جديد الموقع

بلاغ صادر عن الكونفرانس الخامس لمنظمة الخليج لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي)

تحت شعار (توسيع دائرة عمل المنظمة و زيادة فعالية العمل الحزبي و الجماهيري ) عقدت منظمة الخليج لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ( يكيتي) كونفرانسه الاعتيادي الخامس (كونفرانس كوباني) في أوائل كانون الأول 2014 ,و قد كرر الكونفرانس التأكيد على ضرورة إلتزام جميع الرفاق بالقوانين و الأنظمة النافذة في بلدان تواجدهم و إيجاد الصيغ التنظيمية المتوافقة مع أوضاع هذه البلدان . كما توقف مطولاً على الأزمة المستمرة في بلدنا سوريا منذ إنطلاقة الثورة السورية قبل أربعة أعوام  وتفاقم الأوضاع المأساوية و الفظائع المرتكبة بشكل شبه يومي , و حمل الكونفرانس النظام و لجوئه للعنف المسؤولية الأساس لما آلت إليه الأوضاع  و التي ازدادت تعقيداً بدخول القوى المتطرفة  و لا سيما تنظيم داعش الارهابي على ساحة الصراع في سوريا و هجماته البربرية على المناطق الكوردية لا سيما كوباني و شنكال حيث يبدو جلياً أن تنظيم داعش بات يشكل تهديداً وجودياً داهماً على القضية الكوردية برمتها ناهيك عن تهديده للسلم الاقليمي و الدولي مما يستوجب التعاون بين مختلف الأطراف للحد من خطورة هذا التنظيم , و في هذا السياق توجه الكونفرانس بالتحية لكل القوى المدافعة عن كوباني و للمدنيين المشاركين في أعمال الاغاثة و الصحة و الاعلام و غيرها , كما توجه بالشكر للتحالف الدولي (الغربي – العربي ) لتقديمه الدعم الجوي للمدافعين عن مدينة كوباني البطلة .

و في استعراض الحلول الممكنة للأزمة السورية المستفحلة رأى الكونفرانس أنه على الرغم من ضآلة فرص إيجاد حل قريب يبقى الحل السياسي السلمي تحت رعاية أممية أفضل الحلول المتاحة . بحيث يتحقق فيه التحول الديمقراطي الملبي لطموحات الشعب السوري و تضحياته و يحقق الاعتراف الدستوري بوجود الشعب الكوردي في ظل دولة ديمقراطية لامركزية يحقق لشعبنا الكوردي إدارة ذاتية موحدة في مناطقه .

أما على الصعيد الكوردي في سوريا فقد ثمن الكونفرانس عالياً إتفاقية دهوك الأخيرة بين المجلس الوطني الكوردي و حركة المجتمع الديمقراطي , و أكد على ضرورة الاسراع بتطبيق جميع بنود الاتفاق و إبتعاد كافة الأطراف عن الممارسات الضارة التي قد تعرقل تنفيذ الاتفاقية كما توجه الكونفرانس بالشكر للسيد الرئيس مسعود برزاني رئيس إقليم كوردستان للرعاية و الدعم الكبير لإتفاقية دهوك و كذلك الجهود العسكرية و الدبلوماسية لدعم مقاومة كوباني , كما أشاد بالجهود الحثيثة لرفيقنا سكرتير الحزب في تهيئة الأجواء المناسبة للإتفاقية .

وعلى الصعيد الحزبي دعا الكونفرانس جميع الرفاق الابتعاد عن الفردية و الالتزام بالأسس التنظيمية حيث أن الاختلافات السياسية و التنظيمية يمكن مناقشتها و حلها  داخل الأطر التنظيمية  وليست على الاعلام و مواقع التواصل الاجتماعي .

منظمة الخليج

لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سورية (يكيتي)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*