جديد الموقع

نعـوة
رحيل المناضل صبحي حسين

بمزيدٍ من الحزن والأسى، ننعي الرفيق صبحي خليل حسين (أبو عبدو)، من مواليد بلدة بعدينا-عفرين عام 1944م، الذي توفي مساء اليوم الأربعاء 20/1/2020م في منزله، بسبب تدهور وضعه الصحي، والذي كان يعاني من المرض منذ أعوام.

منذ سنوات شبابه حمل الراحل هَمَّ الدفاع عن قضية شعبه الكردي في سوريا، فانتسب إلى صفوف حزبنا عام 1970م، وتدرج في هيئاته، إلى أن كان عضواً في اللجنة المنطقية لسنوات؛ ناضل بتفانٍ وإخلاص، وكان مقداماً، متحملاً مسؤولية أنشطة جماهيرية ومهرجانات لإحياء أعياد نـوروز وإشعال نيرانها في قمم الجبال. وقد تعرض لملاحقاتٍ ومضايقاتٍ أمنية، واعتقل لفترتين قصيرتين عام 1987م بسبب نشاطه السياسي. عَلَّم أبنائه ومن في محيطه وشجَّعهم على حب العلم واللغة الكردية والنضال السياسي، وكان منزله في البلدة وفي مدينة حلب مفتوحاً للضيوف والاجتماعات والأنشطة، فبدى شخصيةً اجتماعية ووطنية معروفة؛ وبقي ملتزماً بمبادئه إلى آخر يومٍ من حياته رغم انقطاعه عن العمل التنظيمي منذ سنوات بسبب المرض.

سيُشيَّع جثمانه ظهيرة غدٍ الخميس، ويوارى الثرى في مقبرة مسقط رأسه، ويُقام مجلس العزاء في داره بالبلدة.

نتقدَّم إلى ذويه ومحبيه بأخلص التعازي، متمنين لهم الصبر والسلوان.

20 كانون الثاني 2021م                                                                               

المكتب الإعلامي- عفرين

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)