جديد الموقع

التحالف الوطني يدين تفجير يستهدف مسيحيين في قامشلي

تصريح
في منتصف نهار يوم الأحد بينما الإخوة المسيحيون من الأرمن والسريان يحضرون لإزالة الستار على تمثال ضحايا مجزرة سيفو التي ارتكبتها الطورانية التركية سنة 1915 م أقدم انتحاري بتفجير نفسه في ذاك الموقع الكائن في حي الوسطى بمدينة قامشلو أسفر عن قتل وجرح عدد من المواطنين ,وذلك بعد مرور يوم واحد على المجزرة التي ارتكبتها الفصائل الإسلاموية والقوموية المدعومة من النظام التركي في حي شيخ مقصود بمدينة حلب ذي الأغلبية الكردية.
إنّ هذه الأعمال الجبانة من القوى الظلامية تأتي نتيجة رد فعل شوفيني على الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية و بمشاركة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب في جبهة منبج بريفي حلب والرقة.
إننا في التحالف الوطني الكردي في سوريا(Hevbendî) ندين و نستنكر هذه الوحشية من تفجيرات و قصف ضد شعبنا بكل بقعة من أرض وطننا سوريا, وفي الوقت نفسه نناشد أبناء بلدنا بكافة المكونات القومية والدينية للمزيد من الوحدة والتلاحم و التماسك ضد قوى التطرف والإرهاب.
وكما نطالب القوى والمنظمات الدولية لبذل كل الجهود للقضاء على الإرهاب بكل تشكيلاته ومسمياته.
المجد لأرواح الشهداء
الشفاء للجرحى
الخزي والعار للقتلة المجرمين
رئيس التحالف الوطني الكردي في سوريا (Hevbendî)
مصطفى مشايخ