جديد الموقع

هيفين معمو طالبة من عفرين… لاجئة أنهت المرحلة الثانوية بمعدل /11,9/ من المجموع العام /12/ في الدانمارك
الصحفي دينيز برخدان

موقع JIYAN.DK- 25 آب 2019

ترجمة عن الدانماركية: محمد علي كيلا*

هيفين نالت شهادة البكالوريا وحصلت على جائزة المتفوقين من شركة الأدوية NOVOZYMES وهي شركة معروفة عالمياً، هيفين معمو ذات تسعة عشر ربيعاً أتت إلى دانمارك وهي كانت في الثانية عشر من عمرها، وتعلمت اللغة الدانماركية في وقتٍ قصير ببراعة، وتخرجت مؤخراً من المرحلة الثانوية وحصلت على جائزة المتفوقين من الشركة المذكورة، وهي عبارة عن شهادة تقدير ومبلغ مالي /10/ ألاف كرون ، تُعطى للطلبة المتفوقين في الفرع العلمي حصراً.

س- لو تتحدثين عن نفسك قليلاً.

أنا اسمي هيفين من منطقة عفرين، كنت أعيش في حلب بسوريا، جئت إلى هذا البلد عام2012؛ والدي كان يعمل في مجال التدريس – فيزياء وكيمياء ورياضيات – لأنه مجاز كيميائي، ووالدتي كانت تَدرُس الحقوق، لكنها اضطرت لترك الدراسة لأسباب صحية، إذ كنت طالبة في المرحلة الابتدائية ومن رواد الطلائع في قسم التعبير الأدبي على مستوى حلب، ومن المختارين للمشاركة على مستوى سوريا في العاصمة دمشق، ولكن بسبب الحرب وخشية والدتي عليّ لم أشارك في تلك المسابقة.

س- سوف تلتحقين بالدوام في كلية الطب بالعاصمة كوبنهاغن قريباً ما هو شعورك؟

أنا متحمسة للغاية، وطالما أحببت المواد العلمية وحلمت أن أدرس الطب، لأنه فرعٌ يساعد المرء للعمل في أي مكان كان.

س- ما هي نصيحتك لللاجئين، لكي يتعلوا اللغة الدانماركية؟

أنصحهم بقراءة الكتب والمتابعة مع المنهاج المدرسي، والتعامل مع الناس دون خجل، والذهاب إلى كل التدريبات والتمارين التي تُقام في المدرسة، ليتمكنوا من تعلم قواعد اللغة.

س- أين ترين مستقبلك؟

إذا كنت تقصد مستقبلي القريب فهو هنا في دانمارك، لأنني لا أستطيع العودة بسبب الحرب والاحتلال التركي لعفرين, ولكنني أريد العودة إلى عفرين عندما تُتاح لي الفرصة، من واجبي ككردية أن أساعد أهلي هناك.

س- ماذا تريدين أن تفعلي هناك عندما تعودين؟

نحن هنا، علينا أن نتعلم الكثير من المجتمع الدانماركي ونكتسب الخبرة والمهارات العلمية، لكي نستخدمها في بناء منطقتنا وبلدنا بشكل أفضل.

* جريدة الوحـدة – العدد 311 – آب 2019 – الجريدة المركزية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي).