جديد الموقع

” لا للاحتلال التركي وانتهاكاته في عفرين “
تقرير حول الوقفة الاحتجاجية في قامشلو

 

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان وتحت شعار ” لا للاحتلال التركي وانتهاكاته في عفرين ” دعا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) كافة مكونات الجزيرة إلى وقفةٍ احتجاجيةٍ تنديداً واستنكاراً للاحتلال التركي ومرتزقته من الفصائل المسلحة، وانتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان في عفرين.

وذلك بتاريخ يوم الأثنين 10/12/2018 الساعة 11 ظهراً، بمدينة القامشلي – شارع السياحي أمام مبنى ممثلية الأمم المتحدة.

وقد لبى الدعوة المئات من مؤيدي ومناصري ورفاق الحزب في مدن ومناطق الجزيرة.

بدأت الوقفة الاحتجاجية في حوالي الساعة الحادية عشر أمام مبنى ممثلية الأمم المتحدة، وفي أيدي المحتجين صور تعبر عن حجم وبشاعة الانتهاكات التي تتم في منطقة عفرين من قبل الجيش التركي المحتل وأعوانه من التنظيمات والمجموعات الإرهابية، بالإضافة إلى لافتات كتبت عليها  شعارات باللغات العربية والكردية والإنكليزية  تقول:

– التغيير الديمغرافي انتهاك صارخ لحقوق الإنسان في عفرين.

– كل الجهود من أجل عودة المهجرين إلى ديارهم.

– يسقط الاحتلال التركي لعفرين والأراضي السورية.

– لا لتغيير المعالم الحضارية.

– لا للتخريب وأعمال السطو والنهب الممنهج.

كما ألقى الرفيق مصطفى مشايخ نائب سكرتير الحزب كلمة ارتجالية ركز فيها على  “…الانتهاكات الحاصلة في عفرين من قتل واغتصاب ونهب للممتلكات من قبل الفصائل الإسلامية المتطرفة والمدعومة من الحكومة التركية وبتخطيطٍ ممنهجٍ من جانب أجهزتها الأمنية، وتهديداتها والتهديدات المتكررة في شن عدوان على المناطق الكردية، وتحدثّ في كلمته ودور وحدات حماية الشعب  من ال (YPG وYPJ   و قسد) في الدفاع عن عفرين وكافة المناطق السورية ومقاومتها الباسلة في القضاء على الإرهاب ودحره ….”  كما ألقى الرفيق حسين بدر عضو الهيئة القيادية كلمة باسم الحزب موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة مكتوبة باللغتين العربية و الإنكليزية تم تسليمها للمعنيين في مقر الممثلية هذا نصها:

الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس المحترم تحية طيبة وبعد:

نحن في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) اليوم وأمام مقركم الكائن في مدينة القامشلي في سوريا قمنا بوقفة احتجاحية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ضد الاحتلال التركي وانتهاكات قواته، وكذلك انتهاكات الكتائب العسكرية المتحالفة معها بحقّ سكان منطقة عفرين والذي يُندى له جبين الإنسانية من ممارسات وانتهاكات ضد البشر والشجر، وكل ذلك بغية تغيير الهوية الكردية وفق مخطط عنصري ممنهج للتطهير العرقي والتغيير الديمغرافي، حيث تمّ توطين عوائل تلك الكتائب المتحالفة مع الاحتلال التركي بعد طرد سكانها الأصليين من خلال ممارسة كافة أنواع التعذيب وفرض الأتاوات وحرق المزارع وتدمير المعالم الأثرية والدينية والاعتقالات الكيفية وفرض اللغة والعملة التركية، وكذلك استبدال أسماء المعالم من كردية إلى تركية .

لذا نتقدم إليكم بندائنا هذا لأنكم الجهة المخولة عالمياً لوقف هذه الانتهاكات والضغط على النظام التركي وحلفائه بالانسحاب من منطقة عفرين وكل المناطق السورية المحتلة، وتسهيل العودة الآمنة لسكانها الأصليين، وكلنا ثقة بأنكم ستحققون العدالة وتنشرون السلام في ربوع بلادنا سوريا.

وانتهى الاعتصام بحدود الساعة الحادية عشرة والنصف وتوجه الجميع في مسيرة منظمة حاملين لافتاتهم والصور إلى مكتب الحزب القريب من موقع الاعتصام.

بالختام نتوجه بالشكر والتقدير إلى كل من لبى دعوتنا من الأنصار والمؤيدين والرفاق لتحملهم عناء القدوم للمشاركة بهذه المناسبة وفي الوقت نفسه الشكر موصول لقوات الأمن الداخلي (الأسايش) لدورهم الملحوظ في اتخاذ كافة سبل تأمين مكان التجمع وحماية المعتصمين من أي أذى محتمل.

10/12/2018

إعلام حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي).