جديد الموقع

مختارات

سلسلة الكُرد والإسلام السياسي…….. حلقة طارئة إلى متى السكوت على الطابور الخامس التكفيري؟

إلى متى السكوت على الطابور الخامس التكفيري؟ Dr. Sozdar Mîdî الطابور الخامس في كُردستان: خلال الحرب الأهلية الإسبانية سنة 1936، دخل الجنرال الإسباني إميليو مولا Emilio Mola العاصمةَ مدريد ومعه أربعة طوابير من الجنود، وقال:”هناك طابورٌ خامس يعمل معنا من داخل مدريد“؛ يقصد المتعاونين معه سراً . وبعدئذ صارت عبارة (طابور خامس) تعني في العلوم السياسية: عملاءَ العدوّ ضد أمّتهم. والحقيقة أن ...

أكمل القراءة »

إقليم كردستان ينجح دبلوماسياً

                  فرضت بعض السياسات والايديولوجيات القومية العنصرية المتمثلة بالدول التي تحكم الكرد من القومية التركية الكمالية الى البعثية العراقية والسورية الى ملالي ايراني، التي تحاول النيل من نجاحات الكرد من اجل حقوقهم المشروعة و بكافة الوسائل.. من التميز، القمع والقتل الجماعي. حين حظي إقليم كردستان العراق بوضعية شبيهة بالاستقلال على مختلف المستويات، تعززت بالشرعية الدستورية، الإنجازات اللافتة التي حققها ...

أكمل القراءة »

العالم بعيون كوردية النمسا التي لم يرها الشرق كهف هوابط (حفرة القط) سفر وترحال الى عالم الخيال والانبهار في النمسا

كهف هوابط (حفرة القط) سفر وترحال الى عالم الخيال والانبهار في النمسا بدل رفو النمسا كهف هوابط ونوازل (حفرة القط) يعد من الاماكن الساحرة والجميلة والخيالية في اقليم شتايامارك وله تاريخ طويل يرجع الى عام 1750 ،لقد تم اكتشاف الكهف حين اراد احدهم ان يزيل احدى الاشجارالساقطة والتي تهشمت جراء العواصف من طريقة وكانت تقع على مدخل الكهف وبعد ان ...

أكمل القراءة »

العالم بعيون كوردية النمسا التي لم يراها الشرق وادي (تون) الاسطوري من عجائب الدنيا والطبيعة وحلم لن يتكرر ثانية في النمسا

  بدل رفو النمسا (كابرون) بلدة جميلة من البلدات الساحرة،تقع في منطقة (بينزكاو) ضمن اقليم (سالزبورغ) وعاصمة الاقليم هي(سالزبورغ) ايضاً وتعني بالعربية قلعة الملح في النمسا.تعد كابرون مركزاً للسياحة السالزبورغية مشاركة مع بحيرة(زيل) وباللغة العربية تعني الخلية وهي بدورها خلية من الاماكن الجذابة لحركة السياحة وخاصة للسياحة الخليجية.يبلغ عدد ساكنة بلدة كابرون 3 آلاف نسمة وتقع على ارتفاع 786 متراً ...

أكمل القراءة »

أخوتنا أم أعدائنا

حتم القدر أن يكون أرض الكورد في قلب العالم القديم، ويجاوروا شعوب أخرى منذ ألاف السنين، فالفرس كانوا جيران للكورد منذ 2600 سنة، وقضى الفرس على الإمبراطورية الميدية الكوردية، وتوسعوا وما زالوا يتوسعون في الأراضي الكوردية منذ ذلك الحين ليس بالاحتلال فقط، ولكن بالتغيير الديموغرافي لهوية ساكني الأرض، فمدينة همدان (همكتانا) الميدية على سبيل المثال: هي مدينة فارسية بطابعها الديموغرافي ...

أكمل القراءة »

كوردستان دولة الثقافات شفان ابراهيم

كوردستان دولة الثقافات شفان ابراهيم Shivan46@gmail.com كوردستان؛ اسم حمل بين طياته مآسً وقصص سوداوية, وأعوام من الكبت والحرمان والقهر, وتهميش وتغييب لكل صوت منادً بالحرية والمساواة والتآخي والتعددية, هكذا كانت كوردستان في عهد حكم البعث, وقبلهم, وهكذا خُطط لها أن تكون, وعلى العكس من كل ذلك أضحت كوردستان, كحوردستان دولة المؤسسات والتعددية والتنوع العرقي والسياسي والثقافي. كوردستان مصدر التنوع الثقافي ...

أكمل القراءة »

ندوة بعنوان ” أوقفوا هذا الوحش.. الهجرة “

اوقفوا هذا الوحش ……. الهجرة ندوة بعنوان ” أوقفوا هذا الوحش.. الهجرة ” في مقر حزبنا بسري كانيه أقيمت مساء اليوم الجمعة 22-8-2014 في مقر حزبنا في سري كانيه ندوة حوارية موسعة عن الأزمة التي يعاني منها مجتمعنا و منطقتنا بعنوان ” أوقفوا هذا الوحش .. الهجرة “حيث حضره وفد من المجلس المحلي و ممثلي الأحزاب من المدينة و أعضاء ...

أكمل القراءة »

كيف اصبح اقليم كردستان محط أنظار العالم ؟

  جــودت هوشـيار   بين ليلة وضحاها أصبح أقليم كردستان محط أهتمام العالم وشاغل أنظاره ، وقد يبدو الأمر للوهلة الأولى  استثنائيا ،  ونادر الحدوث ، حيث لم يحدث قط  منذ الحرب العالمية الثانية اجماع اقليمي ودولي حول قضية او بلد ما مثل ما يحدث هذه الأيام من تأييد المجتمع الدولي بأسره لأقليم كردستان في تصديه لأرهابي تنظيم ( داعش ...

أكمل القراءة »

غزوة داعش وخيوط اللعبة الأمريكية

 غزوة داعش وخيوط اللعبة الأمريكية د.آزاد أحمد علي وصلت بهدوء وسرية رسالة بريطانية الى وزارة الخارجية الأمريكية، الرسالة كانت تتضمن صعوبة احتفاظ بريطانيا بهيمنتها ووصايتها على مناطق عديدة من العالم، ومواجهة المد الشيوعي فيها، وخاصة في تركيا واليونان. كانت تلك الرسالة دعوة بريطانية صريحة لأمريكا لملئ الفراغ الذي سيتشكل جراء انسحابها غير المعلن، وخوفا من ان يشغلها الاتحاد السوفيتي السابق. ...

أكمل القراءة »

الإنسان هو الأساس والمحور لأي عملية….؟!

سلمان بارود إن جميع الأديان السماوية والنظريات المختلفة قديماً وحديثاً ركزت على بناء الإنسان كون الإنسان هو العمود الفقري وأساس التقدم والتطور لأي مجتمع أو دولة، لذلك أن بناء الإنسان أصعب بكثير من بعض المباني الجميلة التصميم والشاهقة الطول، فلا يتخيل التطور إن لم يكن الإنسان نفسه متطور ومتقدم وقابل لتطوير قدراته وتنميتها، ولا يمكن أن نتصورتغييراً في أي مجتمع ...

أكمل القراءة »