جديد الموقع

إدانة التفجير الإرهابي في قامشلو، وهو مؤشر على تنشيط تنظيم داعش في ظل العدوان التركي الجديد

تصريح

تم ظهر اليوم الجمعة 11 / 10 / 2019م استهداف مطعم الأومري في شارع منير حبيب بمدينة قامشلو بسيارة مفخخة , مما نجم عن التفجير دمار هائل, مخلفاً كوكبة من الضحايا بين شهيد وجريح. إن هذا العمل الإرهابي يأتي بالتزامن مع الهجوم البربري التركي مدعوماً بالفصائل السورية المرتزقة على مناطق شمال وشرق سوريا, الأمر الذي خلق الأرضية المناسبة لتنشيط التنظيم الإرهابي المنهار “داعش”, وبدأت فعلاً استثماره لهذه الفرصة الممنهجة “على ما يبدو” لإعادة تنظيم صفوفه, وما هذا العمل الارهابي إلا مؤشر من جملة المؤشرات التي تصب في هذا المنحى, والتي طالما تم تحذير المجتمع الدولي من مغبة ذلك, ولا سيما انسحاب القوات الأمريكية والهجوم التركي .

إننا في الوقت الذي ندين فيه هذا العمل الإرهابي, نناشد المجتمع الدولي, وجميع الأطراف المعنية للعمل سريعاً على تلافي هذه الصحوة الخطيرة لداعش, مبتدئين بردع تركيا ومرتزقتها, وإجبارها على وقف عدوانها السافر على الشعب الكردي وسائر شعوب المنطقة ومكوناتها, والتي تسعى لزعزعة الاستقرار وحالة العيش المشترك, واجهاض التجربة الفتية في روجآفاي كردستان وشمال وشرق سوريا .

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الشفاء العاجل للجرحى

النصر لشعبنا ولقواتنا البطلة

الخزي والعار للعدوان التركي الغاشم وأدواته الرخيصة

قامشلو في 11 / تشرين الأول / 2019م

هيئة رئاسة

التحالف الوطني الكردي في سوريا ( Hevbendî )