جديد الموقع

تصريح…. مصطفى مشايخ

تصريح
في يوم الإثنين الواقع في 20/07/2015، أقدم انتحاري من تنظيم داعش الإرهابي بتفجير نفسه بحزام ناسف وسط مجموعة من الشباب الكرد والترك كانوا مجتمعين في المركز الثقافي في مدينة سروج شمالي كردستان، يتباحثون في ترتيبات وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية لأهلنا في كوباني ووضع آليات عمل لإعادة إعمار المدينة المدمرة، راح ضحيتها أكثر من ثلاثين شهيداً وما يزيد عن مائة جريح. وقد تزامن هذا العمل الإرهابي بتفجيرين آخرين أحدهما في مدينة كوباني والأخرى في قرية “روفي” بريف كوباني راح ضحيتهما عدد من الشهداء والجرحى.
لقد جاء هذا العمل الوحشي من قبل تنظيم داعش وبدعم لوجيستي من الحكومة التركية وذلك بعد النجاحات الكبرى التي تحققت على يد قوات حماية الشعب والمرأة ومشاركة بعض فصائل الجيش الحر ومساندة طيران التحالف الدولي. إن هذه الأعمال الإجرامية تستهدف منع عودة أهالي كوباني إلى ديارهم وعرقلة البدء بإعادة إعمار المدينة إضافة إلى استمرار حالة المعاناة والخوف لدى المواطنين.
إننا في أحزاب المرجعية السياسية الكردية في الوقت الذي ندين فيه هذه الأعمال الوحشية من قبل المجموعات التكفيرية والداعمين لهم، نطالب الأمم المتحدة بالضغط على الحكومة التركية لردعها عن تقديم الدعم للإرهاب الممنهج على شعبنا، وحثّ دول العالم غير المشارِكة في التحالف الدولي إلى المشاركة في القتال ومكافحة الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرهما.
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والهزيمة للإرهاب!
قامشلو في 21/07/2015
مصطفى مشايخ
الناطق الرسمي باسم كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا
الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا(البارتي)- الحزب اليسلري الديمقراطي الكردي- (حركة الإصلاح-سوريا) – حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري- حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي).