جديد الموقع

التحالف الوطني الكردي يهنئ المرأة بمناسبة يومها العالمي

بيان

في الثامن من آذار من كل عام تحتفل الشعوب والأمم بيوم المرأة العالمي، تكريماً لها، وتقديراً لدورها في تقدم المجتمعات وتحضرها، وذلك استذكاراً للمظاهرة الاحتجاجية التي قامت بها العاملات في معمل الغزل والنسيج في مدينة شيكاغو الأمريكية عام 1908م, والتي كانت أولى الحركات النسوية التي باتت المنطلق للحركات العالمية المتضامنة مع المرأة وحقوقها, حيث تم إقرار الثامن من آذار عيداً عالمياً للمرأة في المؤتمر العالمي الثاني للنساء المنعقد في الدانمارك عام 1910م .

وفي هذا العام يمرّ علينا اليوم العالمي للمرأة ومدننا عانت وتعاني من ويلات الاحتلال التركي ومرتزقتها، حيث لم يسلم البشر والشجر والحجر من بطشهم مستخدمين كافة أنواع الترهيب والقتل والتشريد، وإيماناً بواجب الدفاع المشروع عن النفس والأرض لم تقف لبواتنا مكتوفة الأيدي، بل شاركت الرجل في هذا الواجب المقدّس، وسطّرت أروع ملاحم البطولة والشجاعة. ومن ناحية أخرى أثبتت المرأة الكردية حضورها وفعاليتها عبر دخولها ومشاركتها في جميع مناحي الحياة /سياسياً – اجتماعياً – ثقافياً / ولعبها دوراً رائداً في ذلك, وفي هذا المضمار باتت الشهيدة هفرين خلف رمزاً بطولياً للمرأة الكردية المناضلة في ميادين السياسة.

إنّنا في التحالف الوطني الكردي في سوريا (Hevbendî) في الوقت الذي نهنئ المرأة وعلى وجه الخصوص المرأة الكردية في يومها العالمي نعاهدها ونعاهد شعبنا على المضي والعمل الدؤوب في سبيل تحرير أرضنا وعودة شعبنا إلى أرضهم وبيوتهم.

– المجد والخلود لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا.

– النصر لقضيتنا والخزي والعار للاحتلال التركي ومرتزقته.

– كل عام والمرأة في يومها العالمي بألف خير

قامشلو في 8 / آذار / 2020م

الهيئة الرئاسية

للتحالف الوطني الكردي في سوريا (Hevbendî)