جديد الموقع

التحالف الوطني الكردي يدين تفجيرات قامشلو واغتيال راعي الكنيسة الأرمنية ووالده

تصريح

تعرضت مدينة قامشلو اليوم الاثنين 11 تشرين الثاني لسلسلة تفجيرات إرهابية , خلفت العديد من الضحايا بين شهيد وجريح , إلى جانب أضرارٍ مادية كبيرة في المنطقة المستهدفة .

كما سبق هذه التفجيرات عمل إرهابي آخر , حيث تم اليوم اغتيال راعي الكنيسة الأرمنية في قامشلو حنا إبراهيم ووالده إبراهيم حنا الملقب بأبونا هوسيب على الطريق الواصل بين دير الزور والحسكة، أثناء توجههم للإشراف على ترميم كنيسة الأرمن الكاثوليك في مدينة دير الزور.

تأتي هاتين العملين الإرهابيين بعد العدوان التركي الآثم على شمال و شرق سوريا , واحتلالها للمزيد من المناطق , وبعد المبادرة التي أطلقها قائد قوات سوريا الديمقراطية وبدعم كردستاني لتحقيق وحدة الصف الكردي .

إننا في التحالف الوطني الكردي في سوريا ( Hevbendî ) في الوقت الذي ندين فيه هذه الأعمال الارهابية , نؤكد أنها بمثابة رسالة من القوى الارهابية ورعاتها والتي لم يرق لها صمود شعبنا أمام هجماتهم البربرية , واستهداف لحالة الأمان والاستقرار التي تشهدها مناطقنا , ونيلٌ من روح التآخي والعيش المشترك التي تعم بها مكونات شمال وشرق سوريا …لذلك فإن شعبنا الكردي وسائر مكونات المنطقة مدعوة أكثر من أي وقت مضى لمزيدٍ من التكاتف والتلاحم للتصدي لمحاولات النيل من إرادة الشعوب التي لن تقهر , كما نوجه دعوة للمجتمع الدولي للقيام بواجباته الموكلة له بحماية سكان المنطقة من الإرهاب وأدواته , لا سيما أن شعوب المنطقة وعبر قواتها قوات سوريا الديمقراطية قد أسقطت التنظيم الارهابي داعش ودولته المزعومة نيابة عن العالم أجمع .

المجد والخلود للشهداء

الشفاء العاجل للجرحى

الخزي والعار للإرهاب والقتلة

قامشلو في 11 / تشرين الثاني / 2019م

هيئة الرئاسة

للتحالف الوطني الكردي في سوريا ( Hevbendî )