جديد الموقع

«لينا» من طفلة مهاجرة إلى محامية متفوقة في لندن
جريدة الوحـدة*

من بلد الأزمات سوريا، اضطرت الأسرة للهجرة إلى الخارج عام 1997م، فاستقرّ بها الترحال في مدينة أثنيا اليونانية، وكانت لينا آل شيخو بنت صبحي و أمينة من مواليد 10/1/1996م جنديرس – عفرين طفلة صغيرة مهاجرة، وجدت نفسها بين مجتمعٍ أوروبي؛ كبرت وأتقنت اللغة اليونانية ونالت الشهادة الثانوية عام 2014م، فدخلت جامعة أثينا (Panteion Unıversıty)-  قسم العلوم السياسية؛ إذ نهلت لهجتها الكردية العفرينية من أبويها، في كنف أسرة وطنية معتزة بأصولها وحاملة لِهَم ِ الدفاع عن قضية شعبها الكردي العادلة ومساعدة أبنائه في بلاد المهجر بما أمكن.

بسبب الأزمة الاقتصادية التي حلَّت باليونان، اضطرت الأسرة مرةً أخرى للهجرة إلى بريطانيا عام 2015م، وحصل أفرادها على الإقامة فيها كلاجئين سوريين، وفي مدينة لندن حصلت الشابة المتألقة لينا بدورة 2016-2017م على شهادة معهد الاقتصاد (Business) وأتقنت الإنكليزية، ولكنها جاهدت لتحصل على رغبتها في دراسة الحقوق، فدخلت كلية جامعة (Middlesex University in Law With Criminology)، وتخرجت منها هذا العام محامية – فرع علم الجريمة.

تنوي المحامية لينا متابعة دراستها، لتحصل على درجة الماجستر، وهي التي تتطلع لأن تكون مدافعة عن حقوق الإنسان والشعوب في محاكم ومنظمات دولية مرموقة، لاسيما وأن ذاك الحلم اقترب من الحقيقة في مخيلتها، لدى زيارتها مع بعض زملائها الطلاب في جولةٍ تدريبية بإشراف أستاذتهم وبتكليف من الجامعة إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومجلس أوروبا المعني بحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون والبرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

بدورنا نتقدم إليها ولجميع الطلبة المتفوقين بأحرّ التهاني والتبريكات، متمنين لهم دوام التوفيق والنجاح.

* جريدة الوحـدة – العدد 322- أيلول 2020م– الجريدة المركزية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي).