جديد الموقع

مصر وآخر الفراعنة يغزون مدينة ليوبين النمساوية في اضخم عرض عالمي من الاسكندر الاكبر ولغاية كليوباترا…. بدل رفو

النمسا\ ليوبين

ليوبين ومعارضها السنوية علامة بارزة في اقليم شتايامارك النمساوي، مصر وآخر الفراعنة والافتتاح الرسمي لهذا المعرض الفريد والنادر من نوعه رافقه العزف على الموسيقى الشرقية والالحان الشجية وفاتنة بازياء كليوباترا وامسية جميلة في احدى ايام الربيع النمساوية.حضر الاحتفال للافتتاح الرسمي العدد الكبير من الجمهور ذو الاهتمامات الفنية والثقافية وبحضور حاكم اقليم شتايامارك السابق(فوفيس) والمستشار الثقافي في حكومة الاقليم( كريستيان بوخمان) وحضور الشخصيات المصرية والجالية المصرية اضفت على الاحتفال بهجة اكبر للتلاحم والعيش معا في النمسا.

مصر وآخر الفراعنة من الاسكندر الاكبر ولغاية كليوباترا يعرض حاليا في مدينة ليوبين وقال السيد ( كورت فالنر) محافظ مدينة ليوبين بانهم قرروا بأن يقيموا هذا المعرض رغم كل الازمات المالية وسبق ان اقاموا معرضا اخر حول مصر قبل 15 عاماً وكان قد حضره اكثر من 165 ألف زائر،وزوار المعرض على الاغلب ضمن مجاميع للطلبة للتعرف على الفن والتاريخ والثقافة وهذا المعرض النادر من نوعه في اوربا ولانه يمثل حقبة نادرة من تاريخ مصر.

مدينة ليوبين النمساوية الواقعة في اقليم شتايامارك وصالة الفن توأمان روحيان لابراز هذه المدينة الى العالم من خلال اكبر المعارض العالمية والنادرة والفريدة من نوعها، بالرغم من ان عدد ساكنة مدينة ليوبين لايتجاوز 25 ألف نسمة إلا انها تمكنت ان تعيد الى الواجهة الحضارات المغمورة في العالم واضخم المعارض السنوية وابتدأت المدينة بسلسلة معارضها من عام 1998 بمعرض الصين والكنوز الخفية وتلتها المعارض النادرة ومنها آلهة الهملايا، بيرو الحضارات المغمورة، مصر الفراعنة، جنكيزخان، الساموراي، فيتنام، عالم الشرق ، الاسكندر الاكبر، عودة الآلهات، واليوم ترجع الى مصر والفراعنة ولكن من الاسكندر الاكبر لغاية كليوباترا.

افتتح المعرض السنوي الكبير مساء يوم 24 ابريل وسيستمر لغاية الاول من نوفمبر.تحتضن قاعة الفن شخصيتان تاريخيتان مثيرتان للاهتمام في تاريخ مصر القديم وهما الاسكندر الاكبر وكليوباترا السابعة والتي تعد بدورها بأنها آخر فراعنة مصر. 200 تحفة انسانية نادرة من نوعها تحكي تاريخ مصر مع اخر الفراعنة في المعرض.

المحارب المقدوني الاسكندر وكليوباترا ــ كلاهما لهما حياة شيقة ومثيرة وجديرة بالاهتمام وتحتضن حياتهما الكثير من الحكايات والاساطير وكتب المدارس.

200 قطعة وتحفة خالدة من سجل الانسانية تمت اعارتهم من متاحف العالم ومنها متحف آرميتاج في سانت بطرسبورغ،متحف اللوفر في باريس، المتحف التاريخي الفني في فيننا، متحف كوبنهاكن، آثار كلاسيكية من متحف برلين على سبيل المثال فنار الاسكندرية .معرض ليوبين يتطرق الى التاريخ القديم في مصر بهذا الكم الهائل من التحف والتماثيل والاثار.تم تقسيم المعرض على صالات عديدة وكل صالة تحكي حكاية قسم من الابداع التاريخي في مراحل حياة الاسكندر وكليوباترا وفي كل صالة وعلى جدرانها سرد لحكاية الصالة وتاريخها القديم قبل التمتع بمحتويات الصالات. اواع فخارية وتمثال لملكة والجميل تمثال كبير للاسكندر الاكبر على هيئة فرعون والذي يرجع له تاريخ الاسكندرية ولكن الشئ المبهر في صالة كليوباترا حيث اجمل تماثيلها السوداء وبقامتها الرشيقة والذي يعد من اجمل تماثيل كليوباترا اسطورة مصر في التاريخ القديم من عمل المصمم (آرنو كرون بيركير) والذي زين قلب احدى الصالات بمواجهة تمثال يوليوس قيصر والتمثال الاسود يعد بدوره تحفة نادرة يرجع لمتحف آرميتاج في سانت بطرسبورغ. الشئ المثير للانتباه اوراق البردي، كتاب(الفيوم).. وهو سرد لجغرافيا الاسطورة والحكايات حول نشأة العالم.

صالة العملات المعدنية والتي تعد بدورها احدى الينابيع الذهبية التاريخية لمصر وتبرز صور الشخصيات على العملات وبالاضافة الى قلادات واقراط ومعاصم ذهبية ترجع لحقبة قبل الميلاد وقد صنعت بتقنية فنية بارعة لم تخلو من قمة الابداع الفني.

صالة فن العمارة لعصور قبل الميلاد ودور الاسكندر الاكبر في بلاد مصرـ بلاد النيل وبالاخص تأسيسه للاسكندرية بالاضافة الى مكتبة الاسكندرية احدى تحف الانسانية الخالدة.وكان سبب تشييده لمدينة الاسكندرية على ان تكون بداية لعالم جديد وقد كانت عاصمة للعلوم والثقافة والفن ولهذا يركز المعرض كثيرا على هذه المدينة وتم نصب فنار الاسكندية ونموذج كبير لمدينة الاسكندرية وكذلك نموذج للمكتبة التاريخية والعدد الكبير من اوراق البردي التي كانت اشبه بالوثائق والكتب وهي مجاميع نادرة تم اعارتها من المكتبة الوطنية في فيننا. فنار الاسكندرية والذي يعد احدى عجائب العالم السبعة .سعدت المدينة بزيارة المصريين للمعرض ولقرون من الحضارة المصرية وحكايات تاريخية لاهم شخصيتين من تاريخ مصر القديم وهي الفترات المثيرة من تاريخ مصر القديم.

بعد الانتهاء من جولة داخل المعرض حيث صالة سينمائية كبيرة لعرض فلم وثائقي حول الاسكندرية وتاريخ مصر والاسكندر الاكبر وبعد الانتهاء وقبل مغادرة المعرض نهائيا حيث حانوت لبيع التذكارات وكل ما يتعلق بمصر وبالمعرض وبتاريخها القديم للذكرى.

معرض مصر آخر الفراعنة من الاسكندر الاكبر ولغاية كليوباترا يعد رؤية شاملة لثلاث قرون مبهرة من التاريخ المصري لمعرض ضم 200 تحفة قطعة من كبريات متاحف العالم ، من النقوش والتماثيل واوراق البردي والوثائق لتكون الدليل بانه المعرض الفريد من نوعه في العالم وليربط الثقافة والفن والتاريخ القديم ببعضهما وليبرز العصر الرائع المبهر لمصر القديمة ولكن هذه المرة في مدينة ليوبين النمساوية..!!