جديد الموقع

الراحل إسماعيل عمر: مواقف و توجهات/تصريحات، مقالات، حوارات
إصدار جديد

تقديم:

وفاءً للفقيد

يبقى الحزن حاضراً في استذكار الراحل إسماعيل عمر، لطالما خلَّف رحيله المفاجئ المفجع ألماً في قلوب محبيه، وشكَّل خسارةً كبيرة لحزبه وللحركة الكردية والوطنية الديمقراطية في سوريا، لأهله وشعبه الكردي الذي فَقَدَ ابناً باراً كرَّس حياته للدفاع عن قضاياه العادلة، عن تراثه وتاريخه ووجوده وحضوره وحقوقه القومية المشروعة.

على عتبة مرحلةٍ تاريخية عصيبة، فَقَدَ بلدنا سوريا سياسياً مخلصاً وصادقاً، مناضلاً من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، ومدافعاً عن قضايا الشعب بجميع مكوناته، وكذلك عن القيم الوطنية والإنسانية، عن السلم والحرية والمساواة؛ مؤمناً بثقافة اللاعنف ولغة الحوار والنضال السلمي في حلّ المعضلات والتغيير نحو الأفضل.

ليس حباً في الوقوف على الأطلال أو رفع اسمه وصورته للتهويل والمنفخة أو لتغطية غايةٍ ما، نعود إلى حضرة روح الخالد إسماعيل عمر ونقرأ صفحات مآثره، بعد عشر سنواتٍ من رحيله، بل لنستخلص منها العبر والدروس، ونؤكد مجدداً أننا سائرون على هدى تاريخه النضالي والمبادئ والقيم والتوجهات التي آمن بها.

وفاءً لفقيدنا الكبير، نضع بين أيادي القراء والمهتمين الأعزاء، هذا الإصدار الذي يضم مجموعةً من كتاباته ونتاجاته، توثيقاً للحظات تاريخية مفصلية وأحداث في غاية الحساسية أولاً، وثانياً، عسى أن نستلهم منها أفكاراً وتوجهات ونجدد العمل بها، لنساهم في ردم الهوة بين أبناء بلدنا سوريا، على طريق إيجاد حلٍّ سلمي لمحنتها، وفي وحدة صفوف الكُـرد في سوريا وتعزيز نضالهم وكفاحهم المشروع ضد الإرهاب والاحتلال الذي يجثم في مناطق تاريخية لهم.

متمنين الاستفادة المرجوة.

18 تشرين الأول 2020م

لجنة الثقافة والإعلام – K.Ç.R

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

————-

يمكنكم تنزيل نسخة من الإصدار بالنقر هنا: