوريين ، وهي تشكل رد إيجابي على ما طرحته بعض الأحزاب في الآونة الأخيرة في سبيل ترتيب البيت الداخلي لمواجهة أي خطر يهدد مستقبل البلاد ، وما تحتاجه هذه القوى هي إيجاد آلية لتحويل النظري إلى العملي.

2- نتيجة النقاشات التي تدور على الساحة السياسة بخصوص صياغة جديدة  للدستور أو تعديله وفق التطورات الحاصلة ومشاركة جميع السورين في العملية السياسية المنتظرة ، يبدو أن أعضاء المؤتمر أعطوا هذه النقاشات حقها وهذا واضح في  البيان الختامي للمؤتمر  وفي الفقرة التالية  ( حيث اجمع على ضرورة طرح مشروع دستور حضاري جديد على قاعدة نبذ حكم ونمطية الحزب الواحد) لهذا الطرح وجهان جريئان:

 أولا-ً ما يطرح على الساحة السياسية السورية حول الدستور السوري و إعادة صياغته أو تعديله، وهذه الاطروحات  فيها ضعف لأن الدستور السوري بحاجة إلى تغير وليس تعديل وهذا ما جاء في البيان الختامي وهو طرح جديد ويأتي في سياق التغير الحاصل في المفاهيم التي تغذت منها معظم الأحزاب.

ثانياـ ً هذا الطرح موجه بشكل مباشر إلى النظام وحزب البعث لان التعديل لا يفي باحتياجات المجتمع السوري إنما تغيره،  وطرح ((مشروع دستور)) جديد للحوار بين جميع أطياف المجتمع السوري كي تكون المشاركة في كتابته حقيقية وليست مزيفة و تلبي طموحات جميع السورين دون إلغاء أي طرف من المعادلة السياسية ، وهذا الطرح بحاجة إلى مناقشة من جميع المهتمين ، لأن  الدستور الحالي مكتوب لصالح فئة معينة فقط، ٍأما الفئات الأخرى مهمشة نهائياً على الساحة السياسية السورية ، لذلك جاء هذا الطرح لكي يبلور رؤية سياسية جديدة للدستور وهذا ما نطمح إليه .

3- أما بخصوص التحالف والذي يفقد بريقه نتيجة لعدم الفعالية في تنظيمه والذي أصبح هشاً ودون جدوى في الفترة الأخيرة وكأنه يعمل لصالح البقاء وليس لصالح تطوير العمل السياسي و إنه  أداة من أدوات النضال السياسي ، فمن الطبيعي أن يتعرض إلى النقد وعدم الارتياح  من قبل المؤتمرين كما جاء في البيان(..... وأبدى  عدم ارتياحه إزاء أداء التحاف الديمقراطي.........مشيراً إلى أهمية حماية وتفعيل دوره والتنسيق مع الجبهة الديمقراطية الكردية) ولكن ما يلفت النظر أن المؤتمرين دعوا إلى تفعيل دور التحالف ولم يطرحوا الخروج من التحالف كما فعلت بعض الأحزاب الكردية الأخرى  وفي رأي هذه النظرة هي الصائبة في الوقت الحالي حيث البديل المطلوب غير موجود والأكراد بحاجة ماسة إلى إطار يلم الشمل ويعطي وزناً لائقاً للحركة الكردية في المستقبل0

وفي نفس الفقرة إشارة إلى العمل المشترك وصولاً إلى إطار عام وهذا مطلب جماهيري وحين يؤكد عليه المؤتمر يجب أن تكون آلية العمل لهذا المشروع جاهزة، وإذا كانت نوعية القرارات التي اتخذها أعضاء  المؤتمر تشير على الوعي والمسؤولية لابد من أن يصاحب هذا الوعي النظري العمل الجاد في هذا الاتجاه والذي يشكل إحدى نواقص الحركة الكردية مجتمعاً.

4- ما جاء في البيان الختامي من التمتع بالحقوق المشروعة والإقرار بصيغة الإدارة الذاتية للمناطق الكردية في إطار وحدة البلاد يبدو من الفقرة إنها تتألف من مطلبين:

 أولاً- التمتع بالحقوق المشروعة ضمن وحدة البلاد أي أن يتمتع الشعب الكردي بكل الحقوق السياسية والثقافية والاجتماعية مثله مثل أي مواطن أخر له كل الحقوق في الترشيح والتصويت وأي منصب سياسي وإداري .

ثانياً- الإدارة الذاتية للمناطق الكردية ضمن وحدة البلاد وهي تشكل إحدى الصور اللامركزية في التنظيم الإداري وهو مطلب قومي يعبر عن طموح الشعب الكردي في إدارة مناطقه بنفسه دون وصاية من أي فئة، ولكن هذه الإدارة ضمن وحدة البلاد أي أن خيار التجزئة ليس وارداً في برنامج الحزب ولكن له مطالب يضمن حقوق الشعب الكردي للحفاظ على خصوصية هذا الشعب الذي تجاهله الدستور السوري ، لذلك نلتمس أن نية المؤتمرين اتجهت نحو الضمان الذي افتقده الأكراد في تاريخهم.   

5- الرؤية الواضحة للبيان الختامي بالنسبة إلى للأحزاب الكردستانية هي موضع احترام لأن الساحة السياسية الكردية في سوريا شكلت على مر الزمن ساحة تحضير وتجهيز وتعبئة من الناحية المادية والمعنوية لساحات أخرى ، ومع كل الذي تم تقديمه تبقى الأحزاب الكردية أسيرة لتوجهات أطراف كردستانية وهذا يؤثر على النضال في هذ1ا الجزء ، لذلك ولاعتبارات سياسية لابد من بناء علاقات أخوية على قاعدة الاحترام المتبادل كما جاء في البيان الختامي(تطوير العلاقات الأخوية على قاعدة الاحترام المتبادل وخصوصية كل ساحة وطرف) وهذا يؤسس لخطاب سياسي له خصوصية سورية من أولوياته الحقوق القومية للشعب الكردي في سوريا وعلى الأحزاب الكردستانية أن تعي هذه الحقيقة وتحترم هذه الخصوصية و هذه الفقرة تعبر عن المعاناة التي لاقاه الشعب الكردي في هذا الجزء من علاقات غير صحية وصلت إلى تهميش الحركة الكردية.

وأخيراً البيان يشكل نقلة جيدة في العمل الحزبي إذا امتزج بالجانب العملي ونتمنى له التوفيق ولابد من الإشارة أن أحداث /12/ آذار كان الغائب الأبرز في البيان الختامي كنا نتمنى أن يكون حاضراً وبقوة لأنه شكل نقلة نوعية في نضال الشعب الكردي .

 للأعلى

 قراءة أولية في البيان الختامي للمؤتمرالخامس لحزب الوحدة الد يمقراطي الكردي في سوريا((يكيتي))

بقلم:  م. شيركو

صدر بتاريخ 30/4/2005 البيان الختامي للمؤتمر الخامس لحزب الوحدة الد يمقراطي الكردي في سورية ((يكيتي)) وبهذه المناسبة أهنىء القيادة الجديدة ,ومن خلالهم جميع منتسبي,وكوادر ومؤيدي الحزب , وأتمنى لهم الموفقية والنجاح في انجاز ما تقرر في المؤتمر- والتي اثمنها عاليا - . لما فيه مصلحةالبلاد , والشعب الكوردي في سوريا .

ولكن بعد قراءة البيان استوقفتني بعض الملاحظات – وحسب رأي – كان من المفترض أن ترد في البيان . لأهميتها على المستوى العام السوري والخاص الكردي , فكيف تم اغفال ذلك عن قيادة مجربة, ومعروفة بمبدئيتها من القضايا المصيرية على مستوى الساحة الوطنية السورية والكردستانية؟ 

والملاحظات كما أراها هي:

أولا: معروف أن البيان الختامي هو موجز لأعمال المؤتمر , يرد فيه ما جرى من نقاشات ,ومداولات بين المؤتمرين حول القضايا الحساسة الآنية والمستقبلية . فكيف لم يرد في البيان الموقف من الضغوطات الخارجية (الأمريكية ) التي تتعرض لها سوريا (النظام وليس الشعب) ؟؟ ..... وما هي مستحقات المرحلة القادمة ,وخاصة بعد إخراج القوات السورية من لبنان , حيث كان النظام يعزف دوما على وتر الواجب القومي والمصيري لوجوده في لبنان , ووحدة المسارين السوري واللبناني في المفاوضات مع اسرائيل؟؟

ثانيا: يكثر الحديث في الآونة الأخيرة في الشارع السوري على المستوى الشعبي والأحزاب في السلطة والمعارضة حول ضرورات (التغييرأو الاصلاح) في هيكلية النظام وآلياته . ماذا كان موقف المؤتمر من هاتين القضيتين الملحتين ؟؟؟ لم يرد ذلك في البيان .

ثالثا : لم يرد في البيان ولو اشارة حول التطورات التاريخية التي تجري في العراق , وما لها من تأثير مباشر على الوضع السوري والكردي (لتشابه الحال إلى حد ما  ) وقد حصل الكورد هناك على بعض حقوقهم المشروعة  وذلك بعد تضحيات جسام على مر عقود من الزمن حيث انهار نظام الحزب الواحد وصنمها (رب الجحر ) وبزوغ فجر جديد على الشعوب العراقية وتم لأول مرة انتخابات حرة ديمقراطية بغض النظر عن عدم مشاركة أغلبية السنة وخلفياتها.ويالها من مفارقة تاريخية تجرى انتخابات حرة ديمقراطية في بلدين(العراق وفلسطين) محتلين من أجنبي بينماالدول (المحتلةوطنيا) انتخاباتها صوريةورئيسها يعين بطريقة الأستفتاء(غصبا عنك)!

رابعا: إذا كان 11 ايلول بداية مرحلة جديدة في تاريخ امريكا والعالم لمكافحة الارهاب وحاضنتها الأنظمة الديكتاتورية , فإن أحداث 12 آذار 2004 في القامشلي يعد بامتياز الحدث المفصلي في التاريخ الكردي في سورية , حيث رسم الشعب الكردي المضطهد منذ سنوات بدمه الطاهر خارطة تواجده على أرضه التاريخية والتي طالما انكرها وينكرها مضطهدوه ومن ثم احصاء تواجده في المدن السورية الكبرى والشتات في العالم ليعلن للعالم وللشوفينية البعثية تلك الحقيقة الدامغة مما اضطر السيد الرئيس على الاعتراف بوجودالشعب الكردي التاريخي في سوري وأنه جزء اساسي من النسيج الوطني السوري في مقابلته مع قناة الجزيرة بُعيد الأحداث الدامية.

فكيف تم اغفال هذا الحدث التاريخي والمفصلي عن البيان الختامي؟؟؟؟!!!!!

خامسا: لم يرد في البيان أية اشارة عن الوضع الكردستاني في تركيا وايران وما يعانيه شعبنا هناك من انكار لحقه ؟؟؟

مع العلم اشار البيان إلى العلاقات الأخوية بين الأطراف الكردستانية وضرورة تعزيزها على قاعدة احترام خصوصية كل جزء . وبحق فأن العلاقات الغير سليمة بين الاطراف الكردستانية والحركة الكردية في سوريا وعقدة الأخ الأصغر مازال آثارها  السلبية معاشة في واقعنا الكردي في سوريا وصورتها الأبرز تشرذم الحركة؟؟؟!!!!

للأعلى

الرفيق مسؤول منظمة أوربة يقوم بزيارة إلى اليونان

يلتقي خلالها أعضاء منظمة الحزب وممثلي الأحزاب والمنظمات الكردستانية

قام الرفيق الدكتور كاميران بيكس عضو اللجنة القيادية للحزب ومسؤول منظمة اوربة بجولة تنظيمة في اليونان حيث عقد اجتماعات تنظيميةللرفاق أعضاءمنظمة الحزب في اليونان.

وقد اكد الرفيق بيكس في لقاءاته مع الرفاق على اهمية التنظيم وضرورة تفعيله وتطويره وعدم التقاعس عن القيام بالمهام والواجبات التنظيمية الملقاة علىعاتق الرفاق، واستمع الى اقتراحات الرفاق وانتقاداتهم للحزب وقيادة المنظمة في اوربة.

كما وعقد اثناء زيارته لليونان لقاءات عديدة مع الاحزاب والمنظمات الكردستانية تناول خلالها العلاقات المتبادلة بين حزبنا والاحزاب و المنظمات الكردستانية تلك وضرورة تفعيل وتطوير تلك العلاقات و الارتقاء بها بما يخدم مصلحة الشعب الكردي في مختلف اجزاء كردستان.

وقد توج الرفيق مسؤول منظمة اوربة زيارته لليونان باقامة ندوة جماهيرية يوم الاحد 22/5/2005 حضرها اكثر من مائة شخص من رفاق واصدقاء ومؤيدي حزبنا وابناء الجالية الكردية بالإضافة إلى ممثلي الاحزاب والمنظمات الكردستانية في اليونان.

وقد تناول الرفيق كاميران بيكس في الندوة الاوضاع والمستجدات الاخيرة في سورية واستمرار معاناة الشعب الكردي جراء الحرمان من حقوقه والاضطهاد الذي يتعرض له وانكار حقوقه من قبل السلطة السورية المستمرة في نهجها الشوفيني واضطهادها للشعب الكردي وحرمانه من حقوقه القومية المشروعة.

فمازالت المخططات والمشاريع العنصرية مطبقة بحق ابناء شعبنا الكردي والمتجسدة بالعديد من القوانين الاستثنائية المفروضة على الشعب الكردي،وابرزتلك المشاريع والمخططات مشروع الحزام العربي العنصري الذي حرم ابناء شعبنا من اراضيه الزراعية التي تم توزيعها على المستوطنين العرب الذين تم استقدامهم من حلب و الرقة وبناء المستوطنات المعروفة بالقرى النموذجية لهم على حساب الشعب الكردي و في اراضيه التاريخية التي تم انتزاعها منه...وقانون الاحصاء الاستثنائي الذي طبق في محافظة الحسكة وتم بموجبه تجريد المواطنين الاكراد من جنسيتهم السورية وحرمانهم من حقوقهم المدنية والسياسية والانسانيةوتفاقم معاناتهم اليومية مع مرور الزمن وتزايد عدد هؤلاء المجردين من جنسيتهم حيث يصل اليوم الى 300 الف تقريبا، ورغم الوعود العديدة التي قطعتها السلطة باعادة الجنسية الى هؤلاء إلا انها لم تف بوعودها الى اليوم فمازالت محنة هؤلاء مستمرة...

هذا ناهيك عن صور الاضطهاد الاخرى التي يعانيها الشعب الكردي في سورية وعلى رأسها سياسة التعريب التي شملت ولاتزال تشمل الإنسان والتاريخ والجغرافيا... وكذلك فصل الطلبة من مدارسهم ومعاهدم وجامعاتهم، وحرمان المناطق الكردية من المشاريع الانمائية والاقتصادية مما يبقي المناطق الكردية في حالة الفقر والحرمان...

ونتيجة هذه السياسات الشوفينية والاضطهاد الذي يعانيه شعبنا كانت ردة فعله قوية اثناء احداث آذار الدامية العام الماضي، حيث قاوم ابناء شعبنا ببسالة وشجاعة قمع السلطات الامنية له واكد انه شعب حي لا يموت، ودفع ثمن ذلك عشرات الشهداء ومئات الجرحى والمعتقلين الذين مازال بعضهم في السجون السورية رغم مرور اكثر من عام على اعتقالهم وعودة الهدوء الى المناطق الكردية.

و قد تحدث الرفيق مسؤول المنظمة في ندوته عن اطلاق سراح العشرات من المعتقلين الكرد على خلفية تلك الاحداث و منهم الرفيق ابو صابر عضو اللجنة القيادية لحزبنا، وقال اننا نقيم هذه الخطوة ايجابيا وهي في الاتجاه الصحيح ولكنها غير كافية اذ يجب اطلاق سراح باقي المعتقلين الاكراد وجميع المعتقلين السياسيين وطي ملف الاعتقال السياسي نهائيا. وان قضية الشعب الكردي لا تحل بمجرد اطلاق سراح المعتقلين لانها قضية شعب وارض، انها قضية سياسية لا بد لها من حل سياسي دستوري يضمن الحقوق المشروعة للشعب الكردي في سورية، وهي مرتبطة بالعملية الديمقراطية والدستورية التي تعتبر الضمانة للتمتع بتلك الحقوق.

كما وتناول في الندوة الاساليب الجديدة التي تلجأ اليها السلطات السورية بتأليب الشارع العربي ضد الشعب الكردي، وهذا تطور خطير في اسلوب السلطة يمكن ان تترتب عليه نتائج خطيرة تنعكس سلبا على الشارع السوري وعلى العلاقة السلمية بين ابناء البلد الواحد من عرب و اكراد، فأدان الرفيق بيكس هذا الاسلوب وقال بأنه لا يتماشى ابدا مع روح العصر وما يدعيه النظام من اصلاح، فلا بد من مراجعة الذات والاعتراف بالآخر وبالوجود الكردي دستوريا وفق دستور عصري يضمن التعددية السياسية والقومية والدينية، وكذلك التداول السلمي للسلطة وحقوق الافراد  والحريات الاساسية للمواطنين، ولا تطور للبلاد و الخروج من ازمتها بدون ذلك.

كما وتحدث الرفيق مسؤول منظمة اوربة في ندوته عن المؤتمر الخامس لحزبنا والذي تم عقده اواخرالشهر الماضي، والخطوات والقرارات التي اتخذها المؤتمر ولاسيما تأكيده على ضرورة عقد مؤتمر وطني كردي عام في سورية يضم كافة الاحزاب والفصائل الكردية ويؤطر نضالاتها وجهودها في الدفاع عن القضية الكردية في سورية وتأمين حقوق الشعب الكردي. وكذلك تأكيد المؤتمر على عقد مؤتمر وطني سوري يضم كافة الاحزاب والمنظمات والفصائل الوطنية والديمقراطية السورية من ضمنها فصائل الحركة الوطنية الكردية السورية.

وفي ختام الندوة قال الرفيق بيكس: اننا نتمسك بكرديتنا و نؤكد على اننا جزء من الشعب السوري ومستعدون لحماية البلاد والدفاع عنها اذا كانت خصوصيتنا الكردية وحقوقنا مصونة ومحترمة، و يتم الاعتراف بالشعب الكردي كشريك في الوطن.

بعد ذلك تم فتح باب المناقشة وطرح الاسئلة والمداخلات التي قدمها عدد من الحاضرين اغناءا للندوة، واجاب الرفيق د. كاميران بيكس على تلك الاسئلة و شكر الحاضرين والرفاق في منظمة اليونان الذين قاموا بالتحضير للندوة وانجاحها.

 للأعلى

منظمة اوربة لحزبنا تدين اعتقال الشيخ الخزنوي

و تطالب بالكشف عن مصيره

اصدرت منظمة اوربة لحزبنا نداءا ناشدت فيه كل الافراد والمنظمات والهيئات المحلية والدولية المدافعة عن حقوق الانسان بالتضامن مع الدكتور الشيخ محمد معشوق الخزنوي والضغط على السلطة السورية للكشف عن مصيره واطلاق سراحه فورا. وقالت المنظمة في ندائها انها ترجح ان يكون الشيخ الخزنوي قد تعرض للاعتقال من قبل احدى الاجهزة الامنية التي تتكتم على الموضوع ولم تحرك الى الآن ساكنا للبحث عنه و كشف مصيره.

 للأعلى

حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

تحية الإستقلال والحرية .

بمناسبة انعقاد مؤتمركم ،نتوجه ،بإسمنا وبإسم كافة أعضاء حزبنا ،بأسمى التهاني،الى مؤتمركم الذي نتمنى أم يكون دافعاً نحو تحقيق التطور والتقدم لحزبكم.

أعزائنا المحترمين: يتمتع حزبكم بتأثير كبير في غربي كردستان على التطور السياسي لشعبنا ، فالمسيرات والمظاهرات الأخيرة تشكل بداية جيدة للضغط على الحكومة السورية لتعترف بالحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي ،كما تشكل عاملاً لتحريك الجماهير ،والإعتماد على قوتها التي كانت دائماً تقف وراء كل الإنتفاضات الجارية في كردستان من أجل تحقيق أهدافها المشروعة .. وفي نفس الوقت ،من الضروري أن تتكاتف جميع أطراف الحركة الكردية في إطار نضالي موحد لتأمين الحقوق القومية لشعبنا الكردي .

نتمنى لمؤتمركم النجاح والموفقية في التوصل الى قرارات وتوصيات تخدم قضية شعبنا الكردي ...

23/5/2005                                        

المكتب السياسي لحزب الإتحاد القومي الديمقراطي الديمقراطي الكردستاني

 للأعلى

الأعزاء في اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

تحية حارة .

بإسم المكتب السياسي لحزبنا الشيوعي الكردستاني –العراق ،نتقدم اليكم ،ومن خلالكم الى قيادة حزبكم وكوادره وأعضائه ،بأسمى التحيات والتهاني بمناسبة انتهاء أعمال المؤتمر الخامس لحزبكم ،نتمنى أن تتكلل نضالاتكم ،جنباً الى جنب الأحزاب الكوردستانية،بالنجاح لما فيه خير الحركة الوطنية الكوردستانية ،وتحقيق الحقوق والمطاليب العادلة لشعبنا الكوردي في سوريا.

ان حزبنا يناضل في هذه المرحلة التاريخية التي تمر يها العراق من أجل بناء حكم يمقراطي،فيدرالي،تعددي، بالإرتباط مع الدفاع عن المكتسبات التي تحققت بعد انتفاضة آذار 1991 المجيدة ،باتجاه تعزيز الديمقراطية وتفعيل دور حكومة وبرلمان كوردستان ،وتثبيت الحقوق العادلة لشعبنا في الدستور العراقي الدائم وتحقيق حياة رغيدة للجماهير الكادحة.

من جانبنا نتطلع الى توطيد وازدهار العلاقات الكفاحية بين حزبينا وبما يخدم تطلعاتنا لمستقبل زاهر.              

مع الاعتزاز

12/5/2005                                            

المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني –العراق

 للأعلى

قيادة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) المحترمون

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم نقدم اليكم تهانينا وتبريكاتنا ،ونتمنى لكم التوفيق في مسيرتكم النضالية من أجل الوصول الى الحقوق المشروعة للشعب الكردي في سوريا ،وكما نتمنى ان يكون مؤتمركم قد تمخض عن قرارات وتوصيات تخدم مشروعكم وبرنامجكم السياسي.

مرة أخرى تقبلوا تهانينا وتبريكاتنا.

اربيل في 15/5/2005                             

المكتب السياسي للإتحاد الإسلامي الكردستاني

 للأعلى

الأخوة الأعزاء في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

تحية نضالية حارة.

بإسم المكتب السياسي لحزبنا حزب كادحي كردستان ،نقدم لكم أحر التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح أعمال المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل .نتمنى لكم النجاح والتقدم في سبيل تحقيق أماني وتطلعات شعبنا الكردي.

ولكم فائق الإحترام.

17/5/2005                                                         

المكتب السياسي لحزب كادحي كردستان

 للأعلى

اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي في سوريا (يكيتي)

تحية النضال .

باسم المكتب السياسي لحزبنا –حزب رزكاري كوردستان، نهنئكم من كل قلوبنا على انعقاد مؤتمركم والمؤتمرات القادمة ، متمنين لكم النجاح والموفقية في مجمل النقاط الأساسية التي طرحت دفاعاً عن حقوق شعبنا الكوردي في سوريا وتقرير مصيره وعدالة قضيته ، اننا في حزب رزكاري الكوردستاني الذي نعتبر ان قضايا شعبنا الكوردي في المناطق المجزأة هو جزء من نضالنا ،..  وانطلاقا ًمن هذا المبدأ فإننا نعتبر أن عملكم في اطار الشرعية والعمل المشترك مع جميع القوى التي تصب في خدمة قضايا كردستان وشعبها أينما وجد ،ومرة أخرى تحياتنا الحارة لقيادة حزب الوحدة الكردي في سوريا-يكيتي- متمنين لكم النضال والتقدم بعملكم ، مع تقديرنا واحترامنا..

اربيل 18/5/2005     

زيد محمود علي سكرتير حزب رزكاري كردستان

المكتب السياسي لحزب رزكاري كردستان

 للأعلى

الى السادة في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا –يكيتي-

 نهنئكم في الحزب الشيوعي العمالي بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم ،الذي أكد على تحديث آليات العمل الجديد دفاعاً عن عدالة قضية الشعب الكردي في سوريا، مع استمرار السلطة في انتهاجها لسياسة التمييز والشوفينية حيال الشعب الكردي وإبقائه محروماً من التمتع بأبسط حق من حقوقه القومية المشروعة .

نحن نناشدكم مواصلة السير والإخلاص في العمل من أجل قضية الشعب الكردي المحروم ،ومن أجل السلم والحرية والمساواة.

22/5/2005                                            

لجنة اربيل للحزب الشيوعي العمالي

 للأعلى

الأخوة المحترمين في اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل ، نتوجه اليكم باسم كافة كوادر وأعضاء حزب العمل الديمقراطي الكردستاني بأحر التهاني .

في الوقت الذي تعقدون فيه مؤتمركم بنجاح ،فإن كردستان والمنطقة تمران بوضع حساس ،نأمل أن يستجيب مؤتمركم لهذه التطورات.

وفي الختام ، نؤكد على أواصر الأخوة بين حزبينا ، ومرة أخرى نتمنى لكم التوفيق والنجاح.

13/5/2005          

المكتب السياسي لحزب العمل الديمقراطي الكردستاني-العراق

 للأعلى

الإخوة الأعزاء في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

بمناسبة انتهاء أعمال مؤتمركم الخامس , يسرنا ويسعدنا أن نقدم لكم و لجميع أعضاء وأصدقاء حزبكم الشقيق أحر التهاني ونشد على أياديكم لأجل الوصول إلى المبادئ السامية التي رسمها مؤتمركم الموقر.

أننا في حزب العمل لاستقلال كردستان نتطلع ونناضل من أجل ترسيخ العلاقات المتينة مع باقي الأحزاب في جميع أرجاء كردستان لأجل النضال المشترك وصولاً إلى هدفنا المشترك , كردستان مستقل وشعب أمن .  ودمتم

أربيل 15/5/2005

حزب العمل لاستقلال كردستان

 للأعلى

أخواننا الأعزاء في حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي)

بمناسبة عقد المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل نوجه لكم أحر التهاني والتمنيات بالنجاح في نضالكم كما نوجه تحياتنا إلى أعضاء و مؤازري حزبكم ومن خلالكم نوجه أحر تحياتنا إلى شعبنا الكوردي في غرب كوردستان.....

أيها الأخوة المناضلون ...

ان عقد مؤتمركم يأتي في ظروف حساسة ووسط تحولات كبيرة تجري في المنطقة . وأن هذه التحولات التي بدأت بالعراق وأدت إلى سقوط النظام الفاشي أن هذه التحولات سوف تشمل المنطقة وكافة الدول الدكتاتورية الموجودة ...

أعزائنا ....

إن المكاسب التي تحققت في العراق عامة وكوردستان الجنوبية خاصة هي مكاسب لكافة أجزاء كوردستان والشعب الكوردي في كل مكان نأمل أن تنظر الأحزاب والحركات الكوردستانية إلى هذه المكاسب باعتبارها مكاسب للكل وليس لكوردستان العراق فقط.

في الختام يمكنكم اعتبار}حركة ديمقراطيي كوردستان)  سنداً لكم ولنضالكم .نحن مستعدون لمؤازرتكم في كافة المجالات وحسب الإمكانيات وتقبلوا فائق احتراماتنا مع الشكر و التقدير .

11/5/2005      

المكتب السياسي لحركة ديمقراطيي كوردستان

 للأعلى

إلى المؤتمر الخامس لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي-يكيتي-

تحية الاستقلال و الحرية ...

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحربكم ( حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي –يكيتي) بأسم المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة الأعضاء و أصحاب فكرنا القومي ومؤازري( عصبة القوميين الكورد) نهنئكم ونبارك لكم مؤتمركم الخامس و نتمنى لكم الموفقية والنجاح للمسيرة النضالية .

أعزائنا في اللجنة السياسية... وما يسعنا نحن إلا أن ننتهز هذه الفرصة الطيبة لتعزيز وتطوير العلاقات الأخوية مع حزبكم المناضل ،وذلك تضامناً ودفاعاً عن عدالة قضية شعبنا الكوردي عامة وشعبنا الكوردي ومصيره في سوريا،وإننانقيم جميع الشعارات الصائبة للحزب في هذا المؤتمر ، ومنها اطلاق سراح كافة المعتقلين الكورد ،ومنهم الرفيق المناضل محمود علي محمد (أبو صابر )،ونثمن خروج المؤتمر بقرار الإجتماع الموسع من القرارات الختامية لمؤتمركم،وتأكيدنا وإصرارنا إزاء توحيد خطابكم السياسي في هذا الجزء العزيز،وتعتبر من أولويات مسيرتنا السياسية والنضالية في هذه المرحلة الحاسمة.

هولير 11/5/2005   

المكتب السياسي لعصبة القوميين الكورد

 للأعلى

الرفيق الأخ اسماعيل عمر المحترم

رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

تحية أخوية .

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل ،يسرنا، بإسم المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني –إيران،أن نتقدم إليك،وإلى جميع أعضاء وأصدقاء حزبكم ، بأحر التهاني والتبريكات ، متمنين لمؤتمركم النجاح في تحقيق أهدافه السياسية والقومية ،ولحزبكم دوراً مؤثراً في العملية الديمقراطية في الشرق الأوسط.

اننا في الحزب الديمقراطي الكردستاني –إيران،تجمعنا مع حزبكم علاقات أخوية ،ونتمنى لحزبكم النجاح في سبيل تحقيق الأهداف القومية لشعبنا الكردي في سوريا.

25/5/2005                                          

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني –إيران

 للأعلى

الأخوة الأعزاء في اللجنة السياسية

لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

تحية حارة .

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل ، نتقدم إليكم باسم المكتب السياسي لحركتنا ،بأحر التهاني،ونتمنى لكم النجاح والتقدم ، آملين أن تخدم قرارات وتوصيات مؤتمركم تقدم وتطور قضية شعبنا الكردي المشروعة ...

الأخوة الأعزاء : في الوقت الذي تعقدون فيه مؤتمركم ،نلمس تطوراً ملحوظاًفي قضية شعبنا في جميع أرجاء كردستان ، نأمل من كل فصائل الحركة الكردية أن ترتقي الى مستوى المسؤولية المباشرة.

وفي الختام ،مرة أخرى ،نتمنى لكم النجاح والموفقية في أعمال مؤتمركم ،والنضال من أجل تحقيق الحرية لشعبنا،..وفي هذه المناسبة نؤكد على تمتين أواصر الصداقة بيننا،ونتمنى لكم النجاح والتوفيق . مع الاحترام.

23/5/2005                                              

المكتب السياسي لحركة الفلاحين ومضطهدي كردستان

 للأعلى

الأخوة الأعزاء في اللجنة السياسية

لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

تحية حارة

أعزائنا المحترمين:

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس لحزبكم المناضل ،نتقدم اليكم،باسم الحركة الديمقراطية لشعب كردستان ، بأحر التهاني والتبريكات،نتمنى لكم معها النجاح والتوفيق في التوصل الى قرارات وتوصيات جيدة .

اننا في قيادة حركتنا ،نرى أن أشقاءنا الكورد في سوريا يمرون في أوضاع قاسية ، وهم بحاجة الى تضامن ودعم من الأصدقاء ورص الصفوف في الحركة الكوردية في سوريا.

أعزاءنا المحترمين :

نحن أيضاً،نرى ضرورة العمل من أجل انعقاد مؤتمر وطني كوردي بين كل الفصائل والقوى والشخصيات الكردية ،يمهد الطريق لعقد مؤتمر وطني شامل لكافة القوى في سوريا.

نتمنى لكم النجاح والموفقية في أعمال مؤتمركم.

5/5/2005           

المكتب السياسي للحركة الديمقراطية لشعب كردستان

 للأعلى

الأخوة الأعزاء في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

تحية حارة .

بمناسبة انعقاد المؤتمر الخامس ، مؤتمر حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا،نتقدم إليكم ،باسم قيادة اتحاد ثوار كردستان إيران وباسم كل أعضائه ،بأسمى التهاني والتبريكات لكم ولكل أعضاء وأصدقاء حزبكم ، ونتمنى لقرارات وتوصيات مؤتمركم الخامس النجاح في نشر روح الأخوة بين صفوف الحركة السياسية الكوردية في كل أجزاء كردستان في سبيل تحقيق الأهداف السياسية والقومية المشروعة لشعبنا الكوردي .

وفي هذه المناسبة ندعو لتقوية وتمتين علاقات الصداقة بيننا.

هولير 23/5/2005        

مكتب العلاقات لحزب اتحاد ثوار كردستان إيران

 للأعلى

تصــــــــريح

في صبيحة يوم الأحد 15/5/2005 تجمع أكثر من 500 مواطن أمام محكمة أمن الدولة العليا بدمشق تضامناً مع عضو اللجنة السياسية لحزبنا الرفيق محمود علي محمد ( أبو صابر ) ، والطالب الجامعي المعتقل شفان عبدو ، حيث رفع المجتمعون صور المعتقلين وكذلك شعار الحزب ، وشعارات مطالبة بالديمقراطية والحرية للمعتقلين السياسيين وإلغاء الأحكام العرفية ، ودام التجمع السلمي أكثر من ساعتين دون أن تتخلله تدخلات أو استفزازات أمنية كانت تجري في تجمعات سابقة.

وفي نهاية المحاكمة تقدم المحامون بطلب إخلاء سبيل الرفيق أبو صابر بكفالة ، وتمت الموافقة عليه.

إننا في الوقت الذي ندين فيه الاعتقال الكيفي جملة وتفصيلاً ، ندعو لإغلاق هذا الملف وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي وإطلاق الحريات الأساسية للسير بالبلاد نحو الانفراج وطريق التطور الديمقراطي .

15/5/2005     

اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ـ يكيتي ـ

 للأعلى

الرفاق الأعزاء في حزب الشعب الديمقراطي السوري

بمناسبة انتهاء أعمال مؤتمركم يطيب لنا في اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) ، تهنئة جميع الرفاق في حزبكم الصديق على نجاح أعماله ونبدي ارتياحنا العميق حيال قراراته التي تصب جميعها في الصالح العام وتلامس الهم الوطني وتنطلق من إرادة جماهير شعبنا السوري.

أيها الرفاق

إننا نشارككم الدعوة إلى عقد مؤتمر وطني عام دون إقصاء أحد ، والذي يستمد ضروراته من ضرورة مشاركة جميع القوى والفعاليات الوطنية في صياغة برنامج وطني للاصلاح والتغيير، والدعوة إلى صياغة دستور عصري يستجيب لمتطلبات التطوير، ويعبر عن جميع المكونات القومية في سوريا، ومنها الشعب الكردي، الذي يعاني من سياسة شوفينية، تجد تعبيراتها في العديد من المشاريع العنصرية والقوانين الاستثنائية ومختلف أشكال الاضطهاد والحرمان من حقوقه القومية ، كما يعاني على الجانب الآخر من تجاهل العديد من القوى الوطنية السورية ، لعدالة قضيته القومية، ونتيجة لذلك يتنامى بين أوساطه شعور عميق بالاحباط والغبن والاغتراب، مما يؤثر سلباً على دوره الوطني ويسبب المزيد من الاحتقانات التي تهدد أحياناً بنتائج خطيرة مثلما حصل في آذار 2004 .

ولهذا فإن المصلحة الوطنية تقتضي أن تأخذ القضية الكردية موقعها الطبيعي ، كقضية وطنية تهم كل السوريين ، مثلما تهم مختلف قضايا الوطن الجماهير الكردية ، حتى تتمكن الحركة الوطنية الكردية من حشد وتنظيم طاقات تلك الجماهير وتسخيرها في خدمة النضال الديمقراطي العام .

مرة أخرى نهنئكم على نجاح أعمال مؤتمركم، ونتمنى لحزبكم دوام التقدم والنجاح، ونتمنى للعلاقات الأخوية بين حزبينا مزيداً من التقدم لما فيه مصلحة بلدنا سوريا وتحصين جبهتها الداخلية والتصدي لكل التحديات الداخلية والخارجية .

دمشق في 18/5/2005

اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)

 للأعلى

الأخ المناضل مسعود البارزاني

رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الشقيق

 بأسف شديد تلقينا نبأ رحيل الأخ عمر بوتاني عضو اللجنة المركزية لحزبكم الشقيق، وبهذه المناسبة الأليمة لا يسعنا سوى التقدم، لسيادتكم ولجميع أعضاء اللجنة المركزية ولرفاق الفقيد وأهله وذويه، بأحر التعازي مع أصدق التمنيات بالصبر والسلوان.

   في19/4/2005                                            

اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

 للأعلى

الأخوة الأعزاء في اللجنة المركزية لحزب آزادي الكردي في سوريا

بارتياح عميق تلقينا نبأ الوحدة الإندماجية بين الحزب اليساري الكردي وحزب الإتحاد الشعبي الكردي ، في إطار حزب آزادي الكردي في سوريا.

وبهذه المناسبة السعيدة ، يهمنا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) ، أن ننقل إليكم تهاني جميع الرفاق وتمنياتهم لحزبكم الموحد الشقيق بالنجاح في تحقيق أهدافه، وتعزيز إرادة الوحدة في الساحة الوطنية الكردية ، تلك الإرادة التي انتعشت بهذه الخطوة الوحدوية الجريئة.

مرة أخرى ، نتمنى لكم التوفيق ، ونتمنى للعلاقات الأخوية بين حزبينا مزيداً من التطور لما فيه مصلحة شعبنا الكردي وقضيته العادلة....ودمتم.

في 24/5/2005

اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

 للأعلى

برقيـــــــــة تهنئــــــة

نحن العاملين في (( البيت الكردي للثقافة والفنون )) في دبي ، نهنئ الشعب الكردي وحزب الوحدة قيادة وقواعد بمناسبة إطلاق سراح المناضل أبو صابر ، ونحو مزيد من تحقيق أهداف شعبنا في سبيل نيل حقوقه القومية المشروعة .

  للأعلى

دعـــــــــــوة إلى الشعب السوري للاعتصـــــــام من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الســــياسيين

ما زالت السلطات السورية محكومة بعقلية الدولة الأمنية التي تصر على استعمال لغة القمع والاعتقالات التعسفية في ظل استمرار حالة الطوارىء والأحكام العرفية ، وإن الاعتقالات الأخيرة تأتي في سياق تصعيدي تمارسه السلطات لقمع الحراك السياسي والمدني السلميين ولقطع الطريق على الحوار الوطني والتحول الديمقراطي في البلاد .

إن لجنة التنسيق الوطني تدعوكم للمشاركة في الاعتصام يوم الاثنين الواقع في 30/5/2005 الساعة السادسة مساءاً في ساحة الشهيد يوسف العظمة بدمشق ( بوابة الصالحية ) وذلك احتجاجاً على حملة الاعتقالات التي طالت مجلس إدارة منتدى الأتاسي للحوار الديمقراطي والتي سبقها اعتقال رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان والكشف عن مصير الشيخ محمد معشوق الخزنوي وإطلاق سراحهم وسراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير وإغلاق ملف الاعتقال السياسي نهائياً .

دمشق في 26/5/2005

لجنة التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الأساسية واحترام حقوق الإنسان

 للأعلى

بيــــان

أقدمت السلطات السورية فجر هذا اليوم الثلاثاء 24/5/2005 على اعتقال جميع أعضاء مجلس إدارة منتدى جمال الأتاسي للحوار الديمقراطي السادة - الأستاذ حسين العودات - سهير الأتاسي  - ناهد بدوية  - حازم نهار- عبد الناصر كحلوس  - جهاد مسوتي  - محمد محفوض - يوسف الجهماني.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت الأسبوع الماضي الأستاذ علي العبد الله عضو مجلس إدارة منتدى الأتاسي على خلفية الجلسة الأخيرة لها ، والتي ناقشت موضوع " الاصلاح في سورية " ،بمساهمة عدد من الأحزاب السياسية والفعاليات المجتمعية والحقوقية السورية بمختلف مكونتها  بما فيها حزب البعث العربي الاشتراكي.

وقد لوحظ مؤخراً تصاعد في اعمال القمع والارهاب الموجهة ضد المثقفين الديمقراطيين وجمعيات حقوق الانسان ونشطاء المجتمع المدني تمثل بإعتقال الاستاذ محمد رعدون رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية ، وغيره من نشطاء الشأن العام.

لقد زادت هذه الاعتقالات من أجواء التوتر والاضطهاد السياسي وانعدام الحريات والتي تعطي مؤشرات بأن النظام غير جاد في التجاوب مع دعوات الاصلاح الحقيقي في البلاد.

إننا في الوقت الذي ندين بشدة هذه الاعتداءات السافرة على الحريات العامة والهيئات الثقافية والمدنية والحقوقية التي تضعف قدرة البلاد على مواجهة التحديات والاستحقاقات الداخلية والخارجية، نطالب بالإفراج الفوري عن أعضاء مجلس الإدارة وجميع المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي والضمير،  والكف عن ممارسة هذه الأساليب الأمنية التي  أنهكت الوطن والمواطنين.

24/5/2005  

لجنة التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الاساسية وحقوق الانسان

 للأعلى

الحرية للمعتقلين السياسيين في سجون البلاد

كل الجـهود مـن أجل عقد مؤتمــــر وطـــــــني كـــــردي في ســـــــوريا

الصفحة الرئيسية | أخبار | جريدة الوحـدة | جريدة الوحـدة pdf | التقارير السياسية

بيانات وتصريحاتمختارات | إصدارات | وثائق | شؤون المرأة | أدب وفن | الأرشيف | من نحن

Rûpela despêkê - Nûçe - Rojnama Newroz pdf - Daxuyan - Gotar - Wêje û Huner - Kovara pirs pdf - Dûse - Em kîne

Despêk 6-ê Gulana 2004-an

copyright© 2004-2005 yek-dem.com [Newroz]