جديد الموقع

القسم العام

التاريخ بين المعرفة الموضوعية والتوظيف السياسي
رئيس التحرير*

لقد أكد مؤسس علم التاريخ الكردي شرفخان البدليسي بأن أول فوائد التاريخ “هي كونها معرفة للناس”…لكن هذه المعرفة تحولت مع مرور الزمن إلى أداة لحجب الحقائق، فسلاح ليحارب به طرف طرف آخر… فمن بين أبرز مساوئ النظام المعرفي والثقافة السياسية لمنطقة الشرق الأوسط هو توظيف المعلومات والمعطيات التاريخية لتخدم أجندات سياسية وفكرية محددة، وقد بالغ عدد من علماء الآثار والمؤرخين ...

أكمل القراءة »

عفرين تحت الاحتلال (45):
نشر التطرف الديني وأفكار العثمانية الجديدة… حالات اختطاف واعتقالات عشوائية، سرقات وفدى مالية

“إما أن يُدفنوا تحت التراب أو يَقبلوا بالذل“، هكذا لخص أردوغان البارحة في خطابه سياسات الدولة التركية العدائية ضد الكُـرد والمتواصلة منذ ما يقارب المئة عام، بعقلية العسكر والأمن، الغرور والاستعلاء، الإنكار والإمحاء، القتل والتدمير… والتي تتمثل في منطقة عفرين المحتلة بكل تجلياتها الإجرامية والمنتهكة لحقوق الإنسان والشعوب، في وقتٍ تتناسى فيه تركيا إرهاب داعش والنصرة وباقي الجماعات الراديكالية المتطرفة، ...

أكمل القراءة »

عفرين تحت الاحتلال (44):
العدوان والاحتلال كارثة على الآثار والمعالم التاريخية… انتهاكات وجرائم مختلفة

لاتزال تركيا تفرض حصاراً مطبقاً على منطقة عفرين، فلا تتمكن الطواقم الإعلامية ومندوبي المنظمات الحقوقية والمدنية وجهاتٍ معنية من البحث الميداني والاطلاع عن كثب على أحوال المنطقة وأهاليها في ظل أوضاعٍ مزرية يعيشونها. وقد وثقنا مايلي: “المرحوم علي عبدو” – ليلة الخميس- الجمعة 19 تموز، داهمت مجموعة مسلحة منزل المواطن المسن علي عبدو (عائلة زمبو من عشيرة العميرات العربية)، قرب ...

أكمل القراءة »

قضية عفرين في أروقة الأمم المتحدة…
وفد حقوقي مدني عن /12/ منظمة يُقدم مذكرة مطالب مع ملف توثيقي

نشرت أمس الأثنين 15 تموز 2019، /12/ منظمة حقوقية ومدنية بياناً، قالت فيه أن وفداً ضم السادة (مصطفى أوسو، ميديا محمود، حسين نعسو، عبدالباقي أسعد، مصطفى عبدي، علي عيسو) كممثلين عنها قد زار في قصر الأمم المتحدة بمدينة جنيف كل من: 1- مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان (رئيس قسم الشرق الاوسط). 2- لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا (المفوضين الدوليين) ...

أكمل القراءة »

المنطقة الآمنة وقضية إدلب قبل الحل النهائي…
م. محفوظ رشيد*

يتأكد من خلال متابعة الأزمة السورية تحكّم كل من أمريكا وروسيا بمجريات الأحداث ومساراتها وبزمام الأمور فيها منذ البدايات، وفق تفاهمات ضمنية غير معلنة عن تقاسم مناطق النفوذ, وتوزيع الأدوار، والقضاء على المنظمات الإرهابية المسلحة كالنصرة وداعش وأخواتهما، وإضعاف أطراف المعارضة الراديكالية المسيّرة والمدعومة من قبل دولٍ إقليمية (سياسياً وعسكرياً ولوجستياً…)، وبالتالي إنهاء وجود ودور كل من إيران أولاً ثم ...

أكمل القراءة »

عفرين تحت الاحتلال (43):
ضحايا مدنيون، مداهمات واعتقالات، سرقات وأتاوى… تعزيز قواعد عسكرية تركية وبناء الجديد منها

من المعلوم أن أياً من مواطني عفرين لم يلجأ إلى تركيا هرباً من أتون معارك اجتياح المنطقة، رغم تجهيزها لمخيمات وفتح ممرات استقبال عبر حدودها، بل كان اتجاه حركة النزوح نحو الداخل السوري، ولم يُستقبل الجندي التركي ومرافقه المرتزق بالورود أو الابتهالات، مثل ما فعلته أوساط موالية لتركيا في (إدلب ومناطق درع الفرات) … حيث أن أنقرة تواصل عداءها الشديد ...

أكمل القراءة »

على ضفتي دجلة تجددٌ وحياة
د. بنكين حمزة*

أدى الرئيس الجديد لإقليم كردستان العراق الأخ نيجرفان البرزاني القسم ليتولى منصبه الجديد وسط حضور ملفت من ممثلي دول عديدة وبحضور رئيس العراق الفيدرالي وحضور وفود من الأحزاب الكردية من الدول الثلاث (إيران ـ تركيا ـ سوريا) التي قاسمها المشترك هو ضرب الحضور الكردي, حيث تنتظره مهام جسام من ملفات عالقة مع بغداد وترتيب البيت الداخلي وتفعيل العمل المؤسساتي للنهوض ...

أكمل القراءة »

التحالف الوطني الكردي وحزب الوحـدة (يكيتي)
يدينان التفجيرات الإرهابية التي وقعت في الحسكة وقامشلو

بيان تعرضت مدينة الحسكة صباح اليوم الخميس التاسع من شهر تموز لثلاثة تفجيرات إرهابية خلّفت خسائر مادية، وفي مساء نفس اليوم استهدفت كنيسة السيدة العذراء في مدينة قامشلو بسيارة مفخخة أوقعت العديد من الجرحى، ومخلفة خسائر مادية. تأتي هذه التفجيرات الإرهابية في الوقت الذي تتابع فيه شعوب المنطقة يداً بيد مسيرة السلام والبناء ليعم الاستقرار والعيش المشترك والسلم الأهلي في ...

أكمل القراءة »

عزوف الشباب آم طغيان الشيوخ
المحامي صالح عيسى*

ثمة عوامل أدت إلى ابتعاد الشباب عن ممارسة دورهم الريادي في قيادة المجتمع، وبالتالي أدى إلى بروز طغيان الشيوخ على المشهد السياسي، الذين يقودون المجتمع عن طريق (الأحزاب) نيابة عن الشباب، حسب معرفتهم والتي تعود إلى ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي، حيث لا تكنوقراط ولا وسائل التواصل الاجتماعي ولا معرفة قسم كبير منهم بـ (المؤسسات والعمل المؤسساتي)، وكذلك عدم معرفتهم الدبلوماسية ...

أكمل القراءة »