جديد الموقع

حزبا “الوحـدة” و “التقدمي” الكرديان يدعوان روسيا وأمريكا للتوافق بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة السورية

بلاغ

في اجتماع مشترك لحزبي الوحدة والتقدمي الكرديين في سوريا، جرى خلاله تدارس أبرز المسائل التي تهم الساحة الوطنية السورية بمختلف جوانبها وأزمتها المركبة، حيث رأى الاجتماع بأن لا بوادر في الأفق تلوح نحو إنهاء الأزمة السورية، داعياً الأسرة الدولية وخاصة دولة روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الامريكية إلى التوافق بموجب قرار مجلس الأمن الدولي ٢٢٥٤ بهدف إيجاد حل سياسي يضع حداً للتدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي السوري، وخاصة الجانب التركي المحتل لمناطق من الشمال السوري من بينها عفرين  وجرابلس ورأس العين وتل أبيض وغيرها، مشيراً إلى ضرورة تآلف جميع القوى والفعاليات السورية لتنشيط حوار سوري – سوري بغية إيجاد مخرج للازمة القائمة.

ولدى تناول تبعات الحصار والعقوبات من خلال ما يعرف بقانون (سيزر – قيصر) أحادي الجانب والذي دخل حيّز التطبيق منذ ١٧ حزيران الجاري، أشار الاجتماع بأن المتضرر الأكبر من ورائه هو الشعب السوري بفعل انعكاساته السلبية المباشرة على الحياة المعيشية لجموع المواطنين.

على صعيدٍ آخر أشاد الاجتماع بما أعلن عن توصل وفدي المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية في سوريا إلى تفاهم أولي من شأنه الدفع باتجاه نبذ المهاترات والسير نحو التلاقي ووحدة صفوف الحركة الكردية بما يخدم الصالح العام.

وفي سياق متصل أهاب الاجتماع بالجهود المخلصة الهادفة إلى نبذ خطاب الكراهية، ومضاعفة العمل لتعزيز مبدأ ولغة الحوار وقيم ومفاهيم السلم الأهلي والعيش المشترك بين جميع المكونات وفق أسس الشراكة والمواطنة الحقة بعيداً عن التمييز بسبب الدين او القومية.

اختتم الاجتماع باعتماد سبل وتدابير من شأنها تفعيل فحوى ميثاق العمل المشترك الذي يجمع الحزبين، بما يخدم شعبنا وبلدنا .

حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

القامشلي ٢٢ / ٦ / ٢٠٢٠