جديد الموقع

تصريح… مجازر السويداء وصمة عار

جنوباً في ٢٥ تموز الجاري، تعرضت مدينة السويداء وقرى تتبعها لهجمات إرهابية غير مسبوقة، راح ضحيتها ما يقارب ٤٠٠ مدني، قتلى شهداء وجرحى، مسببةً موجة هلع لدى السكان الآمنين. جاءت مترافقةً مع بداية انهيار تنظيم دولة الخلافة (داعش) وتراجعها من كامل مواقعها على الجغرافيا السورية، ومتزامنة مع تعمد الاحتلال التركي في إضرام النيران لحرق الشجر في منطقة عفرين شمالاً.
إننا في الوقت الذي نعلن فيه كل الإدانة والاستنكار لهذه الأعمال الوحشية التي تعرضت لها سكان السويداء، ومن قبلها مدن وأرياف سورية عدة، نناشد جميع القوى السياسية الحيّة والمنظمات الحقوقية ومناهضي العنف وأنصار البيئة في الداخل والخارج، برفع أصواتها تضماناً مع ضحايا قوى التكفير الارهابي المعادية للسلم والإنسان أينما كان.
٢٦ تموز ٢٠١٨
حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)