جديد الموقع

نهيبُ بأبناء شعبنا وقواه السياسية رص الصفوف لمواجهة قوى الغدر

بيــــان
إلى الرأي العام
في يوم الاثنين 20/07/ 2015م شهدتْ مدينة برسوس ( سروج PIRSUS) القريبة من الحدود السورية – التركية والتابعة لولاية شانلي أورفا عملية تفجير إرهابية غادرة وسط مئاتٍ من الشابات والشباب المتضامنين مع كوباني والمنتمين لفعاليات مدنية عديدة قادمين من اسطنبول وأنقرة ومن مختلف مكونات جمهورية تركيا في مهمة انسانية نبيلة ضمن سياق إعادة إعمار كوباني، راح ضحيتها العشرات من الشهداء وأكثر من مائة جريح، حيث أقدمت ذات الأيادي الآثمة بارتكاب جريمة مماثلة في كوباني قبل أسابيع راح ضحيتها مئات المدنيين الأبرياء .
تتجهُ الأنظار مرة أخرى إلى تنظيم داعش الإرهابي ذي السجلّ الدموي، الهادف للنيل من عزيمة الكُـرد وإرادتهم في حياة حرّة كريمة، وتحظى برعاية جهات اقليمية تحت يافطة الدين, حيث تصرُّ تلك الجهات على عرقلة الجهود الرامية لإعادة اعمار كوباني المنكوبة، وانتقاماً لهزيمتها على يد المقاتلين الكرد YPG – YPJ وشركائهم في غرفة عمليات بركان الفرات، الذين سطّروا ملاحمَ التضحية والفداء دفاعاً عن حرية وكرامة الإنسان.
إننا في الوقت الذي ندين فيه هذا العمل الإرهابي الجبان الذي هو من سمات تنظيم الدولة “داعش”، نتقدم لذوي الشهداء بخالص العزاء، ولجميع المدافعين عن قيم الحرية والسلام بأسمى آيات العرفان والوفاء، كما ندعو بالشفاء العاجل للجرحى، ونهيبُ بأبناء شعبنا وقواه السياسية رص الصفوف لمواجهة قوى الغدر المتربصة بتطلعات شعوب المنطقة. كما يحدونا الأمل بأن تسارع الجهات الرسمية في تركيا بكشف الجناة وتقديمهم للعدالة دون إبطاء أو تردد.
21 /7/2015
اللجنة السياسية
لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي(