جديد الموقع

لقاء في البرلمان الأوربي ٢١/٦/٢٠١٨

لقاء في البرلمان الأوربي
التقى اليوم الخميس ٢١/٦/٢٠١٨ وفدٌ ضم السادة (حبيب إبراهيم عضو الهيئة القياديّة لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ومسؤول منظمة أوربا، محمد حبّو عضو منظمة بلجيكا للحزب) والسيّدة بروين جميل رئيسة المركز الكردي في بروكسل، مع السيّد فيليب لامبير الرئيس المشارك لكتلة الخضر في البرلمان الأوربي، في العاصمة البلجيكيّة بروكسل .
وجاء في خبرٍ نشرته منظمة أوربا:
(( تحدّث الوفد عن وضع الكورد في سوريا والمظالم التي تعرّضوا لها، كما تمّ التركيز على الوضع في عفرين وتفنيد مزاعم الجيش التركي الذي أدّعى أنّ الغاية من الهجوم كانت حماية حدوده وأمنّه، وقد أكّد الوفد أنّ الكورد لم يشنّوا أي هجوم على الحدود التركيّة ولم يقوموا بتهديد الأمن القومي التركي خلال سنوات الأزمة السوريّة، كما تمّ التأكيد على أنّ العدوان التركي على عفرين هو احتلال رافقته اعتقالات واغتيالات ونهب لممتلكات المواطنين بالإضافة إلى سرقة وتخريب عدد من المواقع التاريخيّة والأثريّة التي تخص تاريخ مدينة عفرين ناهيك عن عملية التغيير الديمغرافي وإسكان عائلات من الغوطة ومناطق أخرى في بيوت مواطني عفرين، كما تحدّث الوفد عن المشروع الإخواني لحكومة أردوغان ودعمه للفصائل العسكريّة المتطرفة الارهابيّة ووقوفه ضد وجود وتطلعات الشعب الكوردي .
من جانبه قال السيّد لامبير: وقفنا ونقف ضد التدخل التركي في عفرين ومع خروج الجيش التركي منها وقد وصلتنا معلومات عن علاقة تركيا مع عدد من التنظيمات الارهابيّة ومنها داعش وندعم الحل السياسي ونؤيّد سوريا دولة لكل مواطنيها وضامنة لحقوق جميع مكوناتها ومنها الكورد.
في نهاية اللقاء سلّم الوفد الكوردي مجموعة من الوثائق والمذكّرات والبيانات التي كان قد أصدرها الحزب والتي تخصّ الوضع في عفرين إلى البرلمان الأوربي.)).