جديد الموقع

احتفالية عيد الصحافة في هولير

احتفالية عيد الصحافة في هولير

أقامت منظمة حزب الوحدة الديموقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)-منظمة إقليم كوردستان
احتفالاً جماهيرياً إحياءاً للذكرى السابعة عشرة بعد المائة لصدور أول جريدة كردية إلى جانب الذكرى الثانية والعشرين لأول مؤتمر توحيدي لحزبنا حضره العديد من الشخصيات الثقافية والسياسية والإعلامية(الكاتب والمحلل السياسي والإعلامي روني علي –الكاتب والمحلل السياسي والاعلامي الدكتور أزاد علي-الدكتور كاوا عزيزي(د.محمود عربو) عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا -الكاتب والمحلل السياسي والفلسفي الدكتور سربست نبي-اللغوي الكردي دلدار شكو-الكاتب والسياسي الكردي صالح نعسان-الصحفي الفلسطيني سعيد برغوث -الشاعر محمد مبروك-الاعلامي شيروان ملا ابراهيم وغيرهم).
بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الأماجد تلاها القاء كلمة من قبل الاستاذ محمود(ابو صابر) عضو اللجنة السياسية ممثل الحزب في إقليم كوردستان أوجز فيها مواقف الحزب في المحطات الرئيسية تلك المواقف التي تلقى القبول والرضى من لدن الجماهير الكردية ومحورها الرئيسي سياسة العمل دون كلل أو ملل من أجل توحيد الصف الكردي كعنوان كبير وأساسي لنضال حزبنا, إثر ذلك تحولت خشبات المسرح إلى لوحات جميلة رائعة من الدبكات الكردية الأصيلة وعدد من المشاهد المسرحية والإيمائية أبدعت فيها فرقتا الفولكلور الكردي(ميديا و يكبون) كما قدم عدد من فناني روج آفا(الفنان طيار علي ومعه رضوان وآرام-الفنان محمد جان) والفنان الهوليري رشيد كوجري باقة من الاغاني الكردية القومية المعبرة والجميلة والاغاني الراقصة التي تجاوبت معها وتحمست لها جماهير الفتية والفتيات في حلقات الرقص الكردي الطويلة.
وخلال الحفل قرأت الرفيقة مزكين جميل مارتي كلمة الحزب المكتوبة باللغة الكردية بمناسبة عيد الصحافة الكردية.
وكذلك قدم الشاعر محمد مبروك باقة من أشعاره المؤثرة كما وتركت الطفلة الجميلة ((روهيل)) أثراً كبيراً لدى الجمهور بشعرها الكردي وصوتها الرقيق.
هذا وقد تم تكريم المناضل الكبير والمعتقل السياسي الذي ذاق كل صنوف التعذيب الوحشي في زنازين النظام البعثي الرفيق طيار بكي(ابو زوراب) عرفاناً بنضاله المرير والذي بدوره قدم كلمة عبر عن شكره العميق لمنظمة اقليم كوردستان وسرد موجزاً عن تجربته النضالية.
وكذلك تم تكريم أحد مؤسسي حزب الوحدة الكاتب والسياسي والإعلامي الدكتور آزاد أحمد علي عرفاناً بنضاله المديد والذي شكر بدوره منظمة اقليم كوردستان لحزب الوحدة عبر كلمته الموجزة التي أكد فيها أن لا بديل عن وحدة الصف الكردي في هذا الظرف التاريخي الاستثنائي لشعبنا الكردي.
في الختام شكر عريف الحفل الرفيق المحامي علي حبو الجمهور الكريم وتمنى لهم غداً جميلاً وعودة آمنة لربوع كوردستان روج آفا الحبيبة.

المكتب الاعلامي لمنظمة اقليم كردستان لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا –يكيتي
www.yek-dem.com pydks.krg@gmail.com

27 28 29 30