جديد الموقع

يوم عمل في غوتينغِن … لقاءات مع ساسة ومهتمين ألمان

بمبادرة من جمعية الدفاع عن الشعوب المهدّدة وشخص الدكتور كمال سيدو رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الجمعية، تم انجاز يوم عمل في مدينة غوتينغِن الألمانية بتاريخ 13\03\2017 لمجموعة عملٍ ضمت السادة (صلاح علمداري عضو اللجنة السياسية لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا، والإعلامي سيروان حج بركو صاحب راديو آرتا إف إم، والدكتور كمال سيدو نفسه)، حيث التقوا في تمام الساعة الحادية عشرة مع السيد توماس أوبرمان أحد أهم الشخصيات في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني SPD, المشارك في الحكومة الحالية مع حزب المستشارة أنجيلا ميركل (الاتحاد الديمقراطي المسيحي (  CDU، والذي يعتبره الكثيرون أحد أعمدة السياسة الألمانية أيضاً…. استغرق اللقاء لأكثر من ساعة، استمع خلاله السيد أوبرمان باهتمام إلى استعراض متكامل لأوضاع الشمال السوري عموماً والوضع الكردي خصوصاً، في ظل المعارك المحتدمة وتطورات الأوضاع هناك، ومواضيع أخرى في ذات السياق تم التطرق إليها أيضاً، كأهمية الإعلام وضرورة صناعة إعلام محلي متمكن ومتميز، بسبب إخفاق شبكات الإعلام المعروفة في تغطية أحداث المنطقة المذكورة، كذلك أهمية دور المجتمع المدني وبواكيره المتمثلة بالاتحادات والروابط الشبابية والنسائية. تدخّل السياسي الألماني لأكثر من مرة مستفسراً ومعلقاً على المواضيع المطروحة، مؤكداً على موضوعية نقاطها و توافقها مع توجهاتهم، وأكد بأنه سيناقشها مع المعنيين والمسؤولين في الفوق السياسي. في نهاية اللقاء قدم السيد علمداري نسخة من ورقة عمله باللغة الألمانية للسيد أوبرمان، كما وزعها على الإعلاميين.

يذكر أن اللقاء بالكامل تم تغطيته من قبل الإعلام المرافق للسيد أوبرمان و بعض الصحف المحلية.

وفي الساعة الواحدة والنصف استضافت أحدى محطات الراديو المحلية (راديو شتات)، مجموعة العمل الثلاثية في برنامج تسجيلي، حيث تم استعراض الوضع الحالي في الشمال السوري والمناطق الكردية بشكل خاص، والصراع على مناطق الباب والرقة والمخاطر المحدقة بالمنطقة ونسيجها الاجتماعي واستقرارها إثر  التدخل التركي العسكري في جرابلس وتوغلها حتى مدينة الباب واستعانتها بحلفاء محليين لمحاربة الكُـرد وتجربتهم في الإدارة، وحالة  الحصار التي تفرضها تركيا من الشمال والغرب, العديد من الكتائب المسلحة زائداً داعش والنصرة من الجنوب, كما النظام الذي  بات يهدد بعودة أقوى إلى مناطق الشمال.

في الساعة السادسة من مساء ذات اليوم، وفي مقرّ جمعية الشعوب المهددة عقدت مجموعة العمل المشترك ( صلاح علمداري , كمال سيدو , سيروان حج بركو) حلقة حوارية (نـدوة) دارت حول نفس النقاط المذكورة أعلاه، وقد حضرها لفيف من المهتمين الألمان الذين أغنوا الندوة بأسئلتهم واستفساراتهم المفيدة .

حظيت اللقاءات باهتمام الإعلام المحلي، و كتبت إحدى الصحف الألمانية بعد دقائق مانشيتاً بعنوان عريض فحواه (ضيوف من شمال سوريا … نريد أن نعيش بسلام)، مع صورة معبرة عن اللقاء بالسيد توماس أوبرمان.

يذكر أن السيدة سينم محمد الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية كانت أيضاً من ضمن المدعوين إلى هذه الفعالية،  إلا أنها أرسلت برقية اعتذار بسبب ظرف صحي طارئ وتم قراءتها علناً, وأن الدكتور كمال سيدو قد قام مشكوراً بمهمة الترجمة إلى الألمانية .

Gweting-13-3-2017-2 Gweting-13-3-2017-3 Gweting-13-3-2017-4

Gweting-13-3-2017-1