جديد الموقع

إصدار: عفرين تحت الاحتلال/وثائق وتقارير

تقديم

الفاجعة السورية التي طالت جميع مكونات البلد، يدوِّن التاريخ فظائعها، تلك التي يصعب الإحساس بتفاصليها إلا على من عايشوا قساوتها، وذلك وسط أزمةٍ عميقة متفجرة ومتشعبة يعيشها البلد وأهاليه منذ تسعة أعوامٍ ونيف.

ولكن بشكلٍ جزئي، ووفق التوجه العام للحراك الكردي السوري، ونظراً لخصوصية مناطقه، بقيت منطقة عفرين – شمال غرب سوريا محميةً من فظائع الحرب لسنوات وتقدمت في مجالات عديدة، الأمر الذي لم يَرُق للشوفينيين والجهاديين المتطرفين والإرهابيين وحكومة العدالة والتنمية – التركية، فَشنُّوا عليها عدواناً في 20 كانون الأول 2018م بكافة صنوف الأسلحة، براً وجواً، إلى أن اُحتلت في 18 آذار 2018م، لتبدأ مرحلةٌ جديدة من تنفيذ سياساتٍ عدائية ممنهجة، رسمتها أنقرة ضدها، تهدف إلى طمس هويتها وتبديد ثرواتها وممتلكاتها وتشريد أهاليها، إذ ارتكبت جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية بحقهم، وخلال أكثر من عامين ونصف تواصلت الانتهاكات وارتكاب الجرائم المختلفة، ووقع تغيير ديمغرافي واسع ارتقى إلى مستوى التطهير العرقي بحق الكُـرد – السكان الأصليين، بأساليب وإجراءات وأدوات عديدة، وذلك تحت حصارٍ مطبق وتعتيمٍ إعلامي.

كشفاً وفضحاً لتلك الموبقات والسياسات العدائية، وكذلك للدور التركي المريب والسلبي في الملف السوري منذ بدايات الأزمة، ومدى خطورة تنظيمات القاعدة وأخواتها من ميليشيات سورية إرهابية أخرى التي لا تزال تحظى برعاية أنقرة… واصل حزبنا عمله السياسي والإعلامي عبر إصدار تصريحات ونداءات ومذكرات وعشرات التقارير عن عفرين وأهاليها، وكذلك أصدر مكتبه الإعلامي- عفرين ولا زال تقارير أسبوعية عن الأوضاع السائدة في المنطقة وخلفيات ممارسات وأفعال سلطات الاحتلال التركي ومرتزقتها من ميليشيات تعمل تحت اسم “الجيش الوطني السوري” وبغطاءٍ من “ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية” المهيمن عليه تنظيم الإخوان المسلمين في سورية.

من جديد نضع بين أيادي المهتمين والباحثين ومنظمات المجتمع المدني السورية منها والعالمية، وكذلك أمام القوى السياسية السورية بمختلف مشاربها وحكومات الدول المعنية بالوضع السوري، الفاعلة منها خاصةً، والأمم المتحدة وهيئاتها ومؤسساتها… هذا الإصدار الذي يضم معظم تلك الوثائق الصادرة عن حزبنا من تاريخ 17 آذار 2018م ولغاية التقرير “عفرين تحت الاحتلال (100)”- 25 تموز 2020م.

آملين الاهتمام وإبراز الحقائق وكشفها وتحديد المسؤوليات، سعياً لتحقيق الحرية والسلم والمساواة.

15 أيلول 2020م

لجنة الثقافة والإعلام – K.Ç.R

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

———————-

يمكنكم تنزيل نسخة إلكترونية بالنقر هنا: