جديد الموقع

كتلة أحزاب المرجعية الكردية: الهجمات الإرهابية الجبانة لم ولن تنال من عزيمة وإصرار شعبنا في مقاومة الإرهاب

بيان إلى الرأي العام
في إطار السياسة الممنهجة التي تمارسها التنظيمات الإرهابية بحق الشعب السوري, وخلق الفتنة بين مكوناته وخاصة بين المكون الكردي والعربي والكلدوالآشوري السرياني, وزرع الرّعب في نفوس الأهالي بغرض إفراغ المنطقة من سكانها الأصليين, أقدم تنظيم داعش الإرهابي مساء الخميس 10/12/2015 على استهداف المدنيين العزل من أهالي مدينة تل تمر التابعة لمحافظة الحسكة بثلاثة انفجارات ضخمة, مما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى فضلاً عن إلحاق أضرار جسيمة بعدد من المباني والمحلات التجارية التي تعود ملكيتها لأهالي المنطقة , هذه الأعمال الإرهابية التي تأتي متزامنة مع حصار مدينة عفرين وتهديد أحياء الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية في حلب من قبل مجموعات مسلحة تدّعي محسوبيتها على الثورة السورية. وبحسب مصادر مطلعة فإن مرتزقة داعش استهدفت المواطنين المدنيين بثلاث شاحنات مفخخة محملة بمادة السكر, انفجرت واحدة منها في شارع فلسطين، الثانية بالقرب من مشفى المدينة وانفجرت الثالثة في حي سيف الدولة بالقرب من سوق الخضار( سوق الهال ) من الجهة الجنوبية.
إننا في كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا نعود ونؤكد للقتلة وداعميهم من الدول الإقليمية , بأن هذه الهجمات الإرهابية الجبانة لم ولن تنال من عزيمة وإصرار شعبنا في مقاومة الإرهاب ونبذ ومحاربة ثقافة العنف والفكر التكفيري الهدّام , بل ستكون حافزاً له لمزيد من التماسك والتعاضد والنضال من أجل الدفاع عن حقوقه القومية المشروعة في إطار دولة ديمقراطية تعددية برلمانية لامركزية, تحفظ وتصوّن حقوق جميع مكونات المجتمع السوري , دولة الحق والقانون.
قامشلو 12/12/2015
كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا