جديد الموقع

نعـوة
رحيل الرفيق جوان بكر

بألمٍ بالغ، ننعي إليكم الرفيق المناضل الشاب جوان حسن بكر من مواليد بلدة جلمة عام 1992م – عفرين، الذي توفي مساء أمس الأحد 1 كانون الأول 2019م، إثر مرضٍ عضال أَلم به منذ سنة، وهو أب لطفل، وأبى الهجرة إلى الخارج ليبقى إلى جانب والديه المسنين.

انتسب الفقيد إلى صفوف حزبنا عام 2014م، وكان ناشطاً بين الشباب والطلاب، محباً ومحبوباً في وسطه الاجتماعي وبين رفاقه وأصدقائه، ومخلصاً في الدفاع عن قضية شعبه الكردي وقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في البلاد.

كما انتسب إلى مؤسسة تعليم وحماية اللغة الكردية في سوريا S.F.P.Z.K، وتجاوز المستويات الثلاث من تعلُّم اللغة الكردية بنجاح، فعمل مدرساً مقتدراً للغة الكردية في مدارس الإدارة الذاتية السابقة.

هذا، وصباح اليوم، وُري جثمانه الثرى في مقبرة مسقط رأسه- بلدة جلمة، بحضور حشدٍ من المعزين، حيث تُقبل التعازي في دار والده بالبلدة.

نتقدّم بأحرّ التعازي لأسرة الراحل وذويه ورفاقه وأصدقائه، متمنين لهم الصبر والسلوان.

2 كانون الأول 2019م

المكتب الإعلامي- عفرين

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)