جديد الموقع

تشييع جثمان الشهيدة كلستان جميل حسن

تم نقل جثمان الشهيدة كلستان جميل حسن من حي الشيخ مقصود بحلب الذي تعرض أمس إلى قصفٍ بالقذائف وراح ضحيته عددٍ من الشهداء والجرحى، إلى منطقة عفرين، حيث شُيع بموكب مهيب إلى قرية جولاقا بحضور حشدٍ من أعضاء وأصدقاء حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا ومن الأهالي، وقد زُين الموكب بالعلم الكردي ورمز الحزب وصور الشهيدة.
وري الثرى في مقبرة القرية بمراسم لائقة، قدّم فيها المهندس عابدين بكر باسم الحزب الترحيب بالحضور والتعازي إلى محبي الشهيدة ونبذة عن حياتها، وألقت السيدة رباح كلمةً باسم منظمة المرأة للحزب في عفرين، أكدت فيها على دور المرأة الأساسي في المجتمع، وألقى المهندس قازقلي محمد كلمةً باسم الهيئة القيادية للحزب، مذكراً بمناقب الشهيدة ومعاني الشهادة والنضال في سبيل قضايا حقوق الإنسان والقضية الكردية العادلة في سوريا، كما قدّم التعازي إلى رفاق وأصدقاء وأهل وأسرة الفقيدة، متمنياً لهم الصبر والسلوان.
الراحلة كلستان من مواليد 1975 – قرية دومليا – منطقة عفرين وناضلت إلى جانب زوجها السيد كمال مصطفى المعروف باسم (شيخ شكرو) في صفوف حزب الوحـدة، متحملان عبء النضال إلى جانب مشقات الحياة، ومصممان على البقاء في منزلهما بحي الشيخ مقصود رغم صعوبات الحياة فيه.
يُذكر أن التعازي تُقبل يومي الأربعاء والخميس 30 – 31 /12/ 2015، من الساعة العاشرة صباحاُ إلى الساعة الثانية بعد الظهر، في مقرّ مركز الحزب بمدينة عفرين.
29/ 12 / 2015
المكتب الاعلامي – عفرين
حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)