جديد الموقع

حي الشيخ مقصود بحلب تحت الحصار والقصف

إثر احتدام الاشتباكات مؤخراً بين الفصائل الاسلامية المتطرفة من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية ووحـدات حماية الشعب من جهة أخرى، وفي مواقع عديدة، تم فرض حصار خانق على حي الشيخ مقصود بحلب من الجهات الشمالية والغربية والشرقية من قبل جبهة النصرة والفصائل المتعاونة معها، وكذلك تم إغلاق المعبر الجنوبي مع مدينة حلب من قبل قوات النظام، مما أدى إلى نقصان المواد الغذائية والمحروقات وصعوبة كبيرة في إسعاف المصابين ونقل جثامين القتلى. كما تعرض الحي إلى قصف عشوائي بقذائف تلك المجموعات الارهابية المسلحة من جهة السكن الشبابي ودوار الجندول وحي الهلك وعين التل.
ففي يومي السبت والأحد 20 – 21/2 / 2016، سقطت عدة قذائف على منازل المدنيين في الحي، أدت إلى تدمير بعضها ووقوع أضرار مادية كبيرة، وكذلك راح ضحيتها سبع شهداء وأكثر من عشرين جريحاً، جراح بعضهم خطيرة، ومن بينهم أطفال ونساء.
وتتزامن أحداث الحي تلك مع هجمات القوات التركية بالمدفعية الثقيلة على منطقة عفرين، والتي راح ضحيتها شهداء وجرحى من المدنيين العُزل.
21 / 2 / 2016
المكتب الاعلامي – عفرين
حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا

shexmeqsod-1 shexmeqsod-2 shexmeqsod-3 shexmeqsod-4 shexmeqsod-5