جديد الموقع

تظاهرة تضامنية مع كوباني في عفرين

اليوم الساعة الثالثة عصراً في 29 /9/2014 خرجت الآلاف من الجماهير الكردية في تظاهرة تضامنية مع كوباني الجريحة في مدينة عفرين ، وذلك تلبية لدعوة من المجلس الوطني الكردي في سوريا – عفرين . بدأت التظاهرة من دوار نـوروز مروراً بالشارع الرئيسي الذي أغلقت فيه المحال من أصحابها طواعيةً حيث كانت التجمعات أمامها تحي المتظاهرين الذين يحملون الأعلام الكردية ورمز المجلس وشعارات ولافتات معبرة :

– واحد واحد الشعب الكردي واحد .

– عاشت قوات YPG  والبيشمركة والكريلا.

– عاشت وحـدة الصف الكردي.

– عاشت كوباني والموت لداعش.

– ندين ونستنكر الهجمات الارهابية لتنظيم داعش على كوباني .

– نناشد جميع القوى الوطنية والديمقراطية والمنظمات الدولية لتحمل مسؤولياتها التاريخية اتجاه هجمات داعش ومن أجل حماية كوباني .

– حماية كوباني واجب على كل سوري شريف .

كما أن حناجر الشباب والنساء كانت تغرد لكوباني وشعبها البطل ، وفي نهاية المسار وقف الحشد في ساحة آزادي ( البازار القديم ) دقيقة صمت على أرواح الشهداء وبالنشيد الكردي ( أي رقيب ) ، ثم ألقيت كلمات :

– الأستاذ عثمان عيسو قرأ نداءً باسم المجلس المحلي ، جاء فيه :

” إننا نناشد الجماهير الكردية عامةً ، وجميع المكونات الأخرى في المناطق الكردية بالتضامن مع أهالي منطقة كوباني وذلك بضرورة حمل السلاح والتوجه إلى جبهات القتال والتنسيق مع وحدات حماية الشعب للتصدي لهذه الهجمة البربرية الشرسة لصون الأرض والعرض تجنبا لتكرار مأساة ( شنكال ) .

وفي هذا السياق ندعو الأحزاب الكردية في غربي كردستان إلى ترتيب البيت الكردي ورأب الصدع في الجسد الكردي ونبذ الخلافات الحزبية الضيقة ليكونوا صفا واحدا موحدا وصارخا ومناديا الرأي العام العالمي ومنظمة الأمم المتحدة وجميع منظمات حقوق الإنسان بضرورة التدخل الفوري وإنقاذ شعبنا من الإبادة الجماعية المحرمة دوليا ، وبهذا الصدد نثمن ضربات التحالف على مقرات الإرهاب .

وكما نناشد ونطالب الرأي العام الديمقراطي ولاسيما القوى الثورية السورية الوقوف إلى جانب القوى الكردية الديمقراطية التي هي جزء لا يتجزأ من الثورة السورية السلمية عامة ، لدحر الهجمات الوحشية التكفيرية الشرسة من قبل تنظيم داعش المتطرف والذي أصبح يهدد الوجود القومي الكردي والمكونات الأخرى في المناطق الكردية .”

– الأستاذ حكمت جولاق – منظمة عفرين للحزب الشيوعي السوري الموحد ، وجاء في كلمته :

” نقف اليوم لإدانة وشجب ما يتعرض له شعبنا في كوباني وسري كانيه والمدن السورية الأخرى من حملات القتل من مرتزقة داعش المتوحشة …. نقف اليوم دعماً لمقاومة شعبنا في كوباني لأن الدفاع عن كوباني هو تجسيد وترسيخ للمبادئ الوطنية التي تربى عليها شعبنا الكردي في سورية … إن ما يتعرض له شعبنا في كوباني وغيرها من المدن والقرى الكردية في الجزيرة من أعمال قتل وإبادة ( شنكال وغيرها ) من قبل قطعان داعش المتوحشة هي مؤامرة تهدد الوجود الكردي في سورية … إن شعبنا الكردي يحب الديمقراطية ويعشق الحرية ومنذ بداية الحراك الشعبي في سورية اختار الحراك السلمي ورفض حمل السلاح …”

– الآنسة كفايت حسن – جمعية روشن بدرخان للمرأة الكردية ، وجاء في كلمتها :

” أهلنا في كوباني في وضع صعب … نستنكر الهجمات التي تتعرض لها ، يتوجب اليوم على المجلسين مد يدّ التنسيق والتعاون ، إنه ليس يوم الافتراق … عاشت وحـدة الصف الكردي وتحيا كوباني ”

– الأستاذ عارف حسو من نازحي كوباني إلى عفرين ، وقال :

” شباب ونساء وأطفال كوباني كانوا في انتظار تضامنكم ، وها هي عفرين تنادي لكوباني … لقد حوصرت كوباني بالأسلحة الثقيلة وعدوان القتل ، وأنتم تشاهدون مقاومة أهلها ، وأنا في عفرين لا أحس بالغربة بل وكأني في منطقتي كوباني … شكراً لأهالي عفرين ، شكراً لقوات YPG ، شكراً للمجلس الوطني الكردي – عفرين … لانريد أن يحصل لعفرين ما حصل لكوباني …. كفى للأنانية والخلافات الحزبية …. وحـدة الصف الكردي شرفنا .”

– الأستاذ رشيد شعبان – المجلس الوطني الكردي في سوريا – عفرين ، وجاء في كلمته :

” اليوم هو يوم مقاومة الشعب الكردي ، ليس في كوباني وحدها ، بل في سري كانيه والجزيرة وعفرين أيضاً ، اليوم هو يوم الوجود الكردي … لا للأنانيات والتصريحات الفارغة ، يجب أن نكون موحدين ، والكرد يستحقون أن يعيشوا بكرامتهم حضاريين … شكراً لكم جميعاً ، لمن جاء إلى هذه التظاهرة من المدينة والقرى … عاشت قوات YPG والبيشمركة والكريلا .”

ويذكر أن التظاهرة دامت بحدود الساعتين ، ولم يكن هناك وجود لقوات الأسايش أو أي محاولة لعرقلتها أو منعها من أحد ، وانتهت بمشاعر من الألفة والمحبة على أنغام أشعار وشعارات مقدمي الحفل الأساتذة حسين بوظو و نـوروز حسو .

عفرين 29/9/2014

مراسل موقع نـوروز www.yek-dem.com

21 22 23 24 25 26 27 28

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*