جديد الموقع

التحالف الوطني الكردي يُطالب هيئة التنسيق الوطنية بتعديل مشروع رؤية سياسية لتشكيل جبهة من القوى الوطنية الديمقراطية في سوريا

التحالف الوطني الكردي في سوريا(HEVBEBDÎ)

القامشلي في 29/08/2017

HNKS.هيئة التنسيق الوطنية

الأخوة الأعزاء في هيئة التنسيق الوطنية

تحية أخوية وبعد..

استلمنا رسالتكم المؤرخة في 23/08/2017 مرفقة بمشروع رؤية سياسية مشتركة لتشكيل لجنة تحضيرية لإعلان جبهة القوى الوطنية الديمقراطية والإعداد لعقد مؤتمر إنقاذ وطني لسوريا.

بدايةً، نشكر جهودَكم وسعيّكم الجاد في توحيد قوى وفصائل المعارضة الوطنية التي تؤمن بالحل السياسي التفاوضي للمأساة السورية التي اجتازت عامها السادس وإيجاد صيغٍ مشتركة بين الجميع وتهيئة أرضية وطنية للعمل عليها من أجل بناء الدولة الوطنية المنشودة للسوريين التواقين للسلم والحرية وعلى أسسٍ علمانية حضارية يغيب فيها الشعور بالغبن والاغتراب وكافة أشكال الظلم والتمييز. وكوننا نمثل الجانب الكردي الذي يجمعنا الهمُّ الوطني المشترك، نطمح إلى غدٍ مشرق للجميع ولا تعودُ القوانين الجائرة والمشاريع العنصرية بحق الكرد إلى الظهور مرة أخرى، ويتمّ استبدال الشكوك والمخاوف بالثقة والاحترام المتبادليْن.

أيها الأخوة:

يسعدنا في التحالف الوطني الكردي في سوريا (HEVBEBDÎ) أن ننقلَ إليكم بعض ملاحظاتنا على المشروع المرفق آملين أخذَها بعين الاعتبار وهي:

1- إلغاء البند السادس من المشروع.

2- سوريا بلدٌ متعدد القوميات والأديان والإثنيات، والشعب السوري يتكون من العرب والكرد وبقية الأقليات من سريان وكلدو آشورين وأرمن وتركمان وشركس.

3- الإقرار بحل القضية القومية الكردية في البلاد وفقاً للعهود والمواثيق الدولية في إطار وحدة البلاد.

4- إلغاء جميع القوانين والمشاريع العنصرية التي طبقتْ بحق الشعب الكردي وإزالة آثارها ونتائجها وتبعاتها وتعويض المتضررين منها، وإعادة الحال إلى ما كان عليه قبل إصدار وتطبيق تلك المشاريع العنصرية.

5- سوريا دولة اتحادية مستقلة ذات سيادة، نظام الحكم فيها برلماني ديمقراطي تعددي.

كلنا أملٌ أن تحظى الملاحظات على موافقتكم لنتمكّن من العمل يداً بيد لتجميع كل القوى الوطنية الديمقراطية في إطار نضالي واحد لإيقاف هذه الحرب العيثية ودحر الإرهاب وبناء سوريا دولةً عصرية حديثة.

ودمتم

رئيس التحالف الوطني الكردي في سوريا(HEVBEBDÎ)

مصطفى مشايخ