جديد الموقع

الهيئة القيادية لحزب الوحـدة تخاطب أعضاء وأصدقاء الحزب وأبناء وبنات الكُـرد السوريين في الخارج

رسـالة توصية
إلى أعضاء وأصدقاء الحزب، وإلى كافة أبنائنا وبناتنا في الخارج …
نحييكم جميعاً، متمنين لكم التوفيق في تجربتكم مع الاغتراب وحياتكم الجديدة، آملين منكم أن تتداولوا التوصيات الخمس عشرة التالية، بمحمل من الجد والاهتمام للعمل بموجبها:
1- تعلم المحادثة باللغة الأجنبية (كلٍ حسب البلد الذي يعيش فيه) وإجادتها قراءةً وكتابةً.
2- احترام النظم والقوانين المعتمدة لدى دول اللجوء والاطلاع على دساتيرها.
3- الاهتمام الفعلي بكل ما يتعلق بالنظافة العامة وحماية البيئة.
4- التقرب من السكان الأصليين للبلد المضيف، للتعرف على قضاياهم والاندماج في عمل وأنشطة الجمعيات والمنظمات والأحزاب المقوننة لدى تلك المجتمعات والدول، دون الانصهار فيها.
5- المشاركة الفردية وكذلك الجماعية في إحياء الأعياد الوطنية والمناسبات التاريخية الرسمية لدى تلك المجتمعات والدول المضيفة.
6- متابعة وتفهم أوضاع وميول النشء الجديد، عبر التعاون الوثيق مع الدوائر المختصة ومؤسسات الرعاية.
7- المساهمة في حملات التوعية في مجال مكافحة تعاطي المخدرات وكذلك مخاطر الإدمان على المشروبات الكحولية.
8- تشجيع فنون الموسيقا والرسم والتمثيل والرياضة على اختلاف مجالاتها وأنواعها.
9- التمسك بمبدأ وثقافة اللاعنف ونبذ دعوات الفكر السلفي الجهادي وكذلك التمييز العنصري.
10- متابعة الصحف والدوريات و وسائل الإعلام المحلية قدر الإمكان .
11- التمسك الثابت باللغة الأم وإتقانها قراءةً وكتابةً، وإيلاء الأهمية اللائقة بالأغنية والموسيقا والفولكلور الكردي.
12- القيام بزيارات إلى الأهل والوطن (مسقط الرأس) كلما أمكن ذلك.
13- التعاون بين الجميع، لتوفير شروط ومستلزمات نقل جثامين المتوفين في ديار الغربة إلى مسقط رأسهم، مع الأخذ بعين الاعتبار رأي وإرادة ذوي المتوفين والتنسيق معهم.
14- إبراز أفضليات وقيمة الإنسان الذي يعمل، ونبذ الاتكالية والخمول.
15- الاحتفاء بنجاح المتفوقين في التحصيل العلمي، وتكريم الذين ينالون درجات رفيعة في دراسات أكاديمية عليا.
أيتها الرفيقات، أيها الرفاق والأصدقاء …
إننا في الداخل السوري المثخن بالجراح، من ربوع عفرين وسهول كوباني والجزيرة العصية على الإرهاب، في الوقت الذي نواصل فيه أداء واجبنا التاريخي في معترك الدفاع عن وجود وقضية شعبنا الكردي المغبون منذ القدم وإلى الآن، نرى بأنكم رغم المسافات واختلاف المناخات الاجتماعية تشكلون عناوين حضارية تفيد مستقبل شعبكم وتخدم قضايا السلم والحرية والمساواة .
15 كانون أول 2015
الهيئة القيادية
حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

رسالة توصية PDF