جديد الموقع

بيان من المجلس الوطني الكردي في سوريا

منذ الخامس عشر من أيلول تستمر وتشتد الحملة البربرية لداعش على ريف كوباني من ثلاث جهات مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة التي تزودت بها أثر دخولها إلى الموصل في العراق ومواقع النظام السوري في الرقة والحسكة وعلى مساحات مكشوفة أمام تغاض من طيران النظام وفي تحد للتحالف الدولي الذي أعلن عنه لضرب داعش وعلى مقربة من الحدود التركية , الأمر الذي أدى إلى نزوح كبير لأهالي القرى التي دخلتها القوات الإرهابية وزاد من المعاناة الإنسانية هناك .

 إن المجلس الوطني الكردي وهو يحيي صمود أبناء شعبنا في كوباني وريفها في وجه هذه الهجمة يدعوهم وكل المكونات الأخرى للتاكتف والتوحد ورص الصفوف كما يطالب الإخوة في مجلس شعب غرب كردستان وأمام ما يجري لشعبنا بالكف عن سياسة الإقصاء والاستفراد وإفساح المجال أمام المجلس الوطني الكردي للقيام بواجبه والتعبير عن ذاته جنبا إلى جنب لإفشال كل المخططات المعادية التي تستهدف المناطق الكردية ووجود شعبنا الكردي .

كما يناشد كل قوى الخير والدول ذات الشأن والأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الإنسانية بالتدخل الفوري لوقف هذه الحملة الهمجية وتقديم العون اللازم لعشرات الآلاف من أبناء منطقة كوباني وريفها .

 وبالتزامن مع هذه الحملة على كوباني تتعرض مدينة القامشلي إالى قذائف تستهدف الأحياء السكنية منها وأدت إالى استشهاد مواطنين وجرح آخرين في محاولة من اللذين يطلقونها من داعش ومن يواليها إلى ترويع الناس وترويج إشاعات تهدف إلى إثارة الفتنة والقلاقل .

إن هذه الأعمال الإجرامية المدانة لن تستطيع أن تنال من عزيمة المواطنين ومن السلم الأهلي الذي صانه كل أبناء المنطقة الغيورين على مصلحتها.

19/9/2014

الأمانة العامة

للمجلس الوطني الكردي في سوريا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*