جديد الموقع

اجتماع أحزاب وأطر سياسية كردية في “قاعة نور الدين ظاظا-قامشلي”، يدعو لصياغة موقف كردي موحد ومشترك لمواجهة المخاطر والتحديات. بيان إلى الرأي العام

تلبية للنداء الذي اطلقه الأستاذ عبد الحميد درويش التقى ممثلو مجموعة من الأحزاب الكردية في سوريا لدراسة ومناقشة التهديدات التركية المتكررة للمناطق الكردية، حيث أكد الاجتماع بأن هذه التهديدات تشكل خطرا جديا على الوجود الكردي في سوريا، وستكون نتائجها كارثية على الشعب الكردي إن قامت تركيا بتنفيذ تهديداتها، وتجربة عفرين ماثلة أمام أعين الجميع بسبب الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان بما فيها عمليات الاغتصاب والسلب والنهب لممتلكات المواطنين الكرد، ناهيك عن التغيير الديمغرافي الممنهج الذي تمارسه تركيا والفصائل المسلحة التابعة لها، ولتفادي حدوث ذلك رأى الاجتماع بضرورة توحيد الصف والخطاب الكرديين في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة من تاريخ شعبنا، وذلك بدعوة الأطراف التي لم تحضر هذا الاجتماع في المستقبل لأي سبب من الأسباب، وذلك لصياغة موقف كردي موحد ومشترك لمواجهة المخاطر والتحديات التي تواجه الشعب الكردي في هذه المرحلة.

واتفقت الأحزاب المجتمعة على تشكيل وفد للتواصل مع الأطراف الغائبة لحثهم على الحضور في الاجتماعات المقبلة، والبحث عن مخارج لدرء هذه المخاطر التي تحدق بالشعب الكردي.

كما أكد المجتمعون أن هذه التهديدات تعقد الأزمة السورية المعقدة أصلا، وتؤخر مسار الحل السياسي للأزمة، من هنا فإن المجتمعون ناشدوا المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والدول الضالعة بالأزمة السورية إلى تحمل مسؤولياتها لردع تركيا من تنفيذ تهديداتها العدوانية واطماعها التوسعية في سوريا.

كما أكد الاجتماع أن لا خيار أمام السوريين إلا بالجلوس على طاولة الحوار، وحل القضية السورية بالطرق السياسية، وهذا من شأنه إبعاد أخطار التدخلات الخارجية في الشؤون السورية بما فيها التدخل التركي.

قامشلو: 20 – 12 – 2018

الموقعون :

 

1- التحالف الوطني الكردي في سوريا “HEVBENDI”

2- الاتحاد الليبرالي الكردستاني

3- الحزب اليساري الكردي في سوريا

4- الحزب الشيوعي الكردستاني

5- حزب السلام الديمقراطي الكردستاني

6- حزب آزادي الكردستاني- الحر

7- الحزب الوطني الكردستاني

8- حزب آزادي الكردستاني ” الأمانة العامة ”

9- الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا