جديد الموقع

ضحايا شهداء وجرحى مدنيون ونزوح جماعي في شمال وشرق سوريا

موقع يك.دم (YEK-DEM)

12 تشرين الأول 2019

أفضت آلة الحرب العدوانية التركية التي تفتك بمناطق شمال وشرق سوريا منذ عصر 7 تشرين الأول، إلى تدمير منازل وبنى تحتية، خاصةً في مدينتي سري كانيه (رأس العين) وكري سبي (تل أبيض)، وخرج كل من «مشفى روج» بسري كانيه ومشفى «تل أبيض الوطني» ومستوصف عين ديوار- ديريك عن الخدمة، وتم استهداف النقطة الطبية لمركز الهلال الأحمر الكردي في قرية الصالحية- سري كانيه، وتم إخلاء مخيم المبروكة- ريف سري كانيه لنازحين سابقين بسبب سقوط القذائف عليه، وقد نزح معظم سكان القرى والبلدات الحدودية، خاصةً من كوباني وتل أبيض ورأس العين والدرباسية، بمجموع ما يُقارب /200/ ألف نسمة، إلى البراري والقرى الداخلية ومدن تل تمر والحسكة وقامشلو، كما أدى القصف العشوائي على الأماكن المأهولة بالسكان إلى (جرح حوالي /50/ مدنياً، وسقوط حوالي /30/ شهيداً مدنياً)- حسب الهلال الأحمر الكردي.

وكان العدوان التركي قد بدأ في الساعة الرابعة من عصر الأربعاء 9 تشرين الأول، بعد أن سحبت القوات الأمريكية وحدات لها من قرب مدينتي تل أبيض وسري كانيه بقرار من الرئيس دونالد ترامب،  ولا تزال الأعمال القتالية مستمرة.