جديد الموقع

تصريح

تعرض المقرّ العام للأسايش في مدينة قامشلو صبيحة هذا اليوم الأربعاء 19/08/2015 إلى هجوم متوحش من قبل تنظيم داعش الإرهابي عبر تفجير شاحنة مفخخة يقودها انتحاري أدّى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى غالبيتهم من المدنيين العزّل وأضرار مادية كبيرة.

إننا في كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا في الوقت الذي ندين فيه هذا الهجوم الإرهابي الجبان الذي يستهدف زرعَ الخوف والرعب في نفوس المواطنين بغية ترك أراضيهم التاريخية، كما أنها جاءت ردة فعلٍ على فشل محاولات قوى التخلف والظلام في السيطرة على المناطق الكردية التي تدافع عنها وحدات حماية الشعب والمرأة دفاعاً مستميتاً. إن الردّ الفاعل والناجع على مثل هذه الهجمات الغادرة هو رص الصفوف وتوحيد الموقف والخطاب الكرديين عبر تطبيق كافة بنود اتفاقية دهوك التاريخية.

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى.

الخزي والعار للإرهاب

قامشلو في 19/08/2015

مصطفى مشايخ

الناطق الرسمي باسم

كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا