NEWROZ

نوروز


22/6/2005

النـظام الداخـلي

لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا _ يكيتي _

 

= مقدمة:

*      لقد أثبتت جملة التجارب والتحولات التي عاشتها الشعوب والتجمعات البشرية قديماً وحديثاً أن للتنظيم أهمية حيوية لابد منها في مسعى جمع شمل الأفراد وتوجيه طاقات الإنسان, وذلك صوب تحقيق فكرة معينة أو أهداف ومطالب متفق عليها.

*      إن مبادئ السلم والحرية والمساواة وتحقيق الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان التي لطالما دعا إليها كبار المفكرين وعظماء التاريخ في الأمس واليوم _ وإن اختلفت السبل وتنوعت الصيغ _ لا تزال وستبقى تتسم بالنبل والسمو, وتظل البشرية والنفس الإنسانية تواقة إلى تلك القيم والمبادئ، بعيداً عن الظلم والحرمان والتمييز بسبب القومية والدين، أو الجنس واللون .... مما يتضح جلياً أن الشعب الكردي بوجه عام يبقى أحوج ما يكون إلى الانتظام ضمن أطر وآليات عمل من شأنها رفع الغبن اللاحق به وتحقيق هدفه الإنساني المشروع في الحرية والمساواة والتمتع بعيشٍ آمن وكريم.

*      ولما كان الحزب وفي ضوء برنامجه السياسي, يضع نصب أعينه مهام توفير مستلزمات الدفاع الناجع عن القضية القومية الديمقراطية للشعب الكردي في سوريا, كان لابد من أسس ومبادئ آلية العمل اليومي بين الجماهير, وبلورة سبل تمكين وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب, من أجل تمثيل المصالح والطموحات المشروعة للمنضوين تحت راية التنظيم والمناصرين له, وذلك وفق مبدأ وعلى قاعدة الإرادة الحرّة في الاختيار الحرّ, المبني على أساس من الوعي والمعرفة.

*      إن الإدارة السليمة لأعمال الحزب من خلال المتابعة والسهر على حسن تطبيق فحوى النظام الداخلي ومبادئه المعتمدة, من شأنها حماية وتشجيع الكفاءات وتطوير العطاءات, وكذلك صون وحدة الحزب وتحصينه من أمراض الكسل والانتهازية وحالات التسيب التي طالما تجسدت في مزاجية الفرد، حيث أنه كلما تنامى مستوى الوعي والمعرفة وارتفعت درجات الثقافة, كلما تقلصت حالات الفوضى والترهل وأمراض الأنانية, فزاد معها التمسك الحازم بالقضية النضالية العادلة، والعكس بالعكس.

 

= المادة الأولى:  اسم الحزب:

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي –

 

= المادة الثانية:  التعريف بالحزب:

هو إطار سياسي ديمقراطي بمثابة امتداد طبيعي لأول حزب كردي في سوريا انبثق منذ صيف 1957 ، يشكل أداة نضالية من إتحاد طوعي لأفراد ذوي مطالب وأهداف مشتركة يقبلون برنامجه السياسي ويتبعون نظامه الداخلي ليعملوا من أجل رفع الاضطهاد القومي عن كاهل الشعب الكردي في سوريا وتحقيق الاعتراف الدستوري بوجوده بهدف تمكينه من التمتع بحقوقه القومية المشروعة في إطار وحدة البلاد عبر اعتماد أسلوب النضال السلمي بالتكاتف مع جميع القوى الوطنية الديمقراطية لبناء الدولة الحديثة على أسس من الديمقراطية والشراكة واحترام حقوق الإنسان في ظل سيادة القانون وحمايته .

 

= المادة الثالثة:  مبادئ أساسية:

إن مقدمة النظام الداخلي تشكل جزءاً لا يتجزأ منه، ويعتمد الحزب في بنائه وآلية عمله على الأسس التنظيمية التالية:

1-  كافة لجان الحزب وهيئاته تُنتخب وفق طريقة الاقتراع الحرّ السري والمباشر, وإجراء فرز الأصوات بحضور ممثل عن المرشحين.

2-  تبادل منتظم لتقارير دورية ضمن الهرم التنظيمي حول أهم النقاط والأعمال.

3-  التزام اللجان بقرارات وتوجيهات الهيئات العليا وفق بنود الصلاحيات التي تتمتع بها كل لجنة أو هيئة.

4-  القرار الذي يحق للجنة اتخاذه بأكثرية (النصف+1) أو الثلثين, ينفذه ويلتزم به جميع أعضائها، ويحق لأي رفيق أو لجنة التعبير عن رأي آخر في أي محفل أو منبر حزبي.

5-  ممارسة النقد والنقد الذاتي البناء في اجتماعات كافة منظمات الحزب ومحافله المسؤولة, تُعد حقاً وواجباً يقعان على عاتق جميع أعضاء الحزب, كل في موقعه. كما ومن حق أي عضو رفع شكوى أو انتقاد بحق أي لجنة أو رفيق إلى أعلى هيئة مسؤولة, وذلك عن طريق التسلسل.

6-  اعتماد مبدأ الدوائر التنظيمية في بناء الهرم التنظيمي للحزب.

7-  لجميع اللجان الحق في اتخاذ المبادرات والقرارات بصدد المسائل المحلية ضمن نطاق صلاحيتها ومنطقة عملها, مادامت لا تتعارض مع سياسة ومقررات الحزب ونظامه الداخلي.

8-  تطبيق مبدأ التقييم والمحاسبة الحزبية (مساءلة المقصرين ومكافأة النشطاء).

9-  محلات الإقامة ومجالات العمل وحالات التخصص، تعد عوامل أساسية لدى توزيع الملاك التنظيمي وتشكيل الأطر الحزبية ضمن الدائرة الواحدة.

10-            القرارات التنظيمية التي تتخذها المحافل الحزبية ضمن صلاحياتها ( كونفرانسات فرعية, منطقية، دوائر...الخ) يتم إعلام الهيئات العليا بها دون الخضوع لمصادقة الهيئات تلك.

11-            اعتماد مبدأ النسبة العددية للتمثيل في المحافل الحزبية.

12-            يتم تثبيت احتياطي كل لجنة بناءً على موافقة ثلثي أعضائها وإعلام اللجنة الأعلى.

13-            اعتماد مبدأ التخصص في كافة المجالات الممكنة.

14-            المحافل التي تتشكل خارج الهرم التنظيمي تتمتع بصلاحية اتخاذ القرار بصدد الموضوع المخصص.

15-            تعقد الاجتماعات الدورية للفرق والفروع والمنطقيات والدوائر شهرياً أما كونفرانساتها مرة واحدة بين مؤتمرين، وفي حالات طارئة تعقد بشكل استثنائي شريطة موافقة ثلثي قوام اللجنة المعنية.

 

= المادة الرابعة:  كيفية قبول طالبي الانتساب:

1-  يرفع طلب الانتساب خطياً عن طريق أحد الأعضاء حيث يدرس الطلب في اجتماع الفرقة أو أية لجنة في محل إقامة صاحب الطلب أو مجال عمله، ويتم قبوله مرشحاً كل من بلغ السابعة عشرة من العمر وحظي بموافقة ثلثي أعضاء الفرقة أو اللجنة في اجتماعها الاعتيادي بحضور مسؤولها المباشر.

2-  تكون فترة الترشيح بمثابة تربية وتوجيه عام وإلمام بسياسة وتوجهات الحزب, وتعلم مبادئ القراءة والكتابة باللغة الأم.

3-  يجري الاختبار للمرشحين الذين أتموا فترة السنة وذلك بإشراف عضوين من اللجنة الفرعية وحضور عضو الفرقة المسؤول.

4-  يمكن تقليص فترة الترشيح على أن لا تقل عن ستة أشهر وذلك لطالبي الانتساب ممن بلغوا من العمر /20/ عاماً, أو لديهم مؤهلات ثقافية أو اجتماعية, وذلك على ضوء اقتراح معلل من الفرقة وموافقة اللجنة المعنية.

5-  للمرشح حقوق العضو ماعدا حق الترشيح والانتخاب ودراسة طلبات الانتساب.

أما بخصوص طلبات واردة من أفراد كانوا منتمين لأحزاب أخرى فيتم البت فيها في اللجان المسؤولة ضمن الدائرة المعنية.

 

= المادة الخامسة:  شروط العضوية:

يمكن أن يكون عضواً في الحزب كل من: 

1-  يقبل برنامج الحزب ويعمل على تحقيقه ويتبع نظامه الداخلي ويدفع اشتراكاته الشهرية, وأدائه للقسم الحزبي.

2-  يكون حسن السيرة والسلوك.

3-  قبول الأعضاء في الحزب يتم بصورة افرادية.

 

= المادة السادسة:  حقوق العضو الحزبي:

1-  أن ينتخب ويًنتخب في الحزب ضمن الشروط التي يحددها النظام الداخلي.

2-  الرفاق الذين لا ينتمون إلى الهرم التنظيمي تعقد لهم اجتماعات فصلية _ مناسباتية _ بإشراف رفاق مكلفين من لجان مسؤولة ضمن الدائرة المعنية, حيث يتمتعون بكامل حقوق وواجبات العضو الحزبي ويتمثلون في المحافل الحزبية لإبداء الرأي دون التمتع بحق التصويت أو الترشيح.

3-  لا تتخذ إجراءات المحاسبة بحق أي عضو كان إلا بموجب محضر تحقيق مباشر معه, تقوم به اللجنة الأعلى منه مباشرةً وبحضور أحد أعضاء الفرقة أو اللجنة التي ينتمي إليها المعني, وفي حال عدم امتثاله أمام لجنة التحقيق لمرتين _ بعد تبليغه أصولاً_ يتخذ بحقه الإجراء المناسب.

4-  يبقى حق الرفاق المجمدين مصاناً في الاشتراك بالانتخابات الحزبية, شريطة موافقة أكثرية أعضاء الفرقة أو اللجنة التي ينتمي إليها الرفيق المجمد وذلك في ضوء مدى التزامه بقرار التجميد وتعلقه بنضال الحزب.

5-  تخفيض المسؤولية_ المرتبة الحزبية: ويتم بموجب طلب خطي معلل ونابع من إرادة الرفيق المعني بعد مرور مدة لا تقل عن شهرين من تاريخ عرض الطلب على اجتماعه الحزبي وإعلام اللجنة التي تعلوه.

6-  العضو الحزبي حرّ في معتقداته الدينية وملزم باحترام معتقدات غيره وذلك بعيداً عن التعصب.

7-  تقديم استقالته من الحزب بعد تبرئة ذمته من عائدات الحزب وما يتصل به.

8-  الاشتراك في مناقشات ورسم سياسة ومواقف الحزب, وذلك من خلال الأطر والصلات الحزبية التي ينتمي إليها.

9-  إذا تعذر على العضو حضور محفله الحزبي لسبب قاهر, يبقى حقه مصاناً قي الترشيح غيابياً, شريطة موافقة المحفل وتشخيصه لحالة الغياب.

10-            لا تسقط عن الرفيق صفة المسؤولية التي يحملها لدى تعرضه للاعتقال أو الملاحقات جراء أدائه النضالي, ويتكفل الحزب بتقديم الدعم المادي والمعنوي وذلك بموجب تقدير عائد إلى اللجنة المعنية وفق ما هو ممكن.

 

= المادة السابعة:  واجبات العضو الحزبي:

1-  أداء المهام الملقاة على عاتقه للإسهام في تحقيق برنامج الحزب وتنفيذ سياسته, وإيصال المطبوعات إلى أصدقاء له بشكل منتظم.

2-  أن يحترم ويتقبل حق المرأة _ الإنسان في العمل والتحصيل العلمي بأعلى درجاته وإبداء الرأي دون خوف.....الخ.

3-  إغناء ورفع مستوى وعيه الثقافي والاجتماعي وتوثيق صلاته مع محيطه الجماهيري للتعرف على حاجاته وتفهم جانبه الروحي, وشرح مواقف وتوجهات الحزب كلما سنحت له الفرصة.

4-  مراعاة الأصول التنظيمية واحترامها, وذلك صوناً لوحدة الحزب على الصعيدين السياسي والتنظيمي.

5-  التحلي بالموضوعية والمرونة واحترام الحقيقة, ليكون صريحاً متحرراً وجريئاً متمسكاً بوعي سليم واضعاً نصب عينيه القضية العادلة لشعبه ومصلحة الحزب في التطور.

6-  إعلام اللجنة التي ينتمي إليها لدى مغادرته دائرة عمله الحزبي.

7-  تجنب التسيب أو الاتصال مع رفاق من غير أعضاء لجنته لأمور تنظيمية, ما لم يكن بموجب علم وتكليف منها.

8-  الحرص على كرامة كل عضو حزبي, فكرامته من سمعة وكرامة الحزب.

9-  التحلي باليقظة والتنبه حيال أسرار الحزب ومقتضيات العمل التنظيمي.

 

= المادة الثامنة:  المؤيدون والمؤازرون:

وهم الجماهير التي تؤيد السياسة العامة للحزب وتتضامن مع معظم مواقفه، وتقدم له الدعم المادي وتقوم بالدعاية الإيجابية له...لهم الحق في الإطلاع المنتظم على إصدارات الحزب. وتعمل الهيئات الحزبية العاملة على بناء حلقات للمؤازرين، وتعقد لهم لقاءات مناسباتية تجري خلالها مناقشة مطبوعات الحزب ومعانات الكرد، ويخصص وقت لتعلم اللغة الأم قراءةً وكتابةً وتجمع المساهمات المالية الطوعية ويسعى الحزب للارتقاء بهذه الحلقات إلى أشكال تنظيمية تتحول إلى أطر تعاونية مؤيدة للنضال العام للحزب.

 

= المادة التاسعة:  الانضباط الحزبي وإجراءات المحاسبة:

الانضباط الحزبي واجب يلزم جميع أعضاء الحزب, كونه يشكل شرطاً ضرورياً لنجاح الحزب في أداء مهامه على الوجه المطلوب فكل مخالفة تعرض صاحبها للمساءلة الحزبية فالمحاسبة, وذلك في إطار الحفاظ على احترام ممارسة كل لجنة مسؤولة لصلاحياتها. وفي حال تعذر اتخاذ الإجراء _المحاسبة_ في اللجنة المعنية، يحال محضر التحقيق إلى التي تعلوها للبت فيها.

إن الغاية من إجراءات المحاسبة هي معالجة الأخطاء في حينها, وتثقيف الرفاق والسهر على سلامة الحزب وحمايته من الأمراض والترهل. ولدى اتخاذ الإجراءات تلك وخاصةً رفع الصفة الحزبية, يستوجب الالتزام بالروية, ولا يجوز نشر تلك (القرارات _ الإجراءات) إلا بعد موازنة بين جوانبه الإيجابية والسلبية, وتحديد إطار النشر والتعميم.

إجراءات المحاسبة وهي :

أ- الإنذار والتجميد: وهما من صلاحيات اللجنة الفرعية فما فوق.

1-  الإنذار: ويتخذ بحق من ثبت إهماله لواجب حزبي مترتب على عاتقه، أو امتنع عمداً عن دفع اشتراكه المالي لثلاثة أشهر متتالية.

2-  التجميد: ويتخذ لدى ثبوت أحد الأسباب التالية:

= تكرار الإنذار بحق الرفيق المعني لأكثر من مرتين.

= غياب متكرر عن حضور اجتماعاته الحزبية دون أعذار مبررة.

= تداوله لخصوصيات اجتماعاته الحزبية مع رفاق آخرين.

ب– رفع الصفة الحزبية:

يحق لللجنة المنطقية فما فوق وبموافقة ثلثي أعضائها رفع الصفة الحزبية عن الرفاق في إطار ملاكها التنظيمي. وإذا ارتكب أحد أعضاء الهيئة القيادية للحزب ما يستحق اتخاذ إجراء رفع الصفة الحزبية عنه يجمد المعني بموجب قرار بأكثرية الثلثين في اجتماع الهيئة القيادية للحزب ويحال إلى أقرب اجتماع موسع أو محفل مقرر.

ويطبق إجراء رفع الصفة الحزبية هذا في ضوء ثبوت واحدة من الحالات التالية:

1-  الإصرار على الانحراف عن الخط السياسي للحزب.

2-  الإصرار على رفض تنفيذ مقررات الهيئات العليا أو التي ينتمي إليها الرفيق المعني.

3-  ثبوت انتمائه إلى حزب أو منظمة سياسية أخرى دون موافقة الحزب.

4-  ارتكابه لعمل مشين يحط من كرامته ويسيء إلى الحزب.

5-  رفضه للامتثال أمام لجان التحقيق مرتين بعد تبليغه شخصياً.

6-  اختلاس أموال الحزب.

7-  بذله محاولات لشق وحدة الحزب.

8-  الاتصال بأية جهة كانت بهدف الإضرار بقضية الشعب الكردي العادلة وإلحاق الأذى بالمجتمع والبلد.

9-  تكرار تداوله لخصوصيات اجتماعاته الحزبية مع رفاق آخرين.

تعاد صفة العضوية لمن رفعت عنه بعد زوال الأسباب ومرور مدة لا تقل عن عام.

 

= المادة العاشرة:   بناء الحزب:

يبنى أساس الهرم التنظيمي للحزب كالتالي:

أ- الفرق.

ب- اللجان الفرعية.

ج- اللجان المنطقية.

د- الهيئة القيادية للحزب.

يترتب على اللجان المسؤولة في الحزب ( فروع _ منطقيات _ لجان التنظيم _ الهيئة القيادية) تأطير ملاكها التنظيمي وإعادة توزيعه من حيث الدمج والنقل والإحداث بهدف حسن الإدارة والأداء وذلك في ضوء المعايير التالية :

1-  ألا يقل قوام الفرقة من /3/ أعضاء واللجنة الفرعية من /3 / أعضاء بحيث أن لا يقل ملاكها عن/15/ عضو حزبي.

2-  تتشكل كل لجنة منطقية من /5/ أعضاء منتخبين فما فوق وحجم ملاكها لا يقل عن /100/ عضو حزبي.

3-  تتشكل لجنة الدائرة من /4/ أعضاء منتخبين فما فوق وحجم ملاكها لا يقل عن /300/ عضو حزبي.

4-  تتمتع كل من منظمة العاصمة دمشق وضواحيها بخصوصية وصلاحيات الدائرة نظراً للحيوية الاستثنائية وتنوع مجالات التعاطي والعمل في أطرها. وكذلك طلبة الجامعات السورية, حيث يتبعون إدارة دائرة خاصة بهم, تتابع شؤونهم وتنسق أنشطتهم.

 

أـ الفرقة:

تتشكل البنية الأساسية للتنظيم من جموع الأعضاء العاملين في الفرق التي تشكل كل واحدة منها الركيزة القاعدية للحزب، يتكون عدد أعضائها في ضوء تواجد الرفاق ومجال نشاطهم وظروف عملهم.

صلاحيات وواجبات الفرقة:

1.                                الإشراف على خلايا المرشحين وتنظيم الصلة مع المؤيدين.

2.                                البت في طلبات الانتساب الواردة إليها.

3.                                رفع تقريرها الشهري عن أوجه نشاطها إلى اللجنة الفرعية عن طريق المسؤول المباشر.

4.                                انتخاب مسؤول إداري ومساعدين.

ب ـ اللجنة الفرعية:

·     صلاحيات وواجبات:

1-  تدير شؤون ونضالات عدد من الفرق الحزبية ضمن نطاق عملها تحت إشراف اللجنة المنطقية, ويجرى انتخاب أعضائها في كونفرانس فرعي، حيث يشترط أن يكون المرشح لعضوية اللجنة الفرعية قد مضى على عضويته في الحزب مدةً لا تقل عن ثلاث سنوات بدأً من تاريخ نيله شرف العضوية.

2-  انتخاب مسؤول إداري ومساعدين اثنين.

3-  منح شرف العضوية للمرشحين اللذين تقترحهم اجتماعات الفرق.

4-  الاجتماع بشكل دوري بإشراف مسؤولها المباشر ورفع تقرير عن أعماله إلى المنطقية.

·     الكونفرانس الفرعي :

1-  ينعقد الكونفرانس الفرعي على المستوى اللجنة الفرعية، ويتألف قوامه من أعضائها وملاكها من أعضاء الفرق, حيث يشرف على الكونفرانس عضوان من المنطقية وآخر من الهيئة القيادية.

2-  يتوجب على اللجنة الفرعية تقديم تقرير خطي عن خلاصة نشاطها, بحيث يتضمن: صورة عن الحالة التنظيمية وتحولاتها، وحجم المؤيدين المؤازرين للحزب ونفوذه، والأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية التي قامت بها، وصورة عن أوجه الحراك السياسي والمجتمعي في منطقة عملها.

3-  انتخاب لجنة فرعية.

4-  انتخاب مندوبي الكونفرانس الفرعي إلى الكونفرانس المنطقي بطريقة الاقتراع السري والفرز السري بحضور نفس اللجنة المشرفة.

5-  تحديد العدد اللازم لعضوية الجنة الفرعية.

 

ج ـ اللجنة المنطقية:

·     واجبات وصلاحيات:

= تدير أعمال مجموعة من الفروع واللجان الحزبية وتشرف على الأنشطة والنضال اليومي للحزب بين الجماهير ضمن منطقة عملها.

= يقع على عاتقها تعزيز موقع الحزب عبر تنفيذ مقرراته والعمل في ضوء وثائقه والسعي لإنماء وتطوير منظمات الحزب وتوسيع قاعدته وتوجيه أعضائه نحو المزيد من المعرفة والتوقف حيال النواقص, وحسن توزيع مطبوعات الحزب, وكذلك توزيع قوى الحزب وملاكه، وتنظيم أطر وأشكال التثقيف الفردي والجماعي, وتقرير صرف الموارد المالية مع المسؤول المباشر.

تَنتخب اللجنة المنطقية مكتباً لها من بين أعضائها يتكون من سكرتير ومساعدين اثنين بهدف متابعة تنفيذ مقررات اللجنة المنطقية وتسيير أعمالها في الفترة الواقعة بين اجتماعين. وكذلك يحق لها تشكيل لجان تخصصية في مختلف المجالات ووفق الكفاءات والمؤهلات, وتشكيل أطر تعاونية ـ اجتماعية ومالية.

·                      الكونفرانس المنطقي :

يتألف الكونفرانس المنطقي من أعضاء المنطقية ومندوبي الكونفرانسات الفرعية وذلك بإشراف مندوبين ثلاثة من الهيئة القيادية.

صلاحيات الكونفرانس المنطقي :

1-  دراسة الوضع التنظيمي وسبل تطويره لاتخاذ التدابير اللازمة.

2-  مناقشة الوضع السياسي ورفع المقترحات.

3-  يقع على عاتق مكتب المنطقية تقديم تقرير عن أوجه نشاطات اللجنة المنطقية وتبيان أوجه السلبيات والإيجابيات, وكذلك نقاط الضعف وما هو مطلوب لمعالجتها وتفاديها.

4-  يحدد الكونفرانس المنطقي النصاب العددي لأعضاء المنطقية وذلك في ضوء ضرورات العمل ومجالات التخصص وعدد اللجان الفرعية.

5-  انتخاب لجنة منطقية وذلك ممن مضت على عضويتهم مدة لا تقل عن /5/ خمس سنوات.

6-  انتخاب مندوبيه إلى المؤتمر قبيل انعقاده.

7-  انتخاب مسؤول مباشر واحتياطي له.

 

د ـ الهيئة القيادية للحزب:

مهام وصلاحيات:

1-  تمثل أعلى هيئة حزبية بين مؤتمرين, وتكون مسؤولة عن متابعة الشؤون العامة للحزب وتنسيق نشاطاته وفق البرنامج السياسي ونظامه الداخلي. يتكون قوامها من أعضاء لجنة سياسية ومسؤولي اللجان المنطقية ممن مضت على عضويتهم مدة لا تقل عن عشر سنوات وأتقنوا اللغة الأم قراءةً وكتابةً.

2-  تنفيذ مقررات المؤتمر العام للحزب والاجتماع الموسع.

3-  مواكبة المتغيرات والمستجدات لصياغة مواقف الحزب وخطابه السياسي على شتى الصعد.

4-  بناء وتوثيق صلات الألفة والتعاون مع مختلف الأحزاب والفعاليات الديمقراطية على قاعدة نبذ العنف وتطوير العلاقات الأخوية مع الأحزاب الكردستانية الشقيقة.

5-  بناء وتنظيم صلات الصداقة والتعاون مع مختلف الأحزاب والفعاليات الثقافية والسياسية في البلاد.

6-  تهيئة وسائل الطبع ونشر الجريدة المركزية والبيانات.

7-  تشرف على لجان نوعية متخصصة من ذوي الخبرات والكفاءات ( لجنة الثقافة والإعلام ـ لجنة العمل المشترك في الحركة الكردية في البلاد ـ اللجنة المالية...الخ ).

8-  تعيين زمان ومكان الاجتماع الموسع والمؤتمر.

9-  تعقد اجتماعاتها بشكل دوري كل ثلاثة أشهر.

10-            دراسة تقارير اللجان المتفرعة عنها.

11-            إعلام اللجان المنطقية بالمواضيع الأساسية التي ستطرح في الاجتماع الموسع قبل انعقاده بمدة مناسبة.

 

*    اللجنة السياسية:

يحدد عدد أعضائها وينتخبون في المؤتمر العام وذلك في ضوء تمثيل دوائر العمل الحزبي.

مهام اللجنة السياسية:

مواكبة الحدث ومتابعة تنفيذ مقررات الهيئة القيادية في الفترة الواقعة بين اجتماعين كاملين، وإذا حدث ما يستوجب تبديلاً للسياسة المقررة، توجه الدعوة إلى اجتماع طارئ للهيئة القيادية، وفي حال تفرق أعضاء الهيئة القيادية وتعذر جمعهم تقع على عاتق اللجنة السياسية مسؤولية اتخاذ التدابير الكفيلة لاستمرار انتظام النشاط الحزبي.

 

*    لجنة التنظيم:

تتكون من مسؤولي اللجان المنطقية في كل دائرة وبحضور عضو من اللجنة السياسية.

مهامها:

1-  دراسة التقارير الواردة إليها والرد عليها، والإجابة على المقترحات والانتقادات والشكاوي، وتقديم تقرير شامل إلى الاجتماع الدوري للهيئة القيادية، عن الأوضاع التنظيمية العامة لدائرتها واقتراح ما ترتئيه مناسباً لوضع الحلول للمشاكل التنظيمية وسبل تطوير التنظيم.

2-  إحالة المقترحات والمساهمات الواردة من التنظيم إلى اللجان المختصة.

3-  تنظيم تقرير مالي وتقديمه إلى اللجنة المالية.

4-  يحق للجنة التنظيم إصدار تعاميم تنظيمية على القاعدة الحزبية بهدف بلورة أهمية الانضباط وفق الأسس الواردة في النظام الداخلي للحزب ومبادئه الأساسية.

5-  يحق للجنة التنظيم تشكيل لجان متابعة وتحقيق بغية السهر على حسن تطبيق النظام الداخلي.

6-  اتخاذ الإجراءات الحزبية بعد إجراء القيام بالتحقيقات وفق الصلاحية التي تحددها أحكام النظام الداخلي.

 

*    لجنة الثقافة والإعلام:

تشكلها الهيئة القيادية من بين الرفاق وآخرين ذوي الخبرة والكفاءات، مهمتها:

1-  تسمية هيئات التحرير ولجان خاصة ومتابعة عملها.

2-  الإشراف على إصدارات الحزب المختلفة.

3-  إيلاء الأهمية بشبكة الانترنت والبريد الإلكتروني لنقل المعرفة وتعميمها على أوسع نطاق.

 

*    اللجنة المالية:

تشكلها الهيئة القيادية من بين أعضائها وآخرين ذوي الكفاءة، مهمتها: تدقيق التقارير المالية للجان التنظيم وميزانية الحزب المركزية واستبيان أوجه الواردات والنفقات لاقتراح سبل تنمية وتطوير مالية الحزب ومنع الهدر.

 

= المادة الحادية عشرة:  اجتماع الكادر:

ينعقد كل ستة أشهر ويتكون قوامه من أعضاء القيادة في الدائرة المعنية ومندوبي اللجان المنطقية ذوي الاختصاص حيث يتم مناقشة أوضاع الدائرة حيال الموضوع المخصص.

 

= المادة الثانية عشرة:  الاجتماع الموسع:

مهام وصلاحيات

1-  يتكون قوامه من كامل أعضاء الهيئة القيادية للحزب ومندوبي اللجان المنطقية وذلك حسب حجم الملاك التنظيمي لكل منها.

2-  مناقشة التقرير السنوي للهيئة القيادية بحيث يتم تسليط الأضواء على الحالة التنظيمية للحزب وأبرز الأنشطة السياسية وأوجه النشاط الإعلامي...الخ.

3-  تصديق الحسابات للسنة المالية في ضوء عرض أوجه الواردات والنفقات بموجب بيانات مالية تقدمها اللجنة المالية للهيئة القيادية وذلك بهدف تبيان مؤشرات الوضع المالي للحزب والتوصل إلى استنتاجات.

4-  تعليق العمل بمواد معينة من النظام الداخلي بأكثرية الثلثين من الاجتماع الموسع وذلك في ضوء حصول ظرف أمني ـ سياسي طارئ يشكل عقبة ميدانية لحراك الحزب.

5-  تسهيلاً لأعمال المؤتمر يحق للاجتماع الموسع إقرار مشروع لنظام داخلي لعرضه قبيل انعقاد المؤتمر.

6-  اتخاذ قرار بعقد مؤتمر استثنائي للحزب بأغلبية الثلثين.

 

= المادة الثالثة عشرة:  منظمة الحزب في الخارج:

وتضم في أطرها أعضاء الحزب من الجاليات الكردية في بلدان المهجر. وتتلخص مهامها في تعريف الرأي العام والمنظمات الإنسانية والهيئات الدولية بعدالة القضية الكردية في سوريا، وذلك في ضوء البرنامج السياسي للحزب ومقررات هيئته القيادية والالتزام بالدساتير والقوانين المرعية في تلك البلدان المضيفة.

يحق لها إصدار بيانات وصحف ومجلات والاشتراك في المؤتمرات والمحافل المهتمة بحقوق الإنسان وذلك بالتنسيق مع الهيئة القيادية للحزب في البلاد, ونظراً لحقيقة الاختلاف الكبير والبون الشاسع بين ما هو عليه الحال  في سوريا وبلدان أوروبا, وخصوصاً في المناخات الأمنية والسياسية والمجتمعية وسبل الحراك والتأطير, فللمنظمة الحق في اعتماد لائحة خاصة بها لانتظام آلية عملها, وذلك بهدف تحقيق المرونة, بغية تسهيل مهام التأطير والصلات في الإطار العام للمنظمة، بحيث تعرض تلك اللائحة على اجتماع الهيئة القيادية للحزب لنيل الموافقة، بعد إجراء تعديلات إن اقتضت الضرورة أو مصادقة الاجتماع الموسع.

 

= المادة الرابعة عشرة:  منظمة المرأة:

في ضوء أحوال المرأة وأوجه معاناتها ونظراً لموقعها الحيوي ووجوب تسهيل إشراكها في الحراك المجتمعي يمكن تخفيض وتيرة الاجتماعات الدورية لها إلى مرة واحدة كل شهرين وتحديد مقدار الاشتراك الشهري طوعياً, وبحيث:

أ ـ يعقد كونفرانس سنوي لجميع رفيقات الحزب على مستوى كل دائرة, يجري خلاله التداول بشأن أوضاع ونشاط المرأة والخروج باقتراحات محددة لتسهيل وتطوير دور ومشاركة المرأة مع الرجل في النضال العام للحزب، ويختتم بانتخاب مندوبات عن هذا المحفل الذي يحدد عدد أعضائهن.

ب ـ تتوج كونفرانسات الدوائر تلك بعقد كونفرانس عام لمنظمات المرأة على مستوى البلاد وذلك بإشراف ثلاث أعضاء من الهيئة القيادية للحزب يتم فيه عرض رسالة توجيهية من الهيئة القيادية ومناقشة مقترحات كونفرانسات الدوائر بغية التوصل إلى استنتاجات سليمة وفي ضوئها اعتماد لائحة لآلية عمل خاصة بنشاطهن.

 

= المادة الخامسة عشرة:  المؤتمر العام:

وهو أعلى محفل مقرّر للحزب, يتألف من أعضاء الهيئة القيادية ومندوبين منتخبين في الكونفرانسات المنطقية، ينعقد كل ثلاث سنوات مرة واحدة, ويحق للاجتماع الموسع تمديد المدة سنة واحدة فقط مع تقديم المبررات الموجبة.

صلاحيات المؤتمر العام:

1-  انتخاب لجنة لإدارة أعمال المؤتمر ينتهي دورها بانتهاء أعمال المؤتمر واختتامه.

2-  مناقشة التقرير العام للهيئة القيادية.

3-  تقييم أداء اللجنة السياسية ومحاسبة أعضائها.

4-  إقرار البرنامج السياسي والمصادقة على النظام الداخلي ورسم سياسة الحزب العامة.

5-  تحديد عدد أعضاء اللجنة السياسية وانتخابهم.

6-  انتخاب رئيس الحزب ويعتبر المسؤول الأول عن كافة شؤون الحزب ويرأس اجتماعات الهيئة القيادية، ويقع على عاتقه بالتعاون مع السكرتير وأعضاء اللجنة السياسية تقديم التقرير السياسي الدوري. أما فصول التقرير العام المقدم إلى المؤتمر فيترتب على أعضاء الهيئة القيادية إنجازه، كل حسب اختصاصه، وجميع الرسائل والتوجيهات تكون بتوقيعه أو السكرتير في حال غيابه ويعتبر مسؤولاً عن اللجنة المالية للحزب. كما وله الحق في الإدلاء بتصريحات ومقابلات للصحف والمجلات ووسائل الإعلام الأخرى بهدف نشر مواقف الحزب على أوسع نطاق.

7-  انتخاب سكرتير الحزب ويترتب عليه الإشراف على الحياة التنظيمية للحزب والمتابعة والإطلاع على جميع أوجه نشاط الحزب. له الحق في حضور اجتماعات كافة الهيئات الحزبية والإدلاء بتصريحات ومقابلات للصحف والمجلات ووسائل الإعلام الأخرى لبلورة سياسة الحزب.

8-  لا يحق للرئيس أو السكرتير الاستفراد في اتخاذ القرارات ولكن في حال غياب أعضاء الهيئة القيادية وتعذر جمع شملهم تقع على عاتقهما – أي منهما – مسؤولية اتخاذ ما يراه مناسباً لضمان سير نشاط الحزب وحمايته والدفاع الثابت عن مواقفه وبرنامجه السياسي.

9-  حق حل الحزب أو تبديل اسمه أو تجميد نشاطه.

 

= المادة السادسة عشرة:  مالية الحزب:

وتتكون من:

أ ـ الاشتراكات الشهرية للأعضاء والمرشحين وذلك وفق النسب التالية: 2% عن الـ /5000/ خمسة آلاف ليرة سورية الأول من الدخل الشهري, و 3% للألف السادس فما فوق من الدخل الشهري.

أما بالنسبة للطلبة وغيرهم من عمال المواسم فالاشتراك الشهري لا يقل عن /25/ ل.س.

ب ـ أثمان المطبوعات.

ج ـ تبرعات موسمية لجميع الأعضاء والمرشحين.

د ـ تبرعات طوعية موسمية للمؤيدين والوطنيين ومساهمات المؤازرين.

أواخر نيسان 2005

                                                                                            صادق عليه

                                                                                        المؤتمر الاعتيادي الخامس

لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي -

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الصفحة الرئيسية | أخبار | جريدة الوحـدة | جريدة الوحـدة pdf | التقارير السياسية

بيانات وتصريحاتمختارات | إصدارات | وثائق | شؤون المرأة | أدب وفن | الأرشيف | من نحن

Rûpela despêkê - Nûçe - Rojnama Newroz pdf - Daxuyan - Gotar - Wêje û Huner - Kovara pirs pdf - Dûse - Em kîne

Despêk 6-ê Gulana 2004-an

copyright© 2004-2005 yek-dem.com [Newroz]