جديد الموقع

بلاغ …الهيئة القياديّة لمنظمة أوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

النظام الفيدرالي هو الشكل الأنسب لمستقبل سوريا

بلاغ

Rexistina Ewrupa

عقدت الهيئة القياديّة لمنظمة أوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي) اجتماعها الاعتيادي وذلك يومي السبت والأحد 12 و 13 آب في مدينة سالزخيتر( Salzgitter ) الألمانيّة  و بحضور  الرفيق حبيب إبراهيم عضو الهيئة القياديّة للحزب و مسؤول منظمة أوربا والرفيق أحمد جتو عضو اللجنة السياسيّة للحزب و معظم أعضاء الهيئة القياديّة والذين يمثلون منظمات الحزب في أوربا حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد وشهداء الحريّة ثم نوقشت جميع المواضيع وفق جدول أعمال الاجتماع .

ففي الوضع السياسي تمّ التطرق إلى آخر المستجدات السياسية على الساحة السوريّة حيث أكّدت الهيئة القياديّة على أنّ النظام الفيدرالي هو الشكل الأنسب لمستقبل سوريا التي تضم قوميتين رئيسيتين ( العربيّة والكرديّة ) بالإضافة إلى باقي الإثنيّات الأخرى منوّهة إلى أنّ الحل لن يكون إلا سياسيّا وبتوافق كافة القوى السياسيّة الوطنيّة التي تؤمن بحق الجميع في سوريا ديمقراطيّة تعدديّة برلمانيّة.

وفي الشأن الكردي تمّ التأكيد على أنّ أي إطار سياسي كوردي لا يمكن أن يدّعي تمثيله للكورد في سوريا وأنّ توافق جميع القوى والبدء بعمليّة الحوار كفيل بانهاء حالة التشرذم بين صفوف الحركة الكورديّة في سوريا ومن الضروري إشراك جميع الأطر والأحزاب الكورديّة و مؤسسات المجتمع المدني في القرار السياسي الكردي وأنّ أي إطار أو طرف كوردي لن يكون قادرا بمفرده على إدارة المناطق الكرديّة وتحمل المسؤولية الجسيمة على تبعات الاستفراد في الإدارة على الرغم أنّ الحزب لا يزال ينظر إلى الإدارة الذاتية القائمة بإيجابيّة ويجدها أفضل من حالة الفوضى التي يمكن أن تحدث من جراء أي فراغ والذي قد تكون نتاتجه كارثيّة على تلك المناطق.

كما توقف الاجتماع عند التهديدات التركيّة الأخيرة على منطقة عفرين والتي ينظر إليها الحزب بجديّة ويرى فيها تهديدا لحالة الأمن والسلام النسبيين التي تعيشها تلك المناطق وشدّد على ضرورة استمرار الجهود من أجل فضح سياسات أردوغان الرامية إلى وأد أي مشروع كردي قادم كما أثنى على جهود كافة منظمات الحزب في الداخل والخارج و ماقامت بها من نشاطات من أجل تعريف الرأي العام وفضح سياسات الحكومة التركيّة حيال قضية الكرد العادلة.

وفي هذا السياق حملّت قيادة منظمة أوربا الإدارة الذاتيّة القائمة في المناطق الكرديّة المسؤولية تجاه بعض الأعمال التي قامت بها جهات محسوبة على حزب الاتحاد الديمقراطي بحق مكتبنا في منطقة كوباني وطالبت الإدارة بالقيام بواجبها ومسؤوليتها القانونية على حماية مكاتبنا المرخصّة أصولا لدى تلك الإدارة واحترام  قوانينها وتطبيقها على الجميع بنفس السويّة كما نوّهت على ضرورة تنبّه حزبنا ويقظة رفاقنا حيال الاستفزازات التي تفتعلها بعض الجهات والتي ترمي من ورائها إلى جرّ حزبنا إلى مواقع و مواقف لا تناسب سياسات الحزب التي أثبتت حتى الآن صوابيتها.

وفي موضوع الاستفتاء المزمع إجراؤه قريبا في إقليم كردستان أكّد الاجتماع دعم حزبنا الكامل وتأييده لهذه الخطوة المهمة والتأكيد على قرارات الاجتماع الذي جرى بين الأحزاب الكردستانيّة وضرورة التوافق السياسي وأهميّة تفعيل البرلمان كما تمّ التطرق إلى المكالمة الهاتفيّة التي جرت بين وزير الخارجيّة الأمريكي ورئيس إقليم كردستان السيد مسعود البرزاني كما تمّ الحديث عن جهود و سعي الحزب المستمر من أجل تطوير علاقاته مع كافة القوى الكردستانيّة واحترام إراداتها دون التدخل بشؤونها الداخليّة على قاعدة أن كل جزء كردستاني له خصوصياته وظروفه وأنّ أية علاقة مع أية قوى يجب أن تبنى على قاعدة الاحترام المتبادل .

وثمّنت الهيئة القياديّة بطولات القوات الكردية ( ي ب ك و بيشمركة ) في مواجهة التنظيمات الإرهابيّة.

وفي الشأن التنظيمي توقفت الهيئة القياديّة لمنظمة أوربا مطولا على أوضاع منظمات حزبنا في أوربا وناقشت السبل والآليات التي من شأنها تطوير العمل الحزبي لما لهذه المنظمة من أهمية  ودور في تعريف الرأي العام الدولي بعدالة قضيتنا ومساعدة الجاليات الكردية المنتشرة في دول أوربا وتمّ تكليف أعضاء الهيئة القياديّة من أجل البدء بتنفيذ مقررات الكونفرانس العام الذي عقد قبل فترة كما نوقشت الآراء والمقرحات والانتقادات التي وردت من فروع الحزب في أوربا بروح عالية وقدر كبير من المسؤوليّة.

15 / 8 /20117

الهيئة القياديّة لمنظمة أوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي)