جديد الموقع

تصريح

تصريح

 

 في خطوة ايجابية وانطلاقاً من المسؤولية القومية دعا المجلس المحلي(الحي الغربي بالقامشلي) للمجلس الوطني الكردي في سوريا إلى تظاهرة تضامنية مع شعبنا الكردي في كردستان العراق وخاصة مع الأخوة الإيزديين في محنتهم، وكذلك تعبيراً عن استنكارهم لهجمات تنظيم داعش الإرهابي، وقبل تصل المظاهرة إلى نهايتها، قامت قوات الأسايش بتطويق المتظاهرين وطالبتهم بإنهاء نشاطهم واعتقلت رئيس المجلس المحلي وجدي درويش ونائبه اياد عبدالكريم.

   إننا في الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا نستنكر هذا العمل اللامسؤول ونطالب بالإفراج الفوري عنهما.

                                                                                      الأمانة العامة

                                                                        للمجلس الوطني الكردي في سوريا

13/08/2014

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*