جديد الموقع

عفرين تحت الاحتلال (55):
القتل العمد، اختطاف واعتقالات… /128/ ألف دولار أتاوى من المعاصر، سرقات في موسم الزيتون، قطع الغابات

أنشطة تركيا السيادية تتواصل في مناطق احتلالها- شمال سوريا، حيث قررت رئاستها مؤخراً فتح ثلاث جامعات بمناطق عفرين وإعزاز والباب، في سياق سياساتها الرامية إلى إضعاف ارتباطها الوطني وتبديد هويتها، ضمن مفهومٍ توسعي عثماني جديد، يخطط له أردوغان وطاقم حزب العدالة والتنمية AKP الموالي له، بينما الحكومة السورية لا تُحرك ساكناً سوى إطلاق بعض تصريحاتٍ مقتضبة رافضة ونشر بعض تقارير إعلامية.

وما يجري في منطقة عفرين من انتهاكات وجرائم، غنيٌ عن البيان، نذكر منها:

جريمة القتل العمد:

  • بحدود الساعة الثالثة من فجر الجمعة 4 تشرين الأول، تعرض المواطن عدنان رشيد أمير /59/عاماً من بلدة ميدانكي- ناحية شرّا، لإطلاق نارٍ مباشر في رأسه من مسافةٍ قصيرة، أمام منزله، لدى خروجه إثر سماع أصوات فتح (درابيات) محلات جاره المقابل، فاستشهد على الفور، ولكن ميليشا السلطان مراد المسيطرة على القسم الغربي من البلدة، حيث يقع منزل المغدور على الشارع الرئيسي من مدخلها، قد أخذت الجثمان إلى المشفى العسكري في عفرين وأرجعته في الظهيرة، ليتسنى لذوي المغدور وأهالي ميدانكي تشييعه إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة؛ ويُذكر أنه في الليلة السابقة أيضاً قد خرج المغدور لتفقد محلاته إثر سماع أصوات فتح (الدرابيات) وكسر أقفال في محاولةٍ لسرقة جرار زراعي وأشياء أخرى موجودة فيها، وإذ يتابع (قاضي نيابة ناحيتي بلبل وشرّا- عبد القادر عبد الرحمن وهو من سكان بلدة ميدانكي الأصليين) برفقة قوات الشرطة التحقيق في الجريمة، دون أن يُلقى القبض بَعد على أي مشتبه، علماً أن هناك حاجز للميليشا المذكورة ليس ببعيد عن موقع الجريمة، حيث تم إطلاق رصاص عشوائي بُعيد عملية القتل. هذا ومنذ أكثر من عامٍ ونصف لم تعلن سلطات الاحتلال عن محاكمات شفافة لفاعلي جرائم القتل بحق سكان عفرين الأصليين، والتي تُسجل في عمومها ضد مجهولين.
  • 1 تشرين أول، استشهاد المواطنة زينب مصطفى موسى في أحد مشافي مدينة الريحانية التركية، نتيجة إصابتها بجروح في الرأس إثر التفجير الإرهابي الذي وقع في مدينة جنديرس بتاريخ 24/9/2019 .

اختطاف واعتقالات عشوائية وتعسفية:

  • 29 أيلول، اختطاف المواطن إبراهيم محمد إبراهيم من قرية كوبك- ناحية معبطلي، من قبل ميليشا لواء الشمال، لأجل سلب حقول زيتون لأقربائه منه، وأطلق سراحه بعد يومين.
  • 1 تشرين الأول، اختطاف المواطن الشاب بشير مصطفى من أهالي قرية كَوركا- جنديرس، بعد مداهمة منزله وتفتيشه وسرقة نقود ومصاغ ذهب، الواقع في الأوتوستراد الغربي- مدينة عفرين، من قبل ميليشا أحرار الشرقية، واقتياده إلى جهةٍ مجهولة دون معرفة الأسباب.
  • ١ تشرين أول، اعتقال المحامي داوود عمر من قبل ميليشيا الجبهة الشامية في مركز ناحية معبطلي، ولايزال قيد الاحتجاز لديها.
  • أشرنا في تقريرنا السابق إلى اعتقال ستة مواطنين من قرية قسطل خدريا- بلبل، بتاريخ 27 أيلول الماضي، وأدرجنا أسماء أربعة منهم، أما الأثنين الآخرين فهما (إبراهيم حسين نقو، آراز حنان داود).
  • 1 تشرين أول، اختطاف المواطن حنان محمد حشكو (عائلة سينيه) مختار قرية كُرييه (شيخ محمدلي)- ميدانا، من قبل ميليشيا فيلق الشام، بسبب تعاونه مع أحد السكان الأصليين في تحسين أراضيه، رغم أنه كان متعاوناً مع الميليشيا أيضاً.
  • 1 تشرين أول، اعتقال المواطن الشاب جمعة كمال رسولو من بلدة كفرصفرة – بجنديرس، ولا يزال مصيره مجهولاً .
  • فجر 4 تشرين الأول، طوَّقت ميليشيات مسلحة قرية كرزيليه قرب عفرين ومنعت الأهالي من الخروج والذهاب إلى أعمالهم الزراعية، فداهمت وفتشت المنازل، واعتقلت عشرات المواطنين، بينهم كبار في السن، وردنا أسماء بعضهم: (يحيى علي حمكرو، زكريا يحيى حمكرو ، محمد يوسف حمكرو ، جهاد صبحي ناصر، شيرو حسن ناصر، عادل شكري محمود، كاوا عادل محمود ، نوري شكري محمود، شكري نوري محمود، بكر شكري محمود، عبدالرحمن وليد عبدالرحمن، عبدالرحمن عارف كليبجك، حسن محمد ناصر، ريزان عثمان حمو، شيخ أحمد وحيد، فرهاد أحمد وحيد، شيرو أحمد وحيد)، ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

موسم الزيتون:

  • في عموم منطقة عفرين عمليات التسجيل للعقارات الزراعية  جارية لدى المجالس المحلية التي عينتها سلطات الاحتلال، مع فرض رسم /5/ ليرة سورية عن كل شجرة زيتون، وذلك بغية حصر الأملاك ومتابعة حركة الاقتصاد الزراعي وفرض الأتاوى، وكذلك الاستيلاء على المزيد من أملاك الغائبين وتقييد وإلغاء وكالاتهم أو حق التصرف الذي يتمتع به أقربائهم.
  • فيلق الشام المسيطر على بقعةٍ جغرافية بين قرى نازا ودرويش وصولاً إلى ميدانكي لا يعترف بالمجلس المحلي وغيره، ويستدعي أصحاب الأملاك للحضور إلى حقولهم وتثبيت ملكيتهم بدهن جذوع الأشجار، ليمنحهم ورقة سماح القطاف، ولا يجرؤ أحداً على تسجيل أي حقل عائد لمواطن غائب قريب له وإن كان من الدرجة الأولى، تحت طائلة العقوبة.
  • وفي قريتي بيليه وقزلباش وجوارهما- ناحية بلبل الواقعة تحت سيطرة صقور الشمال، يتم السماح للموجودين من السكان الأصليين بقطاف زيتون أشجارهم عبر التسجيل لدى مجلس بلبل المحلي، دون قبول الوكالات أو حق التصرف بأملاك أقرباء من الدرجة ألأولى، نيابةً عن الغائبين.
  • حقول الزيتون في موقع المقلع- العائدة لأهالي قرية حسنديرا، الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحمزات التي لا تسمح بقطافها إلا بعد دفع دولار واحد عن كل شجرة، إن كانت صغيرة أم كبيرة، دون الاعتراف بوثيقة تسجيل المجلس المحلي، تحت تهديد سلب الموسم وقطع الأشجار أيضاً في حال المخالفة.
  • تزايد سرقات موسم الزيتون في حقول قرى كوتانا وبيباكا وقوتا وما حولها- ناحية بلبل، الواقعة تحت سيطرة ميليشيا السلطان مراد وأحد متزعميها المدعو (الدكتور)، في وضح النهار ولأملاك الحاضرين والغائبين على حدٍ سواء.
  • سرقة محصول الزيتون من حقول خمس مواطنين في قرية كوتانا – بلبل، اسم أحدهم حيدر قرمو وهو من مواطني قرية حجمالا- راجو ومتزوج من امرأةٍ في كوتانا.
  • انخفاض سعر كيلو غرام الزيتون الأخضر إلى /150/ ل.س في مركز ناحية راجو، بسبب منع إخراجه إلى مدينة عفرين وغيرها.
  • الجبهة الشامية في ناحية معبطلي تفرض إتاوة ألف ليرة سورية على كل من يريد جني ثمار الزيتون من حقوله بعد تسجليها لدى المجلس المحلي ودفع رسم /٥/ ل.س عن كل شجرة.
  • أشرنا في تقريرنا السابق إلى فرض إتاوة ألف دولار على معاصر بلدة بعدينا، بل تبين لنا أنه يتم فرض /800/ دولار باسم (رسم تسجيل) على كل معصرة يتم تسجليها لدى المكتب الزراعي في جميع المجالس المحلية، وهو قرار إلزامي للسماح بتشغيل المعاصر، فإذا كان عدد المعاصر العاملة بحدود /160/ فيكون مجموع تلك الإتاوة /128/ ألف دولار.
  • تأكد لأهالي قرى آفراز وما حولها- ناحية معبطلي، إصرار ميليشا لواء الشمال على نهب موسم الزيتون لحقول جميع مواطني تلك القرى الغائبين، ولا تسمح لأقربائهم أو وكلائهم بجنيه.

الفوضى والفلتان:

  • 29 أيلول، اشتباكات بين جماعتين من ميليشيات الجبهة الشامية داخل سوق الهال في عفرين، ومقتل مسلح واحد حسب تأكيدات موقع عفرين بوست.
  • 4 تشرين أول، اشتباكات عنيفة بين ميليشيات أحرار الشرقية وأحرار الشام في مركز ناحية جنديرس، قتلى وجرحى من الجهتين.
  • 28 أيلول، اشتباكات بين ميليشيا من فيلق الشام وأخرى من فيلق المجد، في موقع مفرق قرية حسنديرا- ناحية بلبل، بسبب خلاف حول إخلاء محلات ومنزل عائد للمواطن مسعود رشو من أهالي القرية، تستحلها أسرة موالية لفيلق المجد وترفض تسليمها، فأدت إلى مقتل اثنين من الموالين لفيلق المجد (أحدهما صالح المحمد- معاون مدير مدرسة في ميدانكي) وخمسة جرحى.
  • 1 تشرين الأول، سقوط قذيفة صاروخية في محيط مشفى آفرين، وسط مدينة عفرين، أدت لوقوع أضرار مادية وجراح طفيفة لبعض الأشخاص. وكذلك استهداف قوات الاحتلال التركي ومرتزقته لبعض قرى شيروا (آقُئُبيه، أبين..) وبلدة ديرجمال والطريق بين بلدتي كفرنايا وتل رفعت بالقذائف، وقعت إحداها بالقرب من مدرسة آقئُبية، أدت إلى إصابة البعض بجروح بسيطة ووقوع أضرارٍ مادية.
  • اشتداد المنازعات بين ميليشيات لواء الشمال وأحرار الشرقية بسبب الخلاف حول الاستيلاء على حقول زيتون في سهول زرافك- معبطلي.

انتهاكات أخرى:

  • 80% من خطوط الهاتف النقال التركية في ناحية راجو تم قطعها من قبل الشركات منذ 26/9/2019، رغم أن بعضها قديمة باعتبار الناحية قريبة من الحدود وهناك تغطية تركية منذ سنوات.
  • لواء الشمال قام بتجميع شباب وبعض رجال قرى آفراز وكوبك – معبطلي، في أواخر شهر أيلول الماضي، وأرسلوهم إلى إعزاز ليتم تسخيرهم دون دفع أية أجور لهم، في قطع وتحطيب أشجار الزيتون لصالحهم من حقول عائدة لمواطنين كُـرد، ضمن أراضي عفرين المتاخمة لمنطقة اعزاز غرباً.
  • يتم قطع أشجار غابات موقع الوادي الجديد وشرقاً موقع قيسيري، وصولاً إلى أراضي قرية جوبانا، في جبال قازقلي- جنديرس، بشكلٍ جائر وواسع، وكذلك قطع أشجار الغابات المحيطة بقرية ساتيا، ويتم تجميع الحطب وتقطيعه في موقع السبيل القديم العائد لمديرية زراعة حلب سابقاً، ليُحمل بسيارات الشحن (قاطرة ومقطورة)، بحدود /40-50/ طن يومياً، وذلك لصالح الميليشيات المسلحة.

ومن جهةٍ أخرى أكدت وكالة الأناضول، بتاريخ 3 تشرين أول، على وصول كتل خرسانية بارتفاع /4/ متر ووزن /11/ طن محملة بـ /21/ شاحنة إلى “القوات التركية المتمركزة في حدود منطقة عفرين السورية، قضاء ريحانيه- ولاية هاتاي”، ولم تُوضح وجهة وصولها النهائي، في وقتٍ يخشى فيه الأهالي من استكمال بناء جدارٍ عازل جنوب شرق المنطقة.

من واجب كل كرديٍ شريف ووطنيٍ غيور، فضح انتهاكات وجرائم الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وإدانتها بكل وضوح ودون مواربة، ومواصلة النضال والعمل الدؤوب على إنهاء ذاك الاحتلال، مع الوقوف إلى جانب أهالي عفرين أينما كانوا للتخفيف عن معاناتهم قدر الإمكان وتعزيز صمودهم في وجه الظلم والظالمين.

5/10/2019

المكتب الإعلامي-عفرين

حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

————————

الصور:

  • الشهيدين، عدنان رشيد أمير ، زينب مصطفى موسى.
  • شجرة معمرة قرب قرية ساتيا، تم قطعها.

———————————————————-

يمكنكم تنزيل الملف كاملاً بالنقر هنا