جديد الموقع

رســـــــــالة مفتوحة من المجلس الوطني الكردي في سوريا – عفريـــن

عقد المجلس الوطني الكردي في عفرين اجتماعه الاعتيادي بتاريخ 11/12/ 2014,وبحضور كافة الأعضاء ,وناقش مجمل الأوضاع التي تمر بها سوريا عامة , والمناطق الكردية خاصة , بدءا من الحصار الخانق المفروض  على مناطقنا , و الأوضاع  المزرية والهجمات الوحشية المتكررة من قبل المجاميع الإرهابية ( داعش و أخواتها …) .

والإجراء الأخير من قبل النظام  السوري الدموي بوقف رواتب المعلمين في منطقة عفرين والبالغ تعدادهم حوالي خمسة آلاف معلم ومعلمة مما شكل عبئا إضافيا جديدا من معاناة شعبنا المعيشية ويفتح الباب لمزيد من الهجرة إلى خارج المنطقة ,وبالتالي تفريغها مما يؤثر سلبا على المستوى التعليمي في المنطقة .

وكذلك تطرق الاجتماع إلى الأوضاع المأســاوية  من دمار وقتل وتشريد التي تتعرض لها منطقة ( كـــــوباني ) على يد المجموعة الإرهابية ( داعش ) وثمن المجلس  عاليا تضحيات أبناء شعبنا ووقوفهم البطولي جنبا إلى جنب مع القوات الكردية في الدفاع عن الأرض والعرض.

وقد توقف الاجتماع مطولا عند المرجعية السياسية التي تمت تشكيلها مؤخرا وبغياب ممثلي عفرين وكوباني  , وقد أكد على مضمون الرسالة المفتوحة المنشورة بتاريخ 4 / 12 / 2014 ,وبأن المرجعية المعلنة  إقصائية  و مبتورة , ولا تمثل إرادة و طموحات شعبنا في منطقتي عفرين وكوباني , وإن إقصاء منطقتين من كردستان سوريا لا تخدم وحدة الصف الكردي وإنجاح اتفاقية دهوك  التي تمت بتاريخ 22/ 10 / 2014 وبمباركة جميع القوى و الأحزاب الكردستانية , وبرعاية كريمة  من السيد الرئيس مسعود البارزاني ,وبالتالي فإنّ القرارات التي ستصدر عنها تكون غير شرعية , ولا تعنينا ونحن غير ملتزمين بها إن لم يتم تداركها وتصحيح مسارها من حيث التمثيل الحقيقي الجغرافي والسكاني ,علما بأن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها حرمان منطقة عفرين من استحقاقاتها القومية. وفي حال عدم الاستجابة فإن للمجلس خيارات أخرى .

11 / 12 /2014

 المجلس الوطني الكردي في سوريا – عفريـــن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*