جديد الموقع

لقاء بين حزبي الوحـدة و آزادي الكردستاني

في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) والأحزاب الكردستانية الشقيقة . ألتقى وفد من الحزب بقيادة السيد احمد جتو عضو اللجنة السياسية وبحضور السيد محمد علي مسؤول منظمة الدانمارك، في 30-1 – 2016، في كوبنهاغن، بوفد من حزب آزادي الكردستاني – شمال كردستان – بقيادة السيد مصطفى أوزالك رئيس الحزب وحضور السادة ( ميرزا آكار و عدنان آغاجان ومحمد نعمت آيدن). حيث أستعرض السيد مصطفى اوزالك الوضع العام في كردستان الشمالية ومعانات الشعب الكردي وحجم الدمار والخراب الذي يتعرض له المدن والأرياف الكردية نتيجة الحملة العسكرية الشرسة التي تقودها حكومة العدالة والتنمية والناجمة أساساً من سياساتها الرافضة لوجود الشعب الكردي وقضيتة العادلة , كما شدد على ضرورة التلاقي ووحدة الصف بين الأحزاب السياسية في كرد ستان الشمالية.
وأستعرض السيد أحمد جتو شرحا مفصلا عن الوضع السوري بشكل عام والوضع الكردي بشكل خاص, في ظل الثورة السورية ومآلاتها نتيجة توحش النظام وتمعنه في القتل, وتدمير البنية التحتية في معظم المدن والارياف, كما حمل المعارضة جزء من المسؤولية نتيجة تشتتها وإرتهانها لجهات إقليمية لها أجندات ومصالح مختلفة وبعيدة عن تلك الشعارات التي أطلقها أطفال درعا وعموم الشعب السوري . وتناول السيد جتو الوضع الكردي في سوريا والخلافات المختلقة بين اطراف الحركة الكردية والتي لا يرى( حزب الوحدة ) بأنها عوامل مقنعة لعدم وحدة الصف الكردي في هذه المرحلة ليس هذا فقط , بل الواجب والشعور بالمسؤولية تفرض نبذ المهاترات والصراعات الجانبية وترحيل الخلافات الكردية – الكردية, بغية مواجهة الهجمات الإرهابية التي تستهدف الوجود الكردي, والحضور برؤية موحدة في المؤتمرات واللقاءات التي تتناول الأزمة السورية .
وفي الختام أكد الطرفين على ضرورة إستمرارية العلاقات الثنائية بين الحزبين الشقيقين والاحزاب الكردستانية الاخرى