جديد الموقع

عفرين تحت الاحتلال التركي (6): الأهالي يتعرضون لانتهاكات يومية، سرقات وعمليات اختطاف واعتقالات…

ارتكاب جميع الفصائل الجهادية المسلحة والجيش التركي لمختلف أنواع الانتهاكات والجرائم، بعلم وإشراف وتخطيط حكومة أنقرة وأجهزة الدولة التركية، في منطقة عفرين- شمال غرب سوريا، بات أمراً مكشوفاً ومفضوحاً، حيث تُمارس بسياسةٍ ممنهجة ضد الكُـرد، وبخلاف ذلك من المفترض أن تضع دولة الاحتلال حداً للفوضى والفلتان الأمني وتُجبر تلك الفصائل على وقف سرقاتها والضغوط اليومية التي تمارسها بحق الأهالي، وأن تلتزم تركيا بالحد الأدنى على الأقل من تلك المسؤوليات والواجبات المنصوص عنها في المواثيق الدولية والقواعد الرئيسية الواردة في لائحة لاهاي لعام 1907 (المواد من 42-56) واتفاقية جنيف الرابعة (المواد من 27-34 ومن 47-78)، بالإضافة إلى بعض أحكام البروتوكول الإضافي الأول والقانون الدولي الإنساني.
إذ تُواصل تلك الفصائل عمليات الاستيلاء ووضع اليد على أملاك نسبة كبيرة من نازحي عفرين إلى الخارج، وكذلك نهب وسلب محاصيل موسم الزيتون على نطاقٍ واسع، خاصةً في القرى التي لم يَعود إليها سكانها الأصليين المهجرين قسراً، حيث يجري استقدام أعداد كبيرة من الوافدين إلى المنطقة (مهجري الغوطة وغيرها) من قبل المسلحين وتشغيلهم كعمال لأجل جني ثمار الزيتون بأكبر كمية ممكنة في اليوم الواحد وسرقتها، حيث تم:
1- جني عشرات آلاف الأشجار عائدة لقرى ومراكز ناحيتي شرّان وبلبل، خاصةً في تلك المتاخمة لمنطقة اعزاز، وحقولٍ بين قرية نازا وموقع قلعة النبي هوري، وسهول قرية قزلباش و بيليه و آلجيا.
2- إيقاف العمل بالوكالات في بلدة كوتانا والقرى المحيطة بها، وطرد وكلاء عن غائبين من حقول الزيتون ومنعهم من جني الثمار.
2- سرقة حقول زيتون في قرية عمارا، والاستلاء على ما يقارب /٣٠٠٠/ شجرة زيتون في قرى آفراز وكوليكا وكوبك، وسرقة ثمار ما يقارب /٢٠٠/ شجرة لعائلة المرحوم مصطفى شاهين من آفراز، الذي قُتل عمداً قبل أشهر على يد مسلحين في حي المحمودية بعفرين. كما أن حاجز المسلحين في مفرق قرية عمارا يمنع مرور ثمار الزيتون الأخضر إلى مدينة عفرين.
3- جني وسرقة ثمار /800/ شجرة عائدة لبعض مواطني قرية تللف، إضافةً إلى حقول زيتون أخرى في قرى تللف وكفرزيت والمحيطة بهما.
4- عناصر من فصيل مسلح يتجولون في حقول زيتون قرى بربنه وسيويا وحياتيه، ويجبرون أصحابها على تسليم شوال زيتون عن كل حقل.
5- جني وسرقة ثمار /600/ شجرة عائدة لبعض مواطني قرية معراته، ويتم اجبار المزارعين على شراء العبوات الفارغة بسعر /900/ ل.س أعلى من المتداول بـ /150/ ل.س.
6- جني وسرقة ثمار آلاف الأشجار في سهول قرية جويق وترتويل قرب عفرين، من بينها /300/ شجرة عائدة لعائلة المرحوم أحمد آلي.
7- بسبب منع شركات وسيارات الشحن من نقل عبوات زيت الزيتون إلى خارج المنطقة، شُلت حركة البيع والشراء، وانخفض سعر عبوة زيت الزيتون /16 كغ/ إلى /12000/ ل. س.
أما في مجال المضايقات اليومية وعمليات الاختطاف والاعتقالات، رصدنا مايلي:
1- اختطاف المواطن عبدو معمو بن بشير/35/ عاماً من قبل مسلحين وسط مدينة عفرين، واقتياده إلى جهةٍ مجهولة.
2- اختطاف (المواطن عصام مصطفى خليل في حي الزيدية، والمواطن محمد علي جرتو ٤٠ عام ونجله في حي المحمودية) بعفرين، وهم من قرية معملا.
3- اختطاف المواطن آزاد طوبال /٤٥/ عاماً من قرية معرسكة – شيروا، ولايزال مصيره مجهولاً.
4- اعتقال كل من (هيفين مصطفى إيبش، محمد زكريا جرو، حميد عطو) وتقديمهم للمحاكمة في عفرين، حيث يُطلب منهم دفع غرامة مالية قدرها خمسون ألف ليرة سورية.
هذا وأثنا ذهابهم إلى حقول الزيتون في وادي كوزية-قرية كوليان فوقاني-ناحية راجو، انفجر لغم أرضي لدى مرور جرارهم الزراعي فوقه، مما أدى إلى تكسير وتعطيب الجرار واستشهاد المواطن علي بشير عثمان /40/ عاماً، وإصابة شقيقة محمد /38/ عاماً بجروح بليغة مع بتر يديه وساقيه، وإصابة ابن شقيقهما بلو عثمان /17/ عاماً بجروح طفيفة.
رغم الانتهاكات الواسعة والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية وعمليات التغيير الديمغرافي في منطقة عفرين، ووقوع مخالفات كبيرة مضادة للقانون الإنساني الدولي، لاتزال خارج الاهتمام الإعلامي والرصد والتوثيق الكافي، ولم تشغل بَعد بال أوساط الرأي العام العالمي بشكل جدي، وسط صمتٍ دولي وأممي رسمي مريب.
3/11/2018
المكتب الإعلامي – عفرين
حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)